-->

رواية زوجتي من الريف الفصل السادس 6 - رنا ياسر

رواية زوجتي من الريف الفصل السادس 6 - رنا ياسر

    رواية زوجتي من الريف الفصل السادس 6 - رنا ياسر 





    رواية زوجتي من الريف كاملة 


    في بيت فارس وفرحه

    استيقظت فرحه قبل ميعاد استيقاظ فارس وذهابه للعمل
    ذهبت بسرعه وجهزت له كل شئ واعدت ايضا الإفطار

    فرحه لنفسها :
    _ تمام كده كل حاجه جاهزه علشان لما اصحيه ميفضلش يزعق ويقولي معملتيش ومعملتيش

    وذهبت إلي الغرفه لتوقظه من النوم

    فرحه بصوت هادئ:
    _ فارس قوم يلا الساعه سابعه

    فارس وهو يفتح عينيه بتثاقل :
    _مش قادر اصحي بتصحيني من النوم ليه اصلا

    فرحه بإستغراب:
    _ هيكون ليه يعني اكيد عشان الشغل

    فارس بضيق:
    _ مش هروح الزفت النهارده بتصحيني ليه بقا

    فرحه بغضب:
    _ وانا كنت اعرف منين انك مش هتروح انت مقولتليش حاجه
    انت مره تزعق اني صحيتك متأخر ومره تزعق اني صحيتك بدري

    فارس وهو ينهض من الفراش بتأفف:
    _ اديكي صحتيني وهروح الشغل كده مبسوطه بقا

    فرحه بصوت حزين:
    _ وانا هبقي مبسوطه ليه انك رايح الشغل انا كنت بصحيك بس علشان متفضلش تزعق وتتعصب عليا ........... قاطعها فارس بشده :
    _خلاص خلاص مش عايز كلام كتير
    حضرتي الفطار علشان انزل

    فرحه بإيجاب:
    _ اه حضرته خلاص

    فارس بإكمال:
    _ وكويتي القميص والبنطلون

    فرحه وهي تومأ برأسها:
    _ اه يا فارس جهزت كل حاجه

    فارس بشده:
    _ تمام

    فرحه لنفسها:
    _ عمرك ما هتقول كلمه حلوه حتي ولو شكرا

    جلس فارس علي السفره وجلست فرحه ايضا بجانبه وكانت دائما مبتسمه رغم الحزن الذي بداخلها

    فرحه بإبتسامه:
    _ تحب اعملك اكل ايه النهارده يا فارس

    فارس بشده :
    _ ما تعملي اي حاجه ولا لازم كل حاجه تدوشيني بيها

    فرحه بحزن:
    _ ايه فارس بسألك عادي وايه المشكله

    فارس وهو ينهض من علي كرسيه :
    _ فرحه متقرفنيش علي الصبح انا نازل
    ومتناديش عليا من البلكونه

    فرحه وقد امتلئت عيناها بالدموع:
    _ حاضر يا فارس
    مع السلامه

    لم يرد عليها ونزل وركب سيارته

    دخلت فرحه غرفتها وجلست علي السرير وبدأت تبكي بشده وظلت الدموع تنهمر علي وجنتيها

    فرحه بدموع:
    _هو ليه بيعاملني كده انا تعبت بجد وبصبر بس علشان بحبه ونفسي اعرف ماله
    ممكن يكون في مشاكل في الشغل ومش عايز يقولي
    بس ليه المعامله ديه طيب يقولي أنه مضايق من الشغل
    علي الاقل اديله عذر علي اللي بيعمله معايا

    فرحه وهي تنهض من علي الفراش :
    _ انا هروح اكلم طنط اكيد هي هتساعدني

    ذهبت فرحه واحضرت الهاتف واتصلت علي فاطمه

    فاطمه بإيجاب:
    _ السلام عليكم

    فرحه بصوت حزين تحاول أن تخفيه:
    _ وعليكم السلام ازي حضرتك يا طنط انا فرحه

    فاطمه بإبتسامه:
    _ الحمدلله يا حبيبتي ازيك يا فرحه وحشتيني

    فرحه بصوت مبحوح:
    _وحضرتك اكتر يا طنط

    فاطمه بإستغراب:
    _مالك يا حبيبتي صوتك حزين ليه

    فرحه بحزن:
    _ فارس يا طنط علي طول بيزعق فيا وبيعاملني وحش اوي مع اني مبضايقهوش خالص والله

    فاطمه لنفسها:
    _ يا نهارك مش فايت يا فارس كنت فاكراك لما تعرف فرحه هتحبها طلعت بتعذب في البنت

    فاطمه بإرتباك:
    _ معلشي يا فرحه ممكن يكون متضايق من حاجه
    او في مشاكل في الشغل

    فرحه بإيجاب:
    _ ما انا بقول كده بردو علشان كده انا مستحمله بس معاملته وحشه اوي وبيقسي عليا جدا

    فاطمه بغضب:
    _ طيب صدقيني لأقول لأبوه واخليه يعرف ماله

    فرحه بخوف:
    _لا لا يا طنط علشان خاطري متقوليش لعمو
    وكمان مش تقوليلو اني قولتلك حاجه
    علشان هيزعق فيا جامد لانو قالي لو عرفت
    إن كلمه راحت لبابا هيكون ليه تصرف تاني معايا

    فاطمه لنفسها:
    _ده كمان بيهددها والله يا فارس انا معرفتش اربي

    فاطمه بهدوء:
    _ معلشي يا فرحه انا هجيلك النهارده وهو في الشغل ونتكلم ونشوف هنعمل ايه

    فرحه بموافقة:
    _ماشي يا طنط شكرا بجد

    فاطمه بحزن:
    _ علي ايه يا بنتي انا اللي بشكرك انك مستحملاه

    فجأه سمعت فاطمه جرس الباب

    فاطمه :
    _ معلشي يا فرحه هروح اشوف مين بيخبط

    فرحه بإيجاب:
    _ ماشي يا طنط مع السلامه

    فاطمه بهدوء:
    _ مع السلامه يا حبيبتي

    أغلقت فاطمه مع فرحه وذهبت لتفتح الباب

    فاطمه بسعاده:
    _ أهلا اهلا فريده حبيبتي ايه المفاجأة الحلوه ديه

    فريده بحزن :
    _ ازيك يا ماما وحشتيني

    آيه وإياد بسعاده وهم يقفزون :
    _ تيته تيته وحشتينا

    فاطمه وهي تقبلهم:
    _ حبايب تيته وحشتوني

    دخلت فريده والاولاد وجلسوا

    فاطمه بإستفهام :
    _مالك يا فريده فيه ايه اوعي تكوني متخانقه انت وأحمد

    فريده بعصبيه:
    _ اه متخانقين يا ماما
    تتصوري يا ماما ارد علي موبايله الاقي واحده بتقولي ايوه يا ميدو

    فاطمه بهدوء:
    _طيب انت سألتيها هي مين الاول ممكن تكون واحده تعرفه

    فريده بغضب شديد:
    _ اه سألتها بتقولي انت السكرتيره اكيد
    قولتلها اه علشان اعرف مين ديه
    قالتلي قوليلي مي ميوش هيعرف علي طول

    فاطمه بحزم:
    _ طيب قولتيلو اللي حصل

    آيه الصغيره:
    _ ماما ماما انا عايزه ..........قاطعتها فريده بصراخ:
    _ مش عايزه اسمع صوت حد فيكم النهارده خالص سامعين

    فاطمه بشده:
    _ ايه يا فريده وهما مالهم يعني
    تعالو يا ولاد الحجره بتاعتكم اهيه انا مجهزاهالكم وكلها لعب

    اياد وآيه بفرحه:
    _ بجد بجد شكرا يا تيته

    فاطمه بإبتسامه:
    _العفو يا حبايبي يلا روحو إلعبو

    فاطمه وهي تنظر لفريده:
    _وبعدين لما قولتيلو قالك ايه

    فريده بغضب:
    _ بيقولي معرفش حد بالاسم ده وبعدين راح اتصل بيها قدامي وطبعا هي بتتكلم بدلع وتقولوا ايه لحقت تنساني وبعدين قالها النمره غلط
    المفروض اني اصدق بقا أن هو ميعرفهاش

    فاطمه بجديه:
    _ طيب ممكن تكون واحده عرفاكم وعايزه تفرق بينكم يا بنتي
    علشان الناس كلهم عارفين انتم بتحبوا بعض وببتحترموا بعض
    المفروض انت تثقي فيه

    فريده بعصبيه:
    _ اثق فيه ايه يا ماما ده انا هموت من حرقه الدم
    وبعدين يقولي هو انا هعرفها منين يعني

    كادت فاطمه أن ترد عليها ولكن قاطعهم جرس الباب

    فريده بشده:
    _ اكيد هو قوليلو بقا اني مش هروح معاه لأنه كذاب

    فاطمه بغضب:
    _ عيب كده يا فريده مش يمكن انت ظلماه
    متتكلميش بقا لما ييجي بكلام مينفعش

    ذهبت فاطمه لتفتح الباب ووجدته احمد زوج فريده

    احمد بجديه:
    _ السلام عليكم ازي حضرتك يا طنط

    فاطمه بإبتسامه:
    _وعليكم السلام اتفضل يا ابني

    أحمد بإحراج:
    _ لا شكرا يا طنط انا جاي بس اخد فريده والاولاد وامشي

    فاطمه بجديه:
    _ طيب اتفضل الاول .......... قاطعتهم فريده بزعيق:
    _ اتفضل امشي انت انا مش جايه معاك اصلا

    فاطمه بشده:
    _ فريده عيب كده اتفضل يا أحمد ادخل اتكلمو جوه

    احمد بمواقفه:
    _حاضر يا طنط هدخل عشان حضرتك

    دلف احمد الي الداخل وجلس يتحدث معهم
    كانت فريده تجلس بجانب والدتها بملامح مقتضبه وغاضبه

    أحمد بجديه:
    _ يا طنط ينفع يعني اللي فريده بتعملوا
    كل ده عشان واحده اتكلمت علي موبايلي
    وانا قولتلها اني معرفهاش المفروض ان هي تصدقني
    وديه واحده اكيد جايه تفرق بينا وفريده عارفه كويس اني
    معرفش بنات غيرها ده يا طنط حتي في شغلي جايب سكرتير مش سكرتيره عشان ميكنش في اي مشاكل

    فاطمه بجديه :
    _ والله يا ابني انا بقولها كده وكلنا عارفين انت قد ايه كويس مع فريده ومحترمها وبتحبها وبتعملها كل اللي هي عايزاه

    فريده بعصبيه:
    _ بقيت انا اللي غلطانه دلوقتي صح عرفت تضحك علي ماما بالكلمتين دول بردو بس انا بقولك انت مش هتضحك عليا وانا مش مصدقاك خلااااص

    أحمد بصوت صارم وهو ينهض من علي الكرسي:
    _ ماشي يا فريده انا كذاب زي ما انت بتقولي
    انت كده مش بتثقي فيا انا همشي لوحدي لاني عملت اللي عليا
    وانت اللي رفضتي وعلي فكره مش هاجيلك هنا تاني اتحايل عليكي عايزه انت تيجي اهلا وسهلا

    فريده بزعيق:
    _ وانا اصلا مش هاجي ........ قاطعتها فاطمه بشده قائله:
    _خلاص بقا يا فريده عيب كده

    احمد بجدية:
    _ بعد اذنك يا طنط

    خرج احمد ولكن اسرعت فاطمه خلفه قائله بصوت هامس:
    _ معلشي يا احمد متتضايقش انت عارف ان هي لما بتتعصب بتقول اي حاجه

    احمد بإبتسامه مجامله:
    _ عارف يا طنط وعشان كده انا مش بضايق بس انا بزعل انها مش واثقه فيا

    فاطمه بإيجاب:
    _معلشي يا احمد هي بس اتضايقت لما سمعت البنت ديه بتتكلم بطريقة استفزتها

    احمد بإبتسامه:
    _ تمام يا طنط عن اذنك

    ورحل احمد وهو يشعر بالحزن

    فاطمه بشده:
    _ عاجبك انت كده ها بدل ما تقولي الناس ديه عايزه تفرق بينا وانا مش هديهم فرصه لكده بتحققيلهم اللي هما عايزينو

    فريده بدموع:
    _ يا ماما وانا اعرف منين ان هو مش بيكدب عليا ومش عارف البنت ديه

    فاطمه بجديه:
    _ خليكي واثقه في جوزك
    ده في ناس بتعمل العجب عشان جوزها يعاملها زي ما أحمد بيعاملك كده
    ديه فرحه بنت عمك بالرغم من اللي فارس بيعملوا فيها كله بدور علي اي عذر عشان تسامحه علي اللي بيعملوا فيها
    يا بنتي حرام عليكي لو شوفتي فرحه بتعمل ايه علشان فارس يقولها كلمه حلوه كنت عرفتي

    فريده بإيجاب:
    _ ماشي يا ماما هروحله بكره

    فاطمه بإبتسامه:
    _ربنا يهديكي يا بنتي
    انت وفارس يارب

    ********************
    عند فرحه

    رجع فارس من عمله

    فرحه بإبتسامه:
    _ حمدالله على السلامه يا فارس
    اجهزلك الغدا

    فارس بجدية:
    _ اكيد يعني مش محتاجه سؤال

    فرحه بضيق:
    _ ماشي يا فارس

    ذهبت فرحه وجهزت الغداء ووضعته علي السفره
    وتناولوا هما الاثنين غداءهم في صمت ممل

    نهض فارس من علي الكرسي وهو يهتف بصوت صارم:
    _ انا داخل المكتب اعمل شويه شغل مش عايز ازعاج وياريت متدخليش عليا خالص

    فرحه بحزن:
    _حاضر يا فارس

    فارس مكملآ بجديه:
    _ واعمليلي كوبايه قهوه وهاتيها علي المكتب

    فرحه بإبتسامه:
    _حاضر يا فارس تطلب حاجه تاني

    فارس بشده:
    _ لا بعدين بقا ابقي اشوف عايز حاجه ولا لا

    ذهب فارس الي مكتبه وبدأ بالعمل وكان هناك ملفات كثيره وورق كثير علي المكتب

    جاءت فرحه الي غرفه المكتب ومعها كوب القهوه
    وطرقت الباب

    فارس بشده:
    _ ادخل

    دلفت فرحه ومعها كوب القهوه ووضعته علي المكتب

    فرحه بإبتسامه:
    _ اتفضل يا فارس كوبايه القهوه

    فارس ولم يرفع عينيه من علي الورق :
    _ ماشي اطلعي بقا ومتدخليش تاني عشان عايز اركز

    فرحه بغيظ:
    _ ماشي

    خرجت فرحه من المكتب وصفعت الباب خلفها بقوه

    وبعد فتره خرج فارس من المكتب

    فارس بشده:
    _ فرحه ادخلي نضفي المكتب جوه والورق اللي في الارض كله يترمي بس ملكيش دعوه بالورق اللي علي المكتب
    شيلي بس كوبايه القهوه والمايه من علي الترابيزه

    فرحه بإيجاب:
    _ تمام حاضر

    دلفت فرحه الي غرفه الكتب لترتيبها ولكنها صدمت بشده
    فقد كانت الغرفه مليئه بالورق والملفات ملقاه علي الأرض
    واكواب العصائر والماء والقهوه علي المكتب وفي كل مكان بالغرفه

    فرحه بغيظ:
    _ياربي هعمل كل ده لوحدي
    اكيد هو عاملها قصدا فيا

    بدأت فرحه بتنظيف الغرفه وكنسها
    ولكن لسوء الحظ اصتدمت عصاءه المكنسه بكوب الماء الموضوع علي المكتب وقع الكوب بالماء علي الورق

    فرحه لنفسها:
    _ ينهار ابيض الميه وقعت علي الورق فارس هيخلي ليلتي سوده يارب ارحمني

    أمسكت فرحه الورق بخفه حتي لا ينقطع ووضعته أمام المروحه لكي يجف

    وهنا دلف فارس الي الغرفه وكان يرتدي حذاءه
    سار به علي الأرضية والسجاده التي نظفتها فرحه

    فرحه بغيظ:
    _ فارس انت ازاي تدخل بالجذمه كده انا لسه كانسه الارض

    فارس بلا مبالاه :
    _ مفيش مشكله براحتي اعمل اللي انا عايزه وانت تقولي حاضر وبس

    فرحه بغضب:
    _ ليه إن شاء الله مفكرني خدامتك

    فارس بإبتسامه مستفزه:
    _ اها وايه المشكله

    فارس وهو يبحث عن الورق الذي كان علي المكتب:
    _ فين الورق اللي كان هنا راح فين

    فرحه بخوف:
    _ ااااه اصل الميه وقعت فوقيه ........... قاطعها فارس بصراخ وهو يجذبها من يدها بقوه :
    _ بتقولي ايييييه ميه ايه اللي وقعت فوق الورق
    انت متعرفيش الورق ده مهم ازاي

    فرحه بصوت عالي:
    _ فارس بقا انا تعبت منك سيب أيدي هتكسرها حرام عليك
    انا حطيت الورق قدام المروحه وهينشف دلوقتي

    فارس وهو يغرس أصابعه في يدها :
    _ والله يا فرحه لولا أنك بنت عمي كنت وريتك هعمل فيكي ايه



    فرحه بصراخ:
    _ ليه هو انت لسه معملتش ده اصلا مبتحسش معندكش رحمه
    وحيواااا........... قاطعها فارس بزعيق وهو يرفع يده ليصفعها
    اغمضت فرحه عيناها بشده منتظره ما سيفعله
    ولكنه لم يضربها
    فقد أبت يده علي النزول علي وجهها
    لا بل قلبه وعقله لا يتحملان اذيتها
    فهي مهما قالت الوحيده التي تحملت ما يفعل بها

    فارس بشده:
    _ انا نازل وياريت الورق ده بعد ما ينشف تشيليه في الدرج

    وخرج من الغرفه والبيت بأكمله

    فرحه ببكاء:
    _ يارب ارحمني من اللي انا فيه ده واهديه يارب

    ************************

    عند مرام ومؤيد

    كانت مرام تجلس في شرفه الغرفه تنظر إلي السماء ونجومها الساطعه تتذكر ما حدث معها

    طرق مؤيد عليها الباب ولكنها لم تسمعه فكرر الطرق عدة مرات ولكنها لم تسمعه لأنها كانت في شرفه الغرفه

    خشي مؤيد أن يكون أصابها مكروه أو انها فعلت في نفسها شئ
    ففتح باب الغرفه بقوه وهو ينادي عليها بصوت عالي:
    _مراااااااام

    انتفضت مرام علي اثر صوته قائله:
    _ فيه ايه يا مؤيد في حد ينادي علي حد كده خضتني

    مؤيد وهو يتنهد بإرتياح:
    _حرام عليكي انت خضتيني
    المهم انا جبت كوبيتين كابتشينو
    عشان نتكلم بمزاج

    مرام بتريقه:
    _ اكننا مثلا هنتكلم في حاجه حلوه ده احنا هنتكلم في حاجات انا مش عايزه افتكرها اصلا

    مؤيد بغيظ:
    اكنك مثلا مش فاكره
    المهم انا عايزك تهدي كده وتاخدي نفسك عميق ونتكلم بهدوء

    مرام بمواقفه :
    _ حاضر اهو

    اخذت مرام نفس عميق وبدأت تقص علي مؤيد ما حدث

    مرام بصوت حزين :
    _ انا كنت اقوي بنت في جامعه وطريقتي شديده كده مع الاولاد
    دايما ومكنتش بكلم حد
    كانت اكتر حاجه يهتم بيها الدراسه ودروسي كنت دايما الأولي علي الدفعه وبجيب امتياز

    مؤيد بمزاح خفيف يحاول تلطيف الجو:
    _ يا عم الدحيح انت

    مرام بإبتسامه حزينه:
    _كنت بقا لحد ما حصل اللي حصل

    مؤيد بإهتمام:
    _ طيب كملي قولي ايه اللي حصل

    مرام بإيجاب:
    _اوكيه
    كان فيه شله اولاد كده كانو دايما يحاولو يكلموني أو يهزرو وكده بس انا كنت بصدهم دايما
    عشان كده كانو بيحسوا اني مغروره أو متكبره عليها أو شديده مش عارفه
    جيه ولد منهم بس انا مكنتش اعرف انه صاحبهم
    قعد يقولي ارجوكي اسمعيني اسمحيلي اكلمك بس
    طيب عنوانك أو أي حاجه بس انا ساعتها قولت اكيد بيستظرف أو بيهزر فمكنتش برد عليه

    مؤيد بمزاح:
    _ يا تقيل انت

    مرام بغيظ:
    _ بس بقا يا مؤيد

    مؤيد بضحك:
    _خلاص خلاص انا غلطان بهزر بخفف عنك
    كملي

    مرام مكمله:
    _ جيه عندنا الڤيلا وطلب ايدي من بابا واتخطبنا وكان دايما ليمثل عليا أنه بيحبني جدا لدرجه اني حبيته اكتر واكتر
    مرام بدموع :
    _ كان ممثل شاطر اوي

    مؤيد بهدوء:
    _ مرام لو سمحتي احنا اتفقنا علي ايه

    مرام وهي تكفكف دموعها:
    _ غصب عني بجد تعبت جدا
    عرفت أنه كان عامل عليا رهان هو وأصحابه أنه هيقدر يخليني أحبه وكسب الرهان

    مؤيد بإستفهام :
    _ وعرفتي منين ممكن يكون اللي قالك بيضحك عليكي

    مرام بوجع:
    _هو اللي قالي محدش قالي يا مؤيد

    مرام ببكاء شديد:
    _ عمري ما هنسي كان يوم ميلادي وعامله حافله وكان صحابي كلهم موجودين
    وكانت هديته ليا اليوم ده انه يعرفني أنه كسب الرهان وأصحابه كلهم كانو موجودين والكل كان بيضحك وانا اللي كنت بموت

    مرام بصراخ:
    _ انا الوحيده اللي كنت بحاول امسك نفسي ومعيطش والكل حواليا عمالين يضحكو حتي صحباتي كانو فرحانين فيا لأنهم مكنوش اصحا
    ب اصلا

    مؤيد وهو يحاول تهدئتها :
    _مرام اهدي مش كده
    طيب ما انا حكيتلك ومكنتش بعمل كده

    مرام ببكاء:
    _ اعمل ايه تعبانه بجد

    مؤيد بجديه:
    _ وطبعا انت استسلمتي ليهم وخلتيهم يفرحو فيكي ومكملتيش جامعتك وكمان مبقتيش تخرجي من البيت اصلا
    كده انت مبسوطه وهما فرحانين فيكي

    مرام بصوت مبحوح:
    _عايزني اعمل ايه اضحك واهزر وانزل الجامعة تاني واذاكر عادي بعد ما كان اول واحد احبه فحياتي كان بيخدعني

    مؤيد بشده:
    _ ايوه فكري شويه وبطلي غباء هتعرفي انك لو كنتي كملتي حياتك عادي كنتي خلتيهم كلهم يحزنو حزن كبير اوي أنهم مقدروش عليكي وانك قويه ومحدش يقدر يهزمك

    مرام بحزن:
    _ مقدرتش خالص يا مؤيد اتجرحت جامد لاني كنت بحبه اوي

    مؤيد بجديه :
    _ يبقا خلاص من بكره هننزل انا وانت الشارع ونخرج وتعيشي حياتك عادي وبعدين تروحي الجامعه ........

    انتهت الحلقه رأيكم يهمني 😍


    الحلقة السابعة من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .