أخر الاخبار

رواية فهد وسيدرا زواج بالاتفاق الفصل الثاني 2 بقلم مروة موسي

رواية فهد وسيدرا زواج بالاتفاق الفصل الثاني 2 بقلم مروة موسي



فهد بعصبيه: انتوا عاملين تلفوا ودوروا علي اي عشان اتجوزها
احمد : صوتك ميعلاش ي ابن المنياوي علي ابوك
فهد بشر : تمام وانا هقبل اتجوزها بس محدش يلومني علي افعالي
انعام ام فهد : الحق ابنك ي أحمد ممكن يعمل مصيبة
احمد : متقلقيش هو عصبي بس واعي لخطواته
انعام :ربنا يستر
احمد : يلا الكل يجهز عشان هنسافر القاهرة
انعام : طيب
فهد في جناحه كان مضايق جدا وناوي علي خرابها وخاصة انو عارف ان سيدرا عنيدة جدا ومحدش بيمشي كلمته عليها
سيدرا مع جويرية في غرفتها: انا لا يمكن اتجوز الغبي دا
جويرية : عيب ي سيدرا
سيدرا بعند : انا اللي خليه يطلب هو الطلاق
جويرية : يخربيت عقلك ناوية علي اي
سيدرا ببرود : ولا حاجة خالص انا هعمله كيوووت خالص
جويرية : يبقي هتقتليه او ترميه في بحر
سيدرا بضحك: لااااا دا انا طيبة
وفضلوا يضحكوا
بقلم مروة موسي
ابراهيم ابن عمهم : جدي جدي
موسي الجد : نعم ي إبراهيم
إبراهيم: هي سيدرا هتتجوز فهد
موسي الجد بشك : ايوا ليه
إبراهيم: بس دا ظلم ي جدي هما ميعرفوش بعض ولا اتعاملوا مع بعض
الجد وهو خارج من البيت : خليك في حالك انت وملكش صالح بيهم
فهد في الطريق مع أمه وابوه
انعام : براحة ي ابني واخد الطريق طيران ليه
فهد بعصبية لكن متحكم فيها : متقلقيش ي أمي
احمد : انت عارف جدك بيحبك اد اي ي فهد بلاش تعصي أوامر جدك
انعام : دا حفيد العيلة الكبير وانت ي فهد البركة بعد جدك
فهد : انا فهد المنياوي وانا الحفيد الأكبر للعيلة يبقي كلمتي ليها كيان وسط الكل
احمد : جدك قال قراره وخلصنا وانت أولي ببنت اخويا من الغريب
فهد : جدي مش لاقي حد يجوزها له جاي يدبسها فيا انا
احمد بصوت عالي : اخرس ي فهد وشوف انت بتقول أي والف مين يتمني يتجوزها
وفضل الصمت صاحب المكان
وصلوا البيت والكل رحب بيهم
احمد : اهلا ي ابويا
موسي الجد : اهلا ي ابني
انعام : إزيك ي عمي وصحتك عاملة اي
الجد : انا تمام وبخير وفرحان اني شوفتكوا
فهد من وراهم واقف بجبروته: اهلا ي جدي
ومال علي ايده باسها ووقف بجبروته تاني
موسي الجد : اهلا ي فهد المنياوي
فهد بذكاء : عرفت انك عاوز تجوزني لبنت عمي وطبعا مقدرش أقصر كلمتك
موسي عشان عارف شخصية فهد وذكائه: طبعا علي اساس انك كنت ناوي تخالف أوامري ي ابن المنياوي
مروان من وراهم : اهلا ي فهد وسلم عليه وحضنه
فهد : والله انت اكتر حد وحشني ي مروان
جويرية : إزيك ي عمي واخبارك ي مرات عمي
انعام : الحمد الله والله كبرتي وبقيتي عروسة اهو ماشاء الله
احمد وهو بيسلم عليها: ربنا يحفظها ويرزقها بابن الحلال يارب
جويرية لفهد : إزيك ي ابن العم
فهد لانه بيرتاح لمروان وجويرية جدا : إزيك انتي ي جويرية
إبراهيم نازل من وراهم
إبراهيم: إزيك ي عمي وانتي ي مرات عمي اخبارك
انعام وأحمد: الحمد الله بخير وانت
إبراهيم وهو بيبص لفهد ببرود : انا تمام وبخير
فهد مداش اي اعتبار له وكذلك إبراهيم
انعام : أمال فين سيدرا ي عمي
الجد موسي : هتلاقيها فوق
احمد : يلا احنا نرتاح بس وبالليل نتجمع ونشوفها كلنا
الكل طلع غرفته
فهد لجويرية: ممكن تخالي حد يكوي ليا عبايتي ورايا مشوار
جويرية بابتسامه: طبعا ي فهد الصحراء
فهد بابتسامه : لسه فاكرة الاسم دا
جويرية : احنا ولاد عم واخوات وكنا عايشين مع بعض ازاي انسي طفولتنا مع بعض
فهد : محدش تقريبا فاكره ي جويرية غيرك
جويرية : ربنا يحفظك بس انت لسه بتلبس عبيان وبدل مع بعض في نفس الوقت
بقلم مروة موسي
فهد : متعود علي البدل بس لما نزلت الصعيد ولبست توبهم حسيت انه متفصل ليا اكتر فبلبس الاتنين
جويرية ؛ طيب اطلع ارتاح وهتلاقي عبايتك جاهزة ان شاء الله
إبراهيم في التليفون: يعني اي البوليس شم خبر
شخص ما : منعرفش بس اللي انت بتتعامل معاه اتحبس بالحبس المأبد
إبراهيم : اكيد حد ورا كل دا
شخص ما : اللي ورا دا كله هو ...........
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close