أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الثالث 3 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الثالث 3 بقلم جهاد محمد 

 


الحلقة الثالثة (خطة)
.
.
.
نظرت نور بصدمة ثم اردفت
نتطلق يا عمار هان عليك تقلها لدرجاتي
عمار:اه يا نور هتهون انا مش هغصبك تعيشي مع واحد مبيخلفش علي اقل تقدري تشوفي حيا..
قطعتة نور بحدة وانهيار بس بس
حرام عليك يا شيخ انت عارف اد ايه انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك حتي لو مبتخلفش
عمري ما هسيبك انا من غيرك اموت يا عمار ثم انهارت مع بكئها الحار
ضمها عمار في احضانة بس بس بعد شر علي عليكي انا مقدرش اعيش يوم واحد من غيرك مقصدش يا نور اجرحك بس غصب عني ارجوكي انسي الموضوع ده وخلينا زي ما احنا متعرفيش بكرا مخبي ايه ارجوكي يا نور لو بتحبيني بجد انسي الموضوع ده
ضمتة نور بشدة .ثم اردفت ببكاء
خلاص هنسي بس اوعي تقلها تاني اوعي
عمار:وهو يلامس شعرها عمري مهقلها يا نور ولا اقدر ابعد عنك خلاص بقي بطلي
مين فينا مفرود يزعل انا عارف ان صعب عليكي تنسي موضوع زي ده وتعيشي مع واحد عاجز بس
نور:قامت من احضانة ثم نظرت له بنظرات مشتعلة خلاص يا عمار انسي موضوع وانا هنساه بس بلاش كلام ده بقي ممكن
عمار:ممكن بس ممكن اشوف ضحكة الحلوا
نور:لا مش هتشوفها ده عقابك يلا بقي عايزة اروح
قاد عمار سيارة وهو بداخلة حزن شديد
*************
كان اكرم يتنفس الهواء المنعش امام الشارفة
قطعتة هذه لحظة سالي ثم هتفت بنزعاج
سالي:هتفصل كتير كده يا اكرم من ساعة مخرجت من سجن وانت كده
اكرم :كده الي هو ازاي
سالي:علي طول عمال تفكر وقاعض لوحدك
اكرم:بفكر ازاي اخد حقي منهم
سالي:يوووه بردو موضوع ده في دماغك يا اكرم خليك فيا انا هربت من اهلي عشانك وقفت جمبك لحد مطلعت بسلامة امتي بقي هنتجوز
اقترب اكرم منها ثم حوطها بيداه واردف بخبث وكذب
معلش يا حبيبتي عشان ارتاح ونتجوز لازم اخد طاري عشان اكون مرتاح
سالي:طيب يا حبيبي هتعمل ايه
اكرم:هعمل كتير اوي وفي ايدك انتي تسعديني تخدي حقي ونسرع ونتحوز
سالي:ازاي بس يا حبيبي
اكرم:هقولك يا قلبي بس لازم تعملي الي هقولك عليه عشان تعمليه بحرف الواحد
*********
كان يجلس في مكتبه يعمل بنهلاك وتركيز ثم سمع رنين هاتف
ثم رد بئنزعاج
عمار:خير يا ادم عمال تتصل من صبح
ادم:في مصيبة
عمار:مصيبة ايه تاني
ادم:اكرم طلع برائة
عمار:وقف بصدمة وهو يهاتف ادم بعصبية
انت بتقول ايه برائة ازاي يعني
ادم:معرفش ازاي الي عرفتو ان طلع برائة بكل سهولا
قفل عمار الهاتف بعصبية ثم جلس هو يفكر ماذا يفعل
*************
في الحديقة كانت تجلس نور تشم رائحة الهواء لكي تخفف عنها المها
اقتربت منها جميلة ثم جلست بجورها
جميلة:مالك يا نور بقالك اكتر من شهر حزينة وديما سرحانة
نور:نظرت لها ثم هربت منها دمعة تعبر عن ما في داخلها
جميلة:اخذت نور في احضنها ثم لمست علي شعرها ثم اردفت قولها .
بس يا نور متقطعيش قلبي انا حاسة بيكي يا بنتي بس صدقيني بكرا عمار هيهدي وهو بنفسة الي هيطلب يتعالج
نور:وهيا تبكي علي صدر جميلة عمتها
يا عمته انا تعبت اوي بجد حولت كتير اقنعة بس مفيش فايدة وحتي كمان اسلوبة بقي وحش خالص كل كلمة يخدها بحساسية
بقي حد تاني خالص
جميلة:معلش يا نور معلش يا بنتي هو بس اعصابة تعابة عشان الموضوع ده لازم تقفي جمبه لحد ميرجع تاني زي الاول وهو اصلا بيحبك صدقيني هما يومين وهيرجع احسن من الاول
نور:قامت نور من احضان عمتها وهيا تمسح اثار بكئها ثم اردفت بحب
انا بحبه اوي يا عمتة بجد
جميلة:وهو بيموت فيكي
دلف عمار الي الحديقة ثم توجه اليهم بعبوس شديد ثم اردف بعصبية شديد
انتي هنا يا هانم وانا عمال اتصل بيكي
نور:هاتفة بغيظ انت بتعلي صوتك ليه تليفون فوق في الاوضة
عمار:اقترب عمار منها ثم امسك بيدها بقسوة
ثم اردف .
انا ميت مرة اقلك تليفونك ميبعدش عنك انتي ايه مبتسمعيش الكلام ليه غبيه ولا خمارة
نور:بحدة عمار حاسب علي كلامك وسيب ايدي
عمار:قبض عمار علي يداها اكثر
لا مش هسبها وبعد كده لو سبتي تليفونك بعيد عنك او اتصلت بيكي ومردديش مهما كان ظروفك انتي حرة فاهمة
جميلة:هاتفت جميلة بنزعاج من تصرفات ابنها في ايه يا عمار سيب اديها محصلش حاجة لكل ده
عمار:وجه عمار نظراتة المشتعلة لولدتة ثم اخذ نور خلفة وهو قابض علي يداها بقسوة
نور:اوعي بقي سيب ايدي
عمار:تعالي معايا من غير ولا كلمة
***********
كانت تتأمل وجه وهو نائم بحب ثم اردفت بدخلها .بحبك اوي يا اكرم انا سبت دنيا كلها عشانك ومستعدة اعمل اي حاجة عشانك
اكرم:فتح اكرم عيناه بنزعاج من صوتها ثم نظر لها
سالي:نظرت له بحب ثم اردفت
صح نوم يا حبيبي
اعتدل لوضع جلوس ثم مسح وجهة بيده
صح نوم ايه بس ما انتي صحتيني اهو
سالي:اسفة بجد والله مكنتش اقصد بس كنت وحشني
اكرم:وانتي كمان وحشاني اوي يا قلبي
سالي:لو تعرف اد ايه انا بحبك
اكرم:منا كمان بحبك
سالي:مش باين خالص بدليل انك عيزني
اصحاب زفتة دي
اكرم:اقترب منها اكرم ثم اردف بخبث

لو بتحبيني هتسعديني اخد حقي منهم
سالي:يا حبيبي هسعدك بس حرام الي انت عاوز تعملة في البنت ده
اكرم:هاتف بنزعاج لا مش حرام ومش حرام الي اتعمل فيا ها
سالي:بس
اكرم:اردف بعصبية هتسعديني ولا لا
سالي:هسعدك هسعدك طيب وجوزها
اكرم:لا جوزها ده بقي انتقامي منه فيها
وحيات امي يا عمار لوريك مين اكرم
سالي:خلاص يا حبيبي انسي بقي
اكرم:اقترب منها اكثر ثم نظر لها بجرائة ورغبة طيب متنسيني
سالي:خجلت سالي من تلميحاته
اكرم:هو القمر لسه بيتكسف مني،متجي بقي وحشاني يا قلبي ثم انقض عليها مثل الاسد الجائع
************
في الغرفة
كانت تجلس نور بعصبية شديدة تحاول تكتم عصبيتها
خرج عمار من المرحاض هو ينشف شعره من المنشفة ثم نظر لها نظرة عابرة
اقتربت نور منه ثم وقفت امامة هاتفة بعصبيه
لحد امتي يا عمار هتفضل كده ها ممكن اعرف
ابتعد عمار عنها ببرود تام ثم اردف قائلا
هفضل كده ازاي بقي يا حلوة
نور:بنزعاج كده الي هو انت فيه لحد امتي هتعملني كده انا زهقت بقي
اقترب عمار منها ثم قبض علي يداها بقسوة
زهقتي من ايه يا حلوة اه طبعا ما انتي جاية علي نفسك عايشة مع واحد عاجز وهقتي طبعا
نور:هاتفت بعصبية هو كل متكلم معاك تفتحلي موضوع ده حرام عليك يا اخي اعصابي تعبت
عمار:نظر لها ثم قبض اكثر علي يداها
اعصابك تعبت وزهقتي خلاص ممكن ببساطة تمشي وتبعدي عني خالص ترتاحي من وجع دماغ
نور:تقصد ايه يا عمار
عمار:نتطلق
نور:ابتعدت نور عنه بعد ما حررها من قبضتة
ثم هاتفت له بحزن
انت عايز تطلقني يا عمار التاني مرة تقلها
لدرجاتي بقت سهلة اوي كده بس بردو لا مش هسيبك ومش هطلق منك انا بحبك يا اخي بحبك افهم بقي انا مقدرش اعيش من غيرك حتي لو فضلنا طول عمرنا منخلفش هفضل احبك وعمري ما اسيبك عشان بحبك
انا غيرك يا عمار ابيع في ثواني اظاهر انك انت الي زهقت مني خلاص ومبقتش تحبني ثم اقتربت من كرسي جلست عليها وهيا تخفي وجها بيداها تخفي بكئها والمها وجرحها منه
نظر لها عمار بحزن وندم علي ما بدر منه ثم اقترب منها وجلس بركبته اممها ثم اردف قائلا بحب
انتي عارفة كويس ان عمري ما ازهق منك وعارفة ان بحبك اكتر من اي حاجة في دنيا بس غصب عني سعات بحس ان بقيت حمل كبير عليكي انا حرمتك من امنية كان نفسك فيها وهيا ابسط امنية انك تكوني ام
رفعت وجها الذي مليئ بدموع ثم هتفة وهيا تنظر لعيناه
بس انا مش عايزة اكون ام الا لئبنك وبنتك يكون منك انت افهم يا عمار انا روحي فيك من غيرك هتطلع مش هقدر اعيش يوم واحد من غيرك اليوم الي تفكر تسبني فيه ممكن اموت
اسكتها عمار وهو يضع يداه علي شفتيها
بس بس انا مستحيل اسيبك ثم اردف بندم
انا اسف بجد اسف
نور:لا يا عمار المرة دي مش هقبل اسفك بجد تعبت لو سمحت سبني اروح عند بابا اريح اعصابي
عمار:يحدة لا طبعا مستحيل ده يحصل
عايزة تريحي اعصابك عندك القصر كبير
واسع تقدري تبعدي ومتشفنيش لو عايزة
نور:انا زهقت انا محبوسة في القصر ده
عايزة بجد ابعد عن هنا ارجوك يا عمار ارجوك سبني امشي اروح عند بابا
وقف عمار وهو يكتم غيظة وعصبيته ثم هاتف بحدة
قولت لا يعني لا فاهمة عندك القصر وممكن تخرجي مع فاطمة ونور اكتر من كده مفيش
ثم ذهب وترك الغرفة
وقفت نور وهيا تئفف من اسلوبة
اعمل ايه بس،ياربي سعدني يارب
************
صار عمار في اتجاه ولدتة التي كانت تجلس بهدوء تام ثم اقترب منها وطبع قبلته علي راسها
جميلة:هاتفت بنزعاج اوعي يا عمار ا
عمار:انا اسف يا امي
جميلة:لحد امتي هتفضل تلغط وترجع تقول اسف ها لحد امتي
عمار:الموضوع مش محتاج كل العصبية دي
جميلة:دي من وجهة نظر حضرتك
انت مش شايف نفسك انت اتغيرت للاسوء يا عمار ونور مش هتستحمل كتير دي بنت اخويا وانا عرفها لو حست انك بتيجي عليها ولا علي كرمتها هتخسرها للابد
عمار:هيا الي قلتلك كده
جميلة:لا مقلتش كده انا الي بقولك وبنصحك
حرام عليك مراتك هيا بتحبك متخسرهاش
تنهد عمار بثقل ثم جلس بجوار ولدتة
ثم اردف قائلا
انا مقصدش اي حاجة يا امي بس بجد انا كمان تعبان حاسس ان عاجز لاول مرة احس الاحساس ده بجد انا عارف ان نور كان نفسها تخلف وانا مقدرتش احقق امنيتها يا ماما
جميلة:نظرت له بحب
يا عمار كل شئ نصب يبني كل واحد مكتبلة رزقة والخلفة رزق كل علينا نقول الحمدالله
وبعدين نور قلتلي ان الدكتور قال ان في امل وممكن تتعالج جرب يا حبيبي مش هتخسر علي اقل تكون عملت الي عليك عشان تحقق امنيتها صدقني هتبكر في عنيها اكتر
تنهد عمار ثم نظر لودته .حاضر يا امي هفكر في الموضوع ده مهم عيزك تخلي بالك منها وانا مش موجود انا خايف عليها اليومين دول
جميلة:ليه يا عمار خير يبني
عمار:اكرم طلع من سجن وانا متأكد ان مش هيسبني ولا هيسبها في حلها عشان كده اعصابي فلتت النهاردة
جميلة:ربنا يسترها يبني متخفش عليها انا هنا معاها وكلنا حوليها

انحني عمار علي يد امة ثم قبل يداها
رفع راسة .ربنا يخليكي ليا ست الكل
لمست جميلة علي شعره بحن ويخليك ليا يا نور عيني
**************
قام اكرم من علي سرير ثم ارتدي ملابسهة وهو ينظر لسالي التي كانت نائمة وملائة تغطي جسدها العاري
اكرم:مالك هتفضلي نايمة كده كتير
سالي:مليش يا اكرم
اكرم:هو كل مقرب منك ونخلص تقلبي بوظك كده مالك انجزي
سالي:انا زهقت يا اكرم لحد امتي هتفضل تقرب مني في الحرام نفسي نتجوز بقي،
تنهد اكرم ثم اردف قائلا بإنجاز
والله في ايدك يا قلبي كل منخلص انتقامي منهم بدري وهنتجوز بدري
سالي:بس
قطعها اكرم بصرامة
بلا بس بلا نيلا الموضوع يتقفل خلصنا
استجابت سالي بلموافقة
حاضر يا اكرم حاضر
***************
دلف عمار الغرفة ثم صار اتجاه السرير
كانت نور تمثل نوم تحاول تهرب
اقترب عمار ثم حوطها من خصرها همس بحب في اذنيها
انا موافق يا نور موافق اتعالج سمحيني لو ديقتك اليومين الي فاتو بس بجد غصب عني بحبك
استدارت نور بوجها مقابل وجه ثم اردفت بحب
بجد يا عمار بجد
عمار:وهو ينظر لعيونها بحب
بجد يا عمري
لمست نور وجه بحب ثم اقتربت من شفتيه طبعت قبلة خفيفة .بحبك
عمار:وانا والله بحبك ثم ضمها اكثر
بكرا هنروح انا وانتي ونبدء العلاج بس يارب
اقدر احقق امنيتك يا نور
نور:وهيا تضمة اكثر ان شاء الله يا حبيبي حتي يا عمار والله انا مش عايزة غيرك صدقني
عمار:طيب ايه
رفعت نور راسها ايه يا حبيبي
غمز لها عمار ثم اقترب من وجها وانفاسة علي وجها
نور:بخجل بس بقي هو انت لازم لما تيجي تصلحني تقلبها كده
عمار:الله ومالو هو وحش
نور:بس انا تعبانة وعايزة انام
عمار:سلمتك يا قلبي سبيلي نفسك وانا هضيع كل تعب وزعل
نور:عمار
عمار :هشششششش ثم لمس شفتيها بقبلتة الحارة
بدلته نور القبلة بحب وضعف
شبك يداها بيديه وزع قبلتة علي عنقها ثم اردف هامسا بحب
بعشقك يا حته مني
نور:بحبك يا مغرور
ثم اتجهم الي عالمهم الخاص بسلام تام
**********
في صباح يوم جديد
تجمع الجميع علي طاولة الطعام
ثم هاتف ادم بنزعاج:يعني ايه بقي لا مفيش الكلام ده انت ساكت ليه يا عمار متكلم
عمار:وهو يضع لقمة في فمة احسن حاجة تسمع وطنش
نور:هاتفة بغيظ نعم يعني انت مش موافق
خالد:بعصبية يوافق علي ايه يا بت انتي ازاي يعني تسفرو لوحدكم
نورهان:يا حبيبي مش لوحدنا ده ده تبع جروب عشان خاطري يا خلودي
خالد:بلا خلودي بلا ملودي مفيش سفر
نور:لا هنسافر مش كده يا عمار
عمار:نظر لها ثم اردف قائلا بخبث
طبعا يا حياتي سفري وغيري جو
ادم:نعم يا خويا
فاطمة:شوفت بقي عمار وافق ازاي
ادم:ده اتجنن يا ستي
عمار:وهو ينظر لخالد وادم بخباثة
عادي يا جماعة بعدين فيها ايه يعني خليهم
يتفسحو خلاص يا بنات يلا اطلعو جهزو شونط
قام ثلاثة فرحة ثم رقضو الي للاعلي
نظر خالد لعمار بغيظ
انت اتجننت صح
عمار:لا اتجننت ولا نيلا مش هيسفرو
ادم:نعم يا حبيبي امال ايه الي قلتو ده
عمار:بضحكة خبيثة هتفضلو طول عمركم اغبياء مش هطوصلو لذكائي الخارق
ادم:وحيات ربنا يا عمار لو مبطلتش غرورك وده واتكلمت علي طول هتلاقي طبق فوق دماغك
عمار:خلاص يا عم الطيب احسن
انا هقلكم هنعمل ايه بس اهم حاجة لازم تنفزو الي هقلكم عليه
**************
دلفت نورهان غرفة نور ثم هاتفة ببرائة
مكنتش متخيلا ان عمار يوافق
نور:وحياتك وانا
نورهان:حاجة غريبة فعلا انا مش مرتاحة
نور:وانا بردو بس سيبك مهم بقي نسافر ونغير جو
نورهان:علي رايك يا نور خلينا نهيص بقي يا معلم
اقتحمت فاطمة الغرفة ثم اردفت بنزعاج
مفيش سفر انا مش هسافر
نورهان:ليه يا مجنونة
فاطمة:عشان في مصيبة
نور:مصيبة ايه اتكلمي
فاطمة تحكي وهيا تتذكر
فلاش باك
نزلت فاطمة الي اسفل تبحث عن ادم ثم وقفت امام الباب المكتب تسمع حديثم
.....
ادم:يعني تلاتة حلوين ولا
عمار:عيب عليك دول اخر حاجة يبني
خالد:اوعي ده احنا هنهيص
عمار:اهم حاجة لازم تعملو نفسيكم انكم مش موافقين عشان ميشكوش ويسفرو خلينا نرتاح ونغير بقي
ادم:علي رايك
خالد:مهم الي تخصني بيضة ولا
عمار:بيضة بيضة
ادم:وانا مليانة ولا
عمار:مليانة يا دومي
خالد:طيب وانت ايه
عمار:لا انا بقي جامدة نااااار هتتفجئو
.....
ابتعدت فاطمة عن مكتب بصدمة ثم رقدت الي للاعلي
....
نور:يا نهار اسود يا عمار عايز توخني
نورهان:اه يا خبيث يا حيوان يا خالد كل ده يطلع منك
فاطمة:امال انا اعمل ايه انا كنت فكراه ملاك طلع بيحب المليانين
نورهان:والاستاذ بيحب البيضة كمان بينقي
نور:جامدة نار يا عمار طيب استني عليا لما خربتها فوق دمغكم مبقاش انا نور
فاطمة:هنعمل ايه
نور:اسمعو احنا هنتصرف عادي واكننا مسفرين عادي بس مش هنسافر هنيجي
ونطب عليهم ونمسكهم متلبسين
فاطمة:صح فكرة حلوا
نورهان:طيب ماشي يا خالد استني عليا يا طفص
نهاركم اسود


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close