أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الرابع عشر14 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل الرابع عشر14 بقلم جهاد محمد 

 

فصل الرااااااااابع عشر (ورطة)
[اسفة جدا علي تأخير ]

جلست في غرفتها بملل شديد تفكر في عمار الذي ذهب بغموض
نور:اف بقي يعني كلهم مشيو وسبوني وعمار ده معرفش راح فين ثم قررت ان تتصل بيه اخذت هتفها ثم ضغط علي زر ثم انتظرت رد وبعد ثواني اتي صوته الحاد
عمار:نعم
نور:انت فين
عمار: وانتي مالك يا نور اقفلي انا مش فاضي لعب العيال ده
نور:لعب عيال يا عمار طيب لو مقلتش انت فين دلوقتي همشي وهسبلك البيت كلو
عمار:وهو يجز علي اسنانة
نور لمي دور يا نور انا مش فاضي لما ارجع نتكلم
ثم اغلق الخط في وجها
وقفت نور بعصبيه وغيظ
طيب يا عمار لما ترجع وربنا ما هسيبك الا لما اعرف كنت فين
*********
كانت تجلس علي كورسي وهيا تتذكر
فلاش باك
نظرت نسمة لورقة ثم قامت بفتحها تقرء
:هستناكي النهاردة في العنوان ده لو بجد عايزة تحفظي علي ابنك هستناكي في المعاد لو مجتيش هتزعلي مني اوي انتي وجوزك
عمار:
الوقت الحالي
فركت يداها بتوتر وخوف شديد
دلف عمار غرفة الجلوس ثم جلس بجورها وهو ينظر لها بتعمق
سالي:ممكن اعرف انت عايز مني ايه وجبتني هنا ليه
عمار:اهدي يا سالي متخفيش مش هكلك
انا عايز هتفاهم معاكي بخصوص اكرم
سالي:انت عايز ايه مني ومن اكرم
اكرم خلاص صرق نظر عن كل الي كان عايز يعمله
ضحك عمار بصوت عالي ثم اقترب منها
وهو يهمس امام وجها
صرف نظر عشان كده كان عايزك تحطي مخدرات لنور
اتسعت عيون سالي بخوف صدمة
عمار:بحدة اسمعي انا مفيش حاجة تستخبي عليا كل حاجة اكرم بيعملها بتوصل ليا
انا عمار مفيش حاجة تستخبي عني
سالي:انا والله مرددش اعمل كده
عمار :عارف كويس
اهم حاجة دلوقتي تخليكي حلوة وتسمعي الكلام والي هقولك عليه تنفزيه بحرف الواحد
**********
جلس هو ينظر يمينا وشملا يبحث عن اي احد اي شئ يدل ان في حافلة
عزت:الواد عمار كان بيضحك عليا ولا ايه ده مفيش حفله خالص ماشي يا عمار
*********
نظرت لها سلين بخبث وهيا تفكر في الفكرة الشيطانية الذي توقع فيها صديقتها
نسمة:ها نام ولا لسه يا سلين
سلين:انا لسه مدياه العصير لسه معملش مفعول اهدي اهم حاجة تغريه عشان لما بقوم يفتكر اي مشهد ويصدق ان اتجوزك
نسمة:انا خايفة اوي يا سلين
سلين:هنرجع نخيب متخفيش خالص يلا انا تطلع اشوفة وبعدين همشي
مسكت فيها نسمة طيب متخليكي وااستخبي في اي اوضة
سلين:بنفاز صبر يا بنتي متخفيش مش هيقرب منك انا اديتو منوم بس كل عيزاه يشوفك بقميص نوم قبل مينام خالص عشان لما يصحي يفتكر ان شافك واتجوزك وميشكش خالص ان دي لعبة
نسمة:طيب
سلين:يلا انا هطلع واول محس ان مفعول اشتغل همضيه علي الورقة وهمشي
نسمة:طيب
ذهبت سلين الي عزت في الخارج
*********
شرب عزت العصير كلو ثم بعد مودة احس بشئ غريب
عزت:ايه الي،بيحصلي ده بس في ايه
نظر لسلين التي تنظر له بابتسامة
اقتربت منه بدلع ثم جلست بجوارو
عزت:هو يحس بدوران هو في الحلفة
سلين:مفيش حفلة بس في موزة حلوة مستنياك جوة اصل احنا بنحب نكرم ضيوفني ادخل الاضة الي في وش
عزت:وبدء تئسير المخدر عليه
ادخل فين طيب متيجي انتي وهو يقرب منها
سلين:وهيا تبتعد عنه لالا انا no
ثم قامت
عزت:رايحة فين بس بقولك تعالي
سلين:منا قولتلك خش الاوضة هتلاقي طلبك
ثم ذهب بعيد عنه وهو ينظر لها بدون وعي
قام عزت وهو يتجه الي الغرفة التي قالت عليها
***********
خرجت سلين من البناية وهيا تضحك علي خطتها التي نجحت بمهارة
ثم اخذت هتفها ثم ضغط علي زر
سلين:اهلا يا باشا انا كنت اتصل بحضرتك عشان ابلغ عن اتنين مشبوهين في شقة لوحدهم
************
جلست نور وهيا تحس بألم شديد في ظهرها
حولت الاتصال بعمار كثير كان لا يرد علي تليفونتها اخذت الهاتف وكررت الاتصال به
ثانية
***********
عمار:وهو يرمي الهاتف بعيد عنه بعصبية من زنها ثم نفخ بنفاز صبر .بردو مش هرد يا نور خليكي كده
نظرت له سالي بستغراب ثم سألته
هو في حاجة
عمار:لا مفيش المهم اتفقنا
سالي:بس انا خايفة اوي انا كده بئزيه
عمار:انتي لسه بردو بتحبيه بقولك كان عايز يقتلك وسمعتك بنفسك صوته وهو بيتفق علي قتلك اسمعي لو معملتيش الي بقولك عليه هتندمي وهضيعي معاه ده احسن حل
ليكي والي في بطنك
سالي:بحزن ماشي موافقة
عمار:ايوة كده شاطرة اسمعي كلامي ونفنزيه
هتكسبي يا حلوة
***********
دلف عزت الغرفة ثم نظر لها وهيا تقف بظهرها العاري اقترب منها برغبة ثم لمس ظرها
استدرات نسمة بخوف ثم شهقت بصدمة
انت يا النهار اسود فين عمار انت ايه الي جابك هنا ابعد عني
عزت:ابعد ايه بس ايه الحلاوة دي،يا بت
نسمة:بت لما تبتك يا حيوان ابعد عني
عزت:الله ابعد ايه صحبتك قلتلي انك مستنياني جوة هتعملي شريفة بقولك اخلصي ثم اخذها من خصرها ينظر لجسدها العاري الذي يدريه القميص بعض منه
نسمة:بدموع وخوف ارجوك ابعد عني انا مش كده والله
عزت:امال ازاي يا موزة متخلصي بقي ثم حملها ورمها علي الفراش بعصبيه

تراجعت نسمة الي الخلف وهيا تضم نفسها بخوف وبكاء منه
نظر لها عزت نظرات رغبه قاتلة علي انحاء جسدها ثم بدء يخلع ملابسه
نسمة :ارجوك وحياتك اغلي حاجة عندك بلاش
عزت:بلاش ايه يا بت انتو شكلك اصلا مش تمام ثم جم عليها برغبه وهو يقبل وجها بعنف
نسمة:وهيا تصرخ لأعلي صوت
ابعد عني حرام عليك ابعد حولت حررها نفسها منه وللاسف وهو كان اكثر منها قوة
غرست اسننها في يداه بكل غيظ
ابتعد عزت وهو يمسك يداه
قامت واسرته الي احد الفزات الازاز ثم اخذها وقامت بضربه به
امسك عزت راسه الذي تغرقها الدماء ثم وقع مغشي عليه فاقد الوعي يسارع انفاسه الاخيرة
نظرت نسمه له بخوف ثم جلست بجوارو تبكي وتنهار بشدة وبعد لحظات هجم الشرطة الشقة والغرفة كلها
***********
مدد جسدها بتعب شديد امسك في الغطاء وهيا تشبك في من شدد المها غضت علي شفتيها حولت تنهض تمسح عرقها الذي يملأ وجها
نور:مش قادرة بموت يارب اعمل شكلي بولد ولا ايه انا في سابع يارب اقف جنبي محدش معايا ثم اخذت الهاتف تحاول تتصل بيهم
وكا العدا لا احد يرد عليها
كتبت رساله لعمار تستنجد به وصعت الهاتف بجورها وهيا تعض علي شفتيها لتحاول تخفف الالم الشديد
**********
كان يقوض السيارة قم سمع رنين رساله
اخذ الهاتف ينظر لرساله الاتية له
اتسعت عيونه بصدمة ثم ضغط علي زر ليتصل بيها ثم اتي رد بصوتها الضعيف
عمار:مالك يا نور في ايه
نور:تعبانة يا عمار ثم انهارت ببكاء وضعف
انا لتصل بيك من صبح وانت مبتردش عليا حرام عليك بموت
عمار:وهو يغمض عيونه بخوف عليها وقلبه الذي تمزق من سماع صوتها بضعف وتعب
اسف والله العظيم مكنتش متصور انك تعبانة
ثواني وهكون عند يا نور متخفيش يا حببتي
وقع الهاتف من نور وهيا ترتعش يداها ثم تعالي صوتها بصرخة ترج القصر
عمار:بخوف نور نور رودي عليا الو
وضع الهاتف بعصبيه ثم اسرع وهو يقوض سيارة لكي يوصل اليها بئسرع وقت
ضرب بيداه بعصبيه
غبي غبي غبي ازاي مرددش عليها غبي يا عمار غبي لو حصلها حاجة عيب في سببك غبي احس عمار بزمب والخوف نيحتها احس ان قلبه يتمزق بعد سماع صرخها وهيا لوحدها ***********
اخذت السيارة الاسعاف عزت الي احد الموستشفيات و نسمة الي،قسم الشرطة
*********
خرج ادم وفاطمة وجميلة نورهان وخالد من سينما وهم يضحون علي فلم ثم سمع ادم جرس الهاتف ثم رد
ادم:والابتسامة مرسومة علي وجه
الو ايوة انا ادم
الظابط:ادم بيه حضرتك ليك ان اسمع عزت
ادم:اه ليه
الظابط:حضرتك هو دلوقتي في الموستشفي ياريت حضرتك تشرفنا
تلاشت ابتسامة ادم بخوف علي اخيه ثم هاتف انزعاج انت بتقول ايه في مستشفي ايه ظابط:لما حضرتك تيجي تتعرف
اقفل ادم الخط تحت زهول وخوفة
خالد:في ايه ادم مين الي،في موستشفي
ادم:عزت اخويا في المستشفى انا لازم امشي حالا
جميلة:طيب يبني اهدي كده ان شاء الله خير
خالد:عمته خدي البنان وروحي انتي
وانا هتروح مع ادم
جميلة:طيب يا حبيبي ابقي طمني
رقض ادم وخالد الي سيرتهم متجهين الي عزت
*********
اقتحم عمار الغرفة بخوف لحث عنها بكل الغرفة ثم وقع نظره عليها وهيا تجلس في الارض تبكي مش شدد الالم اقترب منها
نور مالك حاسة بي ايه
نور:بولد يا عمار تعبانة اوي بموت هموت يا عمار
عمار:وهيا تهرب منه دمعه علي منظرها
عمار:بعد شر عليكي الاسعاف زمنها جاية انا اتصلت بيها اهدي يا حببتي ان شاء الله هتقومي بسلامة
نور:انا في سابع يا عمار بولد في سابع لسه بدري معادي انا خايفة يحصل حاجة
اخذها عمار في حاضنة ضمها بشدة
لا متقليش كده ان شاء هتقومي بسلامة انتي وعادل
نور:ببكاء وهيا مشبكة في احضانة
عايزة ماما يا عمار هتلي ماما وبابا عيزاهم
عمار:حاضر حاضر يا حبيبتي
ثم سمع صوت سيارة الاسعاف قام ونهض هو يحملها لهم
نزل بيها وهيا تعتصر من الالم
اخذوها منو ثم توجهو بيها الي سيارة الاسعاف صاعض عمار ثم جلس بجوارها في سيارة وهو يمسك يداها بحب لكي يطمنها
*********
رقض احمد الي غرفة نعمة هو يندها بخوف
نعمة:في ايه يا احمد مالك
احمد:قزمي غيري هدومك بسرعة نور بتولد
خبطت نعمة علي صدرها يا النهار اسود دي في سابع لسه بدري علي معدها
احمد:ربنا يستر تخلصي والسبب بسرعة خلينا نروحلها
*********
وصل ادم وخالد الي الموستشفي وهو يرقضون وهم يأخذون نفسهم بصعوبه ثم وصول الي ظابط الشرطة الذي كان واقق امام غرفة عزت
ادم:في يا حضرت ظابط اخويا مالو
ظابط:اهدي يا ادم بيه اخو حضرتك هيكون بخير ان شاء الله
ادم:ممكن اعرف في ايه فهمني
ظابط:هفهم حضرتك علي كل حاجة
*************
سمع خيري رنين هاتفهة لمرة العاشرة
ثم رد بنزعاج
الو مين الي بيتصل دلوقتي
ظابط:خيري عباس معايا
خيري:ابوة مين انت
ظابط:انا ظابط قسم مصر جديدة حضرتك عندك بنت اسمها نسمة
خيري:بخوف اه عندي ليه في ايه بنتي ملها
ظابط:بنت حضرتك عندما في قسم
مقبوض عليها .


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close