أخر الاخبار

رواية اقدار واسرار الفصل السادس عشر16 بقلم ولاء ندا

رواية اقدار واسرار الفصل السادس عشر16 بقلم ولاء ندا



البارت السادس عشر
حور... وقعت ع الارض من الصدمه
الظابط... قومي يا انسه
ياعسكري دخلها البوكس
حور... معملتش حاجه والله
سليم.... اهدي ياحور انا معاكي متخافيش
(ف قسم الشرطة)
حور... هو ايه ال ممكن يحصلي يا سليم انا معرفش حاجه ولا عمري ممكن اعمل حاجه زاي دي
سليم... والله العظيم ماهيحصلك حاجة اكيد حد قذر ال عامل الحوار ده
العسكري... تعالي معايا الباشا عاوزك جوه
تدخل حور وسليم ال الغرفة
الظابط.... انتي حور علي
حور... أيوة بس والله ما عملت حاجه معرفش اي حاجه والله
العسكري... يلقي التحيه ويقول
تمام يافندم النقيب عزمي برا
الظابط... طيب دخله بسرعه
حور... انكل عزمي الحقني وانبي معملتش حاجه والله
عزمي... اهدي بس ياحور ع ما افهم ف ايه
الظابط... اهلا وسهلا ياباشا حضرتك نورتنا
عزمي... بنورك يارأفت
اقدر افهم ف ايه
الظابط... الانسه متهمه ب قضيه قت*ل وكاميرات المراقبه مصورها والشهود قالو أن هما شافوها مع المحامي كذا مرة
حور... يالهوووي والله ماحصل اي حاجه من دي
عزمي... اهدي ياحور اهدي علشان اعرف افهم
عزمي... طيب اقدر اشوف الفيديو
الظابط... تحت امرك ثواني ويكون هنا
.
.
سليم... انا خايف تكون دي لعبه من صافي امي انا عارف دماغها القذرة
حور... ياعني ايه خلاص انا كده هتسجن
عزمي... متخافيش ياحور أن شاء الله كل حاجه وليها حل وانا مش هسيبك يابنتي
الظابط... اتفضل يا عزمي بيه الفيديو
كان عزمي وحور وسليم ينظرون إلى شاشة الاب توب
ومرة واحدة تظهر
حور... رجعت للخلف من صدمتها
سليم.... دي دي دي نور مرات هي عايشه ازاي
عزمي... مين دي ياحور
انا مش فاهم مش نور اختك ماتت
حور مش عارفه ترد ولا تتكلم من صدمتها
حور... ازاي ازاي نور عايشه ازاي
نور ماتت ومعايا شهادة وفاتها
الظابط... انا اسف ياعزمي باشا بس دي قوانين وإجراءات لازم اعملها دا دليل يثبت صحة كلامي
احنا هنحبسها اربع ايام ع زمة التحقيق لحد ما نشوف ايه ال هيحصل
سليم... نور عايشه ازاي
حور... لا مش قادره اصدق انا هتجنن
يخرج الجميع من الغرفه
مي... حور ف ايه حصل ايه
رامي... ف ايه يابابا ايه ال بيحصل
عزمي ... اهدأ بس لحد ما اشوف هعمل ايه
سالم... ياعني ايه ايه ال بيحصل حد يرد علينا
حور... نور طلعت عايشه عايشه
سالم... نور عايشه ازاي مش فاهم
مي... وهي نور لو عايشه هتسيب البنات ليكي ليه ياحور اكيد فيه حاجه غلط
عزمي... احنا لو مقدرناش نثبت أن نور عايشه حور كده هتروح ف داهيه
يجري سالم ع سليم ويفضل يضرب ف وشه ويقول
سالم... من اول ما ظهرت وانا قولت ف حاجه غلط المشاكل كلها بدأت تظهر بسببكم وحور مستقبلها ضاع انتم عاوزين منها ايه تاني
مي... ابعد عنه ياسالم اهدي بس
رامي... احنا ف ايه ولا ايه دلوقتي
العسكري... تعالي معايا
حور... انا هروح فين
عزمي... متخافيش انا هخليهم يودوكي اوضه لوحدك لحد ما اتصرف
حور... الحقوني انا معرفش حاجه والله
رامي... اهدي ياحور بابا مش هيسيبك والله
سليم .. متخافيش ياحور
سالم... ياأخي ابعد عننا بقا
سليم... انا مش هرد عليك دلوقتي
عزمي...بس بقا
تعالي معايا يا سليم عاوزك
(قبل مدة طويلة)
المحامي.... انتي جايه ليا علشان اعملك شهادة وفاة مزورة طيب ليه
ليكي تأمين مثلا وعاوزة تاخديه
نور... لا انا عندي فلوس كتير مش عاوزة فلوس
المحامي... امال عاوزة ايه
نور... مش عاوزه اشوف حد فيهم مرتاح ابدا عاوزه اشوف الحيرة ف عيونهم ووشهم
المحامي... طيب وانا مطلوب مني ايه دلوقتي
نور.. مطلوب كتير اوي اوي
عاوزاك تدي البنات ل اختي
المحامي... عاوزه تتنزلي عن بناتك
نور... انا مصلحش اكون ام
لما يكبره عاوزني اقولهم انا قتلت ابوكم
عاوزه حور تفضل تربي فيهم لحد ما تعرف أن ال حصلي مكنش بسببي كان بسبب ال اهلي عمالوه فيا
المحامي... طيب براحه كده علشان افهم انا هعمل ايه
(الوقت الحاضر)
بعد اربع ايام ف (النيابة)
محامي عزمي ... انا المحامي حاضر مع الانسه حور
وكيل النيابة... طيب اتفضل
حور كانت واقفه وظاهر ع ملامحها القهر والحزن
وكيل النيابة... انسه حور
انتي ال ف الفيديو ده
حور... لا مش انا والله العظيم
وكيل النيابة... ازاي وانتي واقفه قدامي بتقتليه
حور... دي نور مش انا
وكيل النيابة... نور ازاي وانا معايا شهادة الوفاة بتاعتها
حور... مش عارفه مش عارفه حاجه خالص
المحامي... لو سمحت يافندم انا عندي شهود تقدر تثبت أن الانسه حور ف الوقت ده كانت خارج القاهرة خالص
وكيل النيابة... هما فين
المحامي... برا عن اذنك ادخلهم
وكيل النيابة... تمام
تدخل الدادة
الدادة... سلام عليكم
وكيل النيابة... وعليكم السلام يااامي
هاا قولي بقا ايه هي الشهاده بتاعتك
الدادة... الانسه حور كانت عندي ف البلد يوم القتل بظبط وبشهادة اهلي ال ف البيت عندي
المحامي... حور يافندم كانت هناك بتزور البنات هي وسليم ب العربيه وعندي كذا دليل ع الموضوع ده
وكمان ف كاميرة مراقبه كانت ع باب شارع الدادة ظهرت فيها حور وسليم وكان ف نفس الوقت تقريباً
وبعد نقاش طويل
وكيل النيابة... تخرج ب كفاله قدرها ..... لحين التأكد من الشهادة
تخرج حور
سليم... حور الحمد لله تعالي روحي الفندق علشان ترتاحي
عزمي... سيبها تيجي معايا اليومين دول ياسليم
حور... انا مش هروح ف اي مكان غير لما اعرف ف ايه بظبط ونور عايشه ازاي
تسيبهم حور وتمشي
(ف منزل حور القديم المحروق )
حور تدخل المنزل وعيونها تدمع لما تفتكر ذكرياتها وامها وأبوها
نور... لسه بتعيطي ياحور دا فات زمن ياشيخه
حور... تصوت وتقع من الخضه وبعدين تشوف نور قدامها
حور... انتي نووور انتي عايشه صحيح
نور... كنت عارفه أن ده المكان الوحيد ال هاتيجي عليه لما تخرجي
حور تقوم تقف وتفضل تنظر إليها
نور... ايه مش مصدقه اني عايشه ولا ايه
انا فرحانه اوي اني شوفتك ب المنظر ده والبهدله دي عارفه ليه
علشان دي مش ربع ال حصلي
اشمعنا انتي كان حظك حلو ف كل حاجه
حور... ياااه لسه زاي ما انتي متغيرتيش
نوررر... كان نفسي بس كل حاجه حلوه راحت بسببك ياحور
انتي ع طول ال كنتي كسبانه
نجاح كنتي بتطلعي الأولي وكل حاجه حلوه كانت ليكي حته بعد ما قتلتهم انتي روحتي مكان احسن وانا روحت اوسخ مكان
عمرك ما هتحسي ب ال فيا ابدا عارفه ليه
علشان عمرك ما اتكهربتي وضربتي صح
عمر ما حد شاف جسمك صح
انا بقا مش فاكره كام واحد شاف جسمي لحد دلوقتي وتضحك ضحكه ألم
حور... انتي عاوزه ايه يانور
نور... تطلع سكينه ف أيديها
عاوزاكي تموتي ياحور
انتي ال طلعتي من البيت ده وقت الحريق ياريتك كنتي فضلتي جوة احسن ليكي
حور... انتي هتعملي ايه يامجنونة
نور... هعمل ال لازم يتعمل هقتل*ك ياحور
حور.... اااااااه الحقوني
يتبع



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close