أخر الاخبار

رواية اقدار واسرار الفصل الخامس عشر15 بقلم ولاء ندا

رواية اقدار واسرار الفصل الخامس عشر15 بقلم ولاء ندا



البارت الخامس عشر
سليم... حور تتجوزيني
حور كانت مصدومه ومش عارفه تعمل ايه ولسه هتتكلم سليم يقع ع باب الغرفه بتاعتها
حور... سليم مالك سليم فيك ايه رد عليا
تجري حور وتتصل ب الدكتور
.
.
.
حور... خير يادكتور ف ايه
الدكتور... والله هو كويس بس عنده هبوط حاد من قلة الاكل تقريباً وشكله مرهق جدا ومحتاج راحه
حور... طيب المفروض انا اعمل ايه دلوقتي
الدكتور... انا هكتبله ع شويه محاليل وعلاج ولازم ياخده ف معاده
حور... خلاص تمام
شكرا ليك جدا
الدكتور.. العفو عن اذنك
حور تفضل قاعده ع طرف السرير وتمسك ايد سليم وتفضل تنظر ال ملامحه المتهالكه من كتر التفكير والقلق وال بيحصل فيه
حور... مش قادره اقولك خليك قوي ياسليم علشان لو حد غيرك كان مات من ال شافه
انا عارفه أن انت كنت خايف تقولي الحقيقة بس انا حاسه بيك واكيد كل حاجه هتتحل
تحط حور رأسها ع السرير وتنام وهي ماسكه ايد سليم
(ف صباح اليوم التالي)
يستيقظ سليم ويشوف حور وهي ماسكه ايده ونايمه
كان ينظر إلي ملامحها التي مازالت بريئه كما هي بعد كل ال حصلها
سليم... حور حور اصحي
حور... ايه هو انا نمت كده ليه
سليم... انا ال جيت هنا ازاي اصلا
حور... انت مش فاكر ولا ايه
سليم... لا مش فاكر حاجه
حور.. وهي بتكلم نفسها
ياعني الكلمة بتاعت امبارح مش فاكرها ياسليم
سليم... روحتي فين ياحور
حور... انا معاك اهو هقوم اغسل وشي وغير علشان عندنا مشوار
سليم... مشوار فين
حور.... يلا بس لما نخلص هقولك
وبعد مدة قصيرة
سليم... احنا لبسنا وركبنا كمان العربية مش عاوزه تقولي هنروح فين بقا
حور... لما نوصل هتعرف
سليم.... حاضر
وف الحديث يأتي إتصال ل حور
حور... الو اذيك يا انكل عزمي
عزمي... اذيك يا حبيبتي
بقا كل ده يحصلك وانا اخر واحد يعرف ياحور انا كنت فاكر أن انا ف مقام باباكي الله يرحمه
حور.. انا اسفه يا انكل عزمي بس مكنتش عاوزه اتعب حضرتك
عزمي... ماشي ياستي المهم انا عملت ال قولتي عليه وعرفت أن المحامي ده تبع عائله الخمري ال اختك كانت متجوزة ابنهم
حور... ايوه
عزمي... المهم انا هخلي محامي شاطر يرفعلك قضيه عليهم تمام
حور.. مش عارفه اشكرك ازاي يا انكل عزمي بجد شكرا ليك جدا
عزمي... انتي زاي بنتي ياحور وبعد كدة اي حاجه تحصلك ارجوكي بالغيني علي طول
حور... حاضر مع السلامه
سليم... مين ياحور
حور.. مافيش متشغلش بالك
(ف مكان ما في الأرياف)
الدادة... يا اهلا ياهلا حمدالله ع السلامه منورين والله البيت
تيا تاليا.... مااااااما باااااابا
حور... ياخرابي وحشتوني كتير كتير كتير
سليم... هو ده بقا السر
حور.. ايه رأيك
سليم... لا بجد احلي حاجه حصلت وحشتوني اوي اوي عاملين ايه
تيا... فين الشوكولا
حور... حزر فزر هي فين
تيا... ااااممم ف الشنطه
حور... شاطرة شاطرة براااافو
خدي ياقلبي وانتي يا تاليا ياروحي خدي
الدادة... تعالي يا استاذ سليم اطلعك الأوضه بتاعتك علشان ترتاح
والانسه حور هتقعد ف اوضه البنات
حور.... شكرا يا دادة تعبتك معايا
الدادة... تعبك راحه انا تحت امرك
(ف مكان آخر)
المحامي..... انا قولتلك أن هي بدأت تدور ورانا ولازم نخلص منها
... ياعني عاوزني اعمل ايه اقتلها مثلآ
المحامي... لا انا ال اموت مثلا انا هيترفع على دعوة ياعني مستقبلي المهني هيدمر وكل حاجه هضيع
انتي مسؤوله تطلعيني من المصيبه دي زاي ما دخلتيني
... اهدأ بس وكل حاجه هتتحل انا هتصرف انت بس سافر اي مكان لحد ما الأمور تهدأ
المحامي... انا ماشي بس خلي بالك انا لو حصلي حاجه انتي هتكوني معايا مش هبكي ع حد انا سلااام
(عند حور ف المساء)
حور... شايف يا سليم الجو هادي وحلو ازاي والناس بتنام بدري ومافيش دوشه عربيات
سليم... فعلا الجو هنا حلو ومريح حاسس ان روحي بترجع تاني
حور ... انت عارف ان القضيه بدأت تتحل خلاص وخلاص مفضلش غير حاجات بسيطه
سليم... عارف ياحور وعارف كمان أن انتي عرفتي أن امي سبب كل ده
حور.. لا هي مش سبب كل ده لوحدها هما كلهم ال وحشين
بس المشكله ان كلهم اتجمعو مع بعض
ولدتك مثلآ كانت عاوزة فلوس ب اي طريقه وكانت بدمر مستقبل بنات ممكن كانه دلوقتي حاجه تانيه
ومدير الشركه بتاعتك مثلآ كان جشع وبتاع مصلحته وعاوز اي حاجه لمصلحته وخلاص لدرجه قتل النفس
والكبيرة بقا نور اختي ال كانت عاوزة ترضي غرورها وتنتقم ب اي طريقه من اي حد يقف قدامها حته لو ع سبيل كرامتها وشرفها
سليم... صدقيني ياحور انا كنت فاكر أن نور اتغيرت وكانت احسن عمري ف يوم ما فكرت أن هي تعمل كده معايا
حور... والله مصدقاك وعارفه كل حاجه
سليم .. انا ندمان ع عمري ال راح مع ناس زاي دي
حور... كفايه علينا تيا وتاليا ال الحياة هتبقا ليها طعم تاني معاهم
سليم... علينا
حور... أيوة علينا
سليم... مش فاهم
حور... لا انت فاهم انا موافقه يا سليم ع طلبك ليا امبارح وعارفه أن انت فاكر كويس اوي انت قولت ايه
انا عاوزه اعوض تيا وتاليا ع ال حصلي زمان عاوزه اخليهم ف بيئه كويسه مع ام واب بيحبوهم
ومش معقوله هخليك تتجوز واحدة تانيه تربي بناتي وانت مش معقول هتتنازل عن البنات صح
سليم.... انتي طلعتي احسن مني ف كل حاجه فعلا انا بحبك اوي انتي فعلا حاجه تانيه خالص ياحور حاجه قلبها ابيض لسه طيبه ف دنيا قاسيه
مش عاوز اسيبك لحظه انتي والبنات
حور... طيب يلا علشان ادخل انام الجو اتاخر
سليم... تنامي ايه بعد الكلام ده ايه مافيش دم
حور... لا مافيش
يلا علشان انا هموووت وانام
تصبح ع خير
تذهب حور ال غرفتها ويظل سليم واقف يفكر ف كلامها ال خلي قلبه طاااير من الفرح
(ف صباح اليوم الثاني )
حور.... شكرا يا دادة ع اليوم الحلو ده بجد شكرا ليكي
الدادة... طيب خليكي كمان يومين ريحي اعصابك
حور... انا كويسه والله المهم خلي بالك من البنات ع ما الأمور تتظبط
الدادة... ف عيوني
حور... مع السلامه يلا يااسليم
(القاهرة)
لسه حور نازله من العربيه تلاقي الدنيا مقلوبه
الظابط.... انتي حور علي
حور وهي قلقانه وخايفه
حور.... ايوه انا
سليم... ف ايه
الظابط ... مطلوب القبض عليكي
حور... ليه عملت ايه
الظابط... انتي متهمة ف قضيه قتل
سليم.... ف صدمه قتل قتل ازاي ومين
الظابط... قتل المحامي عبد العزيز كاميرات المراقبة جابتك وانتي بتقتليه
حور... وقعت ع الارض من الصدمه
مااات
يتبع....



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close