أخر الاخبار

رواية ذئب الداخلية الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم اسراء هاشم

رواية ذئب الداخلية الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم اسراء هاشم



ىبيبداءؤ يربطو جاسم ورنيم من ايدهم ورجليهم فالسرير وبقو مقيدين ولا يقدرون علي الحركه وبعدها بيمسكو اتنين من رجال استيفان كل واحد فيهم بيمسك جهاز الص"اعق الكهرب"ائي رنيم وجاسم بيبصو لبعض كانهم بيبصو لبعض لي اخر نظرة وبتفضل عيونهم متعلقه فبعض وبيستمدو قوتهم من بعض وكل واحد جواة بداخلة خوف علي الاخر وكل واحد فيهم بيدعي لتاني انو ميتاذيش او يجرالو حاجه وبيغمضو عيونهم وكانهم بيستعدو للي هيحصلهم وبيدخل في هذه اللحظه استيفان وبيبصلهم وبيقولهم ودلوقتي هيبداء عذا"بكم عاوز اشوف هتقدرو تتحملو لفين
جاسم ورنيم بيكونو سامعينو وبيفضلو مغمضين عيونهم ولم يعيروة اي اهتمام ولا احد فيهم يرد عليه
بقلم إسراء هاشم
وهنا بيقعد استيفان علي مقعد فالغرفه وبيكون بيشاهد جاسم ورنيم وبيشاور لرجالة عشان يبداءؤ وبينصاع رجال استيفان له وبيقربو من جاسم ورنيم وبيحطوه علي راس رنيم وجاسم من الجانب وبيبداءؤ بتشغيل الصاع"ق وهنا رنيم وجاسم بيبداءؤ جسمهم يتهز من الكهر"باء وجسمهم بيتنطر وبيبداء صراخهم يعلي في المكان فهذه كهر"باء وليس شي هين ان احدا يتحمله واستيفان يستمتع بتعذ"بيهم وصرا"خهم وهم يتعذ"بو وكانه يشاهد فيلم امامه ويبتسم بشماته وبيقوم استيفان من مكانه وهو يمشي باتجاهم ويراهم وهم يتعذ"بو والكهر"باء تنطر جسدهم وبيقف استيفان في النص ما بينهم وبيشاور لي رجاله يوقفو وبينصاع لي اوامرة وبيقول استيفان والان سوف تتحدثون وتقولون اين هو ريتشارد واين خطف"توة
رنيم وجاسم بيكونو لا يدرو باي شي وتقريبا شبه قربو يفقدو الوعي ولا يقدرون علي نطق اي شي
استيفان اذا لما تنطقو وبيشاور لرجالة وبيقربو الصا"عق منهم مرة اخري وبيبداء يكهر"بهم تاني وهذه المرة بيخليهم يعلو الكهر"باء اكتر واول ما بيعلو الكهر"باء رنيم وجاسم جسمهم بيتنطر بقوة لفوق من شده الكهر"باء وبيفقدو الوعي بعدها
بيشاور استيفان لرجالة يوقفو وبيقرب استيفان منهم وبيقرب ايده من انفهم عشان يشوفهم اذا كان لسه عايشين او ما"تو
ريتشارد بذهول امجد ازاي انت عايش انا متاكد انك م"ت
امجد بكر"ة لن امو"ت ريتشارد قبل ان تمو"ت انت
ريتشارد بكر"ة لا امجد لن امو"ت بهذه السهولة ولكن كيف تعيش انت وانا متاكد انك وازاي ظهرت بعد كل هذه السنين
امجد لسه حسابي معاك مخلصش ريتشارد والان وقت الحساب بسببك خسرت زوجتي ولكن لن اخسر ابنتي
ريتشارد بتعجب ابنتك؟ ومن ابنتك امجد؟
بقلم إسراء هاشم
امجد رنيم امجد الريان ذئ"ب الدا"خلية ريتشارد هي ابنتي
ريتشارد بذهول الذ"ئب هي نفسها ابنتك كيف لا اعرف بهذا من قبل فهي بالفعل نسخه منك كيف لا ياتي علي بالي انها ابنتك ولكن امجد الان ابنتك تحت رحمتي وسوف تمو"ت
امجد بغضب هيكون مو"تك قبلها ريتشارد اقسم بالله لو حصل حاجه لرنيم وجاسم فلن ارحمك ابدا ساقط"عك الي مي"ت قطعه وارميك للك"لاب
ريتشارد بغ"ل لا يهمني اي شي الان امجد المهم ان اتخلص من ابنتك وابن اخيك واوجع قلبك عليهم
امجد بيضر"ب ريتشارد بالبوكس في وجهه بغضب وبيقولو هقت"لك ريتشارد هق"تلك لو قربتلهم وبيفضل امجد يضر"ب في ريتشارد بكل غضب وكر" ة وغ"ل العالم وهو يتذكر زوجته التي قت"لت بسببه وعلي حرمانه من ابنته وعلي اختطا"فها وبيفضل يضر"ب فيه بكل قو"ته وهو يتذكر كل شي وريتشارد بيبداء يصرخ من الالمه فهو كبير بالسن وببقولو امجد بكر"ة انطق اخدتهم فين وبيضر"ب في ريتشارد اقوي وبيبقا بيضر"بو بايدو ورجلو وبيقع ريتشارد فالارض وهو بيصرخ باقوي صوت وبيسمعو صوتو رفعت وجواد وبيدخلو لداخل بسرعه وبيتصدمو من اللي شافوة وهما شايفين امجد عامل زي الا"سد الذي انقص علي فريسته وريتشارد اللي مرمي فالارض وبيصرخ من الالمه وامجد بيضر"بو برجله فكل حته فجسده ومن فين يوجعو فامجد الان لا يري امامه غير صورة عائلته اللي ادمر"ت وبيقرب عليه رفعت وجواد بسرعه من امجد وبيحاولو يبعدوة عن ريتشارد اللي تقريبا فقد الوعي من كتر الضر"ب وجسمه بقا يجيب د"م ولكن امجد لا يريد الابتعاد عنه وبقا يزق رفعت وجواد بعيد عنو ولكن بعد صعوبة بيكونو قدرو يبعدو امجد عن ريتشارد اللي فقد الوعي وبيقولهم امجد بغضب سبوني اقت"لو
رفعت اهداء يا امجد مش هينفع كدا انت هتق"تلو واحنا لازم نعرف مكان رنيم وجاسم الاول كدا انت بتضيع تعبهم
امجد بتعب وحزن مش قادر يا رفعت مش قادر انا حاسس ببنتي حاسس ان فيها حاجه وكمان لما شوفتو مقدرتش اتحكم في نفسي يا رفعت هو دمر"لي حياتي ود"مر حياه ناس كتير ولسه بيد"مرو في العالم
جواد حضرتك احنا عارفين حضرتك اتاذيت وتعبت قد اي بسبب ريتشارد بس لازم تهدا عشان نعرف نخليه يتكلم لان مش هنقدر نوصل لي جاسم ورنيم غير عن طريقو ولو متكلمش فانا عندي حل تاني
امجد ورفعت بتسائل حل اي؟
جواد هيلينا هيلينا هي اللي هتوصلنا ليهم هنخ"طف هيلينا
امجد صح هيلينا اكيد عارفه مكانهم لازم نجيب هيلينا باسرع وقت جواد انا مش مطمن وحاسس ان بنتي فيها حاجه ومش هقدر استنا اكتر وبنتي هناك معاهم ومعرفش بيعملو فيها اي بس الاكيد بيعذ"بهم
جواد متقلقش سيادتك انا هتصرف وهجيب هيلينا
امجد وهو بيبص علي ريتشارد اللي واقع فالارض وفاقد الوعي وبيقول بغ"ل مش هرتاح غير لما اعذ"بو الاول
رفعت ناوي علي اي يا امجد
امجد بكر"ة هعذ"بو يا رفعت لازم اوريه العذاب الاول وبيوجه امجد كلامه لي جواد وبيقولو عاوز مياة سخ"نه وعليها ملح كتير وعاوز كمان ملح لوحدو
رفعت بذهول انت ناوي علي اي انت عمرك ما كنت كدا يا امجد
بقلم إسراء هاشم
امجد بغضب لازم اكون كدا مش هرتاح يا رفعت غير لما اعذبو لازم اخليه يتعذ"ب زي ما اتعذ"بت
رفعت بياس اللي تشوفو يا امجد
امجد نفذ اللي قولتلك عليه يا جواد
جواد حاضر سيدي وبيخرج جواد وبيطلب من رجالة يجبولو اللي طلبه منه امجد
عند رنيم وجاسم بيكونو لسه فاقدين الوعي بيقربو منهم رجال استيفان وبيفكو ايدهم ورجلهم وبيجيبو دلو من المياة الساقعه وبيرموها علي رنيم وجاسم دفعه واحده بيخلوهم بيفتحو عنيهم وبيشهقو شهقه بسيطه من المياة الساقعه فهم لا يقدرو علي الوقوف ولا القيام وبيفضلو مكانهم وعيونهم للسقف ولكن لا يتركهم استيفان يحالهم وبيخلي رجاله يسحبوهم وبيجروهم من علي السرير وبيوقعهم عالارض وبيقربو منهم وبيربطو ايدهم بالح"بل للخلف وبيكون جاسم ورنيم مستسلمين لهم تماما ولا احدا فيهم ينطق من شده تعبهم والالم الذي يشعرون بها ولا يقدرون علي الحركه من اثر الكهر"باء واستيفان بيبصلهم بسخرية وبيبتسم بسخرية وبيشاور لرجاله اللي بيمسكو رنيم وجاسم وهم بيقوموهم من علي الارض واللي بيكونو مش قادرين يقفو اصلا وبيسحبوهم بالغصب وبيقربوهم من احواض كبيرة جدا وو
امجد بيمسك دلو المياة الس"خنه بالملح وبيبداء يدلق المياه دي علي ريتشارد في جميع انحاء جسده وريتشاد بيبدلء يصرخ بعلو صوته من شده الالم فهو جسمه مجروح من ضر"ب امجد ليه وهو لا يتحمل المياة الس"خنه جدا تحرقه وكمان الملح فيها وبيفضل ريتشارد يصرخ وهو يس"ب امجد وامجد بيبصله بكر"ة شديد وبيمسك امجد الملح وبينزل لمستوي ريتشارد وبيبداء يحط الملح علي جر"وح ريتشارد اللي بيكون هيمو"ت من شده الالمه ولا يستحمل هذا وبيصرخ بصوت اقوي واقوي وصوت صراخه بيرج في انحاء المكان وبيقول ريتشارد ارحمني امجد كفاية لا اتحمل
امجد بكر"ة وغ"ل وهو ينزل لمستوي ريتشارد وبيقولو بغ"ل وانت مرحمتنيش لي مرحمتش مراتي ليه مرحمتش بنتي ليه مرحمتش ناس كتير ليه دمر"ت ناس كتير وقت"لت كتير دمر"ت البلاد هااا مرحمتش كل دول ليه وبيمسكو امجد من رقبته وبيبداء يخن"قه بكل غ"ل وغضب
بقلم إسراء هاشم
بتدخل هيلينا وبتشوف رنيم وجاسم وهم مربوطين الايدي ولا يقدرون علي الوقوف ويمسكوهم رجال استيفان
وبتقول هيلينا بشماته اهلا بيكم ايها الذ"ئب والو"حش كنتو تظنون انكم تقدرو علي خداعنا فانتم اغبياء كثيرا
جاسم ورنيم بيبصولها وبتقولها رنيم لا احدا غبي غيرك هيلينا فسوف تندمون علي فعل ما فعلتوة معنا
بتقرب منها هيلينا بغيظ منها وكر"ة وبتقولها بكر"ة انتي رغم كل هذه وتمثلين القوة ايها الحق"يرة
جاسم اخرسي هيلينا اياكي ان تغلطي معها لا احدا حق"ير غيرك انتي ايها الر"خيصه
هنا هيلينا بتتعصب وبتضايق وبتشاور لي رجالة استيفان وكر"هها بيزيد اكتر اتجاه رنيم وبتمسك هيلينا رنيم من شعرها بقوة وبتشاور لواحد من رجال استيفان وووو



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close