أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الثامن 8 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الثامن 8 بقلم جهاد محمد 

 

الفصل الثااااااااامن

في سيارة
جلست نور شاردة وهيا تتذكر نظرات عمار
ثم قطع شرودها سوقها الخاص
مدام نور وصلني بيت ابو حضرتك
نور:تمام روح انت ولما اعوزك هتصل بيك
السواق:هستني حضرتك لما تخلصي يا هانم
نور:بنفعال قولتلك روح انت
السواق:حاضر يا هانم
نزلت نور من سيارة ثم اتجهت الي مدخل البناية تنظر لسواق الذي يختفي من اممها ثم اسرعت اتجاه الشارع العمومي ثم وقفت سيارة اجرة
جلست في الخلف ثم انطلق بيها سيارة الاجرة السواق:علي فين حضرتك
نور:وهيا تعطيه الورقة علي العنوان ده
*********
قاض عمار سيارة وهو يتباع سيارة الاجرة
عمار:بتضحكي عليا نور وتكدبي
يا تري رايحة فين ماشي يا نور ماشي
فكراني اهبل هصدقك وهيخيل عليا حركاتك دي دنا اكتر واحد فهمك استني عليا النهارك اسود بس لما اعرف رايحة فين وايه الي يخليكي تكدبي عليا
**********
وقفت سالي تنظر لئكرم بغيظ شديد
وهو يعتتدل مظهرو امام المراء
سالي:بغيظ ممكن اعرف انت بتوضب نفسك ليه كده كل ده عشان سنيورة جاية
اكرم؛لا يا جببتي عادي كل الحكاية لازم اظهر بأحسن صورة فهمتي
سالي:لا مفهمتش انت لسه بتحبها صح
وكنت بتستغلني عشان اوقع بنها وبين جوزها عشان ترجعلك تاني
اكرم:يوووووه بقولك ايه انا مش ناقص وجع دماغ
سالي:ماشي يا اكرم ماشي بس،خلي في علمك انت ليا غصب عنك ثم ذهبت من امامة بنفعال
نظرة لفراغها اف قريب اخلص منك انتي كمان
*********
وقف سيارة امان فيلا اكرم
نزلت نور برتباك وخوف امام الفيلا تنظر لها
أغمضت عيونها لكي تسيطر علي خوفها ثم دلفت الي داخل
**********
وقف عمار ينظر بستغراب وغضب جامح
ثم نزل من سيارة وهو يتابع سيرها
**********
طارقت الباب عدة مرات ثم الاخير فتح
اكرم:وهو ينظر لها في انحاء جسدها بجرائة
وحشتيني يا نور
نور:وحش لما يلهفك يا بعيد
اكرم:وهو يضحك بشدة وكمان وحشني طولت لسانك يا قلبي اتفضلي ادخلي
نور:لا مش هدخل قول الي انت عوزو هنا خلصني
اكرم:مس هينفع هنا متخفيش يا نور مستحيل اعملك حاجة هنا بس قريب هعمل بس مش هنا يا قلبي
نظرت له بقرف ثم كانت هتذهب امسكها بيدها بشدة ثم شداها الي داخل
نور:سيب ايدي يا حيوان
اكرم:هسبها بس تعالي ادخلي ونعض ونتكلم لازم نتكلم عشان متزعليش مني بعد كده يا نور
حررت نفسها منه بنفعال لا مليش كلام معاك اقسم بالله لو جيت جمب حد من اهلي انا الي بأيدي هخلص عليك خالص
اكرم:ياريت يا حبي انا اطول اموت علي احلي ايد في دنيا
اقتربت منهم سالي بغيظ وبنفعال
هتفضلو وقفين قدام باب كتير
نظرت لها نور بقرف .صحيح شبهك
نظر لها اكرم ثم امرها
سالي شوفي نور تشرب ايه واتفضلي اختفي خالص
سالي:بغيظ تشربي ايه يا برنسيسة
نور:اشرب من دمك ودمو ان شاء الله خلصوني بقي
اكرم:اهدي يا نور اهدي تعالي ادخلي
نور:قولتلك مش هدخل قول الكلام الي عندك هنا
نظر اكرم لسالي ثم امرها بنصراف
انصرفت سالي وهيا تشتغل غيظا
اقترب اكرم من نور اكثر ثم لمس وجها
ابتعدت نور عنهة بقولك ايه والله العظيم لو جيت جمبي
اكرم:منا قولتلك مش دلوقتي انتي وحشاني بس وكنت عايز املي عيوني منك
نور:هتقول الي عندك ولا امشي
اكرم:هقول يا نور اسمعي كلمتين دول عشان كده يبقي عملت الي عليا
قدامك حلين
اولا
لطلقي من عمار ونرجع لبعض وتبقي في حضني وانا هنسا اي حاجة عملها عمار فيا وهسيبو في حالو
لا اما بقي
هدمرو خالص وهدمرك وهدمر علتك كلها
وفي الاخر بردو هتكوني ليا فاهمة يا نور فكري
نور:انت مجنون مجنون امتي بقي ربنا يخدك ويريحني منك
اخذها اكرم بقسوة من خصرها
يخدني عشان بحبك انا لسه بحبك وعيزك ونفسي فيكي انا مستعد ابعد عن عمار خالص بس خليني ادوقك خليكي في حضني لو مش عايزة تطلقي منه انا موافق بس تبقي معايا في حضني يا نور نبقي مع بعض
نور:انت اتجننت
اكرم:اه اتجننت بيكي بقولك نفسي فيكي فكري صدقيني مش هتندمي لو طلقتي هنتجوز ولو عايزة تفضلي معاه خلاص موافق بس تبقي معايا بردو ومش هخليه يحس بحاجة خالص كل يوم نقضي احلي ليلة مع بعض ومش هيعرف حاجة
ابتعدت نور عنه بعصبيه وكدات تصفحة بقلم
امسك يداها بشدة اوعي يا نور متخلنيش ازعلك /
وريني هتزعلها ازاي قلها عمار وهو دلف من الباب وهو ينظر لهم
نور:برتباك وخوف عمار
هجم عمار علي اكرم وهو يضرب فيه ضربات بغضب وغيظ شديد
نور:وهيا تبتعد بخوف علي عمار
كان عمار واكرم يبدلون ضربات لبعض
ثم الاخير عمار هجم بكل قوة علي اكرم
كانت دماء تسيل من اكرم
اقترب نور من عمار لمحولة تهديتة
نور:سيبو يا عمار هيموت في ايدك
ابتعد عمار بعد منظر الأكرم الذي كان مثل الجوثة الهامدة ثم نظر لنور بنظرات غضب
ابتعدت نور عنه بخوف ثم مد عمار،يداه وامسكها بقسوة ثم جرها خلفة
نور:ايدي يا عمار مش،قادرة ارجوك اسمعني بس
قبض عمار علي يداها اكثر ثم اتجه الي سيارة افتح الباب العربيه ثم ركبها بقسوة

ثم ركب بجورها وقاض سيارة بغضب
كان ينظر امامة بغضب وكل يسرع بقيض سيارة
نور:بخوف عمار هنعمل حادثة ارجوك يا عمار اهدي عشان خطري والله انا هفهمك
قطعها عمار بغضب،:اخرصي خالص مش عايز اسمع صوتك نهائي فاهمة
جلست نور وهيا تفرك يداها بخوف منه
الاول مرة تحس بخوف منه
وضعت راسها علي زجاج وهيا تحاول منع بئكها والم جسدها
**********
نزل عمار من سيارة ثم افتح باب نور ثم امسكها بقسوة وجرها خلفة وهو يدخل بيها القصر
ثم صاعضت بها بقسوة الي غرفتة
دلف بيها الغرفة ثم رمها بكل قوة في الهواء
امسكت نور في كرسي تعيد توزنها وتمنع نفسها من سقوط علي الارض
عمار:انتي تضحكي عليا انا
نور:ببكاء عمار ارجوك اسمعني انا هفهم....
قطعها عمار بصفعة قاسية علي وجها
امسكت نور وجها ثم لمست شفتيها وانفها التي سالت منه الدماء ثم تابع عمار بقسوة
وهو يشد علي شعرها وبجرها ثم رمها علي سرير بكل قوة
نور:بنهيار حرام عليك يا عمار حرام اسمعني
عمار:وهو يخلع حزامة .اسمع ايه ها
اسمع انك زبالة وحقيرة بترحيلو برجلك وكمان بتكدبي عليا انا
نور:وهيا تتراجع للخلف بخوف عمار اوعي هتندم يا عمار هتندم
خلع عمار الحزام ثم رفعة الي هواء وهو يمسكه بيداه
مش انا الي هندم انتي الي هتندمي انا الي غلطان الي دلعتك وفرعنتك عليا بس وحيات امي لربيكي يا نور عشان تكدبي عليا وتروحي برجلك الحيوان ده ثم هجم بحزام علي جسدها بضربات قاسية
نور:وهيا تخفي بطنها بخوف من ضرابة قاسية وهيا تنهار من بكاء
عمار:وهو يضرب بدون وعي بكل قسوة
اغمضت نور عيونها بتعب
همست بصوت ضعيف وهيا تفقد وعيها تمام
انا انا حامل يا عما.........
نظر لها عمار ثم ابتعد عنها بصدمة من جملتها الاخيرة أخذ نفسة من ضرباتة القاسية ثم اقترب منها وهو ينظر لدماء الي في وجها ثم نظر بصدمة بدماء التي تسير من جدسها اتسعت عيونة
حاول يهز جسدها لكي تفوق قام بخوف ثم اخذ الهاتف ليطلب الاسعاف
اقترب منها بخوف وهو يحاول يعيد وعيها
نور نور قومي انتي بجد حامل ازاي مقلتليش
ثم تابع بنفعال حرام عليكي حرام ليه تخليني اعمل فيكي كده ليه يا نور ليه تروحي برجلك ليه انتي مش عارفة كان ممكن يعمل فيكي ايه ليه مقلتليش ليه قومي فوقي بقي
**********
جلس احمد وهو يمسك قلبه بخوف
نعمة:مالك يا احمد
احمد:قلبي مقبوض اوي يا نعمة معرفش في ايه
دخلت جميلة ونورهان وفاطمة غرفة جلوس يجلسون معهم
جميلة:مالك يا احمد
احمد:ابدا يا جميلة قلبي مقبوض شواية
جميلة:خير ان شاء الله يا حبيبي اقلك خد بنت خالد هتنسيك دنيا
اخذ احمد الصغيرة ثم جلسها علي حجرو وهو يداعب ويلعب معاها
نورهان:والله يا خالو انت بتلعب معاها اكتر من ابوها
احمد:يا بنتي خالد لسه صغير وشغل واخد كل وقتة
نورهان:يا خالو حتي لما بيكون قاعض معانا
فاطمة:يا بنتي كلهم كده
احمد:صحيح جوازكم جاية امتي انا جوعت
فاطمة:في سكة يا خالو
احمد:هيا البت نور دي مش قالت جاية وراكم
فاطمة:اه بس معرفش ايه الي اخرها
احمد:انا هتصل بيها عشان تيجي هيا وعمار يتغدو معانا
************
وصلت السيارة الاسعاف امام الموستشفي ثم اخذو نور الي غرفة العمليات
كان عمار يقف امام غرفة العمليات والقلق شديد ينهش داخلة يقلق بشدة علي زوجتة وحببتة وعلي حملها
جلس علي كرسي امام الغرفة وهو يخفي وجه بيداه يحاول يهدء نفسة من القلق،
************
جلس اكرم بخفة وهو يحس بألم بكل جسده
جلست بجوارو سالي وهيا تعمل له كمدات علي وجهة
اكرم:اه براحة يا زفتة
سالي:زفتة انا بردو الي زفتة ولا زفتة التانية الي كانت بعتي وراها جوزها عشان يشلفطك كده
اكرم:هو مين ده الي شلفطني لا يا خببتي انا بس اتخت علي خوانة
سالي:بضحكة سخرية اه انت هتقولي
اكرم:سالي لمي نفسك احسلك انا مش ناقص
سالي:اديني سكت يا حبيبي قولي بقي هتعمل ايه معاهم كل خططتك باظت يا حبيب قالي كلها بقت في الهوا
اكرم:هو الي خلق الخطة دي مخلقش غرها في مليون خطة التانية والشاطر يضحك في الاخر
سالي:والله يا اكرم ما هترتاح الا لما عمار يخلص عليك ابوس ايدك سيبك منهم بقي وخليك معايا خلينا نفتح صفحة جديدة
اكرم:يوووه انتي مبتزهقيش من ام الاسطوانة دي انا قرفت منك
سالي،:طبعا لازم تقرف مني منا مش نور حبيبت القلب الي عيزها تطلق وتجوزها او تبقي عشقتك
اكرم:اه بحبها ارتاحي وهفضل احبها ومش هرتاح الا لما تكون ملكي
سالي:وانا يا اكرم انا ايه بعد كل الي عملتة عشان بتبعني كده
تنهد اكرم بألم ثم تابع بنفعال
لا مش هبيعك ارتاحي يا سالي انتي كمان هتفضلي معايا
سالي:زقفت سالي بغصب
انت مجنون بجد مجنون ربنا يشفيك اكرم ثم ذهبت من امامة
تنهد اكرم بثقل
والله يا عمار ما هسيبك لا انا لا انت في بلد دي او في دنيا دي
*************
خرج الطبيب من غرفة العمليات نظر له عمار ثم توجه صوبة

عمار:بقلق خير يا دكتور ارجوك طمني هيا عاملة ايه
دكتور:تمام يا عمار ليه اهدي هيا بقت كويسه هيا بس اتعرضت لصرب عنيف في جسدها بس حمدالله جات سليمة
عمار:حمدالله طيب والحمل
طلبت:بخير وتمام مفيش اي قلق حمدالله الحمل متئسرش بضربات العنيفة
عمار:يعني هيا والبيبي بخير
طبيب:اه بخير بس
عمار:بس ايه متكلم علي طول
طبيب:هيا لازم ترتاح ومتتعرض لي اي مجهود وكمان لازم تغير جور لأن اكيد بعد الي اتعرضتلو هيأسر علي نفسيتها وعلي بيبي فا لازم تكون في جو مفهوش اي توتر ولا تتعرض ليه
عمار:تمام يا دكتور ينفع ادخل اشوفها
طبيب:اه طبعا ممكن وكمان هيا بعد متفوق ممكن تروح مع حضرتك
عمار:تمام يا دكتور متشكر جدا
ثم ذهب دكتور من امانة
دلف عمار الي الغرفة وهو ينظر لها بحزن
كانت نائمة علي سرير وجها ملئ بجروح
اغمص عيناه بحزن وهربت منه دمعة تحمل الندم والالم الشديد
اقترب منها ثم لمس يداها بحب وطبع قبلة عليها ثم اقترب من وجها ثم طبع قبلة علي راسها هربت دمعة الثانية علي راسها
ابتعد عنها وهو ينظر لها ثم تابع
ليه يا نور ليه تخليني اعمل فيكي كده ليه حرام عليكي انا كنت خايفة عليكي لو مكنتش وراكي كان الحيوان ده مش هيسيبك
مقدرتش امسك غضبي لما سمعت كلامة معاكي ولما شوفتك رايحة ليه برجلك
سمحيني يا حببتي ثم مدد جسدة بجورها
رفع راسها بيداه وضعها علي صدرو ثم ضمها اليه بشدة


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close