-->

رواية زوجتي من الريف الفصل الرابع 4 - رنا ياسر

رواية زوجتي من الريف الفصل الرابع 4 - رنا ياسر


    رواية زوجتي من الريف الفصل الرابع 4 - رنا ياسر 





    رواية زوجتي من الريف كاملة 


     .


    الفصل الرابع 😍صلو علي سيدنا محمد 😘

    وصل فارس وفرحه الي بيتهم وسط تصفيق الجميع والزغاريد أهل فرحه واقاربها وفرحتهم بها
    والاغاني التي كانو بيغنوها

    فارس بضيق:
    قولي لصحابك دول يبطلو يغنو بقا احنا وصلنا البيت وبعدين الناس تقول ايه

    فرحه بإستغراب:
    _ ليه يعني وبعدين ده فرح وانا عروسه ايه المشكله بقا

    فارس بغيظ:
    _ المشكله أنهم بيغنو اغاني شعبيه وكمان بلدي جدا واحنا في منطقه راقيه مش ينفع اللي بيعملوه ده

    فرحه بإيجاب:
    _ماشي هقولهم متتضايقش بقا

    ذهبت فرحه الي شرفه المنزل ووقفت ونادت علي صديقاتها بصوت عالي قائله:
    _ خلاص بقا يا بنااااات متغنوش تاني علشان احنا يعني في منطقه مودرن وكده يقولوا علينا ايه الناس

    جاء فارس من خلفها وهو يهتف بعصبية:
    _ ايه اللي بتعمليه ده انا مش بقولك كلميهم من البلكونه وسمعي الناس يا حبيبتي انا بقولك قوليلهم متغنوش تاني مش بقولك روحي افضحينا

    فرحه بصوت عالي:
    _ وانت متعصب ليه كده انا بجد عمري ما شفت عريس متعصب في يوم فرحه

    فارس بغيظ:
    فرحه ادخلي من البلكونه علشان لما تزعقي بصوتك اللي عامل زي الجرس ده محدش يسمعك

    فرحه بغضب:
    _ ماله صوتي يعني ليه كلكم بتقولوا عامل زي الجرس حرام عليكم هتحسدوني
    وبعدين ما انت كمان متعصب وبتعلي صوتك

    فارس بضيق:
    _ فرحه انا مش ناقص هبل اوف

    تركها في البلكونه وذهب وخلع ربطة العنق وقذفها علي الكرسي بإهمال والجاكت ايضا
    وفتح التلفاز وجلس يشاهده بكل هدوء لأستفزازها

    دخلت فرحه من الشرفه ايضا وجدته يشاهد التلفاز بكل هدوء

    فرحه لنفسها:
    _ ماشي انا هغير هدومي واجي اتفرج انا كمان

    دخلت فرحه غرفتها وبدلت ملابسها وارتدت جلباب عليه ورود كثيره جدا ولونه فاقع بشده وفكت شعرها ومشتطه وجعلته علي شكل ضفيرتان علي الجانب اليمين واليسار
    خرجت من الغرفه وذهبت لتجلس علي الكرسي الآخر لتشاهد التلفاز

    فارس وهو ينظر لها بإستغراب وصدمه :
    _ايه اللي انت عملاه في نفسك ده

    فرحه بضحك:
    _ حلوه صح ماما هي اللي اختارتلي الجلبيه ديه

    مسح فارس علي وجهه بضيق ونظر لها وقال بغيظ:
    _وماما بردو اللي عملتلك الضفيرتين دول وانت عامله زي العيال اللي رايحه المدرسه كده

    فرحه بإبتسامه:
    اكيد لا يعني انا اللي عملتهم دلوقتي بحب شكلهم اوي

    فارس بغضب من هدوئها :
    _انا داخل انام بدل ما يجرالي حاجه منك يا شيخه

    فرحه بإستغراب:
    _ ليه يعني انا عملتلك ايه

    فارس بضيق:
    _معملتيش يا فرحه انا اللي عملت خلاص انا عايز اناااام

    ودلف الي غرفته ونام علي السرير واغلق الباب بالمفتاح

    فرحه لنفسها:
    _ طيب هو نام وانا جعانه دلوقتي اعمل ايه ومكلتش في الفرح الناس كلو كل حاجه
    اه صح ماما كانت عامله اكل

    ذهبت فرحه واحضرت الطعام ووضعته علي صينيه وجلست على الأرض تأكل

    خرج فارس من غرفته ليري ماذا تفعل وجدها بهذا المنظر

    فارس بغيظ:
    _يا علي برودك يا شيخه وقاعده بتاكلي عادي

    فرحه وهي تنظر له:
    _ اعمل ايه يعني ما انا كنت جعانه ومكلتش من الصبح

    فارس بضيق:
    _ وايه اللي مقعدك علي الأرض مش في سفره قدام عينك اهيه السجاده هتتبهدل يا بنتي

    فرحه :
    _ حاضر هقوم وبعدين انا مش طفله يعني علشان ابهدل السجاده

    فارس بغيظ:
    _ انا ايه اللي قومني بس ما انا كنت نايم

    وذهب الي الغرفه ونام
    وبعد أن انتهت فرحه من تناول طعامها ذهبت لتنام هي الأخري

    ********************************
    في ڤيلة ماهر الجندي

    كان الوقت متأخر من الليل وكان مؤيد في غرفته التي خصصها له ماهر لينام فيها
    كان مؤيد يفكر كيف سيبدأ علاج هذه البنت لابد أن تعتبره صديقها حتي ليقدر أن يتكلم معها ويعرف ما بها ويستطيع أن يعالجها

    مؤيد لنفسه:
    _ انا هنام دلوقتي وافكر بكره بقا تعبت بجد
    انا هروح اشرب الاول

    ذهب مؤيد الي المطبخ الصغير الذي قال له ماهر عليه أنه إذا احتاج ان يشرب أو يأكل فهناك مطبخ صغير بجانب غرفته
    فتح مؤيد الثلاجه واخرج زجاجه المياه ووضع البعض من الماء في الكوب ليشرب
    كانت مرام مستيظه في ذلك الوقت فسمعت صوت أحد في المطبخ وهي تعلم أن الجميع نيام فذهبت لتري من هناك
    وقفت امام المطبخ وقبل أن تتحدث
    كان مؤيد يلتفت ليخرج من المطبخ فأنتفض من الخضه وبصق المياه التي كان يشربها علي وجهها من الخضه

    مرام بغضب وصراخ:
    _ايه ده انت مجنون في حد يعمل كده

    مؤيد وهو يكتم ضحكته :
    _ اسف جدا والله انت اللي طلعتيلي فجأه زي العفريت
    وبعدين انت كل حاجه عندك بالصريخ متتكلمي عادي

    مرام بصوت عالي وصراخ:
    _ وانت مالك انا حره كلكم اصلا زي بعض بكرهكم كلكم

    استيقظ ماهر علي صوتها

    ماهر بإستغراب:
    _في ايه يا جماعه ايه اللي حصل وانت بتصرخي كده ليه يا مرام

    لم ترد عليه مرام وذهبت الي غرفتها تبكي

    مؤيد بٱحراج:
    _ والله يا استاذ ماهر ما عملتلها حاجه ده انا رحت اشرب ميه
    كانت هيه واقفه ورايا وانا بلف شوفتها اتخضيترميت الميه اللي في فمي كلها علي وشها قولتلها اسف بس هي طبعا اتعصبت وقعدت تصرخ




    ماهر بإبتسامه:
    _ لا ولا يهمك يا دكتور مؤيد انا اللي بشكرك انك مستحملنا

    ******************************
    جاء الصباح واستيقظ فارس صباحا وكانت الساعه الثامنه صباحا
    وجدها نائمه علي الفراش بكل جدوء
    ففكر أن يبدأ خطته في مضايقتها
    فذهب وفتح الستائر كلها وبدأ يخرج ملابسه من الدولاب ويرزع درفه الدولاب بقوه لتستيقظ
    استيقظت فرحه علي اثر هذا الصوت والضوء ايضا
    وفتحت عينيها بتثاقل
    وجدته يردف بصوت صارم:
    _ فرحه قومي اعملي الفطار يلا علشان ورايا شغل

    فرحه وهي تنهض من علي السرير :
    _ ايه ده هو الساعه كام

    فارس بسعاده وفخر:
    _ الساعه ثمانيه

    فرحه :
    _ ايه ده انا اتأخرت اوي في النوم

    فارس بغيظ لأنه كان يريد أن يضايقها بأنه اوقظها باكرا:
    _ ليه انت بتصحي الساعه كام اساسا

    فرحه بإبتسامه:
    _ بصحي الساعه خامسه اقوم اصلي الفجر وافطر واروح اساعد عم مجدي في الحقل

    فارس بضيق:
    _ طيب قومي بقا بسرعه جهزي الفطار علشان اروح الشغل

    فرحه بحزن:
    _ليه هو انت رايح الشغل ازاي يعني هو في عريس يروح شغله اول يوم

    فارس بصوت صارم:
    _ انا بقا يا فرحه قومي بسرعه حضري الفطار مش عايز كلام كتير سامعه

    فرحه بضيق:
    _ ماشي

    ذهبت فرحه واعدت طعام الإفطار ووضعته علي السفره

    فرحه بإبتسامه:
    _ يلا يا فارس تعالي انا عملتلك الفطار

    فارس بشده:
    _ ماشي

    فرحه في نفسها :
    _ ماشي بدل ما يقولي شكرا

    فارس بصوت عالي:
    _ مسمعتش بتقولي حاجه

    فرحه بضيق:
    _ لا مقولتش

    ذهب فارس وجلس علي السفره وجاءت فرحه ايضا

    فرحه بإبتسامه:
    _ انت هتيجي الساعه كام

    فارس بشده :
    اجي وقت ما اجي مبحبش السؤال ده وآخر مره تسأليهولي

    فرحه بغضب:
    _ ليه يعني انا قولت ايه غلط انا بسألك هتخلص شغلك امتي وهتيجي

    فارس بصوت جهوري :
    مش قولت مش عايز اسمع السؤال ده تاني ولا هو عناد وخلاص

    فرحه بضيق:
    علي فكره بقا انا مش بخاف ولا بخاف من صوتك العالي

    فارس بعصبيه:
    _ لا خافي بقا علشان انا عصبيتي وحشه

    فرحه بهدوء:
    _ خلاص يا فارس متزعلش انا اسفه مينفعش تزعل مني كده من اول يوم حقك عليا ومش هسألك تاني

    فارس بشده:
    _ اوكيه
    انا نازل

    فرحه بإبتسامه:
    _ مع السلامه

    لم يرد عليها فارس وركب المصعد ونزل
    ذهبت فرحه بسرعه الي الشرفه ونادت عليه

    فارس بإستغراب وهو يشاور لهم :
    نعم

    فرحه بضحك:
    _ بقولك مع السلامه

    فارس بضيق:
    استغفرالله العظيم يارب
    بجد البت ديه هتجنني

    *********************
    في ڤيله ماهر الجندي

    استيقظ مؤيد علي صوت ماهر والخادمه ماريا وهم بيتحدثون مع مرام

    مؤيد لنفسه :
    _ يا تري في ايه بس

    خرج مؤيد من غرفته وجد ماهر يقف أمام غرفه مرام والخادمه ماريا داخل الغرفه تتحدث معها

    مؤيد وهو ينظر لماهر بإستفهام:
    فيه ايه يا ماهر بيه

    ماهر بحزن :
    _ مرام يا مؤيد مش عايزه تفطر ديه مكلتش من امبارح وكل يوم بتاكل حاجات بسيطة وبتدوخ كتير

    مؤيد وهو يومأ برأسه:
    تمام فهمت

    دخل مؤيد الغرفه التي بها مرام وماريا ايضا

    ماريا برجاء:
    _ بترجاكي تاكلي حبيبتي كده هتبقي ضعيفه ومو منيحه

    مرام بصراخ:
    _ قولتلكم مش عايزه اكل محدش ليه دعوه بيا

    مؤيد بإبتسامه مستفزه:
    _ ومالك بتزعقي ليه براحتك متكليش
    هاتي كده يا ماريا السندوتشات ديه انا اصلا جعان جدا
    وأخذ من ماريا الصينيه التي بها الطعام

    مرام بزعيق :
    _ انت واخد الاكل ورايح فين

    مؤيد بهدوء:
    لحجرتي هيكون رايح فين يعني

    مرام بزعيق:
    _سيب الاكل علي الترابيزه هنا وامشي

    مؤيد بإستفزاز:
    _ليه مش انت مش عايزه تاكلي

    مرام بغضب:
    _بقولك سيب الاكل علي الترابيزه

    مؤيد بإبتسامه :
    _اوكيه حاضر

    وضع مؤيد الاكل علي الترابيزه

    مؤيد بإبتسامه:
    _يلا كلي

    مرام بغضب:
    لا ملكش دعوه

    مؤيد بإبتسامه
    _طيب

    وبدأ يأكل من السندوتشات لإستفزازها

    مرام وهي تدفعه خارج الغرفه بغضب شديد وصراخ:
    _ امشي من هنااااااا يا مستفز

    اخذت مرام الصينيه التي بها السندوتشات وبدأت تأكل منها لإستفزازه فقط

    ماهر بضحك :
    _والله يا مؤيد انت عملت الصح تستاهل احسن

    مؤيد بإبتسامه:
    _ ههههه انا مش مصدق انها كلت علشان اضايقت مني

    ماهر :
    تمام جدا برافو

    ذهب مؤيد وجلس في الحديقه يحتسي قهوته ويخطط ماذا سيفعل معها وكيف سيبدأ علاجها

    كانت مرام غاضبه بشده منه ففكرت أن تضايقه مثلما فعل
    نظرت من الشرفه وجدته يجلس في الحديقه
    ذهبت بسرعه الي المطبخ واحضرت زجاجه مياه بارده جدا
    ووقفت في الشرفه وفتحت غطاء الزجاجه ورمت عليه المياه الباردة من أعلي
    فنزلت عليه المياه الباردة

    مؤيد بخضه :
    _ يااااااه ايه ده
    الميه ديه جت منين وساقعه متلجه

    نظر إلي الاعلي فوجدها تقف في الشرفه وتتضحك بشده عليه

    مرام بأنتصار:
    _ علشان تحرم تتضايقني تاني ههههههههههه مش قااادره ههههههههههه

    ماهر بإستغراب:
    _ ايه ده يا مؤيد مرام بتضحك فوق في البلكونه انا مش مصدق انت عارف بقالها قد ايه مضحكتش

    مؤيد بغيظ:
    _ ديه حضرتك مش بتضحك عادي ديه بتضحك ضحكه الست الشريره في الكرتون لما قتلت الاميره

    ماهر بضحك:
    هههههه هموت منك يا مؤيد انت دمك خفيف بجد

    مؤيد بإبتسامه:
    _ شكرا لحضرتك بس بالنسبه ليا انا اخدت شاور بميه متلجه

    ماهر بإحراج:
    _ معلشي يا ابني بقا حقك عليا

    مؤيد بإبتسامه:
    _ لا حضرتك ولا يهمك انا بهزر بس

    ماهر بحزن:
    _ ربنا يجعلك سبب في شفائها يارب

    مؤيد بإبتسامه:
    إن شاء الله هتخف وهتكمل تعليمها

    **************************
    عند فرحه في منزلها

    ظلت فرحه تعد في طعام الغداء وطهت انواع شهيه من الاطعمه
    وانتهت من إعدادها
    وجلست تشاهد التلفاز حتي يأتي فارس
    تأخر فارس كثيرا وهي لم تتناول الطعام لأنها منتظره مجيئه

    فرحه لنفسها:
    _ الساعه بقت عشره وهو لسه مجاش وحتي متغدناش
    هتصل بيه بقا

    ذهبت فرحه الي غرفتها واحضرت هاتفها وظلت تتصل عليه ولكنه لم يرد عليها نهائيا



    فرحه لنفسها:
    _
    وكمان مش بيرد طيب اعمل ايه طنط قالتلي أنه هيخلص الساعه خامسه المغرب

    تأخر فارس كثيرا حتي جاءت الساعه الثانيه فجرا

    فرحه بضيق:
    _
    يعني ايه بقا هفضل قاعده لوحدي كده وبعدين انا متغدتش
    فارس بارد بارد

    سمعت سيارته ترتص وهو ينزل منها

    فرحه لنفسها :
    _
    طيب يا فارس اما وريتك

    فتح فارس الباب بالمفتاح وجدها تقف أمامه وهي تهتف بغضب وصوت عالي:
    _
    كنت فين لحد دلوقتي ولا همك حاجه وانا قاعده مستنياك وكمان مكلتش هاااا

    فارس بصوت صارم:
    _
    انا قولتلك قبل كده السؤال ده مش عايز أسمعه تاني صح

    فرحه بغضب:
    _
    اه قولت بس انا مش هنفذ علشان انت اتأخرت بره كتير جدا

    فارس ببرود مستفز:
    _
    عادي براحتي

    فرحه بصوت عالي:
    _
    لا مش براحتك انت عندك بيت وانا قاعده مستنياك بقالي اكتر من سبع ساعات

    اقترب منها فارس وقبض علي معصمها بقوه وهتف بصرامه:
    _
    صوتك ميعلاش عليا يا فرحه سااااامعه

    تجمعت العبرات داخل مقلتيها وهي تتمتم بحزن:
    _
    سيب ايدي يا فارس بتوجعني
    انا اسفه انا غلطانه اصلا اني استنيتك انا داخله انام

    فارس وهو يترك يدها ويهتف بصرامه:
    _
    اخر مره اسمع صوتك بيعلي عليا والا انت عارفه عصبيتي

    فرحه وهي تذهب الي غرفتها :
    _
    حاضر يا فارس

    دخلت فرحه الي الغرفه وارتمت علي السرير وأخذت تبكي بشده
    حتي نامت من التعب

    يتبع.....

    الفصل الخامس من هنا 
    Top of Form
    Bottom of Form
      

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .