أخر الاخبار

رواية ذئب الداخلية الفصل الخامس وعشرون 25 بقلم اسراء هاشم

رواية ذئب الداخلية الفصل الخامس وعشرون 25 بقلم اسراء هاشم



جاسم اخرسي هيلينا اياكي ان تغلطي معها لا احدا حق"ير غيرك انتي ايها الر"خيصه
هنا هيلينا بتتعصب وبتضايق اكتر من رنيم وكر"هها بيزيد اكتر اتجاه رنيم وبتمسك هيلينا رنيم من شعرها بقوة وبتشاور لواحد من رجال استيفان وبيبداءؤ يملو الاحواض دي مياه لي اخرها وبتخلي واحد من رجال استيفان يمسك جاسم وبيشده من شعره وهي بتشد رنيم من شعرها وبينزلو رؤسهم جوة حوض المياة وبتضغط هيلينا علي راس رنيم بقوة وبتخلي راسها كلها جوة حوض المياه وجاسم نفس الشئ وبيكونو رنيم وجاسم بياخدو انفاسهم بصعوبة وهيلينا بتضغط اكتر علي رنيم من كتر غيظها منها وبتقول هيلينا والان ايها الحق"يرة ساريكي كيف تغلطي مع هيلينا وبتفضل تضغط اكتر علي راس رنيم اللي بتكون انفاسها ابتدت تقل وبتبداء مقاومتها تضعف وهيلينا بتكون بتبتسم بشما"ته وجاسم ورنيم بيحاولو ميستسلموش وبيهزو رؤسهم بع"نف داخل المياة وكل واحد بداخلة يتوعد لي هيلينا بي اشد الانتقا"م منها وبتمسك هيلينا شعر رنيم وبتلفه علي ايدها وبتشد"ها منه وبترفع راسها من المياة ورجال استيفان بيفعلو نفس الشئ مع جاسم ورنيم وجاسم اللي اول ما بيطلعو رؤسهم من المياة بياخدو انفاسهم بصعوبة وصد"رهم يعلو ويهبط من سرعه نبضاتهم رنيم وهيلينا عيونهم بتكون فعيون بعض وبيبصو لبعض بقوة وتحدي وبتقول هيلينا والان تكلمو اين ريتشارد اين اخذتوة بقلم إسراء هاشم
رنيم باستفزاز مهما فعلتي هيلينا فا لن تعرفي مكانه
هيلينا بتتعصب اكتر وبتشد"ها من شعرها اقوي وبتقولها اذا لم تتحدثي فسوف تمو"تين من العذ"اب ايها الحشر"ة
رنيم بقوة لا يفرق معي المو"ت ولا اخاف من شي انتي الحشر"ة هيلينا وسوف افع"صك بايدي وسترين هذا هيلينا سوف تند"مين كثيرا
بقلم إسراء هاشم
هيلينا بتتعصب وبتتجنن منها اكتر وبتقولها ايها الحقي"رة ساقت"لك وبتنزل هيلينا راس رنيم فحوض المياة مرة اخري ولكن هذه المرة بغ"ل وغضب اكثر من الاول وتضغط علي راسها بكل قو"ة لكي تخت"نق رنيم من المياة وبتفضل رنيم تحرك راسها بع"نف وقوة تحت المياة وهي تحبس انفاسها
جاسم بيتجنن وبيفضل يصرخ بعلو صوته بغضب علي هيلينا وبيقولها اتركيها هيلينا اتركيها سوف اقتل" ك واقت"لكم جميعا هيلينا ساريكي العذ"اب الو"ان وبيس"ب وي"لعن جاسم هيلينا با"فظع الشتا"ئم من شده غض"به وبيحاول يفك جاسم نفسه ولكن رجال استيفان يمسكوة باحكام وبيفضلو يضر"بو فيه وجاسم لا يفرق معه هو موجه نظرة علي رنيم فقط اللي ابتدت انفاسها تنقطع وعلي وشك المو"ت
بيدخل في هذه اللحظه استيفان وبيشوف هيلينا وهي تغر"ق رنيم تحت المياة وبيبص استيفان بذهول لي هيلينا اللي بتكون في حالة جنون وتضحك بجنون وهي تري رنيم التي علي وشك المو"ت ولا ترا امامها الان اي شي غير انها تتخل"ص من رنيم بيقرب استيفان بسرعه منها وبيحاول يبعد هيلينا عن رنيم وبيشدها لوراء في هذه اللحظه بتخرج رنيم راسها من المياة بسرعه وهي تشهق بصعوبة وتحاول ان تتنفس وبتقع رنيم فالارض لا تقدر علي الوقوف فهي كانت علي وشك المو"ت وبتاخذ انفاسها بتقطع وتحاول تستنشق اكبر كمية من الهواء الذي فقدته تحت المياة
استيفان بغضب هل جننتي هيلينا سوف تقتلي"ها ماذا تفعلي لو لم ادخل فالوقت المناسب كانت ما*تت الان
هيلينا بغضب ما دخلك استيفان انا اريد قت"لها فهي لا تستحق العيش
استيفان هيلينا هذا لا ينفع ان يمو"تو الان لا تنسي ان ريتشارد معهم الان وممكن ان يقت"لوه نحن نريدهم علي قيد الحياه
هيلينا بغضب لا استيفان سوف اعذ"بهم وسوف يعترفو اين ريتشارد
بقلم إسراء هاشم
جاسم عيونه علي رنيم وبيقرب منها وبيقولها رنيم انتي كويسه اتنفسي اهدي واتنفسي رنيم بترفع عيونها لي جاسم وبتقولو متخفش انا كويسه فا لن امو"ت بي هذه السهولة جاسم سوف اتخ"لص منهم بالاول جاسم بحب وخوف رنيم مش عاوز اخسرك مش هعرف اعيش من غيرك
رنيم بهدؤء حبيبي متخفش عليا هنخرج من هنا انا عندي ايمان بربنا اننا هنخرج من هنا
جاسم لسه هيرد عليها ولكن بتقطعهم هيلينا اخرس انت وهي انتو فاكرين نفسكم هنا في عشاء رومانسي ولكن انا سانهي قصه حبكم الحق"يرة هذه قبل ان تبداء سوف تكملون قصه حبكم في جهن"م لاني سارسلكم للج"حيم
رنيم بتقوم تقف وجاسم بيقوم وبيقف بجانبها وبتبصلها رنيم بقوة وتحدي وكانها كانت ليس تتعذ"ب او كانت علي وشك المو"ت ووتكلم رنيم بصوت قوي وكله تحدي وبتقولها لن تقدري علي تفريقنا هيلينا فانتي اضعف من ما تتخيلي ولا تقدري علي فعل شي وتستغلين اني مقيده الايدي والا كنت ساريكي كيف تتجراين ان ترفعين يديكي علي لا تحلمين كثيرا انكي تقدرين علي الوقوف امامي فانا سوف اريكي من هي ذ"ئب الداخلية ايها الحشر"ة اللعينه فانتي تموتين قهر مني لانك بحياتك لا تقدرين ان تكوني مثلي انتي مجرد مجر"مه خائنه ونهايتك هي المو"ت وسيكون علي ايدي انا وزوجي جاسم الو"حش الذي انتي تمو"تين عليه وهو لا يعبرك ولو حتي بنظرة واحده بل لا يراكي بالاساس فانتي ولا شي هيلينا انتي مثل القما"مه
حاسم هنا بيضحك بعلو صوته كله وبيقولها معاكي حق حبيبتي فهي القما"مه انضف منها بكثير
وهنا في هذه اللحظه بيكون وصل غضب هيلينا للقمه من اهانه رنيم لها هي وجاسم وهم ثارو جنونها وغضبها وبتقول بصراخ اخرررررررررررررررررررررررررسسسيو ايها الكلا"ب
وبتبص هيلينا لرنيم بتحدي وبتقولها سنرا الان ايها الحق"يرة كيف لا اقدر ان اقف امامك
رنيم بقوة وتحدي اكثر من هيلينا وتقول لها فكي قيدي وانا ساريكي من هيا الذ"ئب
هيلينا بتستفز من كلامها وبتقرب من رنيم وبتبداء تفك الحبل من حوالين ايديها وبيبصلها استيفان بدهشه وبيقولها هيلينا ماذا تفعلين فهي تثير غضبك لا اكثر لا تستمعي لكلامها
هيلينا بغضب لا تتدخل استيفان فهذا الامر يخصني وحدي سوف اريها من هي هيلينا الان
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبتبتسم رنيم لجاسم بقوة غريبه وبتكون حاسه ان كل الالم اختفت الان وهي الان ستعلم هيلينا درسا لن تنساه طول حياتها وتعلمها كيف تتحدي الذ"ئب وبيبصلها جاسم وبيعرف ان كدا رنيم رجعت لقوتها وبيبتسملها بثقه وتشجيع لها وبيعرف كدا ان هي ستكون الذ"ئب الان
بقلم إسراء هاشم
هيلينا بتفك ايد رنيم المقيدة وبترمي الحبل فالارض بجانبها وبتقلع هيلينا جاكيتها التي ترتدية وبتبص لرنيم بتحدي ورنيم بتبصلها ببرود ونظرة ثقه وبيكون الاتنين واقفين قصاد بعض والنظرات هي التي تتحدث عن مدي كر"ههم لبعض واستيفان وجاسم ينظرون لهم بترقب وينتظرون ماذا سيحدث بينهم فهذه ستكون معر"كه قتا"ل بينهم وبترفع هيلينا ايدها عشان تضر"ب رنيم ولكن رنيم بتكون الاسرع منها وبتمسك رنيم ايدها بين قبضه يدها وهي تضغط عليها بقوة وبتبصلها رنيم بغ"ل وبتضر"بها رنيم بالبو"كس فوجهها بتخلي هيلينا ترجع لورا اثر ضر"بة رنيم لها وبتتغاظ هيلينا وبتقرب من رنيم وبتبدلها الضر"بة وهنا رنيم بغمض عيونها بغضب فهي لا تحب ان احدا يرفع ايده عليها هكذا ستصحي الو"حش اللي بداخلها وهنا رنيم بتفتح عيونها وبتكون حمرا وبتن"قض رنيم علي هيلينا بالضر"ب بكل وحش"يه وهيلينا تحاول ان تتفداء الضر"بات ولكن لم تقدر وتبداء هيلينا تنزف الد"ماء من فمها وانفها وتقع علي الارض ولكن رنيم لن تتركها هكذا لتنزل رنيم لمستواها وتجلس فوقها وهي تضر"بها في وجهها بغ"ل وكر"ة وهيلينا تحاول ان تحمي وجهها بايدها وبتتعصب هيلينا وبتثور وبحركه سريعه منها بتبقا رنيم تحتها وهيلينا قوقها ولسه هتضر"ب رنيم ولكن رنيم بترفع رجلها وبتلفها حوالين هيلينا وبتشقلب هيلينا لتحت تاني وبتكون رنيم فوق هيلينا وتلف رجليها حواليها واستيفان بيبصلها بذهول هي بارعه في القتا"ل والان عرف انها ليس الذ"ئب من فراغ وجاسم بيبصلها وبيبتسم وشمتان في هيلينا وبيقول بداخله ايوة هي دي ذئبه الجاسم فهي قوية وشر"اسه وبتلف رنيم رجليها حوالين رقبه هيلينا وهي تجلس فوقها وتخن'قها برجلها وهنا هلينا وشها بيبداء يحمر وبتحس بالا"ختناق ونفسها بيبتدي يقل ورنيم تضغط اكثر واكثر وهيلينا وشها بيزرق ويقلب الي شحوب المو"تي ولكن هنا بيشاور استيفان لرجالة وبيقولهم انتو بتتفرجو ابعدوها عنها بسرعه سوف تقت"لها ايها الاغبياء وبيقرب رجال استيفان وبيحاولو يبعدو رنيم عن هيلينا اللي علي وشك المو"ت بسبب اختنا"قها ورنيم التي تقبض عليها بقدمها وبعد معاناه بيبعدو رجال استيفان رنيم عن هيلينا بصعوبة بالغه وبتقوم رنيم معاهم من علي هيلينا وبيجي يمسكها واحد من رجال استيفان ولكن هيلينا بتضر"بو بالبو"كس فوجهه وبتفضل هيلينا مسطحه علي الارض بتعب وتحاول ان تاخذ انفاسها بتقف رنيم فوقها وبتب"صق عليها بقرف ولكن هنا بتتجنن هيلينا اكثر فلا احد يتجراء علي فعل هذا معها وبتقوم هيلينا ولسه هتقرب من رنيم تضر"بها مرة اخري ولكن رنيم بتمسك ايدها بسرعه وبتتنهلها وراه ضهرها بغضب وبتقولها رنيم بصوت مخيف قولت لكي لا تقفي امامي ايها الحق"يرة وبتضغط رنيم علي دراع هيلينا اكثر للخلف وبيسمعو صوت تك"سير عضام هيلينا وصرخه قوية تخرج من هيلينا بالم اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهههه وبتكون هذه الصرخه بسبب ان رنيم كسر"ت دراع هيلينا
بقلم إسراء هاشم
استيفان بيبصلها بذهول وصدمه وبيبداء يخاف من رنيم
جاسم بيبصلها بفخر بها وبيقولها بصوت عالي هذه هي الذ"ئب فلا احدا يتجراء يقف امامها ايها الكلا"ب
رنيم بتبصله وبتبتسملو بحب
هنا هيلينا بتبصلهم هما الاتنين بكر"ة شديد وهي تراهم يبتسمون لبعض بكل حب وبتقول هيلينا بغضب عاوزة رعد
استيفان بصدمه ولكن هيلينا كيف هذا هل جننتي
هيلينا بغضب اخرس استيفان هاتولي رعد حالا
جاسم بيقلق اول ما بتقول رعد وبيحس ان هيلينا ناوية علي كار"ثه اكيد
ورنيم تقف تنظر لها ببرود
وهيلينا تقف وتمسك دراعها بالم وفي هذه اللحظه بيسمعو صوت زئر لحيو"ان وهنا هيلينا بتبتسم بخبث
وهنا يقترب صوت الزئر بصوت اعلي ويدخل هنا ن"مر ضخم جدا وشكله مريب ويفتح فمه عالاخر وتظهر انيابه
جاسم بيبصلها بذهول وصدمه اول ما بيشوف الن"مر ووو



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close