أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل التاسع عشر19 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل التاسع عشر19 بقلم جهاد محمد 

 

الفصل *التاسع* عشر *
.................
حمدالله علي سلمتك
قلتها جميلة وهيا تجلس علي كورسي امامة
خيري:الله يسلمك يا جميلة هانم
جميلة:انا قولت اجي اطمن علي حضرتك معلش جات متأخر بس نور مرات ابني ولدت وكنت معاها معرفتش اسبها
خيري:مش مهم خالص المهم انك في الاخر جيتي متعرفيش زيرتك دي عملت فيا ايه
جميلة:،بابتسامة مجملة
ربنا يقومك بسلامة
خيري:بنظراتة الاعجابيه
ربنا يخليكي شكرا انك جيتي
جميلة:لا شكر علي واجب وده واجب
خيري:واجب يعني انتي جبتي تزوريني عشان واجب بس
ضمت جميلة حجبها من تلميحاته

اه واجب يا استاذ خيري ثم نهض
خيري:رايحة فين لسه بدري
جميلة:معلش لازم امشي
والف سلامة علي حضرتك
خيري:طيب هشوفك تاني
جميلة:الله اعلم عن ازنك ثم ذهبت خارج الغرفة
مدد خيري علي فراش بثقل وهو يفكر فيها
**********
كان يجلس في مكتبة في القصر يتابع عمله علي الحسوب ثم رفع يداه ينظر لساعة
عمار:يااااه كل ده انا محستش بوقت خالص
ثم قام وهو يخرج من المكتب ويصعض الي غرفته بجوار غرفة نور وقبل ان يدخل غرفة

سمع صوت بكاء ابنه من خارج غرفة
توجه الي غرفة ابنه ونور ليطمئن علي ابنه
دلف الغرفة ثم اقترب من ابنه الذي يوضع علي سرير ببكاء شديد
اخذو عمار يحاول تهدئته ثم بحث بعيونة علي نور ثم نظر لئبنه
قام عمار وهو يمشي به في انحاء الغرفة وبعد وقت نام عادل علي صدر ابيه

وضعة عمار علي فراش ثم اخذ هتفه ليتصل بيها
سمع جرس هتفها موضوع علي طاولة
تزمر عمار ثم وقف بعصبيه
راحت فين دي
وبعد لحظات سمع فتح باب المرحاض تخرج منه نور مبللة يغطي جسدها منشفه
اقترب منها عمار بعصبية وهو يمسك يداها
انتي كنتي فين وسيبه ابنك ميت من العياط

نظرت نور لئبنها الذي يغرف في نوم عميق
نور:ابني نايم اهو قدامك
عمار:وهو يقبض علي يدها اكثر
ابنك نام لما جيت انا جمبه مدام يا هانم مش هتعرفي تخلي بالك من ابنك يبقي ماتكلميش وتمشي الناس بمزاجك
نور:سيب ايدي يا عمار انا كنت باخد شاور وابني انا رضعته ونيمته ومسمعتش صوته وانا في الحمام
عمار:طبعا تسمعي ازاي انتي اصلا انسانة مهملة
نور:عمار كفايه بقي انا مش هسمحلك
عمار:وريني مش هتسمحيلي ازاي
انا خلاص زهقت منك ومن غرتك ومن قرفك بجد زهقت
اتسعت عيون نور بصدمة من كلامة ثم خفضت راسها الي الارض وتابعت ودمعوها علي وجنتيها

مدام زهقت تقدر تخلص مني يا عمار به لو انا هم كبير علي قلبك ممكن اخد ابني وامشي
ابعد عمار يده عنها ثم تابع بندم

انا مقصدش بس انتي الي بتستفزيني يا نور
رفعت نور راسها ودمعوها علي وجنتيها
انا عايزة امشي هاخد ابني واروح عند بابا
عمار:مفيش الكلام ده انسي
اسمعي يا نور انتي ولا ابني مستحيل تبعدو عني فاهمة
ابتعدت نور عنه وهيا تتجهلة ثم اقترب من ابنها وهيا تبطع قبله علي راسه
اسفة يا دولا اسفة يا حبيب ماما
مش هتكرر تاني ثم لمست علي راسه بحنان
عمار:وهو ينظر لها بحب

قومي غيري هدومك عشان متخديش برد
قامت نور وهيا تتجه لدلاب ثم اخذت ملبسها وهيا تتجه الي المرحاض
وقف قدمها عمار يقطع طرقها يسألها
رايحة فين
نور:اغير هدومي
عمار:وهو يرفع حجبيه طيب متغيري هنا
هو انا مش جوزك
نور:لا مش جوزي بعد ازنك بقي عديني
عمار: لا مش هعديكي
نور:عمار
عمار:وهو يحط يداه في جيوبه بغرور
مش هعديكي الا بمزاجي غيري هنا
نور:لا يا عمار وهعدي
عمار:وريني
نور:بعصبيه حولت تعبر الطريق
امسكها عمار من خصرها وهو ينظر لها بغرور
وريني بقي هتعدي ازاي
نور:ابعد عني اوعي

عمار:لا مش هبعد صراحة عجبني اوي
نور:بغيظ عمار
عمار:يا ماما تصدقي خوفت
نور:عارف يا عمار لو ان........

قطها عمار بقبله مفاجأة قبله برغبه وحب
تحمل الاشتياق وحبه
حولت نور تبتعد عنه وهيا تحرر نفسها
كان عمار يمسكها بقوه وهو يلهس شفتيها برغبه
وبعد مرور لحظات استسلمت لقبلته
استسلمت الاشتيقها وحبها ورغبتها
استمرت القبله لبعض من دقائق
لمس عمار رباط المنشفة ثم وقعت الارض
حملها الي الفراش واتجه بها الي عالمهم الخاص بحب واشتياق
*********
دلفت المطبخ بخطوات مسرعة وهيا تنظر يمين وشمال تبحث ان اي حد موجود
اطمأنت ان لا يوجد احد ثم وضعت الهاتف علي ازنيها
لميس:ايوة لا انا دلوقتي لوحدي
خطة ماشية تمام الاثنين بقلهم اكتر من كان يوم بعاد عن بعض
المجهول:اهم حاج تخلي بالك لحد يكشفك فاهمة
لميس:حاضر بس الخطة التانية ايه
المجهول:الخطة التانية هنخطفها
لميس :طيب وابنها
المجهول:تموتيه بس اي طريقة
لازم يتحرق قلب عمار علي ابنه ومراته
**************
اقتربت سالي من اكرم الذي يجلس علي حاسوب بتركيز
سالي:اكرم حبيبي
اكرم:ايه يا حببتي
سالي:ممكن اعرف مشغول في ايه
اكرم:في شركة الي هفتحها في المانيا
سالي:ربنا معاك يا حبييي
اكرم:عايزة ايه يا سالي مدام جاية بحنيه دي
تبقي عايزة حاجة
سالي:بخبث انا يا كرمتي
نظر لها اكرم ثم ابتسم

قولي يا قلبي عايزة ايه
سالي:مش كنت وعتني انك تروح لأهلي
اكرم:بتمثيل انا محصلش
قامت سالي بعصبيه .
هترجع في كلامك يا اكرم انت وعتتي حرام عليك
ضحك اكرم علي عصبيتها ثم امسك يداها ليجلسها
شوفي المعاد الي ينسبك ونروح
ابتسمت سالي بفرحة ثم قالت
بكرا ايه رايك
اكرم:مفيش مشكله نروح بكرا حاجة تاني
سالي:لا يا احلي اكرم في دنيا
اكرم:ممكن بقي انا.اطلب منك طلب
سالي:امرني يا حبيبي
اكرم:كوب قهوة كده وتسبيني اركز
سالي:وهيا تطبع قبله علي وجنتيه
بس كده حاضر ثم قامت وذهبت بفرحة
ابتسم اكرم ثم شرد لبعض ثواني ثم انتبه لنفسه وعاد الي الخاسوب
***_******
خرجت نور من المرحاض ثم وقع نظرها علي عمار الذي مذال نائم وبجوارو ابنه
ابتسمت علي شكلهم كان في غاية الجمال كان في دخلها سعادة لا توصق
وللاسف مزال احسسها بخوف من مجهول خوفها من عاصفة تهد هذه السعادة
افتح عمار. عيناه ثم جلس وهو يرمي نظرة عليها وهيا مزلت تقف شاردة في احسسها
عمار:نور
انتفضت نور من اثر صوته القوي
نور:في ايه خضتني
عمار:سلمتك يا قلبي
رمته بنظرة سخريه ثم قامت بتغير ملابسها
قام عمار وهو الاخر وهو يرتدي ملابسهة
ثم اقترب منها
نور خلاص بقي اكيد بعد الي حصل من شواية اكيد مش زعلانة
نور:بحدة انا مليش،دعوة بلي حصل من شواية انت سبب
ضحك عمار ثم غمز لها وهو يقول
يا شيخة ده بأمارة ايه بقي
خجلت نور من تلمحياته الجريئة
عمار:اموت انا في وش الطعم ده لما بيتكسف
وحشتيني والله
نور بس انت موحشتنيش
عمار:وهو يضحك بصوت عالي
لا والله طيب والي حصل من شواية ده اسمو

نور:لو سمحت اسكت و روح بقي الخن بتاعك
ضحك عمار ثم اقترب منها وهو يأخذها في حضنة
حقك عليا انا مكنش اقصد امد ايدي بس انتي غلطي فيا وكمان لسه بتشكي فيا يا نور
نور:يا سلام عيزني اخش عليك وانت ماسك اديها وسندها واسكت
عمار:والله العظيم كانت هتقع سعدها بس
نور:تقع ولا تغور مهم متلمس حد غيري

ابتسم عمار ثم ضمها اكثر
خلاص حقك عليا متزعليش بقي
نور:لا بردو زعلانة
عمار:طيب اعمل ايه عشان اصالخ حضرتك
نور:تخدني انا وعادل ناكل ايس كريم
عمار؛بس كده ينفز في الخال يا امرتي الجميلة
صحكت نور بسعادة في احضانة
ربنا يخليك يا موري
عمار:يادي موري بت هزعلك
نور:بحبك
عمار:وانا بموت فيكي
********
وقفت امام الشارع العمومي تنتظر السواق الخاص
رئت اثناء وقفها ست ح
عجوز تجلس علي الارض تبكي
اقتربت منها نسمة ثم لمست عليه بخفة
مالك في حاجة
العجوز:تعبانة يا بنتي ومش قدرة امشي
نسمة:طيب تحبي اوصل حضرتك في حته
العجوز لا يا بنتي بس انا بيتي هنا
ممكن تسعديني اطلع بيتي
نسمة:بس كده عيوني ثم مدد اديها نسمة لكي تسعدها علي النهوض
استغربت نسمة من العجوز المخبئة وجها بحجبها
نسمة:هو ليه حضرتك مخبيه نص وشك
العجوز:برتباك اصل اصل يا بنتي عندي حساسية من شمس عشان كده بغطي وشي
تظرت نسمة بيد العجوز التي تشبه يد رجال نشفة
***********
جلس طارق في المقعد بجوار السواق
طارق:اخلص زود سرعة عيزين نقبض علي سفاح ده قبل مياخد ضاحيه تانيه
رد احد زملائه الذي يجلسون في الخلف
بس يا طارق ده سفاح كل يوم بيغير جلدو هتعرفه ازي
طارق:جالي معلومات ان المرادي مستخبي في زي عجوزة وبيضحك علي بنات ويطلهم في اوضة عندة يخلص عليهم
سمع طارق رنين هاتفهه
اتي صوت مخبر بعد ما رد طارق علي هتفه
طارق:ها ايه الاخبار
المخبر:الحلق يا باشا خد وحدة وضحك عليها وفهمها انها ست ومحتاجة مساعدة حد يسعدها عشان تطلع شقتها
طارق:يا ابن.......
طيب البنت دي صغيرا ولا كبيرة ولا ايه
مخبر:اصل يا باشا البنت دي شفتها في مكتب حضرتك قبل كده كنت حجزها في الاوصة بس مكناش نعرف حجزها ليه حضرتك
صدم طارق من معرفته البنت ثم وقع منه تليفون وهو يقول اسمها بخوف
احس طارق بخوف عليها كدا قلبه يتوقف ثم نظر لسواق وامرو ان يقف
نزل طارق من مقعد ثم جلس في مقعد سواق وبدء القياضة بكل سرعة في السيارة
**********
تجمع الجميع علي طاولة في مطعم امام البحر
كان عمار وبصحبته نور وخالد ونورهان وعزت وفاطمة وادم
اكلت نور الايس كريم بسعادة
عمار:كفاية يا نور ده تاني ايس كريم تكليه
نور:انا بتعد عليا الاكل يا عمار
عمار:يا حبيبتي خايف عليكي
خالد:الله راجل خايف عليكي يا مفجوعة
نور:بس،يا رخم بتدخل ليه
نورهان:مدام عجبك اوي يا استاذ خالد مبتخفش عليا ليه
خالد:استغر الله العظيم انتي كمان رخمة زيها انا مش عارف الي خلاني اخرج معاكم
نور:انا تطول
عزت:تستهلو عشان قولتلكم نخرج احنا
ادم:لا يا حبيبي شكرا مستغنيين عن خرجاتك المشبوها
خالد:اوعي انت خروجاتك مشبوها
اموت انا طيب متشبهني معاك
نورهان:بتقول حاجة يا خالد
خالد:انا دنا بقلو مفيش احلي من خروجة توتة حبيبتي
نورهان:بحسب
عزت:يخربيت كده ده انتو رجاله خيخة

عمار:بكرا نشوفك يا عم جامد
عزت:لالا انسي مش هتجوز مستحيل تشوف اليوم ده ده جنان
عمار:انا كنت بقول زيك كده لحد مقبلت احلي حاجة في حياتي ثم نظر لنور وهو يتابع بحب نور خلتني اشوف دنيا كلها بعنيها الجميلة وغيرتني ده اجمل واحلي جنان لما يكون جنبك حببتك ومراتك وابنك مفيش احلي ولا اعظم من الاحساس ده بجد دي السعادة الحقيقة
نور:وانت احلي واجمل حاجة في دنيا دي عمار
عمار:رفع يدها ثم طبع قبله خفيفه وهو يتعمق في جملها وسحرها
صفر الجميع لهم
عزت:يا عيني علي حب اموت انا
ضحك الجميع بساعدة عارمة


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close