أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل السادس عشر16 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل السادس عشر16 بقلم جهاد محمد 

 

الفصل* الساااادس* عشر *
.................
وقف عمار ينظر لادم،بشك ثم اقترب منه
عمار:ممكن اعرف بقي في ايه مالك
وقف:ادم وفاطمة وهو ينظرون لبعض
عمار:مخبي عليا ايه يا ادم انا عرفك
ادم:عزت كان في موستشفي كان هيموت
عمار:بصدمة ايه ليه ايه الي حصل
ادم:وهو ينظر ولفاطمة .روحي ادخلي انتي يا فاطمة شوفي نور
فاطمة:حاضر يا ادم ثم ذهبت من امامهم داخل الغرفة
عمار:قول يبني ايه الي حصل
جلس ادم وهو يحكي كل شئ اعمار منذو البداية
*************
نظر لها طارق بغضب وقرف ثم اردف كلامة القاسي
وكده بقي فكرة نفسك شريفة انتي احقر من اي بنت رخيصة يعني عشان تخلي واحد يتجوزك تعملي كده انتي شيطانة بجد ولو عليا والله العظيم احبسك ثم تنهد وهو ينظر
لخيري الذي كان يجلس شارد في ابنته
خفت نسمة وجها بيداها وهيا تبكي بندم شديد
طارق:اديني اسم البنت دي وعنونها
نسمة:ببكاء حاضر
**********
وقف عمار بصدمة وهو يفكر
ادم:اهدي يا عمار
عمار:اهدي ايه عارف ده معناه ايه
ادم:اه عارف شكلك الموضوع كان هيحصلك شكل البنت سلين دي اتفقت باين مع نسمة عشان تغلط معاها ولا ايه مهم ان اكيد الفخ ده ليك
عمار:وحيات امي ما هسبها ولا هسيب ابوها
ادم:اهدي بس عشان نعرف تتصرف وكمان عزت شايط عايز يزجنها وكمان عايز يحكي الي حصل
عمار:ما هو ده الي هيحصل وهتشوف
***********
مدد عزت علي الفراش وهو يمسك راسه بتعب شديد وهو يتذكر الي حصل
طيب نسمة الكلب انا هوريكي وخيات امي هتشوفي لما سجنتك يا بنت.........اه يا راسي
اخرتك اطبحت يا عزت ضيغت عليا
موزز بنت ال.......
************
دلف عمار وهو يمسك ابنه الصغير وهو يقترب به ثوب نور
نور:وهيا تنظر له بشوق وحب وعيونها المليئة بدموع الفرح
مدد يداها لتأخذ منه
مد عمار لها طفلهم ثم جلس بجورها وهو ينظر لهم بسعادة
اخذته نور في حضنها وهيا تضمه بشوق
عمار:فرحانة يا نور
نور:طبعا يا عمار انا بقيت ام لحته منك ثم نظرت ليه ..طيب وانت فرحان ؟
ضمها عمار هيا وطفلهم ثم مسك يداها
فرحان بس انا اسعد واحد في العالم
نور:وهيا تحضن ابنها ثم وضعت راسها علي صدر عمار .ربنا يخليك لينا ونفضل كده
ما ان خايفة وقلبي مقبوض حاسه ان هيحصل حاجة تبعدك عني
عمار:وهو يداعب شعرها ويطبع قبله فيه
مفيش حاجة في دنيا دي تخليني ابعد عنك الا موت
نور:بعصبيه بس يا عمار بعد شر عليك
عمار:اطمتي يا نور انا معاكي وحوليكي مش هسمح لحد مهما كان يبعدنا عن بعض
*********
وصلت عزة امام مقر قسم الشرطة ثم ركقض الي داخل ثم وصلت امام غرفة الظابط
عزة:وهيا تنظر لعسكري لو سمحت عايزة اقابل بابا هو جوة
العسكري:استني يا انسة اخش استئزن من حضرت الظابط
دخل العسكري ثم بعد ثواني فتح الباب وازن لها بدخول
دخلت عزة وهيا تنظر لأختها بصدمة
انحت نسمه راسها الي الارض بكسوف
اقتربت عزة من ابيها وهيا تلامس عليه بحنيه
بابا انت كويس يا حبيبي
خيري:خديني يا عزة خديني يا بنتي من هنا
عزة:طيب ونسمة
طارق:هتفضل هنا
نظرت عزة لطارق ثم اردفت بخوف
يعني ايه هتفضل هنا هيا عملت ايه بس
طارق:ولدك يحكيلك يا انسة
خيري:وهو ينظر لبنته بحضرة وحزن
طارق:متخفش يا خيري به عشان خاطر حضرتك انا هخليها في اي اوضة مش هنزلها الحجز
اقتربت عزة ثم مدد شنطة لنسمة
نسمة:ايه دي يا عزة
عزة:هدومك بابا طلبها مني اجبها في تليفون
خيري:تعالي يا عزة خديني يا بنتي من هنا
امسكت عزة يد ابيها ثم اخذته خارج
الغرفة
نظر طارق نسمة بقرق ثم تابع
اسمعي انتي هتفضلي في الاونة الي جمبي لحد ميجي عزت الي ضرتيه ده ويتنازل علي محضر ده لو اتنازل ثم نده العسكري وهو يأمره يأخذها في الغرفة المجورة
اخذها العسكري ودلف بيها الي الغرفة
ثم رمها علي الارض
خشي يا بت يلا انا مش عارف ايه البلاوي دي
نسمة:انهارت نسمة ببكاء
نظر العسكر علي جسدها العري بشهوة ورغبه
نسمة وهيا تغطي جسدها يداها من نظراته
لو سمحت شنطتي عند ظابط طارق هتها
العسكر وهو يبلع ريقه ماشي يا موزة
ثم انصرق من امامها
***********
دخلت سالي المطبخ تعمل بنفسها كوب القهوة لاكرم ثم امرت الخادمة بنصرف
انصرفت الخادمة ثم نظرت سالي يمنا وشملا تتأكد ان لا يوجد احد ثم طلعت من جيب
كيس صغير من الهيروين ثم اخذت بعض
منه ثم وضعته في القوة
تنهدت بخوف ثم اخذت كوب القوة
وتوجهة به الي اكرم
************
وقف طارق يصدر اوامر الي العسكري
طارق:انا همشي لو بت الي جوة دي عازت حاجة جبهلها فاهم
العسكري:بفرحة حاضر يا باشا
انصرف طارق ثم ذهب بعيدا
ابتسم العسكري ابتسامة شيطانية
ثم توجه الي الغرفة التي تجلس بها
***********
شرب اكرم كوب القهوة وهو ينظر تلفاز
نظرت له سالي بتوتر ثم اغمض عيونها بألم
ثم وقفت لكي تذهب بعيد
امسك اكر يداها وهو ينظر لها بستغراب
رايحة فين
سالي :طالعة اوطي عايز حاجة
اكرم:لا مش عايز
سالي:طيب عن ازنك

امسكها اكرم ثم اجلسها فجأة
سالي:في ايه يا اكرم براحة
اكرم:مالك فيكي ايه
سالي:مالي مش فاهمة
اكرم:متغيرا من ساعه لما بابا كان هنا
سالي:متغيرا ازاي يعني
اكرم:سالي انتي مخبيه عليا حاجة
سالي:لا هخبي ايه ثم نظرت ليه بشك
انت الي مخبي عليا حاجة
اكرم:هخبي عليكي ايه يعني
سالي:اكرم انت عرفت ان نور ولدت
اكرم:اه عرفت
سالي،:غريبه يعني
اكرم:ايه الغريب في كده متولد
سالي:يا تري ناوي علي ايه يا اكرم
اكرم:ولا حاجة يا سالي مش ناوي علي حاجة انا خلاص زهقت منها حتي كهرتها
سالي:بسخرية بجد
اكرم:سالي انا قررت قرار
سالي:ايه ناوي تقتلني
اكرم:نعم عرفتي منين
سالي:ده المتوقع عشان تخلص مني والي في بطني
اكرم:ابوة انا كنت ناوي اقتلك بس رجعت في كلامي يا سالي
سالي:نظرت سالي له بغيظ
وبتقولها في وشي
اكرم:امال اقلها في افاكي
قامت سالي لكي تذهب من امامة
امسكها اكرم وهو يقف هو الاخر
سالي:عايز ايه يا اكرم سبني اطلع
اكرم:مس عايزة تعرفي ايه قراري
سالي:نعم خير
اكرم:اخذ اكرم يداها ثم قربها له وهو ينظر عيناها
سالي انا قررت سافر واسيب البلد خالص وابدء من جديد وافتح شركة جديدة برة بلد الي راحت
سالي:وانا اه نسيت بدل متخلص عليا هترميني ارحم بردو
اكرم:لو عايز ارميكي كنت سفرت وهربت من غير ما تعرفي افهمي انا هخدك نسافر برة نتفتح صفحة جديد
سالي:كداب ناوي علي ايه تاني اي خطة عايز تعملها تاني عليا
اكرم:ولا اي خطة انا بجد زهقت
سالي:وحببت القلب بتعتك
اكرم:خلاص كرهتها ومش عيزها افهمي وصدقيني انا هخدك واخد بابا وماما نسافر برة بلد خالص وقبل معمل ده عندك وتروح لأهلك اصلحك عليهن وريهم قسيمة جواز بتعنا يا سالي
سالي والله بجد انا عايز اتغير سعديني ان ابعد عن هنا وانسي ارجوكي
سالي:وانتقامك من عمار ونور
اكرم:موجود لسه ومزال جواية غيظ وغل وكره ليهم وهيجي يوم وانقم منهم بس دلوقتي انتي عيزك انتي
سالي:هربت منها دمعة وهيا تنظر له
اخذها اكرم في احضانه وهو يضمها
بتعيطي ليه بس صدقبني انا بجد عايز اكمل معاكي وعايز الي،في بطنك سعدبني يا سالي انسي نور وانسي اي حاجة هنا خليني احبك لأن بجد من جوايه عايز احبك
ضمته سالي وهيا تبكي في صدرو
ياريت اكرم ياريت
اكرم:خلاص بقي بطلي نكد انتي عارفة ان بكره النكد خليني اروح اكمل قهوتي
ابتعددت سالي عنه وهيا تنظر لكوب القهوة
جلس اكرم وهو يأخذ كوب القهوة
افتربت سالي منه ثم اخذت الكوب منه بعصبيه
اكرم:في ايه
سالي:برد يا اكرم انا هعملك واحد جديد
اكرم:وهو ينظر لها باستغراب
سالي:وهيا تحاول تصلح موقف
انا بعد.كده اهتم بيك مدام هتتغير وخليك تحبني يا اكرم انا هروح اعملك قهوة جديد
ابتسم اكرم عليها ثم تابع تلفاز
*****
دلف الغرفة وهو ينظر لها برغبه وهيا ممتدة علي احد الكراسي
اقترب منها وهو يلمس جسدها
افتحت نسمة عيونها بصدمة
انت عايز ايه ايه الي جابك هنا
العسكري:جاي ادوق يا قمر متيجي
نسمة:ابعد عني يا حيوان بدل مسوط ولم عليك دنيا
طلع العسكري من جيبه بعص من لزق ثم وضعة علي فمها
نسمة:وهيا تحاول تصرخ بزعر
هجم عليها وهو. يحاول يمزق قمصها وقميص طارق القطني
حولت تبتعد وهيا تصدر انين صوتها المكبوت
قبلها بكل قسوة وعنف
حولت تحرر نفسها بكل قوة لديها
*******
وقف طارق امام السيارة ثم خبط علي راسه
اه نسيت المفتاح العربيه شكلك عجزت يا كرق وبقيت تنسي كتير ثم تراجع الي قسم الشرطة وبعد لحظات دخل غفرفته ليعيد المفاتيح الموضوعة علي سطح المكتب قم رمي نظره
علي شنطة بجوار احد الكاراسي
طارق:ايه ده دي شنطتها هيا لسه محدش ادهلها بشتغل مع تاس اغبيه ثم اخذها وذهب الي غرفتها
******
دلف ادم غرفة عزت ثم اقترب منه
جلس عزت وهو يهاتف بنزعاج
عملت ايه روحت القسم
ادم:بكرا الوقت اتأخر بكرا هتروح انا وعمار
عمار حلفلهم
عزت:والله ما هسبها الا لما اسجنها
ادم:ماشي بس اهدي انت عشان الجرح
عزت:فين عمار
ادم:لا انسي عمار النهاردة بايت مع نور في الموستشفي هو وطنط جميلة وماسك ابنه عمال يلعب معاه زي الاهبل
ضحك عزت ثم تابع
والله نفسي اشوف عم عادل الصغير ده
واسوف عمار الي كان مقطع سمكة ودلها ومكنش بيطيق الاطفال وهو بقي اب
ادم:عمار اتغير مبقاش زي زمان اه لسه في حته الغرور دي بس الاحسن من الاول كتير
الحب غيرو وعقبال لما تحب وتتغير
عزت:اتغير ازاي شيفني بمشي برجل وحدة
ادم:لا يا خفيف بس امتي بقي هتتلم وتجوز يا عزت وتحب وتخلف وتبني ليك عيلة وتستقر في وسطنا
عزت:انا مستحيل استقر انا زي الحنام احب طيران يا حبيبي
ادم:لما نشوف لما تجوز زتحب
عزت:يا عم انا مش بتاع حب ولا جواز بس بتاع بنات اموت فيهم اعشقم
ادم:بتنهبدة ربنا يهديك يا عزت
***********
دخل طارق الغرفة ثم صدم وهو ينظر
الذي يحاول يعتدي علي نسمة بحيوانية


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close