أخر الاخبار

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الثاني وعشرون 22

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الثاني وعشرون 22


الحلقة (22)
ندى بتوتر لاحظته عين جاسر المدربة على استجواب المتهمين : وقت ما كنت بالمول كنت بقيس بفستان ،، وبعدين دخل عليا راجل كتفني ورش بخاخ مخدر يعني في وشي وبععدين صحيت لقيت نفسي في اوضه ضلمه ،، وسمعت صوت رجاله كانو عصابه تجارة بالستات بيخطفوهم وببيعوهم للي بيدفع اكتر ،، انا وقتتها كنت خايفه اوي بس قدرت افك الكلبشات وهربت منهم لحد ما قدرت اجي هنا!!!!
رسم جاسر ابتسامة مليئة بالتهكم على تفكير ندى الساذج والبسيط وقال بسخرية لاذعة : و يا ترى العصابه دي هي اللي كانت بتمثل بفيلم taken !!!! وتابع بسخريه : لا لا دول كانو بباريس مش هنا مش كده!!!!!
وفجأة تغيرت تعابير جاسر للغضب الجامح وقبض على ذراعي ندى بقسوة التي شهقت بفزع وقال بانفعال : بتكدبي عليا انا يا مدام !!!!!! على جاسر سيوطي!!! انطقي كنتي فين!!! والا ورب الكعبه لكون مادد ايدي عليكي بالليله اللي مش فايته دي !!!!!
عجزت ندى عن الحديث بعد كلمات جاسر الاخيرة معها وشعرت بالمأزق الذي وقعت فيه ،، واخذت تفكر بحل لهذه المسألة ولكن من دون جدوى الى ان افاقت من شرودها حينما قبض جاسر على خصلات شعرها بشراسه ولفها حول قبضته بقوة و،،،
جاسر بعصبيه : انطقي يا بنت الكل**!!! كنتي فين ؟؟؟؟؟
شعرت ندى بالالم الشديد من فعلة جاسر واخذت تصرخ قائلة بغضب وتحدي : اااااه،،، ابعد عني يا متوحش !!!! واوعك تجيب سيرة بابي على لسانك لانه اشرف منك وربنا مش هقولك حاجة عاللي حصلي وخليك تموت من القهر !!!!!!!
شعر جاسر بالنار تحرق في جوفه من شده غضبه وخصوصا امام رد ندى المتحدي له ،، واخذ يضربها بقسوة شديدة لم يعهدها في نفسه واخذت ندى تقاومه ولكن من دون جدوى ،، فقد تحول الى وحش كاسر لم تصدق ندى الحالة التي وصل اليها فقد قام بمهاجمتها وضربها بشراسه و ،،،،،،،،،
شعرت ندى بعدم قدرتها على التحمل اكثر و بحتميه موتها اذا ما استمر جاسر بضربها ،، وبشكل مباغت قامت بدفعه وفرت هاربة من الغرفه وتوجهت راكضه نحو المطبخ وجاسر يتبعها راكضاً ،، وقامت بسحب سكين ووجهتها نحو قلبها وقالت بهستيريا والدموع متحجرة في عينيها : ابعد عني والا والله العظيم لكون قاتله نفسي دلوقتي ابعد بقولك !!!!!
ادرك جاسر بمدى خطورة الحالة التي وصلت اليها ندى فقرر ان يتعامل بهدوء معها الى ان يستطيع انتزاع السكين من يديها و،،،،،،،،
جاسر بهدوء مثير : ندى ارمي السكينة من يدك ارميها خلاص انا
اسف ارميها من يدك!!!
ندى بضحكة متوتره : آسف !!! ودي اصرفها فين ؟؟ مش عايزة اسفك يا حبيبي انا عايزة ورقة طلاقي لاني مش ممكن اعيش مع راجل مجنون زيك !!!
" طلاق!!!! "
قالها جاسر بتهكم ما لبث ان اطلق ضحكة صاخبة اثارت اركان المطبخ وقال بعد ان استطاع السيطرة على ضحكاته : مفيش طلاق عندي يا حلوة !!!! انتي هتعيشي معايا لبقيه حياتك ،، وتابع بنبرة انتقامية : لحد ما ارجع فلوس ابويا اللي ابوكي الحرامي سرقهم من ابويا ،، هرجعهم ووقتها هتعيشي معايا خدامة ليا هتكنسي وتطبخي وتنضفي البيت وكل حاجة من دي،، لحد ما احس اني خدت حقي منك ومن والدك ربنا يلعنه يا شيخه !!!!!!!!!
جحظت عينا ندى من شدة المفاجأة التي لحقت بها وفي تلك اللحظة جالت ببصرها ،، من لحظة لقائها بجاسر ولمعان عينيه عندما سماعه لاسمها ونبرة صوته غير المفهومة في وقتها بالنسبه لها ،، تذكرت اجبارها على الزواج منه و الحب الزائف الذي اوهمها به ،، تذكرت وقتها تحذير خالد المستمر لها عن جاسر التي كانت تنفيه نفيا قاطعا ظناً منها بحب جاسر لها و،،،،
توقف عقل ندى المحطم عند تلك النقطة فرمقت جاسر بصدمة : طب ليه كل دا !!! ليه اوهمتني انك بتحبني وعيشتني بوهم انا عملتك ايه !!! ذنبي ايه!!! منك لله،، منك لله يا شيخ ،،،،،
واكملت بسخرية على حالها قائله بمرارة : وانا كنت زي الهبله مصدقة كل اللي حصل وفاكرة انك بتحبني!! واتاريني عايشه بكزب وغش !!!!

"خلصتي دور امينه رزق بتاعك دا!!!! "
قالها جاسر وابتسامته المتهكمة على وجهه ما لبث ان تابع كلماته : وبالنسبه لحال،،،،،،،،،
قاطعته ندى بشراسه : اخرس اخرس خالص ،، انا عمري ما شفت احقر واوطى منك !!! حسبي الله ونعم الوكيل فيك ،، واكملت بغضب : واوعك تفكر انك هتتحكم فيا وبحياتي لا يا حبيبي اعرف عن مين بتتكلم انا ندى الرفاعي دا اهون عليا الموت من اني اسيب كلب زيك يتحكم فيا "
قالتها ورفعت السكينه بحركة مباغته والتي كانت في يدها وقطعت شريان يدها و سقطت على ارضيه المطبخ منهية لحياتها من قبل ان تسمح للجاسر بذلك!!!!!!!
............♡


الثالث وعشرون من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close