-->

رواية زوجتي من الريف الفصل الخامس 5 - رنا ياسر

رواية زوجتي من الريف الفصل الخامس 5 - رنا ياسر


    رواية زوجتي من الريف الفصل الخامس 5 - رنا ياسر 





    رواية زوجتي من الريف كاملة 


     .

    الفصل الخامس 😍صلو علي سيدنا محمد 😘

    استيقظت فرحه صباحا وفتحت عينيها بتثاقل نظرت جانبها فوجدت فارس نائم

    فرحه لنفسها :
    _ ايه ده هو مراحش الشغل ولا هو مش هيروح اصلا
    أما اقوم اشوف الساعه كام

    نظرت فرحه في الساعه وجدتها العاشره صباحا

    فرحه بخضه:
    _ ينهار ابيض الساعه عشره لو كان رايح الشغل بقا أما اصحيه اشوفه هيروح ولا لا

    فرحه وهي تنادي علي فارس بصوت رقيق كعادتها :
    _فارس يا فارس

    فارس بشده وهو يفتح عينيه بتثاقل:
    _ عايزه ايه

    فرحه بإستفهام:
    _انت رايح الشغل النهارده ؟

    فارس بقوه:
    اه رايح هو الساعه كام ؟

    فرحه بتوتر:
    _الساعه عشره

    فارس وهو ينهض من علي الفراش بسرعه :
    _ عشره ازاي ده ومصحتنيش ليه من بدري هاا

    فرحه بهدوء:
    _ انا لسه صاحيه دلوقتي اصلا وبعدين معرفش انك رايح الشغل

    هتف فارس بصوت صارم:
    _ قومي بسرعه اكويلي القميص واعمليلي الفطار والشاي
    متتأخريش يلا

    فرحه وهي تنهض من علي الفراش بسرعه وتتجهه نحو المطبخ:
    _ حاضر حاضر

    ذهبت فرحه بسرعه وبدأت تعد الإفطار والشاي
    وذهبت بسرعه لتكوي القميص ولكنها تذكرت انها تركت الشاي علي النار
    فعادت مسرعه الي المطبخ وتركت المكواه ولكنها أوقفتها
    لسوء الحظ لم تسند فرحه المكواه فوقعت علي القميص وحرقته
    رجعت فرحه من الطبخ بعد أن اطفئت النار
    فوجدت قطعه كبيره من القميص قد احترقت

    فرحه بصدمه:
    _ ينهار مش فايت القميص اتحرق فارس هيطلع عيني

    وجدت فارس خلفها يهتف بإستغراب:
    _ ايه الريحه اللي هنا ديه فيه حاجه بتتحر........ لم يكمل جملته فقد وقع نظره علي قميصه الذي احترق

    فارس بغيظ:
    _ ايه ده هو ده قميصي انت حرقتيه

    فرحه بخوف وتوتر:
    _ اسفه والله يا فارس رحت اطفي علي الشاي رجعت لقيت المكوه وقعت علي القميص معرفش ازاي

    فارس بشده وهو يقترب منها ويمسك خصله من شعرها ويجذبها بقوه:
    _ انا مش زعلان علي القميص بس والله لو كنت عملتي كده علشان تحرقي دمي علشان اتخانقت معاكي امبارح مش هتعرفي هعمل فيكي ايه

    فرحه بألم وهي تبعد يده عن شعرها:
    _ سيب شعري يا فارس انا اصلا عمري ما اعمل كده عشان اتضايقت منك او اتخانقنا

    فارس وهو يترك شعرها ويهتف بصوت صارم:
    _ماشي يا فرحه لولا اني ورايا شغل ومستعجل كنتي هتشوفي مني حاجه تانيه خالص

    فرحه وهي تحاول منع دموعها من التساقط:
    _ الفطار خلص يا فارس روح افطر
    لحد ما اكويلك قميص تاني

    فارس بصوت جهوري:
    بسرعه ثواني و تكوني خلصتي القميص

    فرحه بصوت مبحوح :
    _ حاضر يا فارس

    ذهبت فرحه بسرعه واحضرت قميص اخر من الدولاب وبدأت تكويه
    انتهت فرحه من كوي قميص فارس وذهبت لتعطيه له

    فرحه وهي تعطيه القميص:
    _ فارس انا خلاص كويت القميص

    فارس بشده:
    _ تمام
    علي فكره انا هتأخر النهارده فمتستنيش زي امبارح

    فرحه بضيق:
    _ليه يا فارس هو كل يوم كده يعني

    فارس بلا مبالاه:
    _ اه وايه المشكله يعني عندي شغل ومش فاضي لكلام ملهوش لازمه
    انا نازل

    وذهب ليرتدي حذاءه وخرج دون أي اهتمام بها وبحزنها

    فرحه وهي تجلس علي الكرسي بحزن:
    _ هو ليه مش طايقني كده ومش عايز يكلمني حتي ودايما بيتعصب عليا اومال اتجوزني ليه اصلا

    ***************************
    في ڤيله ماهر الجندي

    كانت مرام تجلس في غرفتها كعادتها حزينه مكتئبه تفكر فيما حدث لها
    نهضت مرام من علي فراشها وفتحت احد ادراجها وأخرجت ألبوم مليئ بالصور أخذته وجلست علي فراشها وبدأت تستعيد ذكرياتها الحزينه من قبل
    بدأت الدموع تتجمع في مقلتيها وتنهمر علي وجنتيها

    مرام بصوت مبحوح :
    _ ليه كل حاجه بتحصلي وحشه ليه لما احب حد يخدعني ليه ها انا تعبت بجد كلهم كدابين ومخادعين

    أمسكت مرام بكوب الماء الذي بيدها وقذفته علي الأرض
    بغضب وحزن
    أحضرت أحد الكراسي ووضعته أمام شرفه الغرفه

    في ذلك الوقت كان مؤيد يجلس في حديقه المنزل يجهز خطته التي سيبدأها لعلاج هذه الفتاه الرقيقه

    مؤيد لنفسه وهو ينظر الي شرفه غرفتها :
    _ تمام جدا كده هبدأ من بكره اعالجك

    فجأه انتفض مؤيد من علي كرسيه عندما رآها تقف علي الكرسي ففهم ما تنوي إليه

    اسرع مؤيد وجري بأقصي سرعته حتي وصل الي غرفتها وفتح الباب بسرعه ولكن دون أن تسمعه مرام

    وجدها تضع رجلها علي الشرفه وتحاول الانتحار
    اسرع مؤيد ناحيتها وجذبها بسرعه من علي الكرسي وهو يهتف بإنفعال :
    _ انت مجنونه ايه اللي بتعمليه ده عايزه تموتي نفسك علشان تموتي كافره هااااا

    مرام بصراخ:
    _ وانت مالك ملكش دعوه بيا بتمسكني ليه هاا خليني اموت وارتاح ولا عايزني افضل في العذاب ده

    مؤيد بعصبية:
    _ وانت لما تموتي نفسك فاكره نفسك هترتاحي يعني
    لا انت هتموتي كافره وهتتعذبي ومش هتدخلي الجنه كده
    احسن بقا هاااا ؟
    عمر مكانت المشاكل والحزن بتتحل بالانتحار ده اسمه جنان

    مرام والدموع تنهمر علي وجنتيها:
    _ طبعا ما انت بتقول كده علشان انت مش حاسس بالعذاب اللي انا فيه محدش حاسس بيا محدش حاسس بحزني وألمي

    مؤيد بحزن مصطنع وقد قرر بأن يبدأ خطته :
    _مش انت بس اللي بتتألمي وحزينه وعندك ذكريات حزينه وماضي كل ما تفتكريه تحزني

    مرام بإستغراب:
    _ ليه وهو انت حصلك ايه اصلا خلاك تحزن

    مؤيد بتمثيل:
    _ مش عايز اتكلم دلوقتي لو سمحتي انا اصلا مش بحب اتكلم في اي حاجه

    مرام بحزن:
    _عادي ممكن نبقي اصدقاء ونحكي لبعض اللي حصل لينا

    مؤيد بفرحه لنجاح خطته ولكنه اخفاها :
    _انا موافق بس توعديني الاول انك متحاوليش تتنتحري تاني حتي لو جالك وقت حزنتي فيه جامد وجالك اكتئاب
    لاني انا كمان بحزن زيك واكتر كمان بس عادي بمارس حياتي زي بقيت الناس باكل وبشرب وعايش حياتي ومش بعمل زيك

    مرام بصوت حزين:
    _ حاضر اوعدك

    مؤيد بإبتسامه:
    _ تمام جدا

    مرام بإهتمام:
    _ احكيلي بقا ايه اللي حصل معاك

    مؤيد بإرتباك:


    _طيب ما تحكي انت الاول



    _ ده المفروض

    فرحه بصوت حزين:
    _
    ماشي هروح اجهز العشا لحد ما تدخل تستحمي

    فارس بتكبر:
    مسمهاش تستحمي اسمها تاخد شاور

    فرحه بضيق:
    _
    ماشي يا فارس
    معلشي انت جاي من امريكا واحنا جهله بقا اوف

    ذهبت مسرعه الي المطبخ لتجهز العشاء
    جهزت فرحه العشاء ووضعته علي السفره

    فرحه بإبتسامه:
    _
    العشا جاهز يا فارس يلا علشان نتعشي

    فارس بضيق:
    _
    ماشي

    جلس فارس علي السفره جاءت فرحه وجلست ايضا علي الكرسي الذي بجانبه

    فرحه بإبتسامه:
    _
    عملت ايه في الشغل النهارده يومك كان كويس

    فارس بشده:
    _
    ملكيش فيه

    فرحه بهدوء بخلاف ما بداخلها من حزن وغضب وضيق وشعور بالاهانه:
    _
    ماشي يا فارس انا حبيت بس اخفف عنك......... قاطعها فارس بشده قائلا:
    _
    متتكلميش كتير علشان انا مصدع ومش طايق اسمع منك حاجه_

    نهضت فرحه من علي الكرسي بغضب وذهبت إلي غرفتها وقامت بصفق الباب خلفها

    فارس لنفسه:
    _
    انا عارف اني ظالمك معايا بس انا بجد مبحبش حد يغصبني علي حاجه انا مش عايزها وانت مستحمله كل ده ومش عايزه تطلبي الطلاق وانا مخنوق لوحدي

    انتهي فارس من تناول عشاءه وذهب ليشاهد التلفاز
    خرجت فرحه من غرفتها بعدما اقنعت نفسها ان هناك أمر يضايقه في العمل لذلك يفعل معها ذلك
    وجلست بجانبه تشاهد معه التلفاز
    اخرج فارس علبه السجائر وأخذ منها سيجاره وبدأ يدخنها

    فرحه بضيق:
    _
    فارس لو سمحت لطفي السيجاره ديه علشان عندي حساسيه ومش بستحمل الدخان بتاعها

    فارس بشده:
    _
    لا مش هطفيها انت اللي جيتي هنا لو مش عايزه ريحه السجاير ممكن تدخلي جوه انا مش هطفيها علشانك

    فرحه بإنفعال:
    _
    انا نفسي اعرف انت بتعاملني كده ليه ها انا عايزه اعرف لو فيه حاجه مضايقاك في شغلك انا مستعده اتحمل بس اللي بتعمل ده انا تعبت منه بجد

    فارس بتجاهل:
    _
    قولتلك لما تيجي تتكلمي معايا توطي صوتك يا فرحه متخلنيش اتعصب عليكي

    فرحه بحزن:
    _
    ماشي يا فارس بس علي فكره انا هقول لعمو

    فارس بصوت صارم وهو يقبض على يدها بقوه :
    _
    اعرف بس إن كلمه وصلت لبابا مش هتعرفي هعمل فيكي ايه

    فرحه بقوه مزيفه:
    _
    علي فكره انا مش بخاف منك ومش بتهدد

    فارس وهو يشد قبضته علي يدها وهتف بصوت مرتفع:
    _
    فرحه اديني حذرتك متخلنيش ارويكي وشي التاني احذريني يا فرحه

    فرحه بضيق تنفس وظلت تسعل بشده من دخان السجائر :
    _
    كح كح طيب سيب أيدي علشان ادخل جوه مش قادره الدخان هيخنقني

    ترك فارس يدها واردف قائلا :
    _
    ماشي اديني سيبتك بس والله لو الكلام ده وصل لبابا هيكون ليا تصرف تاني معاكي

    فرحه بصوت مخنوق :
    _
    ماشي يا فارس

    ذهبت فرحه مسرعه الي غرفتها ووقفت في الشرفه تحاول أن تتنفس
    ولكنها عزمت علي أن تخبر فاطمه والده فارس عما يحدث معها وعن معامله فارس القاسيه

    انتهت الحلقه رأيكم يهمني 😍ناقشوني في الحلقه
    وعايزه اعرف توقاعتكم للحلقات القادمه 😍

    يتبع.....
    Top of Form
    Bottom of Form
    زوجتي من الريف


    _ لا احكي انت الاول بقا انا اصلا مخنوقه ومش عايزه اتكلم

    مؤيد بمزاح:
    _ لا بقا يبقي انت بتتضحكي عليا وهتخليني احكي انا ومش هتحكيلي

    مرام بإعتراض:
    _ لا والله انا قولتلك اني هحكيلك بس انا دلوقتي مخنوقه

    مؤيد بموافقة:
    _ اوكيه هحكي انا الاول وامري لله

    مرام بإهتمام:
    _ اوكيه يلا احكي

    مؤيد بحزن مصطنع :
    _ بصي يا ستي
    من خمس سنين كده كنت بشتغل والشغل كتر عليا اوي قولت أما اجيب سكرتيره تساعدني في الشغل

    مرام بإهتمام:
    _ اها وبعدين

    مؤيد بمزاح:
    _ يا بنتي ما انا بحكي اهو طيب
    المهم عملت اعلان اني محتاج سكرتيره مفيش يوم وجالي بنات كتير بس واحده بس هي اللي كانت بنفس المواصفات اللي كنت محتاجها في شغلي
    المهم طبعا انا قبلتها في الشغل وجت تاني يوم مبسوطه جدا وقعدت تشكرني وتقولي انا كنت محتاجه الشغل ده جدا
    اشتغلت معايا سنتين ولسوء حظي حبيتها وجدا كمان وكنت بثق فيها جدا وبحكيلها علي كل حاجه في الشغل وكده وكمان هي مثلت عليا انها بتحبني

    مرام بإستفهام:
    _وانت عرفت منين انها بتمثل عليك ؟

    مؤيد بمزاح :
    _ انت مستعجله علي حاجه وراكي حاجه يعني ؟

    مرام بإستغراب:
    _ ليه يعني بتقول كده ؟

    مؤيد بمزاح:
    _اصلك مستعجله اوي وكل شويه تقولي ها وبعدين ومش عارف اكمل

    مرام بإبتسامه:
    _عندك حق صح بس اصلي عايزه اعرف ايه اللي حصل

    مؤيد :
    انا بهزر معاكي
    المهم جيه يوم وواحد صاحبي قعد يقولي انت ازاي بتقولها كل حاجه وبتحكيلها علي اسرار شغلك ديه واحده بتخدعك ومش بتحبك اصلا ديه متفقه مع خالد المهدي اللي هو منافسي في الشغل
    طبعا انا مصدقتهوش وقعدت ازعق فيه واقوله انت كداب وكده بس هو مسبنيش فضل ورايا لحد ما جابلي الدليل جاب ليهم تسجيلات لما كانو قاعدين مع بعض في النادي وبيتكلمو وكمان راقبتها انا وهو وعرفت أنه مكنش بيكدب عليا
    طبعا انا اتصدمت صدمه عمري لاني كنت بحبها جدا وبثق فيها

    مرام وقد امتلئت عيناها بالدموع:
    _ ياه كل ده حصلك

    مؤيد وقد لاحظ انها تأثرت جدا بقصته الوهميه:
    _ بس عادي انا مكتئبتش زيك كده يعني اكيد زعلت شويه وكده بس بعد كده مارست حياتي الطبيعيه عادي محصليش حاجه يعني

    مرام بدموع:
    _ كنت فاكره البنات بس اللي بتتخدع من الرجاله وهما بس الوحشين بس طلع الرجاله كمان بتتخدع

    مؤيد بمزاح:
    _ اه شوفتي بقا يعني كنت ظالمانا
    بس مفيش حاجه تستاهل كل ده عادي يعني كملت شغلي عادي وموقفتش مش سيبت شغلي وتعليمي وكده

    مرام بإستفهام:
    _انت اصلا بتشتغل ايه

    مؤيد لنفسه:
    _ اه ده اللي معملتش حسابه

    مؤيد بإرتباك:
    _بشتغل في شركه ابويا بدير اعمال وكده

    مرام :
    اه فهمت

    مؤيد بإهتمام:
    _طيب احكيلي بقا انت ايه اللي حصل معاكي

    مرام وهي تتثائب :
    _ لا هحكيلك بكره بقا علشان انا تعبانه وعايزه انام ومش عايزه افتكر تاني واعيط

    مؤيد بمزاح:
    _ لا لا انت مش هتهربي هتحكيلي يعني هتحيلي

    مرام بضحك:
    _لا بجد هحكيلك بكره علشان انا تعبانه النهارده ومش عايزه اعيط تاني

    مؤيد بإبتسامه:
    _ ياه انت بتضحكي زينا عادي انا كنت فاكرك بتضحكي زي الاشرار لما تاخدي حقك من اللي زعلك بس

    مرام بحزن:
    _ انا طول حياتي اصلا كنت بحب اهزر واضحك بس بعد اللي حصلي مبقتش عايزه اضحك خالص

    مؤيد بإعتراض:
    _ لا علي فكره مينفعش اللي بتعمليه خالص ما انا عادي قدامك اهو كل ده حصلي وبتضحك وبهزر عادي

    مرام بإبتسامه:
    _عادي ممكن انت تكون مش بتحس

    مؤيد بغضب مصطنع:
    _ مبحسش ماشي يا مرام هانم صدقيني لوريكي وادلق عليكي ميه ساقعه متلجه زي ما عملتي فيا

    مرام بضحكه خفيفه:
    _لا لا مقصدش متزعلش

    مؤيد بإبتسامه:
    _ لا مش زعلان بهزر
    هسيبك تنامي دلوقتي بس بكره إن شاء الله مش هتقدري تهربي مني وتحكيلي ايه اللي حصل

    مرام بإيجاب:
    _ اوكيه

    مؤيد بإبتسامه:
    _ يلا تصبحي علي خير

    مرام :
    _ وانت من اهله

    ****************************
    عند فرحه

    لم تستطع فرحه النوم فقد ظلت منتظره مجيئ فارس

    فرحه بضيق:
    _ ياربي بقا انا تعبانه اوي وعايزه انام ومش جايلي نوم علشان فارس ليه مجاش اوف
    ماشي يا فارس انا هشتكيك لطنط فاطمه وعمو

    فجأه سمعت صوت الباب وهو يفتح
    تعمدت تجاهل ما حدث وتأخره عليها
    فذهبت لتستقبله بهدوء

    فرحه بإبتسامه:
    _ حمدالله على السلامه يا فارس

    فارس بتجاهل ولم يرد عليها

    فارس بشده:
    _ ايه اللي مصحيكي لحد دلوقتي منمتيش ليه ولا مستنيه اجي وتتخانقي معايا

    شعرت فرحه بحزن شديد ولكنها اخفته:
    _ كنت صاحيه علشان مش عارفه انام غير لما تيجي
    احضرلك العشا

    فارس بشده:


    الحلقة السادسة من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .