رواية ليالي والقدر الفصل الخامس 5 كاملة - سما زرد

 رواية ليالي والقدر الفصل الخامس 5 كاملة - سما زرد

     رواية ليالي والقدر الفصل الخامس 5 كاملة 




    لتحميل رواية ليالي والقدر كاملة pdf 






    ضحكت ف سري وقلت " إيه ده ده معرفونيش كله منك يا سوسة يا اللي اسمك سعاد "
    اتعدلت ف قعدتي ع الكنبة وقلت بسخرية لمرات بابا : إيه ده إنتي معرفتنيش يا سوسو ؟ اه ما هو بقي م كتر اللي كنتي بتحطيه ع وشي نسيتي شكلي الحقيقي .. وقلت بثقة : أنا ليالي
    ضحكت ع ردود أفعالهم وهما مصدومين ومتنحين لبعض
    قررت أطنشهم وأكمل الرواية << فصلوني م اندماجي المعفنين
    ..........
    ف نفس المكان
    رنا بسخرية : تلاقي أخوكي دلوقتي عاوز ينتحر بس تصدقي يستاهل خليه يلبس ف العقربة الحولة اللي بقت مراته دي
    ليلي بانبهار : أنا مش مصدقة إن دي ليالي .. ما شاء الله عليها قمر .. بس هي ازاي بقت كدة
    مريم : انتم مسمعتوش كلامها .. واضح إن مرات عمي كانت بتحط حاجة ع وشها تخلي شكلها وحش وليالي شالت اللي كانت بتحطه
    ملك أخت العريس بقهر وغيرة م ليالي : مش حلوة أوي كدة ع فكرة .. إحنا أحلي منها وشيري أحسن منها
    مريم بسخرية وهي عارفة غيرة بنت عمها : أحلي منها إيه بس 😂😂
    .......
    كان واقف مصدوم مش مصدق إن دي ليالي .. طب ازاي .. ده كان شكلها مختلف مكنتش حلوة كدة
    حس بالندم إنه سابها ده كله عشان يرضي أمه اللي قالت له لو اتجوزتها وسيبت بنت أختي مش هتبقي إبني ... مينكرش إنه حبها ومال ليها وحب هدوئها حتي لما كان شكلها وحش بس كان بالنسبة له مبرر إنه سابها عشان كدة
    حاسس إنه مقهور وهو شايف نظرات الانبهار والاعجاب ف عيون ولاد عمه وهمساتهم بإنها حلوة جدا
    .........
    سعاد كانت متغاظة م ليالي بس قررت تكتم غيظها لحد ما يمشوا
    سعاد وهي تمثل عدم اللامبالاة وبهدوء : اتفضلوا يا جماعة اقعدوا واقعد يا عريس انت وعروستك
    الجميع : لا احنا هنمشي احنا بقي وهنسيب العريس والعروسة يقعدوا مع بعض
    مشيوا كلهم وفضلت ليالي مكانها وعمالة تقرأ ف الرواية ومطنشة كل حاجة
    سعاد بغيظ واضح : مش هتقومي يا ليالي وتسيبي العرسان يتكلموا مع بعض لوحدهم
    رفعت ليالي راسها وقالت بابتسامة ودلع : لا مش هقوم .. بيت بابا وأقعد مكان ما أحب لما يبقي بيتك اتكلمي .. ماشي يا سوسو .. ورجعت نزلت عيونها ف الرواية وكأن شئ لم يحدث
    محمد بهدوء عكس النار اللي جواه : لا مفيش مشكلة يا طنط أنا أصلا ماشي
    شيري بدلع مصطنع : ليه يا حبيبي .. إقعد شوية نتكلم
    محمد : لا مش هقدر .. عندي شغل .. وقت تاني هجي ونتكلم
    شيري بقهر : ماشي
    خرج محمد م البيت وأول ما الباب اتقفل
    سعاد راحت ع ليالي وقالت بغيظ : انتي يا بت انتي شيلتي اللي ع وشك ليه يا بنت مها ومبتسمعيش الكلام ليه
    شيري بقهر : بصي يا ماما خلتهم كلهم ينشغلوا معاها ومحمد مشي ع طول
    قامت ليالي وقالت بصوت عالي : متجيبيش سيرة أمي ع لسانك يا حقيرة .. أعمل اللي أعمله وأشيل اللي أشيله .. إنتي مالك .. لا يا حبيبتي لو فاكراني لسة ليالي الهبلة اللي هتخاف منك وتسمع كلامك يبقي تفوفي كدة لنفسك .. قسما بالله لو ما اتلميتي انتي وهي وخليتوكم ف حالكم هسود عيشتكم وع فكرة أنا أقدر أطردكم م البيت ده خالص ففوقوا كدة .. فاهمين وسابتهم وطلعت أوضتها
    سعاد بصدمة : إيه ده هي البت دي كلمتنا كدة ازاي .. دي مكنتش بتنطق
    شيري : خلينا نسكت يا ماما أحسن تطردنا م البيت
    سعاد بغيظ : مبقاش سعاد لو متطردتش هي وقصيت لها لسانها ده
    .....
    طلعت أوضتها وهي بتفكر ف قصة البنت اللي قرأتها ف الرواية .. قصتها حست إنها تشبهها .. قصة البنت " بنت اتخطبت لابن خالها وهي 18 سنة وبعد كتب كتابها قرر يقعدها م الدراسة ووافقت وسافر عشان يكون نفسه ولما يرجع يتجوزوا .. وبعد 10 سنين غياب رجع .. وأول ما رجع قرر يسيبها عشان كبرت ومبقتش م مستواه ولا مكملة تعليم زيه وطلقها وخطب غيرها بس هي مسمحتش للي حصل يهزمها رغم إن 10 سنين م عمرها ضاعوا معاه وقررت تنساه وتمسحه م حياتها وكملت تعليمها وبقت دكتورة مشهورة ونجحت ف حياتها جدا واتجوزت واحد أحسن منه مليون مرة "
    ليالي حست إن القصة دي رسالة ليها إنها تهتم بدراستها وحياتها الجاية ومتفكرش ف أي حاجة حصلت قبل كدة
    قررت تنام وتصحي بكرة بدري وتروح تجيب لبس وشنط وميكب وكل حاجة تحتاجها ولوازم الكلية
    .......
    صحيت ليالي الصبح ولبست جيبة بيليسيه لونها لموني وعليها بلوزة بيضة بكم وخلت الچيبة تبقي فوقها ولبست عليه هيلز أبيض عشان تبقي طويلة شوية لأنها قصيرة وحطت قلوس وكحل وبيرفيوم وبصت ع نفسها بانبهار ف المراية .. خلصت وهي محتارة تروح فين ... هي عمرها ما راحت تجيب هدوم
    قررت تفتح موبايلها وتسأل ف جروب ع مولات لبسها حلو
    ..... لقت كل الردود مجمعين ع مول سيتي ستارز
    نزلت وهي مبسوطة ورايقة جدا
    سعاد : راحة فين
    ليالي بابتسامة عشان تغيظها : شئ ميخصكيش .. خليكي ف حالك وإسألي السؤال ده لبنتك أولي مني 😂😅😅 وقلتلك متحتكيش بيا خالص والا هطردكم م البيت .. اللهم بلغت اللهم فاشهد
    خرجت وهي مش عارفة هتروح ازاي .. هي متعرفش مكانه فين .. قررت تطلب أوبر وتقوله عليه وهو أكيد عارف مكانه فين .. بعد فترة قليلة وصل الأوبر .. وراحت ليالي عشان تركب ولسة هتركب لقت إيد بتمسكها
    .......
    ف شركة السيوفي
    كان قاعد ف مكتبه وبيشتغل .... فجأة رن موبايله
    آدم : ألو يا لولي
    ليلي أخت آدم : ألو يا دومي أنا كنت بتصل بيك عشان تجي تاخدني ونروح نجيب لبس للكلية
    آدم : أنا مش فاضي
    ليلي : يا آدم بقي طب عشان خاطر لولي حبيبتك .. الكلية خلاص هتبدأ بعد بكرة
    آدم بحنية : خلاص خلاص بس هروح أجيبلك أنا مش لازم تجي معايا
    ليلي وحاولت تداري زهقها لأن لو عملت ايه أخوها مش هيغير رأيه : خلاص ماشي .. باي
    آدم : باي
    ........
    محمد بعصبية : راحة فين لوحدك ؟ 😠😡
    ليالي بعصبية : سيب ايدي يا حيوان .. انت ازاي تمسك ايدي كدة ... واروح واجي براحتي انت مالكش كلمة عليه
    محمد بعصبية : لا ليا طبعا
    ليالي بسخرية : والله وده م ايه .. ولا أختك ولا بنتك ولا ليا أي علاقة بأشكالك ... وع طول شالت إيده م عليها بقرف وركبت
    .......
    ف المول
    ليالي راحة جاية ف المول ومتحيرة تجيب ايه ولا ايه << عاوزة تشتري اللبس كله 😂😂
    ودخلت محل .. وشافت واحد ف المحل بيشيل دريس وشكل الدريس يجنن
    ع طول جريت عليه وخدت الدريس منه وقالت بانبهار : الله حلو أوي أوي .. معرفش م غيرك كنت هطوله واجيبه ازاي م فوق كدة
    آدم كان واقف متنح مش مصدق اللي شايفه .. شبهها جدا ..طب ازاي .. فوق يا آدم عادي يخلق م الشبه اربعين ده مجرد شبه بعدين دي كبيرة وهي كانت صغيرة
    فاق آدم وقال : هاتي الفستان
    ليالي : لا أنا هاخده أنا .. بعدين هتعمل ايه بالفستان هتلبسه مثلا
    آدم بعصبية : قلت هاتي الفستان
    ليالي خافت م شكله وهو متعصب .. حاولت تداري خوفها وقالت بهدوء : خلاص خلاص روح إسأل لو فيه منه تاني ولا لا .. لو مفيش هديهولك .. اتفقنا
    آدم بتفكير : ماشي .. وراح يسأل واحدة م العاملات ف المحل وانشغل ف الكلام معاها
    ع طول ليالي اتسحبت وراحت ع الكاشير وحاسبت ع الدريس .. ووقفت ع الباب وشاورت له وأول ما آدم شافها راحت مطلعة له لسانها وجريت 😂😂😂


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .