أخر الاخبار

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الرابع عشر14

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل الرابع عشر14


الحلقة (14)
وما ان دلف جاسر لداخل الغرفه ليرى ندى وقد غفيت على الاريكة اثناء مشاهدتها للتلفاز تقدم جاسر نحوها وجلس بجوارها ناظراً لها بتمعن شديد،، رفع جاسر احدى يديه ليزيح خصلات شعر ندى المتمردة عن وجهها الملائكي ،، لم يشعر جاسر بمقدار الوقت الذي مضى والذي اخذ يمارس هوايته المفضله في التأمل في حبيبة قلبه ندى عمره ليقترب أخيرا منها ويقبلها على وجنتها برقة ما لبث ان ابتعد عنها وتوجه نحو للحمام ،، حيث اخذ شاور سريع وارتدى بنطال من اللون الاسود وتيشيرت من اللون الابيض والذي اظهر عضلات صدره بوضوح حيث استلقى على سريره وغط في نوم عميق ،،
وبعد فترة ليس بالقصيرة استيقظت ندى من نومها لتجد جاسر نائم على الفراش اقتربت ندى ببطء شديد من جاسر لتتيح لها الفرصة وتتأمل في ملامحه فقد كان يمتلك وسامة وجاذبية شديده بعينيه الرماديتان وشعره البني الناعم والغمازه على خده الايسر والتي زادته جمالا ووسامه اقتربت ندى منه واخذت تملس على وجهه برفق شديد ما لبثت ان انزلت اناملها لتتلمس شفتيه برقة ،، وعلى حين غفلة شدها جاسر بسرعه لتهبط على الفراش وصعد عليها،، شهقت ندى من الصدمة وظهرت علامات الدهشة على ملامحها قابلها جاسر بابتسامة زادته جاذبيه وقال بخبث : ايه كنت فاكراني نايم!!!!!
ندى بدهشة : هه
لم يتيح جاسر الوقت لندى لتستوعب ما يحدث فقد فاجئها على نحو مباغت بقبله مطوله بث فيها مشاعره واشواقه تجاه ندى عمره ،، استسلمت ندى بالبدايه لقبلة جاسر ما لبثت ان استجابت معه واحاطت رقبته بذراعيها وقبلته بحب شديد ،، سعد جاسر لاستجابه ندى معه واخذ ينثر قبلاته على وجهها ،،
الى أن استطاعت ندى التملص من بين ذراعيه بخفه وادارت وجهها نحو جاسر قائله بخجل : مش يلا يا جاسر انا جعانه وعايزة اكل يلا نخرج ناكل سوا ،،،
جاسر بخبث : اهربي،، اهربي بس مش هصبر كتير على فكره ها ،،، يلا يا ابنتي ناكل،،،،،،،،
ومن قبل ان يخرج جاسر من الغرفه اوقفته ندى باشارة منها ليلتفت اليها رامقا اياها باستغراب : ايه هو في حاجة؟؟؟؟
توجهت اليه ندى قائله بابتسامة : شور في حاجة بس وطي شويه عليا!!!!
رمقها جاسر بتعجب ما لبث ان انزل جسده نحوها لتلتقط منديل من على الطاوله وتزيل اثار احمر الشفاه خاصتها من على شفتيه رامقه اياه بابتسامة مليئه بالخجل الى ان رمقته بابتسامة قائلة : كده تمام يلا يا جاسر باشا اتفضل نخرج ناكل ،،، يلا بقى!!!!
خرج جاسر
برفقه ندى للخارج حيث تناولو الطعام في جو مليئ بالرومانسية فلم يتناوى جاسر عن ارسال كلمات الحب والغزل الصربح لندى والتي اخفضت وجهها للاسفل خجلاً منه ومن وجود والدته والتي تظاهرت بعدم الانتباه لافعالهما سويا ودعت لهما في سرها ،، الى أن قامت من جلستها وتوجهت نحو غرفة نومها متحججة بتعبها وحاجتها للنوم ،، وحينها اسرعت ندى بالركض من أمام جاسر ودخلت غرفه نومهم واغلقت الباب ورائها بالمفتاح ،، لم يدرك جاسر لفعلة ندى الى ان اغلقت الباب ورائها و،،،،،،،،،
جاسر برجاء : افتحي الباب يا ندى،،،،
ندى بدلع : هئه يا جاسورة
جاسر برجاء : واهون عليكي !!!
ندى بدلال : مممم طبعا لا بس استنى شويا وانا هخليك تدخل ،،،،،،
فتحت ندى الخزانة بسرعه واخرجت منها فستان من اللون النبيذي عاري الكتفين قصير يصل الى منتصف الفخذ وصففت شعرها وتركته منسدل على ظهرها بنعومة ولم تنسى بالطبع وضع مساحيق التجميل بالاضافه الى احمر الشفاه ذي اللون الفاقع والذي اظهرها بصورة طاغيه الانوثة ،، وقد وقفت ندى امام المرآة وما ان تأكدت من مظهرها العام عادت واتجهت في سيرها نحو الباب وقالت بدلع : جاسورة حياتي انت لسا هنا؟؟؟؟
اجابها جاسر بنفاذ صبر : ايوة انا لسا هنا يلا بقى يا ندى افتحي الباب يا قلبي
ندى بدلال : طب خلاص ماشي اديني فتحته بس ادخل بشويش ماشي!!!،،،،
ادار جاسر مقبض الباب بسرعه ودلف لداخل الغرفه ليفاجئ بمظهر ندى فقد كانت كحورية في شكلها وفتنتها بالاضافه لابتسامتها الساحرة والتي رمقته بها ،، وهي تتقدم نحوه محيطه رقبته بذراعيها قائله بهمس : اتأخرت عليك يا حبيبي!!!!!! لم يستطع جاسر الصمود امام فتنة وسحر ندى فقد انهال على شفتيها بقبلات عديدة ما لبث ان قام بنثر قبلاته على انحاء وجهها متمتما باعذب عبارات الحب والغزل الصريح ،، الى ان فتح سوستة الفستان واخذ يرمق ندى بنظرات مليئه بالحب بادلته ندى بنظرات مماثله وقد اخذ جاسر ينزل سوستة الفستان كاشفاً عن منحنيات جسدها الى أن أزاله عنها ،، وفي تلك اللحظة شعرت ندى بالخجل من وجودها امام جاسر ولكن الاخير لم يمهلها فقد حملها بخفة وتوجه نحو الفراش ،،،،،!!!
شعرت ندى بالعديد من المشاعر في اثناء تواجدها مع جاسر فقد كان عبارة عن كتلة من المشاعر ترجمها بلمساته الرقيقه لجسدها معلناً في تلك اللحظة ندى زوجته شرعا وقانوناً ،،،،،!!



الخامس عشر من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close