-->

رواية زوجتي من الريف الفصل السابع 7 - رنا ياسر

رواية زوجتي من الريف الفصل السابع 7 - رنا ياسر


    رواية زوجتي من الريف الفصل السابع 7 - رنا ياسر 





    رواية زوجتي من الريف كاملة 

    في بيت فارس وفرحه

    استيقظت فرحه في صباح يوم الجمعة فتحت عينيها ونظرت جانبها فلم تجد فارس

    فرحه لنفسها :
    _ حتي يوم الجمعه نزل بردو
    هموت واعرف انت بتعمل معايا كده ليه يا فارس ده انا كنت فكره اني هتجوز فارس احلامي
    الحمدلله علي كل حال

    نهضت فرحه من علي فراشها وتوضأت وصلت وأخذت تدعو الله أن يهدي زوجها
    أنهت فرحه صلاتها وخرجت من غرفتها
    وجدت فارس جالسا يشاهد التلفاز

    فرحه بإبتسامه:
    _ صباح الخير يا فارس
    افتكرتك نزلت

    فارس بشده :
    _ لا منزلتش النهارده اجازه وعايز ارتاح

    فرحه بصوت رقيق:
    _ طيب فطرت ولا احضرلك الفطار

    فارس ولم ينظر لها :
    _ اه فطرت خلاص

    فرحه بضيق:
    _ وفطرت منغيري كنت صحيني حتي

    هتف فارس بشده:
    _ فرحه خلص الموضوع متعمليش مشكله منغير حاجه
    شكلك بتحبي المشاكل

    فرحه بإنفعال:
    _ انا بردو اللي بحب المشاكل يا فارس ماشي

    وقبل أن تذهب سمعته يهتف بشده:
    _ ياريت تفطري بسرعه وتروحي تحضرلي للعزومه

    رجعت فرحه خطوه للخلف والتفتت له وهي تهتف بإستفهام:
    _عزومه ايه ؟

    فارس بإيجاب:
    _صحابي كانو عايزين يباركولي وانا عزمتهم النهارده علي الغداء

    فرحه بغيظ :
    _ ماشي

    فارس مكملا بشده :
    _ وياريت لما ييجو متتكلميش في كلام ملهوش لازمه معاهم

    فرحه بإستفهام :
    _ كلام ايه اللي ملهوش لازمه عشان اعرف لو سمحت

    فارس بضيق:
    _ اي حاجه انت فاهمه كويس

    أدركت فرحه ما يلمح إليه فارس

    فرحه بغيظ:
    _ اها قصدك علي تعاملك معايا يعني وطريقتك
    لا متخافش انا لو كنت عاوزه اقول لحد كان أولي اقول
    لعمو يا فارس

    فارس بإبتسامه مستفزه :
    _ برافو عليكي يا حبيبتي شطوره

    ذهبت فرحه من أمامه وهي تسبه في سرها بسبب بروده الشديد هذا

    دلفت فرحه الي المطبخ وبدأت في إعداد انواع الاطعمه الشهيه
    لان فرحه تحب المطبخ بشده وتطهي أشهي انواع الاطعمه
    أنهت فرحه الغداء
    وبدأت تعد انواع من الحلويات التي تحب إعدادها بشده
    وعزمت أن تجعله يعجب بشده من طعامها وأصدقائه ايضا
    خرجت فرحه من المطبخ بعد ساعات وقد شعرت بالارهاق الشديد

    فارس بشده:
    _ فرحه انزلي هاتي بيبسي أو أي حاجه ساقعه عشان معندناش

    فرحه بغيظ وبقوه:
    _ ليه متنزل انت معندكش رجلين انا تعبت ومش هقدر انزل

    فارس بنظرات أرعبتها :
    _ انا بقول الكلمه مره واحده ومش بعيدها تاني متخلنيش اتعصب عليكي يا فرحه

    فرحه بتعب :
    _ حاضر يا فارس هنزل بس خليك فاكر أن القوي فيه الاقوي منه
    وخليك فاكر ان هيجي يوم وهتطلب رضايا يا فارس وساعتها بقا انا اللي هبقي قاسيه

    فارس بضحكه مستفزه:
    _ انا هطلب رضاكي انت ليه إن شاء الله
    ما البنات كتير قدامي هسيبهم كلهم وهجري وراكي انت

    فرحه بصراخ :
    _ اومال اتجوزتني ليه يا فارس ها ما البنات قدامك اشمعنا اختارتني انا عشان تعذبني يعني

    كاد فارس أن يرد عليها بشده ولكن قاطعهم جرس الباب

    فارس بشده:
    _ الناس جم مش عايز اسمع كلمه منك
    واعملي اي عصير بدل البيبسي اللي انت مجبتهوش

    فرحه بهدوء خلاف ما بداخلها :
    _ تمام

    ذهب فارس وفتح لإصدقاءه الباب ورحب بهم وجلسوا يتحدثون قليلا

    مروان بإبتسامه :
    _ ازيك يا عريس عامل ايه

    فارس بإيجاب:
    _ تمام يا مروان كويس

    محمود بإستفهام :
    _ بس انا مش عارف ازاي عريس وجيه الشغل تاني يوم بعد فرحه

    فارس بإرتباك وهو ينظر لمروان ليساعده :
    _لا اصل كان في شغل مهم والمدير قالي كان لازم اخلصه وكده فأضطريت اني انزل الشغل

    محمود وخالد :
    _ ده ايه المدير ده يعني واحد بيتجوز يجيبو تاني يوم

    مروان وهو يداري الموضوع:
    _ فارس معلشي ممكن كوبايه مايه

    فارس بإبتسامه :
    _ اوكيه حاضر
    بس اقعدو علي السفره علشان نحط الغداء

    وقبل أن يذهب فارس هتف محمود بمزاح :
    _ اومال فين العروسه مخبيها مننا ولا ايه

    خالد مكملا :
    _اه صحيح يا فارس شكلك مخبيها مننا

    فارس بإبتسامه صفراء:
    _ مخبيها ايه يا جماعه هي بتلبس اهيه وجايه

    محمود بضحك :
    _ اه عندك حق معلشي ظلمناك

    ذهب فارس الي المطبخ وجد فرحه تغرف الطعام في الأطباق

    فارس بشده :
    _ فرحه خلصي غرف الاكل وروحي البسي عشان تقابلي الناس

    فرحه بإستفزاز:
    _ لا مش طالعه يا فارس علشان انت موراكش غير التريقه عليا

    فارس بضيق:
    _ فرحه متنرفزنيش البسي بسرعه عشان تطلعيلهم

    فرحه بشده :
    _ ماشي يا فارس هطلع بس لو حد فيكم قالي حاجه ضايقتني والله هتزعلو مني

    فارس بغضب:
    _ بت انتي انا مبتهددش يلا روحي البسي واخلصي

    ذهبت فرحه من أمامه ولم ترد عليه
    ذهبت الي غرفتها واختارت أحد الفساتين الطويله لترتديه
    دلف فارس الي الغرفه ليري ماذا سترتدي

    فارس بتريقه :
    _ المفروض بقا انك هتطلعي للناس بالفستان ده

    فرحه بضيق:
    _ماله الفستان ده يعني

    فارس بضحكه مستفزه :
    _ شكلك هيبقي اكبر مني بكتير هيحسبوكي امي ولا حاجه

    فرحه بغضب :
    _بجد انت مستفز جدا
    اومال عايزني البس ايه يعني

    فارس بإيجاب :
    _ خلاص خلاص البسيه بلاش تدوشيني

    فرحه بضيق:
    _طيب بدل ما انت مش عارف
    بتتريق ليه بجد خنقتني

    فارس بتجاهل :
    _ طيب يلا بسرعه وحطي الاكل علي السفره

    فرحه بقوه:
    _ تمام يلا اتفضل بره بقا

    غضب فارس من طريقتها ولكنه تجاهلها

    ارتدت فرحه فستانها الطويل الرقيق وارتدت فوقه حجابها وكان مثل الاميره ولكنه لا يفهم

    خرجت فرحه لهم

    فرحه بهدوء:
    _ السلام عليكم

    خالد ومروان ومحمود :
    _ وعليكم السلام
    ازيك يا فرحه الف مبروك ليكم

    فرحه بإبتسامه مجامله:
    _ الحمدلله
    الله يبارك فيكم شكرا

    خالد بإعجاب :
    _ مقولتلناش يعني يا فارس أن عروستك قمر ما شاء الله

    كانت فرحه تشعر بالاحراج الشديد من نظرات خالد
    أما فارس فلأول مره يشعر بالغيرة فهتف بهدوء خلاف ما بداخله :
    _ ما انت مجتش الفرح بقا عشان كده مقولتلكش
    يلا يا جماعه علي الغداء

    جلس الجميع علي السفره وبدأو يتناولون الغداء

    خالد وهو ينظر لفرحه نظرات احرجتها:
    _ ما شاء الله وكمان اكلها تحفه
    تسلم ايدك بجد يا فرحه الاكل ولا اكننا في فندق فخم جدا

    فرحه بإحراج وابتسامه :
    _ احم شكرا بجد

    أما فارس فكان يشعر أنه سينفجر من الغضب والغيره ولكنه لا يعلم لماذا يشعر بهذا الشعور

    ظل الجميع يتناولون الطعام وهو يتحدثون وكان خالد يتحدث مع فرحه كثيرا

    كان فارس يجلس بجانب فرحه فإقترب منها وهمس في اذنها بصوت يشبه الفحيح :
    _ علي ما اظن كفايه كلام كده ولا انت عاجبك اللي بيحصل ده

    فرحه بصوت هامس ولكن أحبت ان تستفزه:
    _ اها عاجبني احسن من طريقتك معايا يا فارس

    فارس بغضب :
    _ طيب احسنلك تتعدلي عشان متعصبش عليكم انتو الاتنين

    فرحه بهدوء:
    _ وانا مالي مش هو اللي بيكلمني مردش يعني عليه

    لم يرد عليها فارس ونظر أمامه وهو يشعر بأنه سيقتلها بل سيقتل خالد

    انتهي الجميع من تناول الغداءوجلسوا يتحدثو
    جاءت فرحه بالعصير والحلويات ايضا

    كان خالد طول الوقت ينظر لفرحه نظرات اعجاب بجمالها واخلاقها ايضا

    فارس بشده:
    _ ايه يا خالد متركزش معايا شويه ولا في حاجه شغلاك

    خالد بإحراج:
    _ احم لا ما انا مركزش معاك اهو

    استغرب مروان من فارس كثيرا فهو يشكو له كل يوم من زواجه من فرحه وأنه يريدها ان تطلب الطلاق

    مروان بهدوء:
    _ طيب يلا يا جماعه نمشي بقا عشان منتأخرش وكمان عشان فارس بينام بدري

    خالد بإستفهام :
    _ انت بتنام بدري يا فارس
    كان نفسي اقعد معاكم شويه

    فارس بضيق:
    _ اه معلشي بنام بدري بقا تبقوا تيجو في يوم تاني

    خالد :
    _ اوكيه يا فارس
    شكرا جدا يا فرحه تعبناكي جدا معانا النهارده

    فرحه بإبتسامه:
    _ لا مفيش تعب ولا حاجه نورتونا

    غادر الجميع بعد حديث خالد الطويل مع فرحه وهي لا تعرف كيف تصده ولكنها كانت سعيده لغيره فارس

    فارس بشده:
    _ انا داخل انام شيلي بقا الاطباق ديه

    فرحه بإبتسامه لاستفزاه :
    _ اوكيه حاضر

    فارس بضيق:
    _ ومالك مبتسمه وفرحانه اوي كده ليه

    فرحه بإيجاب :
    _ لا عادي بس صاحبك خالد ده دمو خفيف اوي

    غضب فارس بشده ولكنه أظهر لها خلاف ذلك

    فارس ببرود :
    _ اه صحيح عندك حق خالد ده عسل جدا

    غضبت فرحه من بروده وحزنت بشده فهي كانت تظن أنه سيغضب أو يغير عليها

    فرحه بحزن :
    _ ماشي يا فارس انا هشي
    ل الأطباق
    روح انت نام

    دخل فارس غرفته وتمدد علي الفراش وأخذ يفكر لماذا غضب من خالد اهو يغار عليها أم أنه حب امتلاك فقط ولكنه أوهم نفسه أنه لا يغار عليها كل هذا فقط لأنه غضب من طريقه خالد

    أما فرحه كانت في المطبخ تغسل الاطباق والدموع تنهمر علي وجنتيها كانت تتمني إن يغار عليها ولكن خاب ظنها

    ****************************
    في بيت الشناوي

    فاطمه بشده :
    _
    هتفضلي قاعده كده لحد امتي مش قولتي هتروحي تعتذريله
    حتي كنت اتصلتي بيه

    فريده بضيق :
    _
    مخنوقه جدا كل ما افتكر صوت البت ديه بتعصب وبتجنن
    وبعدين هو مشي بكل سهوله كده

    هتفت فاطمه بغضب:
    _
    يعني عايزاه يعملك ايه الراجل محترم وجيه هنا وفهمك ايه اللي حصل لكن انت بقا اللي نشفتي دماغك وعملتي زعلانه المفروض هو يعمل ايه تاني يعني مينفعش كده يا فريده

    فريده بتفهم:
    _
    عندك حق يا ماما انا هروح البس وألبس الاولاد وهروحله واعتذرله بقا

    فاطمه بهدوء:
    _
    اخيرا يا حبيبتي ده انت نشفتي ريقي
    ده انا لسه بكره هروح لبنت عمك اشوف هنعمل ايه
    مع فارس ده كمان

    فريده :
    _
    ربنا يهديه يارب

    ذهبت فريده الي الغرفه وبدلت ملابسها والبست أبناءها ايضا
    اخذت فريده حقيبتها وسلمت علي والدتها وشكرتها علي نصيحتها لها
    ركبت فريده أحد سيارات الاجره وكانت تفكر كيف ستعتذر لاحمد ولكن قاطع تفكيرها صوت وصول رساله علي هاتفها
    ففرحت كثيرا ظنت انها رساله من احمد
    ففتحت حقيبتها بسرعه وأخرجت هاتفها وجدت رساله من رقم مجهول ففتحتها وبدأت بقرائتها
    "
    عرف يضحك عليكي واتصل بيا قدامك وقالي النمره غلط وهو عارفني كويس ده انا كنت لسه معاه الأربع اللي فات لما أتأخر عليكي واكيد قالك كنت في شغلي "

    انتهت فريده من قراءه الرساله وغضبت بشده وبدأت تبكي لأنها تذكرت أن يوم الاربعاء قد تأخر احمد عليها فعلا وقال لها أنه كان ينهي بعض الأعمال

    فريده لنفسها:
    _
    ماشي يا احمد بعد كل الحب اللي حبتهولك ده
    والله لوريك هعمل ايه وهطلب الطلاق

    وصلت فريده الي البيت فلم تجد أحمد لأنه كان بالعمل

    أما عند أحمد كان قد انهي عمله وركب سيارته ليعود الي المنزل ولكنه كان حزين أنه لن تكون فريده بالمنزل

    أحمد لنفسه:
    _
    كده يا فريده تشكي فيا علشان واحده تتكلم في الموبايل وتقولك اني اعرفها
    ربنا يصلح الحال بقا

    أما عند فريده تذكرت كلام والدتها وان هناك من يريد التفريق بينهما
    فأمسكت هاتفها وارسلت رساله الي هذا الرقم قائله
    "
    متتعبيش نفسك يا حبيبتي كلامك مش بيفرق معايا انا واثقه فيه جدا فوفري الرسايل ديه"

    ودخلت الي غرفتها وارتدت فستان رقيق باللون الاحمر
    واعدت عشاء رومانسي

    وصل أحمد الي البيت وفتح الباب بهدوء
    وكان المفاجأة عندما رأي اياد وايه يقفزون عليه بالزينه والبالونات
    كما اتفقت معهم فريده

    اياد وايه :
    _
    بابا بابا وحشتنا

    فريده بإبتسامه:
    _
    حمدالله على السلامه يا احمد

    أحمد بسعاده كبيره وهو يقبل أولاده :
    انتم كمان يا ولاد
    وذهب الي فريده وقبلها من جبينها بحب قائلا:
    _
    الله يسلمك يا حبيبتي
    متعرفيش انا مبسوط قد ايه انكم هنا
    مكنتش هاجي البيت اصلا كنت هبات في الشغل

    فريده بإعتذار:
    _
    انا اسفه يا احمد متزعلش مني ومن الكلام اللي قولتهولك

    أحمد بإبتسامه:
    _
    مع اني كنت زعلان جدا بس خلاص بعد المفاجأه ديه مش زعلان

    فريده بسعاده:
    _
    ايوه بقا
    يلا بقا عشان اعملالكم عشا هتحبوه جدا

    احمد بإبتسامه:
    _
    اوكيه يا حبيبتي
    يلا يا ولاد

    ***************************
    في ڤيلا ماهر الجندي

    أتفق مؤيد مع ماهر والد مرام علي انه سيأخذها ويخرجوا وايضا انها ستعود الي الجامعه لتكمل تعليمها
    ولكن اولا لابد أن تخرج من الڤيلا وتعامل الناس كما كانت من قبل فأشترك لها في أحد النوادي الرياضيه

    مؤيد بمزاح وهو يطرق باب غرفتها:
    _
    ايه يا بنتي كل ده بتلبسي انا حاسس انك بتفصلي هدوم مش بتلبسي

    مرام وهي تفتح الباب :
    _
    خلاص خلصت وبعدين انت مستعجل علي ايه انا خايفه اخرج اصلا

    مؤيد بإنبهار:
    _
    سيبك من كل الكلام اللي انت بتقوليه ده انا اول مره اشوفك مسرحه شعرك بس بجد قمر ما شاء الله

    مرام بغيظ:
    _
    ايه اول مره اشوفك مسرحه شعرك ليه كنت شايفني منكوشه علي طول

    مؤيد بضحك:
    _
    الحقيقه اه على طول شعرك مضروب في الخلاط
    ومنعكش كده

    مرام وهي تدفعه خارج غرفتها:
    _
    امشي من قدامي يا مؤيد عشان متعصبش عليك

    مؤيد بمزاح:
    _
    خلاص خلاص انا اسف يا باشا
    يلا بقا عشان ننزل

    مرام بضعف:
    _
    لا مش عايزه انزل مش عايزه اشوف حد انا خايفه بجد

    مؤيد بجديه:
    _
    متخافيش يا مرام انا معاكي ومفيش حاجه هتحصل إن شاء الله

    مرام بخوف:
    _
    لا خلاص انزل لواحدك أنا خايفه انزل

    مؤيد بغضب مصطنع:
    _
    يلا يا مرام بقا متعصبنيش

    جذبها من يدها وخرجوا من الڤيلا بسرعه وادخلها في السياره وانطلقوا نحو النادي

    كانت مرام تنظر من شباك السياره بخوف
    وبدأت الدموع تتجمع في مقلتيها

    مؤيد بمزاح:
    _
    مرااااااام شوفتي ايه اللي حصل

    مرام بخضه :
    _
    في ايه يا مؤيد اوعي تكون هتعمل بينا حادثه

    مؤيد بضحك :
    _
    لا كنت عايز اقولك شوفتي نسيت احط بيرفيوم وانا نازل

    مرام بغضب وهي تضربه علي رأسه :
    _
    انت رخم جدا بجد ومستفز

    مؤيد وهو يمسك رأسه:
    _
    أي أي حرام عليكي يا بنتي بهزر معاكي

    مرام بشده :
    _
    ده مش هزار يا مؤيد اتخضيت

    مؤيد بضحك :
    اسف جدا هههههههه

    وبعد وقت قصير وصلو الي النادي

    مؤيد وهو يفتح لها باب السياره:
    _
    يلا يا مرام انزلي

    مرام بخوف:
    _
    لا مش عايزه انزل كفايه كده تعالي نروح

    مؤيد بإبتسامه:
    _
    كفايه ايه يا بنتي احنا لسه معملناش حاجه انزلي يلا

    أمسكت مرام يد مؤيد بخوف ودلفوا الي داخل النادي
    وجلسوا علي احدي الطاولات

    مؤيد بإبتسامه:
    _
    ها تشربي ايه يا مرام

    مرام بغضب:
    _
    يلا نروح يا مؤيد انا خايفه

    مؤيد بمزاح:
    _
    قهوه لا لا مينفعش
    ايه رأيك نشرب عصير مانجو احنا الاتنين

    مرام بهدوء خوف:
    _
    اوكيه

    طلب مؤيد من النادل ان يحضر لهم العصير
    وبعد دقائق جاء النادل بالعصير ووضعه أمامهم

    مؤيد بإبتسامه:
    _
    يلا يا مرام اشربي ولا هتتفرجي علي العصير

    مرام وهي تمسك كوب العصير:
    _
    لا هشرب اهو

    بدأ مؤيد بالحديث مع مرام في مواضيع كثيره لكي تنسي خوفها
    وبالفعل بدأت مرام بالتحسن ونسيت خوفها وبدأت تتحدث معه وتضحك علي مزاحاته
    ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن رأت مرام شخص ما وما إن رأته وبدأت تصرخ بشده وتبكي ..............

    الفصل الثامن من هنا 
    Top of Form
    Bottom of Form



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .