أخر الاخبار

رواية بالغصب ولكن الفصل الرابع 4 بقلم بسملة بدوي

رواية بالغصب ولكن الفصل الرابع 4 بقلم بسملة بدوي



بوسي بترجع لورا وشاب منهم بيقرب عليها لكنها شافت سيف جي يجري عليها وبدء ضرب في الشباب.
بوسي بخوف وعياط : أوعي تضربني يا سيف زيهم
سيف : اضربك ؟
بوسي جريت منه.
سيف بصراخ: بوسييي استني.
بوسي بتجري وهو بيجري وراها وبتيجي عربيه من بعيد سيف بيجري علي بوسي وبيحضنها وبتضربهم هما الاتنين توقعهم علي الارض.
الراجل نزل جري بخوف: يا نهار اسود اي ده.
مراته نزلت واتخضت شالوهم وخدوهم عالمستشفي علطول.
في بيت هالة واحمد.
هالة: بقولك طلقني.
احمد: ليه.
هالة ببرود: قرفت منك.
احمد بغضب: طلاق مش هطلق وعارف انك بتحبيني يا هالة ومستحيل اطلقك سامعة.
هالة بصراخ: طلقنيييي عشان تعبت طلقنييييي.
احمد بحنان: انا بحبك من وانتي صغيرة وحتي لما ضاع ابننا فضلت معاكي.
هالة بدموع: غصب عني صدقني.
احمد: عارف.
هالة بدموع: نفسي نلاقي ابننا عشان يبقا سند لينا.
احمد باحتضان: متخفيش هنلاقيه المهم يلا عشان عندي شغل الصبح.
هالة: نام انت انا هعمل حاجه وارجع تاني.
احمد بابتسامة: تصبحي على خير.
هالة: وانت بخير.
هالة طلعت رقم عثمان: مش موافقة علي عرضك وبنتي لو لمست منها شعره انا هقول علي السر يلي هيكسرك.
عثمان بغضب: انتي بتتحديني.
هالة: اعتبرها زي ما تعتبر المهم انه لو بنتي حصلها حاجه انت عارف انا مجنونة واعملها وصدقني وقتها اهل البلد كلهم مش هيسبوك في حالك سلام.
عثمان قام من علي الكرسي وقال اما وريتك ماشي اصبري عليا بس ، لكن بيتفاجئ عثمان بشخص بيقرب ماسك سلاح أبيض بيقرب منه


لكن عثمان لحق نفسه وضرب الشخص ده علي دماغه بالعكاز وقال : انت مين يا كلب.
الراجل بالم: ا ا… وفقد الواعي..
عثمان للحراس: خدوه من هنا علي المخزن هبقا اشوفه بعدين.
الحراس: اؤمرك.
عثمان جاه له مكالمة من المستشفى.
في المستشفى.
وصل اهل سيف.
الدكتور: مين اهله.
عثمان: انا ابوه هو فين.
الدكتور: لسه مش فاق بس الخبطة جات قوية علي دماغة للاسف اتمني ميحصلش مضاعفات.
عليا: ط طب ومراته.
الدكتور باستغراب: هو جاي لوحده ياحجه عن اذنكم .
داخلو اوضة سيف.
سيف بيفوق: ا انا فين.
عثمان: انت في المستشفى يا ابني انت كويس.
عليا: حمدلله علي سلامتك.
سيف: انتم مين.
الكل انصدم.
منار راحت جري تنادي علي الدكتور.
الدكتور باسف: زي ما توقعت فقدان في الذاكرة.
عثمان انصدم.
عليا بحزن: يا بني افتكر وفين مراتك.
منار متداخلة: انا اهو يامرات عمي وراحت علي سيف الف سلامة يا حبيبي.
سيف: انتي مراتي.
منار بخبث: وام ابنك كمان.
عثمان: هي دي مراتك يا بني.
سيف دايخ حاسس بحاجه ناقصه لكن مش فاكر اي حاجه
بعد مرور اسبوع.
اهل بوسي بيدوروا عليها وعثمان اتغير عليهم وهددهم بقتلهم لو قالوا لسيف انه بوسي تبقي مراته.
سيف مع منار بس بيبعدها عنه مش قابلها وهي بتخطط توقعه بكل الطرق.
في اوضة ما في شقة.
بوسي بتفوق بتعب: ااه ا انا فين.
مراد بابتسامة: حمدلله علي سلامتك.
بوسي باستغراب: هو انت مين وانا اسمي ايه.
مراد: اولا انا الدكتور مراد اللي عالجتك ثانيا اسمك تقى وتبقي خطيبتي.
بوسي: انا دماغي وجعني اوي.
مراد: طيب نامي دلوقتي
بوسي نامت ومرت الايام والسنين وعدى 4 سنين بوسي كبرت واتغيرت تمام واتعلمت كتير ومراد بيقرب منها وهي مش قابله قربه وحاسه بصوت بينادي عليها.
تقي (بوسي): هروح اقدم في الشركه دي.
مراد: طيب يلي يريحك.
مراد راح يعمل مكالمة.
مراد: كله تمام بتاخد الدواء يلي مش يخليها تفتكر.
…….: كويس فلوسك هتوصل لك.
مراد بخبث: تمم اوي.
هالة بقت حالتها حالة و هي ماشيه بتخبط في شاب.
زياد: مش تفتحي.
هالة بصدمة من الوحمه اللي علي ايده: ابني ؟.
في شركة يدخل ب هيبته والكل يقف خوفا واحتراما منه ذك المتكبر الجبار.
السكرتيرة: في بنت جديدة يا فندم.
سيف: دخليها.
بتدخل قلبه بيدق و هو لافف الكرسي بتقعد.
تقي: انا السكرتيرة الجديدة يا فندم.
بيلف الكرسي وبينصدم:انتي ؟
نور بصدمة: انت !



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close