أخر الاخبار

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثامن 8 بقلم ميمو مصطفي

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثامن 8 بقلم ميمو مصطفي



الحلقة التامنة

حمدي بزعيق : مين دا
محسن مسرعا : في ايه يا باشا مالك بتزعق ليه انا كنت غلطان في العنوان وكنت بصراخة مصمم ان هيا دي الشقة اللي انا عايزها بس فالمدام اقنعتني انها مش هيا بس ادي كل الحكاية واسف علي الازعاج عن اذنكم لامواخذة يا هانم
(((هبة مصدومة ومش بتنطق )))
حمدي بينظر لمحسن باستغراب ثم التفت لهبة : لما حد يخبط متفتحيش انتي بعد كدا عشان الاشكال اللي زي دي
هبة بتوتر : مانت كنت نايم محبتش اقلقك اسفة
حمدي بابتسامة : ولا يهمك بس بعد كدا حتي لو في سابع نومة صحيني
هبة : حاضر تحب احضرلك الاكل
حمدي : ياريت بس هدخل اخد دش سريع كدا
(((في الشركة عماد يتحدث في هاتفه )))
عماد بحزن : الولد اتوفي يا امل انا مش عارف اعمل ايه ووالدتها هناك لوحدها
امل : لا اله الا الله متقولهاش يا عماد وكدا كدا مامتها مش هتعرف توصلها
عماد : طيب وبعدين وهيا مش هتحب تطمن عليها في اي وقت
امل : قولها مش معاها تليفون خلي اي حد ياخد من مامتها الفون عشان متقدرش توصلها اعمل اي حاجة
عماد مسك راسه بحزن : مش عارف صعبان عليه جدا البنت دي
امل : فعلا حالها يصعب علي الكافر
(((في القصر )))
نرمين تجلس علي احد الكراسي في القصر فجاة احد يغمي عنيها : مين
((( قولي انتي انا مين ))) ( ثم اعطاءها قبله في خدها )
انتفضت نرمين عند سماع صوت هيثم : انت ايه معندكش دم مبتحسش ( وابدا صوتها يعلو ثم تجمع الجميع علي صوت نرمين )
هيثم بيحاول يسكتها : بس واطي صوتك هتفضحينا
نرمين : فعلا انت اللي محتاج تتفضح لانك خاين للامانه غدار
(((وكان ينزل جاسر بشويش علي السلم حتي توقف عندما سمع حديث هيثم علي نرمين ))))
هيثم نظر حواليه لاقي الكل متجمع : انتي مجنونة يا بنتي ولا ايه انتي بعد ما تبعتيلي تقوليلي تعالي وحشتني واقعد معايا تقلبي عليا كل دا عشان قولتلك انا مش بتاع بنات ولا خوارات من دي نرمين بصدمة : انا قولتلك كدا
رودي بخبث : ايوا وانا شاهده كنت نازلة انا وطنط لقيتك بتقوليلو كدا فعلا ولما اخدتي بالك اننا نزلين عملتي الحبتين بتوعك دول مش كدا يا طنط
سوزان : استغفر الله العظيم يارب ايوا فعلا ليه يا بنتي كدا دا ابوكي راجل محترم
نرمين ببكاء : والله ما حصل الكلام دا ابدا اتقوا الله حرام عليكم
جاسر بصوت جهوري : انا ايه اللي انا سمعه دا
نرمين : والله ما حصل حاجة زي دي يا جاسر دا هو من ساعة ما شافني كل شوية يرخم عليا وانا مش برضا اقولك
هيثم بسخرية : انا ارخم عليكي انا مش هتكلم هخلي الناس دي تتكلم علي اخلاقي
جاسر : انتي ايه اللي بتقولي دا هيثم عمره ما يعمل كدا
نرمين بتلقائية وبكاء : انت مش عارف حاجة ولا شايف حاجة عشان تحكم الناس اتغيرت مش زي ما كنت بتشوفهم
جاسر اتاثر : قصدك ايه اني اعمي يعني الاعمي دا بيشوف بي قلبه مش لازم عنية انتي متقعديش هنا دقيقة واحدة يالا اتفضلي اخرجي من هنا
(((رودي ابتسمت بخبث )))
(((كانت يقفوا شغالتين علي جنب يتحدثون )))
احد الشغالات بهمس : لا حرام اللي بيحصل دا
الشغالة الاخري : هو ايه اللي حرام مالك يا بت
الشغاله : لا مني هانم مظلومة انا كنت بنضف و شوفته وهو جاي يغمي عنيها وكمان باسها وهيا لما لاقيته هو فضلت تزعق فيه ولامت عليه القصر
الشغالة الاخري : بس با بت ملناش دعوة خليهم هما مع بعض متجبيش لنفسك الكلام
الشغالة بحزن : بس حرام
جاسر : هيا طلعة ولا لسه واقفة
رودي : لا واقفة اهي
جاسر : ايه اللي مواقفك يالا اطلعي خدي حاجتك وامشي
نرمين ذهبت الي غرفتها بانهيار وبلفعل حضرت شنطتها لكن لاحقها عماد : هو في ايه
نرمين ببكاء : مفيش
عماد : انا عايز افهم في ايه جيت سمعت انك اتخنقتي انتي وجاسر وماشكي بسبب هيثم
نرمين : ايوا وانا فعلا ماشية ماليش قاعد هنا تاني خلاص بقي كفاية اقولك علي جاجة احبسني بشيك اللي معاك ارحملي من العذاب اللي انا في هنا
عماد : استهدي بالله وقوليلي ايه اللي حصل
نرمين : اللي حصل انهم اتهموني اني بغري هيثم ( ثم قالت له ماذا حدث )
عماد بغل :يعني هما اتفقو عليكي عشان يطفشوكي طيب انتي مش هتمشي من هنا لو علي جثتي
نرمين : ابوس ايدك يا عماد بيه اعفيني بقي من القصة دي تعبت مستعديه اعملك اللي انت عايزه بس اعفيني
عماد : لا لازم نكملها عشان خاطري انا ما صدقت انه اتغير واكيد هيجي يوم وهيحبك وانتي كمان هتحبي
نرمين ببكاء : للاسف حبيته بس مكنتش عايزة دا
(((في غرفة جاسر كان يجلس في غرفته بخنقة.دق باب غرفته )))
جاسر بخنقة : مين
الشغالة : انا يا جاسر بيه ممكن ادخل
جاسر : عايزة ايه انتي
الشغالة :عايزة حضرتك في حاجة
جاسر : ادخلي ( دخلت الشغالة بلفعل الي جاسر ) ها عايزة ايه
الشغالة : انا كنت عايزة اقول لحضرتك اللي حصل بظبط ما بين هيثم بيه ومني هانم
جاسر : مانا خلاص عرفت اللي حصل
الشغالة : اللي حصل غير اللي تقال لحضرتك وانا جيت اريح ضميري البت اعتماد قالتلي مالكيش دعوة بس انا استحرمت اصل انا وليه زيها واللي يجي علي الولايا ميكسبش ولا يربح والا الظلم يا
بيه
جاسر ابتدا يهداء ويستمع لها : قولي
(((وردت له ما حدث بكل التفاصيل ))
الشغالة : والله يا بيه هو دا اللي حصل انا كدا ريحت ضميري وانت حر في اللي انت تعملو
جاسر بغضب : يعني كلهم عملو التمثليه دي مع بعض عشان يمشو مني ماشي انا هوريهم
(((ثم قام جاسر يتسند علي الحيطان حتي وصل الي باب غرفة نرمين ووقف يستمع حديثها مع والده )))
نرمين ببكاء : انا حبيته لكن هو محبنيش هو هيحبني لان قلبه متعلق بحد تاني فمش هيقدر يعلقة بغيره
عماد : يا بنتي استهدي بالله انا هفهمه الحقيقة وهخلي يمشي هيثم دا وانا هنزل حالا امشي رودي وامها دي
نرمين : لا مش هينفع انا اللي مفروض امشي دا مش بيتي ولا ليه حد في ولا اعرف حد حتي عماد : يا بنتي مش لازم نكمل اللي بداءنا
جاسر : ايه هو اللي بداءته يا بابا
(((توتر عماد ونرمين جدا )))
عماد بتوتر : انك تضحك وتهزر وترجع جاسر بتاع زمان
جاسر بابتسامة : اه فكرت حاجة تاني
نرمين : انا ماشية عن اذنكم
جاسر حس بانفاسه وهيا تعدي بجانبه لكي ترحل ماسكها مسرعا : هتروحي فين
نرمين : ماشية زي ما حضرتك طلبت واسفة اني كنت ضيفة تقيلة
جاسر : مفيش ماشيان من هنا
نرمين : ليه ان شاء الله دا حكم دا ولا ايه
جاسر : اه جوزك بيؤامرك لازم تسمعي كلامه
نرمين باستغراب : جوزي فين جوزي دا هو انا متجوزة
جاسر : اه مش احنا يعتبر مخطوبين لازم نتجوز
نرمين : لا انا مش مخطوبة لحد ولا عايزة اتجوز حد
جاسر بحب : حتي انا
نرمين : دا بذات انت متجوزش حد بيشك فيا لمجرد ان حد قاله دي فيها كذا متجوز حد لا انا بحبه ولا هو بيحبني ليه اظلم نفسي
جاسر : انتي كدابة علي فكرة
نرمين : مش بقولك شاكك
جاسر : ايوا كدابه عشان انتي لسه قايلة لبابا انك بتحبيني ودلوقتي بتقولي ولا انا بحبك ولا انت بتحبيني لا انا بحبك ايوا بحبك تبقي كدا كدابة ولا لا
عماد كان واقف يستمع الي حديثهم وعندما سمع تلك الكلمة من جاسر كان سعيد للغاية
نرمين : وبنسبال للكلام اللي صاحبك قاله عادي
جاسر : انا عرفت الحقيقة وعشان كدا جتلك الاوضة وكنت جاي اتاسفلك سمعت كلامك مع بابا نسيت انا كنت جاي ليه اصلا
عماد : كويس عرفت منين
جاسر : البت الشغالة كانت شايفة كل حاجة وجت حكتلي
عماد : وانت ناوي علي ايه
جاسر : هتشوف دلوقتي يا بابا مني
نرمين : نعم
جاسر مد ايده لنرمين : هاتي ايدك في ايديه وهننزل انا وانتي مع بعض لانهم كلكم تحت حاليا منتظرين انك نازلة بشنطتك انا هخلف بقي ظنهم وهخليكي تنزلي وايدي في ايدك وهوريكي اللي هعملو في كل واحد فيهم
نرمين : بلاش يا جاسر خلاص انا مسامحة
جاسر : لكن انا مش مسامح ومش هعديها ولو سكتي علي حقك مرة هتداسي الف مرة
نرمين بهدوة : يعني انت صدقت اني معملش كدا
جاسر : اكيد يالا يا حبيبتي يالا يا بابا ( ونزل جاسر بلفعل الي الاسفل وكان يمسك بيد نرمين زهل الجميع عندما شافو تلك المنظر وبداء كل شخص يهمس للاخر )
سوزان لرودي : هو ايه اللي بيحصل
رودي بغل وصدمة : مش عارفة
هيثم جز علي اسنانه وهمس : دا اتجنن دا ولا ايه
جاسر لعماد : بابا هو الكل متجمع
عماد : ايوا يا بني
جاسر : طيب كويس هيثم
هيثم ببرود : ايه
جاسر : انت اوسخ انسان شوفته في حياتي
هيثم بغل : ايه اللي بتقولو دا يا جاسر ايه هيا ضحكت عليك ولا ايه الرخيصة دي
جاسر بغضب حاول يسيب ايد نرمين ويمسك في هيثم لكن نرمين مسك يده بقوة : ارجوك عشان خاطري بلاش
جاسر بعصبية : انا مش هعمل معاك اي حاجة عشان خاطر عيون مني بس عايزك في دقيقة متبقاش موجود في القصر كلة عشان تبقي تحترم ست القصر دا بعد كدا
هيثم بسخرية : ست ايه ههههه انا ماشي مش عايز اقعد اصلا اشبع بيها انا طالع اجيب حاجتي
جاسر : ملكش حاجة هنا هتمشي زي مانت ( ثم بصوت جهوري ) يالا اخرج بره
هيثم ينظر لنرمين بتوعد : ماشي حاضر
جاسر : رودي
رودي بخوف : خدي امك وامشي من هنا ولو شوفت طيفكم بعد كدا هتصرف تصرف مش هيعجب حد
سوزان : انت ايه اللي بتعملو دا اخرج انت وهيا بره دا بيتي انا
عماد : لا دا بيت جاسر مش بيتك عجبك تقعدي زي ما هو حابب اوكي مش عجبك ممكن تمشي مع اختك وبنتها
سوزان : انت بتقولي انا الكلام دا هيا بنت حكيم عملتلكم ايه ها بتطردني انا مش بيتي عشان دي
طيب انا كمان ماشية وسايبالك الدنيا كلها
ايمان همست لسوزان : يا هبلة اقعدي البت باين عليها خبيثة وقدرت تاكل دماغ الواد وابوه اقعدي في بيتك وطلعي عنيها لحد ما تطفش
سوزان بتجز علي اسنانها : عندك حق
ايمان : احنا ماشين يا سوزان وانتي اقعدي في بيتك متخربهوش
رودي بغيظ : ماشي يا جاسر بتطرد اهلك و صحبك عشان دي
جاسر : اخرسي انتي يا سافلة دي ضوفرها بيكي غوري
نرمين عمالة تبكي بحرقة وتفكر ان جاسر بيعمل دا كلة عشانها وهيا بتكدب عليه صعبان عليها جدا بس خايفة تقوله تخسرو
جاسر سمع شهقتها قرب منها وملس علي وشها لحد ما وصل لدموعها ومسحها : بتعيطي ليه مش عايزك تعيطي تاني طول مانا عايش وفيا الروح
نرمين ببكاء : انا قلبتك حياتك
جاسر : انتي عدلتيها اصدك

(((في الحارة)))
صفاء عمالة تعيط : اااه يا بني اه يا عمري موت وسبتني لوحدي يا حياتي اللي راحت
عمرو : علي اساس انه كان همك ما كان مسافر يعمل عمليه وانتي قاعدة. هنا لامؤخذة يعني مش فارق معاكي وعايشة حياتك
صفاء : بس في الاول وفي الاخر اسمه ابني حته مني وراحت
عمرو : يالا اهو رايحك عقبال اللي في بطنك كمان ميريحنا
صفاء : لا انا مش هنزله يمكن دا عوض ربنا ليا عن حمزة
عمرو : يعني ايه هتخلي بس انا مش هتجوزك
صفاء : اه هخلي وانت عنك ما اتجوزتني انا قرفانه منك اصلا ومش عايزاك
عمرو : ايه هتدبسي لحد زي ما دبستي حمزة لعبدالله
صفاء : واطي صوتك انت ايه اللي بتقوله دا حمزة ابن عبدالله
عمرو : ههههه عادي مش موضوعنا المهم البت نرمين فين
صفاء : الله يخربيتك وبيت نرمين في يوم واحد حرام عليك سبني بقي انا قلبي موجوع علي ابني سبني في حالي ويالا امشي حماتي خلاص جاية علي مصر وجايبة حمزة عشان يدفن في مصر يعني ممكن في اي وقت يجو
عمرو : انا مستغرب الفلوس دي كلها منين البت دي وقعت فعلا علي رجل متريش وهو اللي بيعمل الكلام دا
(((في شقة هبة )))
هبة بدموع : ها كدا ارتاحت خدت حقك وخلاص
حمدي باستغراب : علي فكرة انا جوزك مش واحد غريب وبحبك يا هبة ليه بتعملي كدا معايا ليه حد يبقي في حضن جوزه لاول مره بلغصب كدا و بدموع دي انتي مغصوبة عليا طيب طلامه انتي مبتحبنيش اتجوزتني ليه ليه معذباني معاكي انا مش وحش معاكي انا بعمل كل شي عشان اراضيكي محدش يقدر يستني يصبر علي عروسته المده دي جيت علي نفسي عشان ما اغصبكيش علي حاجة وانتي برضو مش عارف مالك
هبة بتمسح دموعها : مالي يعني ماليش وسع كدا خليني اقوم اخد دش قرفانه من نفسي اوعي
حمدي : قرفانه من نفسك
(((هبة مردتش عليه وسابته و دخلت الحمام )))
حمدي : ايه حكايتك يا هبة كدا كتير اوووي
(((في مكتب عماد في القصر ))
عماد يتحدث في الهاتف : يعني كل الاجراءت تمام ( ثم اتنهد ) تمام خلي بالكم منها ووصلوها لحد بابا البيت بعد ما توصل المطار وادوها الفلوس كلها اللي تحتاجها
(((في الجنينة )))
نرمين : انا بجد مش مصدقة اللي انت عملتو عشاني انهاردة
جاسر : دا اقل حاجة اعملها علشانك انا حسيت احساس غريب اول يوم ما جيتي في الاقصر بس مكنتش اعرف اني قلبي رجع يدق من جديد فكر اشتياق صديق لصديقة اللي بقالها سنين مفرقاه مكنتش اعرف انه اشتياق لقلب حي من جديد علي ايدك انتي يا مني
نرمين تبتلع ريقها بصعوبة : كلامك دا مخوفني
جاسر مسرعا : ليه انتي مش حاسة كدا من ناحيتي
نرمين : لا حاسة اكتر من كدا بمراحل لان حبك انت اول حب في حياتي يعني انت حب عمري
بس خايفة من الزمن والايام
جاسر : ايه اللي يخوفك منهم طلامه بتحبي بصدق بدون خداع انا اكتر حاجة اكرهه الخداع والخيانه لانهم اكتر اتنين جربتهم حسيت بيهم بالالمهم الحاجتين دول هما السبب في اللي انا في
نرمين ابتديت تترعب تخاف بشدة : ليه حصلك ايه وازاي
(((جاسر اتنهد بحزن ثم غمض عيونه بالم وابتدا يتذكر الماضي المؤلم )))
((((فلاش بااااك ))))
رودي تجلس في كافية تنتظر جاسر ياتي جاسر من خلفها وهو يغني : حلم عمري طول عمري اعيش في غرامك والاقي قلبي دايب في ليل احلامك يا حبييي قربني ليك يا حبيبي واحضن قلبي المشتاق :: وحشتيني
رودي بدلع : اخص عليك يا جاسر كل دا تاخير
جاسر : اسف يا عيون جاسر غصب عني كان عندي شغل كتير اوووي في الشركة
رودي ابتسمت : طيب ها هتاكلني ايه
جاسر : اللي تؤمري بيه يا ست البنات
رودي : قلبي تسلملي يارب مش مصدقة ان جوازنا بعد اسبوعين
جاسر : ولا انا نفسي يجرو بقي مش عارف الايام ماشية بطيئة كدا ليه
رودي : يا بكاش انت
جاسر : هدخل الحمام واجي
رودي : ماشي يا خبيبي ( ثم رن هاتف رودي ) الو ايوا يا عمري وحشتني اووي اعمل ايه طيب اه قاعدة معا مانت عارف ماما ودماغها مصممه عليه بتقولي معا فلوس كتير وهيورث اكتر انت عارف انا عمري ما هسيبك وهفضل معاك حتي بعد ما اتجوزه انا بحبه طيب لو انا بحبه هفضل معاك ليه يا تامر انت حياتي جاسر ايه وبتاع مين انت عمري كلة طيب عشان اثبتلك انك انت كل حياتي هتغدي معا وهجيلك الشقة ماشي يالا باي يا عمري
جاسر جية : ايه يا حبيبتي كنتي بتكلمي مين
رودي : دي واحدة صحبتي طلبت مني اني اروحلها البيت بعربيتي دلوقتي عشان مامتها تعبانه وعايزاني اوصلها بلعربية
جاسر : طيب تحبي اجي معاكي اوصلكم بدل ما تروحو لوحدكم
رودي مسرعا : لا لا صحبتي تزعل مش بتحب تظهر قدام حد انها محتاجة حاجة
جاسر : طيب اتغدي الاول وبعدين امشي
رودي قامت باست جاسر من خده : لا معلش يا عمري عشان متاخرش عليه يالا هسيبك انت تتغدي و هعوضلك العزومة دي بعد كدا
لامت رودي مفاتيحها و موبايلها فقط ونسيت شنطيتها علي كرسي بجوارها بعد ان ذهبت بشوية لاحظ جاسر شنطتها و تذكر انه نسي ان يديها هديته لها قام مسرعا كي يلحقها لكنها ركبت سيارتها و ذهبت مسرعا ركب جاسر سيارته وذهب خلفها لكي يلاحقها لكنها كانت ابعد منه فضل وراءها حتي وصلت هيا الي منزل

وهو منزل صديق لجاسر استغرب جاسر الامر وتعجب وعندما التحقت هيا بالاسانسير وعلم انها قد اتت الي شقة صديقة بقي في حاله من الجنون ذهب هو من عن طريق السلم حتي وصل الي الشقة المراد بها وخبط وفتحه له صديقة تامر بالملابس الداخليه فقط زهل جاسر من تلك المنظر تامر بصدمة : مين جاسر ايه اللي جابك دلوقتي في حاجة
جاسر بغضب كالبركان لاكنه يتحاول ان يمسك اعصابه لكي يفهم ماذا يحدث بداخل : في حد يقول لصحبة ايه جابك وسع كدا يا عم خليني اريح من السلم عشان الاسانسير كان مشغول ( ثم زق تامر ودخل جاسر وبقي ينظر الي كل ركن في الشقة ) هو في حد عندك ولا ايه
تامر بتوتر : حد حد مين لا مفيش حد
جاسر : اصلي شامم برفيوم حريمي
تامر : مش عارف مش شامم حاجة
جاسر فجاة مسك تامر من زوره : خطيبتي بتعمل ايه عندك يا تامر
تامر مش قادر يتكلم : خطيبتك مين يا عم اوعي كدا خطيبتك هتعمل ايه عندي
(((جاسر زقه ودخل غرفة النوم لاقي رودي بتبدل ملابسها )))
رودي بصدمه : ايه دا جاسر
جاسر بغضب : ايوا جاسر المغفل ( ثم قرب منها بغيظ وخنقها ثم دخل عليه تامر لكي يحوش عنها ) مسك زجاجة داخل الغرفة و ضرب تامر علي راسه و نزف و عندما شاهدت رودي تلك المنظر هربت و عندما شاهد جاسر هروب رودي ترك تامر ينزف وجري وراء رودي بسيارتة بانهيار شديد وبداء يخبط بسيارته في سيارته حتي انقلبت السيارتان من اعلي كوبري عالي )
(((( فلااااااش )))
نرمين : والحادثة دي هيا السبب في اللي انت في صح
جاسر : ايوا هيا السبب
نرمين : و رودي محصلهاش حاجة ساعتها
جاسر : لا طبعا دي اقعدت سنه واكتر كانت متجبسه من اولها لاخرها بس ربنا انقذها عشان انا اذلها
نرمين : وانت مش زعلان من اللي انت في
جاسر بحزن : اكيد زعلان بس مش عشان مش بشوف لا عشان ماليش حظ في اصحابي كلهم خاينين كل ما اقول علي واحد دا صديقي يخوني بنفس الطريقة لحد ما كرهت الناس خلاص عايزك تعوضيني عن كل اللي فات عوضيني العذاب اللي انا شوفتو ارجوكي
نرمين بدموع : ان شاء الله هعوضك
في الليل في القصر يجلس عماد و نرمين و جاسر يتحدثان ويضحكان بشده يرن جرس الباب القصر يفتح احد الشغالين
الشغاله : عماد بيه في حد عايز حضرتك
عماد وهو يضحك : ايوا مين اللي عايزني اسمه ايه يعني
دخل تلك الشخص مسرعا : دا انا حكيم يا عماد عامل ايه يا صديقي
جاسر بفرحة : عمي حكيم اهلا اهلا نورت والله
نرمين بصدمه وهمس : يا نهار اسود
عماد مصدوم : حكيم


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close