أخر الاخبار

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميمو مصطفي

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميمو مصطفي




الثالثه عشر

عماد : مين دي يا بني
هيثم : دي ست غلبانه لاقيتها مرمية في حته زي صحراء وكان حد كان ناوي بموتها كانت يعتبر داخله في غيبوبة واخدها ووديتها المستشفي بقالها حوالي يجي شهر من ساعة ما فاقت مش راضية تتكلم ولا تقول هيا مين ولا اسمها ايه ولا فين بيتها وانا مسافر شغل مهصعبان عليا اسيبها في اي حته تتبهدل
فكنت طالب من حضرتك تخليها عندك لحد ما ارجع
عماد : لا حول ولا قوة الا بالله ماشي يا بني سيبها وربنا يجازينا خير عليها شكلها ست طيبة
هيثم : جدااا وليل نهار تعيط لوحدها كدا ومش فاهم مالها
في شقة هبة بتبكي بحرقة وكمال بزعيق : عارتيناوفضحتينا
هبة ببكاء : انا فعلا غلطانه وندمانه جدااا علي اللي حصل
(((عند صفاء بتتالم من الوجع )))
صفاء : اااه اااه الحقوني انا بنزف ااااه الحقوني هموت
عمرو : هو دا آخرته اللي يلعب بالنار و يلعب مع عمرو يالا يا نسوان امشو انتو بقي
صفاء بتعب : الحقني انا هموت الحقني
عمرو : خليكي كدا لحد ما تموتي محدش هيلحقك
( ثم اغلق الباب بلمفتاح وذهب )))
(((بعد حوالي شهر عند نرمين )))
نرمين قاعدة سرحانه وحاطة ايديها علي بطنها : يااااه نفسي اشوفك اووي يا قلب ماما نفسي اخدك في حضني
بس نفسي متطلعش زيي ابوك ( ثم بكت ) لا خليك زيي ابوك عشان دايما أشوفه قدامي اااه وحشني اووي وحشني كلامه معايا و وحشني احضنه حضن عتاب ولؤم نفسي ابكي في حضنه محتاجة بس انا بنسباله سلعة رخيصة
بنت بحزن علي نرمين : مالك يا عمري استهدي بالله حرام عليكي عشان اللي في بطنك حرام
نرمين : انا حزينه علي اللي في بطني
بنت : ان شاء الله هيطلع احسن من الكل
(((في منزل امل جاءة اليها عماد )))
عماد : ازيك يا عمري وحشاني موت
امل : وانت يا عمري غايب فين بقالك فترة كدا
عماد بحزن : كنت مشغول في الشغل معلش يا روحي
امل : ربنا يقويك ولا يهمك المهم مالك شكلك مرهق
عماد : حزين علي نرمين قلبت عليها الدنيا مش لاقيها خليت رجالتي في كل مكان يدورو عليها مش لاقينها مش عارف اعمل ايه
امل بحزن : ولا انا عارفة عنها حاجة برضو
عماد : واللي قهرني اللي عرفته عن جاسر كمان
امل : عرفت ايه
عماد : جاسر فتح ومخبي عني وسايب القصر هو وأمه بقالهم شهر
امل باستغراب : ايه دا وجاسر من امتي منتمي لمامته بس مفروض تفرح برضو بلخبر دا مش يمكن يكون في هدف في دماغة عايز يحققه بأنه ميعرفش حد بأنه فتح
عماد : هو دا اللي جي في بالي هو من ساعة موضوع نرمين دا وهو اتغير معايا واللي مستغربله أنه رجع لخطيبته اللي وجعته اكتر من نرمين
امل : هو رجع لخطيبته حاجة غريبة فعلا اامم وبعدين ناوي تعمل ايه انت طيب
عماد : مش عارف
(((في النادي )))

(((يجلس جاسر مع رودي بسرحان في نرمين )))
رودي : ايه يا حبيبي ساكت ليه
جاسر : مفيش حاجة
رودي : احنا بقالنا شهر رجعين لبعض ومفيش اي جديد مش هنتجوز بقي
جاسر بتوتر : ايوا طبعا طبعا بس مش دلوقتي انا مكان دكتور صحبي هيعملي العملية بعد كام شهر اول ما اعملها هنتجوز لازم أتمتع بجمالك وانا مفتح مش كدا
رودي بتضحك بدلع : اه يا خلبوص انت طلعة مش سهل خالص بس نتجوز دلوقتي واعمل العملية بعدين منا هفضل معاك هو انا همشي يعني هتفتح تلاقيني
جاسر بخبث :لا لا لازم اول يوم نبقي معا بعض في ابقي شايفك
رودي : يا سلام مانت كنت هتاخدني غصب قبل كدا
جاسر : غصب لا بجد انتي مصدقة نفسك
رودي : بس انت هتقلب ولا ايه خليك زي مانت
جاسر سرح تاني في جمال نرمين لما شافها لأول مرة أمام القصر : رودي ممكن اسالك سؤال
رودي : اتفضل يا عمري
جاسر : هيا البت اللي اسمها نرمين دي كان شكلها ايه حلوة ولا وحشة
رودي بغضب : وايه لازمة الكلام دا وهتستفاد منه ايه انت بتفكر فيها
جاسر : لا لا مجرد فضول مش اكتر
رودي بعصبية : ماشي هيا شكله زبالة جدااا مقعبره كدا في بعض و سمرة جدا و ملامحها كلها تخضمه ( مع كل وصفه بتوصفها رودي جاسر بيتخيل شكل نرمين الحقيقي ) ولا مناخيرها تحس وشها كله مناخير وشعرها زي الليفه معرفش انت كنت بتحبها علي ايه دا لو كنت فتحت و شوفتها كنت اتخضيت منها
جاسر مازال سارح في جمال نرمين اللي مش قادر ينساه من مجرد مقابلة واحدة ملامحها اتحفرت في قلبه وعقله : ياااه اعوذ بالله دي علي كدا وحشة جدا الحمدلله أن ربنا خلصني منها
رودي : انت مخليها ليه علي ذمتك لحد دلوقتي اصلا
جاسر بحب و حزن : عايز اخليها لا طايلة سما ولا ارض
رودي : ولا بتحبها
جاسر : احب مين احب دي باللي هيا عملته بالمواصفات اللي انتي قولتي عليها دي استحالة طبعا انا بعشق كل جميل يا جميل انت
رودي بتضحك جامد : يخربيت كلامك وحشني فين الدلع بتاع زمان بقي عايزه تاني
جاسر بيحاول يداري غضبه بابتسامه صفراه وبيتحدث مع نفسه : هوريكي كل الدلع بس اصبري عليا اصبري
رودي : يالا نروح ولا نتمشي شوية
جاسر : يالا بينا
رودي نظرت في الطاولة بجوارها وغمزت لشاب يجلس عليها شاهدها جاسر واشتعل النار في لكنه لا يقدر أن يفعل شي فهذا هيدمر له ما يخططه : في حاجة يا حبيبتي
رودي بتوتر : لا لا مفيش يالا
(((في الحارة )))
عمرو : ايه يا موزة
صفاء : ايه يا زفت عايز ايه مني تاني
عمرو : ايه بقالك شهر من يوم اللي حصل وانتي مختفية يعني
صفاء : وانت مالك ومالي مش كفاية كنت هتقتلني لولا أن الناس لحقتني علي آخر لحظة لما سمعوني يتألم جوه
عمرو : ومقولتيش ليه اني انا السبب بتحبيني يا بت.
صفاء : لا مش بحبك ولا زفت دانت اكتر انسان بكرهه
بس محبتش افضح نفسي ولا الناس تعرف اني بنزف بسبب اني سقط وانا معيش رجل
عمرو : ايوا احبك وانتي عاقلة وبتحافظي علي نفسك كدا حضري نفسك انا طلعلك بليل
صفاء بخبث وشي في بالها : ماشي مستنياك متتاخرش
عمرو غمزلها بوقاحه : ايه مستعجلة
صفاء نظرت له بقرف وسابته ومشيت عمرو سقف وضحك جامد : قوينا يارب
((في احد المحلات اللي شغاله فيها نرمين )))
صاحب المحل : ازيك يا نرمين
نرمين : بخير حضرتك
صاحب المحل : انا كنت عايز اقولك حاجة
نرمين : اتفضل
صاحب المحل : انا من ساعة ماجيتي اشتغلتي في المحل وانا مراقبك ومراقب تصرفاتك وبصراحة حابب ارتبط بيكي
نرمين بغضب : انت بتقول ايه ترتبط بيا ازاي
صاحب المحل مسرعا : لا لا متفهمنيش غلط انا قصدي اتجوزك والبنات حكولي علي ظروفك وعلي اللي في بطنك واللي حصل من جوزك وانه ميعرفش انك حامل اصلا فأنا بقولك لو وافقتي علي طلبي ابنك دا هيعتبر ابني وهكتبه علي اسمي ها قولتي ايه فكري و رودي عليا
(((بليل في القصر ))
كان نائم جاسر وحلم بنرمين : انتي غايبه عني ليه وحشتيني
نرمين بحزن : وحشتك يا سلام مهو باين بتحب و هتتجوز وسايبني انا لحزني
جاسر : لا متصدقيش انا بحبك انتي انا عمري ليكي وحياتي ليكي ومستحيل احب حد تاني غيرك انتي
نرمين : خلاص مبقناش ننفع لبعض ابدا حكايتنا انتهت
صحي جاسر علي صوت سوزان : الحق الحق يا جاسر بسرعة
جاسر : في ايه




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close