-->

رواية زوجتي من الريف الفصل الثاني 2 كاملة - رنا ياسر

رواية زوجتي من الريف الفصل الثاني 2 كاملة - رنا ياسر


    رواية زوجتي من الريف الفصل الثاني 2- رنا ياسر 





    رواية زوجتي من الريف كاملة 




    الفصل الثاني 😍زوجتي من الريف

    كان فارس يجلس في شرفه المنزل يحتسي قهوته وهو شارد الذهن يفكر ماذا سيفعل وماذا سيحدث عندما يتزوج من هذه الفتاه الريفيه هي ابنة عمه ولكنه الآن لا يفكر في اي شئ سوي أنه سيتزوجها رغما عنه كان يشعر أن مكانته ومنظره امام أصدقائه سوف تنهار عندما يعلمون أنه تزوج من فتاه ريفيه وجاهله ايضا
    كان يشعر بالضيق الشديد والغضب .
    جاءت إليه فاطمه وهتفت بصوت حنون:
    _ فارس يا فارس قوم يلا تعالي راضي ابوك مش معقوله كده انت عارف ابوك بيحبك قد ايه وزعلان أنه ضربك بالقلم غصب عنه بس انت اتكلمت معاه بطريقه مش كويسه

    فارس بنظرات غاضبه:
    _وانا عمري ما كلمته بالطريقه ديه بس هو ظلمني لما يضيع مستقبلي وحياتي علشان كلمه قالها لعمي منغير ما ياخد رأيي حتي عمري ما شوفت كده في حياتي حد يتجوز بإختيار أهله مش اختياره ليه طيب ليه مفكرتوش في منظري قدام صحابي لما يعرفوا اني اتجوزت واحده جاهله ومتعرفش اي حاجه ها مفكرتوش فيا

    فاطمه بشده:
    _ مش معقوله كده يا فارس تاني بتتكلم في الموضوع ده
    باباك عارف مصلحتك كويس سامع ولو كانت مش كويسه مكنش اجبرك تتجوزها ............ قاطعها فارس بغضب وصياح:
    _ مش عايزها برضو مش عااايزها انا مش طايق اشوفها حتي

    فاطمه بغضب:
    _ فارس شيل الكلام ده من دماغك وحاول تتأقلم مع الموضوع لان النهارده انت وباباك هتروحو تخطبوها فاهم وانت عارف باباك قالك لو موافقتش علي الجوازه هيغضب عليك ازاي انت عارفه لما بيزعل من اي حد

    فارس بحزن عميق:
    _ حاضر يا ماما حاضر هروح اصالحه دلوقتي واراضيه وهتجوز بنت عمي خلاص كده هترتاحو صح ماشي

    تمتمت فاطمه بصوت هامس قائله:
    _ ربنا يهديك يا فارس

    ونهض من علي الكرسي وذهب الي غرفه والده وطرق الباب
    الشناوي بصوت جهوري:
    _ أدخل
    دلف فارس الي الداخل ووقف أمام والده وانحني إليه وقبل يده ورأسه قائلا بصوت حزين:
    _ اسف يا بابا حقك عليا مقصدش اتكلم مع حضرتك بالطريقه ديه متزعلش مني وانا موافق اتجوز بنت عمي

    الشناوي بفرحه:
    _ خلاص يا فارس انا مش زعلان منك طول عمرك محترم وبتسمع كلامي وحقك عليا اني ضربتك

    فارس بحزن يحاول أن يخفيه:
    _لا يا بابا ولايهمك عارف انك اضايقت اني اتكلمت معاك بالاسلوب ده

    الشناوي بنظرات سعادة:
    _ يعني هتيجي معايا بليل نروح نخطبها

    فارس بحزن دفين:
    _هاجي حاضر يا بابا بس لازم النهارده يعني متخليها كمان اسبوع
    ولا حاجه

    الشناوي بإعتراض:
    _ لا مش هينفع يا فارس لازم النهارده علشان انا بلغت عمك وهو اكيد قال لمراته وكده وبنته مينفعش

    فارس مبوافقه:
    _ماشي يا بابا مفيش مشكله

    الشناوي:
    _ ماشي يا فارس ياريت تبقي جاهز علي الساعه سته علشان ننزل

    فارس بحزن يحاول أن يخفيه:
    _ حاضر يا بابا عن اذنك علشان هروح اكلم صاحبي أقوله اني مش جاي الشغل النهارده

    الشناوي بإيجاب:
    _ ماشي يا فارس ربنا يوفقك يا ابني

    خرج فارس من الغرفه وذهب الي مكتبه وهو حزين جدا كان يشعر أنه انهار نهائيا

    جلس فارس علي مكتبه وظل يخبط علي المكتب بقوه وهو يهتف بعصبيه:
    _ لييييييه كل ده ليه انا عملت ايه في حياتي علشان اتجوز واحده جاهله مبتفهمش اوف

    فارس لنفسه بصوت مبحوح:
    _ ماشي صدقوني لخليها تطلب الطلاق من اللي هعمله فيها.

    *************************************
    عند فرحه في الريف

    رجعت فرحه بعد وقت طويل عند العم مجدي كان مرهقه قليلا ولكنها ذهبت لتساعد والدتها بالمطبخ

    فرحه وهي تحتضن والدتها من الخلف:
    _ بتعملي ايه يا ست الكل

    سعاد بإبتسامه:
    _ فرحه انت رجعتي خلاص
    فاضل اعمل الرز بس واكون خلصت الاكل

    فرحه :
    _ خلاص يا امي اطلعي انت وانا هعمله

    سعاد بإعتراض:
    _ لا مش هطلع روحي انت ارتاحي شويه لحد ما احط الاكل انت بتتعبي اوي مع عم مجدي كفايه عليك

    فرحه وهي تجذبها من يدها وتخرجها من المطبخ بهدوء:
    _ انا قولت هعمله خلاص يا امي كفايه عليك انت

    سعاد وهي تدعو لها:
    _ ربنا يحفظك يا حبيبتي ويباركلي فيك يا قلبي

    فرحه بسعاده:
    _ حبيبتي يا امي يارب

    أعدت فرحه الأرز وانتهت من طهيه ووضعته علي الصينيه هو باقي الطعام

    فرحه بصوت عالي:
    _ يلا يا جماااعه الاكل جهز بسرعه تعالو

    جاءت سعاد وفريد ايضا ومحمود اخوها
    وجلسوا ليتناولوا الغداء

    محمود بمزاح :
    _ ايه يا بت انت مش هتبطلي صوتك ده

    فرحه بضحك :
    _ مالو صوتي مش بنده عليكم علشان تسمعوني وتيجو قبل ما الاكل يبرد

    محمود بمشاكسه:
    بس صوتك عامل زي الجرس ايه ده

    فرحه :
    _ بجد والله تصدق انا غلطانه بعد كده هنده عليكم بصوت منخفض وانت اول واحد مش هتسمع عارف ليه لأنك علي طول قافل باب اوضتك

    محمود بضحك:
    ماشي ماشي عادي بس وطي انت صوتك بس

    فريد بإبتسامه:
    _ ربنا يخليكو لبعض يا ولاد

    فرحه ومحمود:
    _ ويخليك لينا انت وامي يارب

    فريد بإبتسامه:
    _ اه صحيح يا فرحه عمك وابنه فارس جايين النهارده بليل علشان يتقدمولك ويخطبوكي

    فرحه بسعاده ولكنها اخفتها لأنها كانت معجبه بفارس وتحبه:
    _ عمو الشناوي وسي فارس جايين النهارده بجد

    فريد بإبتسامه:
    _ اه يا فرحه معلشي قولتلك متأخر بس كنت مشغول والصبح لقيتك رايحه لعم مجدي فمعرفتش اكلمك فجهزي نفسك بقا

    فرحه :
    _ حاضر يا بابا

    كانت فرحه تشعر بسعادة غامرة لأنها كانت تعتقد أن فارس يحبها مثلما تحبه هي وقد اتي ليطلب يدها للزواج
    كانت تشعر أنها كالفراشه التي تطير بفرحه حول الازهار
    كانت تشعر بأنها اميره جاء الأمير ليتزوجها
    كانت تشعر بأنها ستفقد عقلها من الفرحه

    انتهت من تناول الطعام وحملت الاطباق وقامت بغسلها وذهبت الي غرفتها وهي سعيده

    فرحه لنفسها وهي تنظر لسقف الغرفه:
    _ انا بجد مش مصدقه نفسي سي فارس جاي يخطبني النهارده انا هموت من الفرحه ده طلع بيحبني زي ما بحبه يا احلي حاجه في حياتي بجد انا فرحانه اوي يارب

    وقامت بسرعه لتختار ما سترتديه عندما يأتي فارس أحلامها كما كانت تعتقد
    لم تكن تعلم ما ينتظرها من حزن هذه المسكينه الرقيقه التي لا تفعل أي شيء إلا لإسعاد من حولها

    ******************************
    في عياده الدكتور النفسي مؤيد الشناوي

    كان يجلس في مكتبه يفكر هل سيستطيع أن يذهب الي والد هذه الفتاه المريضه ويعالجها هناك ولكن عقله وقلبه وافقوا على ذلك لأنه طيب القلب ويحب مساعده الناس ولا يستطيع أن ينسي نظره الرجاء في عيني هذا الرجل الذي كان يترجاه أن يوافق علي علاجها لأنها ابنته الوحيده وليس له غيرها

    امسك مؤيد هاتفه واتصل علي النمرة التي أعطاها له ماهر ليتصل به إذا وافق

    كان ماهر يجلس بجانب ابنته التي لا تتكلم يحاول التخفيف عنها رن هاتفه فأمسك الموبايل بسرعه رأي اسم الدكتور مؤيد نهض بسرعه من جانب ابنته وخرج من الغرفه ورد عليه

    ماهر بتوتر منتظر رد مؤيد عليه :
    _ السلام عليكم ازي حضرتك يا دكتور مؤيد

    مؤيد بإيجاب:
    _ وعليكم السلام الحمدلله تمام حضرتك
    انا بتصل علشان اقول لحضرتك اني وافقت اجي اعالج بنتك

    ماهر بفرحه شديده:
    _ بجد يا دكتور شكرا شكرا ليك بجد

    مؤيد بإبتسامه:
    _ العفو ده واجبي حضرتك
    بس لازم اقولك علي الخطه اللي هنعملها علشان هي مش لازم تعرف اني دكتور اصلا

    ماهر بإهتمام:
    _ تمام صح عندك حق بس ايه هي الخطه

    مؤيد بإيجاب:
    _ مش هينفع اقول لحضرتك في الموبايل لازم نكون قاعدين قدام بعض علشان نعرف نتكلم

    ماهر بموافقه:
    _ تمام تمام انا هاجي لحضرتك دلوقتي حالا

    مؤيد بإبتسامه:
    اوكيه تمام هستني حضرتك

    أمر ماهر الخادمه بالاهتمام بمرام حتي يأتي هو وارتدي ملابسه وركب سيارته وانطلق بسرعه نحو عياده مؤيد
    وصل ماهر الي عياده مؤيد في وقت قصير ودلف الي الداخل

    ماهر وهو ينظر السكرتاريه:
    _ لو سمحتي ممكن تدخل للدكتور ولا عنده حد

    السكرتاريه نورا:
    _ مش حضرتك ماهر بيه ؟

    ماهر بإيجاب:
    _ اه انا

    السكرتاريه نورا:
    _ ايوه حضرتك تقدر تتفضل دكتور مؤيد منتظرك جوه

    دلف ماهر الي الداخل وسلم علي مؤيد

    مؤيد :
    علشان معطلش حضرتك انا هشرح لحضرتك الطريقه اللي هعالجها بيها

    ماهر بإهتمام :
    _ تمام اتفضل انا سامع حضرتك

    مؤيد وهو يشرح لماهر الطريقه أو الخطه بالأصح:
    _انا هاجي عندك اكني ابن صاحبك القديم وكنت عايش بره ونزلت مصر لظروف طارئه ومعنديش بيت هنا في مصر وهستأذنك اني اقعد معاك لحد ما الاقي بيت وهبدأ انا بطريقتي اعالجها

    ماهر بإهتمام:
    _ تمام جدا انا فهمت حضرتك
    حضرتك هتبدأ من أمتي

    مؤيد بإبتسامه:
    _ إن شاء الله هاجي من بكره بس في أيام هبقي هنا في العيادة حضرتك هتقولها اني قعدت في شغلي ونمت هناك وكده

    ماهر وهو ينهض من علي كرسيه ويصافحه:
    _ إن شاء الله يا دكتور بجد شكرا ليك جدا

    مؤيد بإبتسامه:
    _ العفو علي ايه

    **********************
    عند فارس كان في غرفته يرتدي ملابسه ليذهب مع والده اجبارا
    ارتدي فارس قميص اسود وبنطلون جينز وصفف شعره
    ولكن ملامحه كان غاضبه وقاسيه جدا
    كان يشعر بالحزن والضيق الشديد
    خرج من غرفته وجد والده جهز ووالدته ايضا

    الشناوي بإبتسامه:
    _ خلاص جهزت يا فارس

    فارس بضيق:
    _اه يا بابا خلاص

    الشناوي وهو يخرج من الشقه:
    _ طيب يلا يا فارس يلا يا فاطمه

    نزل الجميع وركبوا السياره واتجهوا نحو بيت فرحه

    بعد وقت طويل وصلو الي هناك
    وطرقوا الباب

    فريد وهو يفتح الباب:
    _ اهلا وسهلا نورتوا يا جماعه اتفضلو

    الشناوي بإبتسامه:
    _ ده نورك يا اخويا عامل ايه واحشني بجد

    فريد :
    وانت كمان والله يا حبيبي
    ازيك يا فارس عامل ايه

    فارس بضيق يخفيه:
    _الحمدلله يا عمي كويس

    جلس الجميع وبدأوا بالحديث في مواضيع كثيره
    ووضعت لهم سعاد الكثير من الحلويات والمشروبات

    الشناوي بإبتسامه:
    _ اومال فين فرحه مش شايفنها ليه

    فريد بإبتسامه:
    _ اه صح ناديها يا سعاد هتلاقي بتلبس ولا حاجه انت عارف يا اخويا البنات بقا

    الشناوي بضحك:
    _ هههههه عندك حق والله بس فرحه ما شاء الله بنت مفيش زيها ربنا يخليهالك يا فريد بجد

    دخلت سعاد علي فرحه

    سعاد :
    _ يلا يا فرحه بتعملي ايه ده كله عايزينك بره

    فرحه بخجل:
    _ مش عارفه بس مكسوفه اطلع يا امي

    سعاد بضحك:
    _ لا يا حبيبتي متتكسفيش يلا انا هطلع معاكي

    خرجت فرحه مع والدتها

    فرحه بإحراج:
    _ السلام عليكم

    الشناوي بإبتسامه:
    _ وعليكم السلام فرحه حبيبتي عامله ايه وحشتينا خالص

    فرحه وهي تقبل يده:
    _ ازيك يا خالو بجد حضرتك وحشتني اكتر

    وسلمت ايضا علي فاطمه

    فاطمه بسعاده:
    _ ماشاء الله فرحه كبرت وبقت زي القمر

    فرحه بإبتسامه:
    _ متشكره يا عمه

    فارس في سره :متشكره وعمه يارب ايه الواقعه السوده ديه

    فرحه بدون أن تصافحه:
    _ازيك يا سي فارس

    فارس بضيق:
    _ الحمدلله تمام

    فارس في نفسه :سي فارس كمان ارحمني يارب ده انا صحابي مش هيرحموني من التريقه لو شافوها
    لا وايه الفستان اللي لابساه فظيع شكله بلدي جدا ايه القرف ده انا لما اتجوزها
    همشي جمبها ازاي كده

    ظل الجميع يتحدثون حتي قال الشناوي :
    _
    احنا جايين النهارده علشان نطلب ايد فرحه لفارس

    كانت فرحه ستطير من الفرحه
    بينما كان فارس يشعر بالضيق والغضب والحزن وكل شئ

    فريد بسعاده:
    _
    واحنا اكيد موافقين مش هنلاقي احسن من فارس لبنتنا

    فارس لنفسه:
    _
    ياريت كنتو لقيته حد احسن مني اوف

    سمعته فاطمه فوكزته وهي تهمس :
    _
    بس يا فارس لحسن الناس تسمعك

    فارس بضيق:
    _
    ماشي
    ياريتهم يسمعو اصلا

    كان فارس ينظر لفرحه نظرات احتقار من فوق لتحت
    لملابسها التي ليست علي الموضه وليست متحضره

    فرحه لنفسها :
    _
    هو بيبصلي كده ليه
    اه صح اكيد علشان الروج اللي ماما صممت احطه اوف شكلي اكيد عفريته

    الشناوي :
    واحنا جايبين معانا الدبل وكل حاجه عارفين انكو هنا مش بتحبو الخطوبه وكده

    فريد بإبتسامه:
    تمام يا اخويا كلك ذوق

    الشناوي بإبتسامه:
    طيب يلا البسوا الدبل

    البست فاطمه فرحه الدبله وارتدي فارس دبلته بكل ضيق وحزن وغضب

    سعاد بفرحه :
    الف مبروك لولولولولي

    كان الجميع سعيد جدا وقدموا الشربات والبيبسي بفرح
    وكانت فرحه سعيده جدا وتنظر لفارس نظرات فرح وحب
    كان هو يبادلها بإبتسامه مجامله فقط

    انتهت الحلقه رأيكم يهمني 😍 توقعاتكم للحلقه القادمه ناقشوني



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .