أخر الاخبار

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميمو مصطفي

رواية جاسر ونرمين احاسيس مغلقة الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميمو مصطفي




التاني عشر

البنات ،، في يا نرمين مالك بتعيطي ليه
نرمين ببكاء / هفرح ليه وهيجي الدنيا يعمل ايه انا خلاص انفصلت من جوزي ليه اجيبه ولا اجيبها متلاقيش باباها ليه لا انا مش عايزة الحمل دا
الدكتورة / علي فكرة حرام اللي بتقولي دا مش يمكن الحمل دا عوض ربنا ليكي
نرمين /بس هربي ازاي لوحدي
الدكتورة. / وايه المشكلة ناس كتير باربي كذا طفل لوحدها
نرمين / بس حياة الاولاد بين الأب والام شي جميل.
الدكتورة / اكيد طبعا احلي حاجة بس لما نبقي مضطرين هنعمل ايه هنخليها علي الله
نرمين / ونعم بالله عندك حق طبعا انا لازم اروح اعرفه اني حامل
الدكتورة : دا اكيد
/// في الاقصر ///
رودي جت الي القصر مسرعا بفرحة : طنط يا طنط
سوزان : ايه يا قلبي مالك
رودي : جاسر طلبني للجواز
سوزان باستغراب : ازاي و امتي
رودي : مش هو رجع صح هو قالي أنه هنا
سوزان : ايوا فوق في أوضة
عماد بصدمة : ازاي طلبك للجواز دا اكيد اتجنن
رودي : ليه اتجننج
عماد : يعني هو ساب مراته عشان غلطة انا السبب فيها وجاي بعد غياب حوالي أربعين يوم حتي مسالش علي مراته ولا طلقها ولا رجعها وجاي دلوقتي عايز يتجوزك انتي اللي خونتي وجرختي والسبب في اللي هو في دلوقتي ازاي دا اكيد اتجنن رسمي
(((كان ينزل جاسر من غرفة بثقة )))
جاسر ببرود : انت بتزعقلها ليه يا بابا
عماد : انت ايه اللي هتهببو دا ازاي هتتجوز دي
جاسر : ايه دي دي هتبقي مراتي يعني الكل هنا يحترمها
عماد : لا دي مش هتدخل هنا ولا هتبقي مراتك
جاسر : علي اساس اني طفل هتتحكم فيا مثلا عادي مش عايزين نقعد في قصرك هنقعد في أي مكان
عماد : لا انا كدا مش طبيعي خالص استحالة تكون طبيعي
جاسر : ليه مش طبيعي عشان عايز ارجع للحاجة اللي بحبها وساكنه قلبي و مرضيتش باللي انت اختارته وركبتها زي اي واحدة قضيت معاها ليله حلوة ومشيت وخلاص
عماد بغضب : انت ولد سافل وحقير دي مراتك ها مراتك مش واحدة قضيت معاها ليله دور عليها عيب عليك دي بقت علي اسمك
جاسر : هههه بجد ادور علي مين علي واحدة جايبها من الشارع انت ذات نفسك متعرفلهاش مكان
عماد : انت مش بس اعمي العين لا انت اعمي القلب كمان
جاسر : طبعا هيا جت علي القلب
سوزان ببرود : متسببو يا عماد يعمل إللي هو عايزه متغصبهوش
عماد بعصبية : اه مهو دا اللي انتي عايزة لو دي اتجوزت ابنك محدش فيكم يقعد في القصر دا اطلعوا بره كلكم وانت زي ما اختفيت المدة دي كلها امشي تاني من هنا مش عايز اشوف وشك تاني وخد امك معاك
سوزان : لا دا بيتي و بيت ابني
عماد : وانا لسه عايش دا بيتي انا مش بيت حد
جاسر : عادي يا ماما هخدلك انتي و رودي احلي مكان يالا بينا
رودي بسهوكة : أسند عليه بدل ما تتقع وانت خارج
جاسر : تسلميلي يا قلبي
(((وهما خارجين من القصر خرجت سوزان أمامهم اوقفتها نرمين )))
سوزان : انتي ايه اللي جايبك هنا
نرمين : عايزة اكلم جاسر هو رجع صح
سوزان : اه رجع ومش عايز يكلم حد هو هيتجوز خلاص ومش طايقك ولا عايزك
نرمين ببكاء : هيتجوز مش لما يطلقني انا الاول يبقي بعد كدا يتجوز مش كفاية رماني وسأبني ومشي يوم فرحي حرام عليكم انا لازم اقبلة
سوزان : قال مش عايز يشوفك لآخر العمر وبيقول عليكي بنت ليل ابعدي احسن وابقي تعالي خدي فلوس تصرفي علي نفسك وخلاص و سيبك منه وخدي واحد من توبك متبوصيش للاعلي منك عشان متتعبيش
نرمين بسخرية : والفلوس هتعوضني ايه الفلوس عمرها متعوض اي شي راح
سوزان : لا لما تبقي كتير تعوض
نرمين بسخرية : يعني اخد فلوس ( ولسه هتكمل حديثها وقفت عندما شاهدت خروج جاسر
(((كان يخرج جاسر و رودي واستمع الي اخر كلماتها فقط وحزن أكثر )))
جاسر فضل ينظر لها وهيا تنظر له بشوق وبعد كدا تذكر جاسر أن لا أحد يعرف أنه فتح : ها بتكلمي مين يا ماما
سوزان : ها دي بت غلبانه عايزة حاجة لله
جاسر :امممم طيب اديها اللي هيا عايزة واكتر شوية خلي الناس المحرومة دي تشبع عشان تبطل توجع وتحرك الناس
سوزان بتنظر لنرمين بقرف : فعلا يا بني اشكال زفت
جاسر نظر تاني لنرمين ليحفر تفاصيل وجه في عقله ثم حدث نفسه : بس هيا جميلة اوووي ازاي واحدة بلجمال دا تعمل كدا في نفسها ازاي ( ثم تنهد ) كان نفسي تبقي غير اي حد كان نفسي اكمل معاكي عمري بس طلعتي بتاخدي من وراء جرحي فلوس سبتيني و حتي معرفتش انا روحت فين وجايه دلوقتي بس عشان تقبضي فلوسك انا مش عارف مخليكي ليه علي ذمتي اصلا
رودي : ايه يا روحي سرحت في ايه
جاسر : حاولي دوخه مرة واحدة كدا
نرمين نفسها تجري عليه تحضنه تقوله مالك فيك ايه ايه اللي تعبك ايه اللي وجعك نفسها تقوله في حته منك في بطني نفسها تقوله لسه ربنا بيقربنا لبعض وجمع حته مني ومنك عشان يبقي في شي بيوصلنا لبعض بس مش قادرة تقول دا لانه مبقاش ينفع ولا هو وقته ولا بقي في الجراءه لي دا ( ذهبت نرمين بدموع عينيها : ااااه يا قلبي ياللي كلك وجع ااااه يارب بتعقبني ولا بتختبرني انا مش معترضة يارب علي اي شي بيحصلي بس غصب عني أنا انسانه تعبت واتالمت كتير ونفسي ارتاح يارب خفف عني ألمي وعذبي مانت القادر علي كل شي يارب ( خبطت في ست كبيرة )
الست : خدي بالك يا بنتي
نرمين بدموع : اسفة يا امي مكنش قصدي سامحيني
الست : مالك يا بنتي بتعيطي ليه خليها علي الله
نرمين ليزيد بكائها : ونعمة بالله ادعيلي يا امي
الست : ربنا فرجه قريب وان الله معا الصابرين ادعي ربنا كتير علي اي شي انتي محتاجة و ربنا ميغزلش عبادة ابدا
نرمين : بدعي ليل نهار
الست : ربنا يريح قلبك يا بنتي
(((عند هبة )))
كمال : دا مش تمام
هبة ببكاء : ليه مش تمام دا كويس انا اللي كنت غلطانة
كمال : ازاي يعني فهميني
هبة : انا اللي طلبت منه الطلاق
كمال بعصبية : ازاي وليه وانتي قولتي كلام غير دا
هبة : كنت كدابة و متعلقة في حبال دايبة
كمال : عشان محسن دا برضو
هبة ببكاء هزت راسها : اه وعملت معا حاجات غلط بس انا ندمانه وعايزة ارجع لحمدي
كمال الغضب اشعله : حاجات غلط ( وبداء يضرب فيها بغل وغيظ في كل جسدها و وجهه )
هبة ببكاء : خلاص يا خويا و نبي خلاص ارحمني ابوس ايدك
كمال قاعد علي أحد الكراسي ياخد أنفاسه بصعوبة ثم مسك هاتفه واتصل علي حمدي : آلو ازيك يا حمدي
حمدي : الحمدلله يا كمال
كمال : ممكن تيجي شوية عندي في البيت
حمدي : في حاجة مهمة اصلي رايح مشوار مهم كمال ساعة
كمال : اه عايزك في حاجة مهمة و مش هاخرك
حمدي : طيب مسافة السكة و جيلك
وبعد حوالي عشر دقائق وصل حمدي لكمال : نعم يا كمال خير
كمال بكسوف : انا عرفت الحقيقة من هبة وهيا ندمت علي اللي قالتهولك ومتزعلش وابداء معاها صفحة جديدة
حمدي بسخرية : لا بجد هيا قلة الرجولة عندكم بساهل كدا انا لو اعرف انك بعتلي عشان كدا مكنتش جيت بس انا كنت لسه باقي علي صحوبيتنا واحب اعرفك أن اختك مبقاش ليها مكان معايا وانا خلاص هخطب واحدة غيرها بتحبني من زمان وباقية عليا
هبة ببكاء : رايح تخطب بعد ما سبتني بيومين
حمدي : زي ما انتي كنتي هتطفشي وتتجوزي اللي سبتيني عشانه في نفس اليوم
هبة زاد بكائها : صدقني هتغير
حمدي : قولت مبقاش ينفع يالا السلام عليكم لازم امشي الناس منتظراني وانتي ورقتك هتبقي عندك بكرة رسمي
(((في الشقة اللي فيها نرمين دخلت وهيا تبكي بحرقة )))
البنات : مالك يا نرمين
نرمين : هيتجوز سابني و هيتجوز
البنات : طيب مقولتلوش ليه انك حامل يمكن كان غير رايئو
نرمين : خلاص مبقاش ينفع بجد خلاص انا عربي ابني ولا بنتي اللي جاي هربيهم لنفسي وليهم هخليهم احسن من ابوهم مش لازم يعرف مش لازم
البنات : بس ازاي هتكتبي الطفل بعد كدا لازم الاب
نرمين : يبقي وقتها يعدلها الله
(((عند صفاء )))
كانت في المطبخ والباب بيخبط جامد : مين مين بيخبط ايه قاعدين وراء الباب ( ثم فتحت لقيت خمس ستات شكلهم غريب فضلت تنظر لهم باستغراب : نعم انتو مين
واحدة من الستات زقتها لداخل الشقة : هنقولك احنا مين دلوقتي يا قطة
صفاء : اوعي كدا اطلعي برة انتي مين
عمرو دخل وراءهم : دول تابعي مش عايز ولا حته هدوم علي جسمها
صفاء بخوف : انت هتعمل ايه هصورك يا موزة وافرقها للصحاب و الحبايب
صفاء بتصوت : الحقوني
عمرو : اكتمو صوتها دا ( ثم صورها وهيا عارية ) يالا بقي اعملو معاها انتو الواجب عايزها تاخد علقة سخنه ومش عايز العيل اللي في بطنها دا يقعد نزله
ست : حاضر يا اسطي
صفاء بتهز رأسها بخوف : اااااااااا اااااا ممممم أااا
عمرو بضحك : ايه يا موزة خايفة انتي لسه شوفتي حاجة
(((في القصر )))
دخل هيثم ومعه سيدة كبيرة في السن
عماد باستغراب : مين دي يا هيثم
هيثم : دي يا عمي عماد تبقي


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close