أخر الاخبار

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الثلاثون 30

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الثلاثون 30


ماقبل الاخيره؟الحلقة (30)
وبعد حديث الطبيب الطويل والذي لم يصدقه جاسر اطلاقا ليقول للطبيب بانفعال : انت واعي للكلام اللي انت بتتكلمه يا دكتور!!!! والد مراتي شريف الرفاعي دا ميت بقالو شهرين!! ازاي يعني تقولي انه جيه النهارده وخد ندى وخرجها من المشفى،، انت اكيد بتهرج!!!!
استطاع الطبيب تمالك اعصابه امام حديث جاسر الانفعالي وقال بهدوء : لو سمحت يا جاسر باشا اهدى احنا هنا مستشفى محترم ووالد جيه النهارده بنفسه وخرجها وبعدين ما فيش تهريج بكده كلام!!!!!
قالها الطبيب ليصمت جاسر بعدم تصديق الا ان نطق وقال بشرود : يعني دا بقالو شهرين عامل حالو ميت وطلع دلوقتي اكيد في حاجة مش مزبوطة!!!
قالها والتفت للطبيب قائلا باصرار : دكتور انا عايز اخرج النهارده من المشفى
الدكتور باستنكار : مينفع**
قاطعه جاسر بحزم : انا هخرج يا دكتور من هنا ودا قراري الاخير،،،،،،

"مممممم كده يعني "
قالتها ريري وهي جالسه بجوار طارق بفستان شبه عاري ،، ليكمل طارق حديثه قائلاً بلا مبالاة : اسمها لينا محمد صحفيه في جريدة الغد تلاقيها اكيد موزة طحن لانها قدرت توقع خالد الرفاعي بزات نفسه،،،،،،
قالها طارق لتعقد ريري حاحبيها بغضب وقالت بانفعال : يعني كده خلاص مهمتي انتهت خد خالد الرفاعي اللي عايزه مني وتركني ولا كأني حتة زبالة!!!
قالتها ونهضت من بين احضان طارق وتوجهت نحو المرآة واخذت تتمعن في شكلها وقالت بغضب : فيا ايه حاجة ناقصة تخليه يسيبني انا ريري اللي باشارة منها تخلي اي راجل ينفذلها كل اللي عاوزاه يسيبني خالد كده!! يعني هيا حلوة وانا لأ!!!!!
قالتها بمرارة واخذت تبكي بانهيار فقد تاكدت من حبها الشديد لخالد بل عشقها له ،، ليقترب منها طارق و يحتضنها برغبه ويقول باشفاق : يا حبيبتي اكيد الموضوع مش كده وخالد دا الساذج مش عارفه النعمه اللي بين ايديه ومقدرهاش ،، وتابع باعجاب : وبعدين انا كتير قولتلك سيبيكي من اللي اسمه خالد دا وتعالي معايا وانا مستعد اخليكي ملكة كل طلباتك اوامر،،،،،،،،،
صمتت ريري لوهله ما لبثت ان نطقت بحرقة : بس انا مش هسكت يا طارق ابداً دا حرقلي قلبي وسابني بعد ما خد مني كل حاجة انا حاسه اني شويه وهموت من غيظي
قالتها لتبكي بشده ويشدد طارق بين احضانه ويقول ببلاهه : خلاص يا قلبي اللي انت عاوزاه انا هعمله بس انتي متزعليش ابدا ،، اوعك تخلي عينيكي الزرقه دي تدمع تاني فاهماني!!!!
قالها بسذاجه لتبتسم ريري
بسخرية وتقول بدلع : حبيبي انا كنت متاكده انك مش هتتخلى عني ،،،،
امال طارق جسده تلقف ريري باحضانه وامال راسه نحو عنقها العاري واخذ ينثر قبلاته الساخنة على كافة انحاء رقبتها بشهوانية استجابت لها ريري ولكن بعد لحظات ابعدته عنها بعد ان شعرت بتورم رقبتها بث وقالت بدلال : وبالنسبة للخطة انا عندي طريقه والتفيذ هيكون النهاردة ماشي يا بيبي!!!!!!
اخذ طارق يتمعن بمنحنيات جسد ريري الانثوي برغبة شديدة ما لبث ان قال وهو يخلع سوسته فستانها العاري : طبعا طبعا هعمل كل اللي عاوزاه بس مش يلا!!!!
ابتسمت ريري واومئت بوقاحه واتجهت نحوه غارقا واياها بالملذات المحرمة ،،،،،،،،،،،

وعلى الجانب الاخر افاقت ندى من نومها بارهاق شديد فهي لم تنم ليلتها وخاصه بعد كابوسها الاخير،، وتوجهت نحو الحمام واخذت شاور ساخن لتهدئة اعصابها قليلا وخرجت من غرفتها ملتفة بالمنشف لا غير لتصطدم بوجود جاسر مستلقي على الفراش وهو يرسم ابتسامته المتهكمة على وجهه،، ما لبثت ان انفرجت اساريرة عند رؤيتها وقال بسخرية : مراتي حبيبتي من زمااان اوي على ايامنا سوا وحبنا سوا مش كده بس ولا يهمك يا قلبي ،، اصلي كنت جي عايز اقولك اني هعدي عليكي المسا وهاخد ونرجع بيتنا تاني فاهمه يا قلبي!!!!
عقدت ندى حاجبيها بغضب وقالت بعصبيه : انا عمري بحياتي ما شفت انسان بجح زيك وبعدين انت مش عارف اني رافعه عليك قضية طلاق اصلي مش هقدر اعيش مع،،،،،،،،،،،،
وصمتت للحظة ثم تابعت بتهكم : مع راااااجل
عقد جاسر حاجبيه بغضب وقال وهو يصر على اسنانه : ندى متستفزنيش لانك مش هتكسبي بالمرة وكله هيطلع عليكي وبعد****
قاطعته ندى بانفعال : مش عايزة اكسب منك خصوصا حاجة وياريت تتفضل برا اصل راجل البيت مش موجود هنا!!!!!!!
وبشكل مفاجئ دفعها جاسر بقسوة نحو الحائط لترتطم بقسوة فيه وتتأوه بخفوت،، وبشكل سريع حاصرها جاسر بين ذراعيه وامال وجهه نحوها لتبعد وجهها جانبا بعيدا عن انفاسه الكريهه باشمئزاز ،، وقد استغل جاسر لذلك حيث لثمها بقوة تاوهت ندى من خلالها حيث حاولت المقاومة ،، ولكن بلا جدوى الى ان شعرت بالضعف من لمسته واستجابت له وحينها ابتعد جاسر عنها وهو يرمقها بسخرية قائلا : عايزة تفهميني انك بقيتي كارهاني دلوقتي دا انتي مش بس بتحبيني انتي عاشقه للارض اللي انا ماشي عليها!!!! سلام يا قطة
قالها وخرج من المنزل لتشعر ندى وقتها بالدموع تحرق وجنتيها فقد كرهت شعور
الضعف الذي تعانيه اثناء وجودها مع جاسر،، فاخذت تبكي بانهيار،، يا لشدة ضعفها امامه!!!!!!!!!

وفي اثناء خروج جاسر من المنزل قابل والد ندى الذي التفتت لجاسر وقال باهتمام : انت جاسر السيوطي مش كده انا ابقى والد ندى وكنت عايز اقولك حاجات كتيرة بس الشيئ الاهم اني مقتلتش والدك انا صحيح مكنش شغلي مزبوط بس انا مقتلتش والدك اللي قتل والدك هو،،،،،،،،،،
قاطعه حاسر باستهزاء : بمين عايز تلفق التهمة !!! ياريت تقوللي اصلي متشوق اوي للحكايه دي!!!

شعر والد ندى بعدم امكانيته لمناقشة جاسر في ذلك الوقت فآثر الصمت،، ليتناهى لمسمعه صوت جاسر الذي تابع بتهكم : وياريت تبلغ الامورة اللي عندك اني هاجي المسا وهاخدها تبات في بيتي وبحضني ،، اصلي مبحبش مراتي تنام في بيت قاتل وغريب!!!!! ومن غير سلام! "!!!!!
قالها واستقل سيارته تاركا والد ندى يتنهد بضيق ويتابع طريقه نحو منزله،،،،،،،،

وبعدين بقى!!!!
قالتها لينا بعدم ان انتظرت برفقة خالد داخل مكتبها محتجزين لساعتين فالتفتت نحو خالد وقالت بغيظ : بقالنا ساعة مستنيين يجيبو الهدوم اتاخرو ليه!!!!
ليرد عليها خالد قائلا ببرود مستفز : اصبري يا بنتي اصل الصبر طيب وبعدين مفيش ورانا حاجة لكل العصبية اللي انتي فيها دي!!!!!!!
ابو شكلك يا شيخ قالتها لينا بغضب مكبوت لم يستطع خالد سماعه ولكنهم سمعو لشئ اخر فقد تناهى لمسمعهم صوت اطلاق نار هز مبنى الجريدة و!!!!!!!!
.............♡ 


الحادي وثلاثون والاخير من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close