أخر الاخبار

رواية اقدار واسرار الفصل الثالث 3 بقلم ولاء ندا

رواية اقدار واسرار الفصل الثالث 3 بقلم ولاء ندا



البارت الثالث
؟ ... نووووور وحشتيني اوي انتي جيتي من الاسكندريه امتي دا انا معرفتكيش انتي خسيتي واتغيرتي اوي
حور... تبتعد عنها وتقول انتي مين
انا نسمه انتي مش فاكره ولا ايه
حور.... لا حضرتك غلطانه انا مش نور
نسمه.... مش نور ازاي امال تيا وتاليا بيعمله ايه معاكي
حور... حضرتك بقولك انا مش نور نور ماتت الله يرحمها
نسمه... ماتت ازاي مش فاهمه
حور... انا تؤامها ونور ماتت من فترة
نسمه... طيب انا اسفه مكنتش اعرف طيب البنات تمام
حور... تمام شكرا لسؤالك عن اذنك وتقفل حور الباب
نسمه. .. تطلع الفون وتتكلم
الو
؟... الو ايه الاخبار
نسمه... دي طلعت أختها فعلا مش هي
؟... طيب خلاص انا هتصرف
نسمه... طيب سلام
(ف الاسكندريه)
سليم يطلع علي درج السلم ويخبط ع الباب زاي المجنون
سليم... نور افتحي الباب انا جيت يانور
محدش بيرد يفضل يخبط ع الباب جامد
لحد ما يطلع أحد الجيران
معتز... مين ال بيخبط
سليم... استاذ معتز حضرتك عامل ايه
معتز... بدهشه مين دكتور سليم انت عايش
سليم... ايوه عايش فين نور مش بترد ليه
معتز... نور مراتك كان يتردد وهو يتكلم
نور مراتك الله يرحمها ماتت
سليم... الصدمه ع وجهه ماتت ماتت ازاي مراتي نور فين يا استاذ معتز
معتز... طيب ادخل يابني وانا هقولك ادخل الاول
سليم... ياعني دلوقتي عندي بنتين
معتز... ايوه عندك تيا وتاليا بناتك
سليم... وهما فين دلوقتي
معتز... ال اعرفه أن المحامي عبد العزيز هو ال كان ماسك القضيه والحجه كريمه ال كانت شغاله عندكم هي ال راحت معاه القاهره
سليم... طيب اقدر اوصل ازاي ل المحامي ده
معتز... انا معايا الكرت بتاعه ثانيه واحدة اجبهولك واتصل ب البواب يطلعلك مفتاح شقتك
هي اتقفلت من اول لما مدام نور الله يرحمها ماتت
يأخذ سليم الكارت والمفتاح ويدخل الشقه
اول لما يدخل يلاقي صور البنات مع نور وصور وهي شعرها واقع
ونزل ع الأرض والدموع تنهمر من عيونه
سليم... انا اسف يانور اسف سامحيني مقدرتش اكون معاكي وقت ضعفك وقت ما كنتي ف أشد الاحتياج ليا يانور انا اسف
سليم يلبس هدومه ويأخذ الكارت ويطلع ع القاهره
(ف القاهره)
سليم... لو سمحت ده مكتب الاستاذ عبد العزيز
احمد... ايوة تحت امرك اتفضل
سليم... طيب انا كنت عاوز اتكلم معاه لو سمحت دخلني ليه
احمد.... انا اسف دا هو ف مشوار مع عميل
سليم... طيب بعد اذنك قولي المكان وانا اروح هناك
احمد... تحت امرك اتفضل
ياخذ سليم العنوان ويذهب
.
.
.
(منزل حور )
اللجنه... لا شكرا يا انسه حور ع مجهودك احنا طبعا مش قاصدين نيجي هنا لغرض معين لا دا شغل وواجب علينا نعمله
حور... فاهمه والله دي حاجه تفرحني أن انتم مهتمين ب البنات شكرا ليكم
المحامي... دي خالتهم ياعني امهم التانيه وده واجب عليهم
اللجنه ... طبعا طبعا
طيب عن اذنكم ياجماعه احنا لازم نمشي
تنزل حور مع المحامي علشان توصلهم العربيه
حور... انت عارف يا استاذ عبد العزيز
المحامي... خير يا انسه حور
حور... انا اول مره اعرف ان ف ناس بتهتم ب الاطفال لحد دلوقتي
المحامي... طبعاا مش معاهم فلوس لازم يهتمو بيهم
حور... اه صحيح هي نور معاها الفلوس دي كلها منين دا انا معرفتش اقراء المبلغ
المحامي... الله واعلم دي حاجه انا ماليش فيها.
كان سليم ف الوقت ده بيدور ال العنوان بتاع العمارة ويشوف حور واقفه ويجري عليها
سليم.... نووور انتي عايشه ويحضنها ويفضل يقبل فيها وهي بتحاول تبعد عنه
حور... انت مجنون انت مين
استاذ عبد العزيز المحامي كان واقف بيبعد سليم عن حور
سليم... نور انتي اتغيرتي ليه وليه قال ان انتي ميته
المحامي... يا استاذ لو سمحت انت مين
سليم... نور ردي عليا
حور... انا مش نور مش نور
وانت مين اصلااا
سليم... انا جوزك
حور .... لا اله الا الله
انت مش بتفهم بقولك انا اسمي حور ومش نور نور ماتت
سليم واقف مصدوم من ال بيحصل ومش فاهم حاجه
المحامي.. انت مين الاول
سليم... وانتي تعرفي نور ازاي وعارفه منين أن هي ماتت
المحامي... يا استاذ كلمني انا بقولك انت مين
سليم... انا جوز نور الله يرحمها
انت ال مين
المحامي... انا الأستاذ عبد العزيز المحامي
بسرعه يمسك فيه سليم جامد
سليم... بناتي فين بناتي فين
كل ده وحور سمعت الكلام وقلبها توقف من ال حصل
حور... بنات مين ال بناتك انت مجنون
المحامي... استني بس يا انسه حور نفهم الموضوع الاول لو سمحتي
تعالي يا استاذ نطلع نتكلم فوق بدل واقفة الشارع دي
(ف منزل حور )
كلهم قاعدين ع الانتريه
المحامي.. حضرتك اسمك ايه الاول
سليم... اسمي سليم الخمري
المحامي... طيب معاك بطاقه اي حاجه تثبت صحة كلامك
سليم... ايوه معايا كل الاوراق وقسيمة جوازي وصوري انا ونور وكل حاجه
ينظر المحامي ال الورق
حور... اوعي تقول إن كلامه صح
المحامي.. اهدي بس يا انسه حور الموضوع مش هيتحل كده
ولسه بتتكلم تطلع البنات من الاوضه وهما بيلعبو مع بعض
سليم... اول لما يشوفهم الدموع تنزل منه وهو مش حاسس
هما دول تيا وتاليا صح
دول بناتي صح ولسه هيروح عليهم
حور... تقف قدامه وتفتح أيدها الاتنين
حور... انت رايح فين انت مجنون
سليم... مجنون مجنون علشان عاوز اشوف بناتي احضن بناتي
حور... أنا مش مصدقه كلامك انت اكيد كداب
المحامي... يا انسه حور لو سمحتي اهدي
حور... مافيش الكلام ده هو جاي يخبط ع الباب ويقول بناتي
ابو البنات دول مات من زمان من زمان اوي
ولحد كده وكفايه اتفضل من غير مطرود
سليم... وشه بقا كله غضب
انتي مين بقا علشان تمنعيني من عيالي
المحامي... انسه حور تؤام مدام نور الله يرحمها وخالت الاطفال وهي المسؤولة عن الحضانه بتاعتهم بعد موت الام
سليم... انا اول مرة اعرف ان نور مراتي ليها تؤام عمري ما شوفتك معاهم ولا سمعت عنك
انتي الي ظهرتي من العدم مش انا
حور... انا مش هتكلم اكتر من كدة لو سمحت اطلع برا
سليم... ياعني ايه ياعني مش هشوف بناتي
المحامي... معلش يا استاذ سليم تعالي معايا المكتب وان شاء الله كل حاجه هتنحل ب الصبر
سليم... صبر ايه بقولك انا ابوهم وعاوز اشوفهم احضنهم ياعني اجي اشوف مراتي القيها ماتت
وبناتي اتحرم منهم انت بتتكلم ازاي
حور... انت جاي بعد الهنا ب سنه وتقول بناتي كنت فين وهي بتموت وعندها السرطان ومع بناتك قولي كنت فين جاي دلوقتي تقول عاوز عيالي هي لعبه ولا ايه
سليم... انا ممكن ارتكب جريمه دلوقتي
حور... اعمل ال تعمله انا قولتلك ال عندي وحضرتك تقدر تروح المحكمه ونتقابل هناك
سليم... ماشي تماما يخرج سليم هو والمحامي
(مكتب المحامي)
المحامي... اتفضل يا استاذ سليم اقعد
يجلس سليم ... ياعني دلوقتي انا هقدر اخد عيالي امتي
المحامي... اهدي بس كده الاول تشرب ايه
سليم... شكرا مش عاوز اشرب حاجه انا عاوز اعرف اقدر اخد عيالي امتي
المحامي... الامر سهل جدا يا استاذ سليم دي شويه اجرأت لتغير الحضانه وخلاص بس طبعا احنا لازم نحترم تعب ومجهود الانسة حور انت فاهم ازاي هي جت للاطفال دي نجدة من عند الله وبذات أن هي شبه ولدتهم جدا
سليم... قصد حضرتك ايه
المحامي.. مش قاصد حاجه انا بس عاوز حضرتك تاخد الأمور ب العقل وطبعا بناتك هتكون ف حضنك ده امر الله قبل أمر المحكمه طبعا
سليم... شكرا ليك جدا
وبعد حديث طويل يخرج سليم ويذهب ال شركة الأدوية ال هو شغال فيها
(الشركه)
مصطفى... ايه ده ياجماعه مش ده سليم الخمري
رحمة... أيوة هو طلع عايش مش ميت
سليم... يدخل ويسلم ع كل الموجودين ويدخل اوضه المدير
المدير... بسم الله الرحمن الرحيم انت عايش
سليم... أيوة يا دكتور
المدير... طيب تعالي اقعد احكيلي ال حصل
ف مكان آخر
محمد.... يخبط ع باب ويدخل بسرعه
ياسر... ف ايه يابني مالك داخل بسرعه كده ليه
محمد... مصيبه مصيبه
ياسر... ف ايه مصيبه ايه انطق
محمد.... سليم طلع عايش يا ياسر عايش
ياسر... عايش ازاي انت مجنون
محمد... والله عايش وف اوضه المدير دلوقتي
يقع ياسر ع الكرسي من الصدمه ويحط أيده ع رأسه ويقول
ياسر... هار اسود هار اسود دي هتكون مصيبه
لو عرف حاجه عن الصندوق هتكون كارثه ....
يتبع....



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close