أخر الاخبار

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل العاشر10

رواية انت فؤادي ( قدري انت ) الفصل العاشر10



الحلقة (10)
ندى وهي تتراجع للخلف قائله بتلعثم شديد: انا كنت،، بس والله،، يعني
قاطعها خالد قائلا بابتسامة وما زال يتقدم نحوها : بسسس ،، خلاص اهدي شفتي يا ندى إزاي القدر بعتك ليا وكانه مصر يجمعنا مع بعضينا !!!!!!!
أحست ندى بمدى قرب خالد لها حيث استدارت بجسدها للخلف وبدأت بالركض هاربة منه،،، اندفع خالد راكضا خلفها الى أن استطاع الامساك بها ،، دفعته ندى بقوة وعاودت الركض مرة اخرى وفي تلك اللحظة اصطدمت بصدر عريض مما أدى لوقوعها على الارض بقسوة من شدة الضربه وقد تناهى لمسمعها في ذلك الوقت شجار بين رجلين ،، وحينما فتحت ندى اعينها ليقع بصرها على جاسر وخالد وهما يتبادلان اللكمات وحينها شاهدت جسد خالد مكوماً على الارض من شدة الضربات والتي نالها من جاسر ،، غادر خالد نحو سيارته وهو يسب ويلعن بصوت غير مسموع إلى أن انطلق بعيدا عن ندى و جاسر متوعداً لهم بشدة ،، وحينها التفت جاسر نحو ندى وهو يرمقها بغضب شديد ،،، حيث ارتعش جسد ندى من نظرات جاسر المميته نحوها ،، وحينها قبض جاسر على ذراعيها وجرها خلفه دون أن ينطق بكلمه مكتفياً بنظراته المخيفه نحو ندى ،،، وحينما وصلو للمنزل سارع جاسر في خطواته وهو يجر ندى خلفه الى أن وصلوا لغرفه النوم حيث دفع جاسر ندى لداخل الغرفه بقسوة ودخل خلفها وأغلق الباب خلفه بالمفتاح وحينها انتابت القشعريرة جسد ندى وأخذ جسدها يرتعش بشده وقبل أن ينطق جاسر بحرف سارعت ندى في حديثها قائلة بندم : قبل ما تقول أي حاجة انا عارفه اني غلطت بس انا ،،،، وتابعت مدافعة : مكنتش عارفه ان هيطلع الزفت خالد بخلقتي واكملت بارتباك : ف خلاص بقى كده رح،،،،،،،
قاطعها جاسر بغضب : انتي يا بت انتي غبيه ولا الغباء دا جي معاكي بالفطرة!!!!!! انتي كل همك من الزفت خالد اللي طلع بخلقتك العكرة دي !!!!! مجاش في بالك انك متنيلة وخارجة من البيت بعد نص الليل!!!! يعني من العادي يطلع في خلقتك حد !!!!! لازم تحمدي ربك ان طلع خالد في وشك مش راجل تاني وياخد اللي عاوزة وانتي طبعاً عارفة قصدي كويس!!!!!!!!!
ارتبكت ندى من حديث الاخير معها وقالت بتلعثم : خلاص بقى م انا قولت اني آسفة وبع،،،،،،،
قاطعها جاسر مرة اخرى قائلا بتمعن : وانتي كنتي خارجه ليه بعد نص الليل؟؟؟؟؟ وتابع محتداً : كنتي هتهربي صح؟؟؟؟؟ ما تردي يا هانم!!!!!!!
اجابت ندى بقوة : أيوة كنت ههرب !!!!!! لأني مش عاوزاك ولا طايقاك وأنت عارف كده كويس وبالعكس أنت أصريت و كتبت عليا وبرضو وأنت عارف أن مفيش قبول مني ولا حتى بنسبه 1% ف خلاص بقى خلينا نفضها سيرة ونطلق لحد كده كويس وواكملت مهاجمة : وإلا والله هخلعك!!!!!!!
جاسر بسخرية : وايه التهمه اللي هتخلعيني فيها؟؟؟؟؟
عقدت ندى حاجبيها مفكرة وصمتت لعدة ثواني ،،الى أن عاودت كلامها قائله : هخلعك بتهمة اني لسا ،،،،،،،، وصمتت بخجل
استطاع جاسر فهم قصدها حيث رسم على وجهه ابتسامة جانبيه ورفع حاجبه بسخريه واضحه : انك لسا ايه؟؟؟؟؟؟
تورد وجه ندى بشده وصمتت من شدة خجلها الى ان قالت بخجل : لا خلاص ولا حاجة!!!!!
وأدارت ظهرها له متوجه نحو الحمام هاربة منه بالاحرى وقبل ان تدلف للحمام امسك جاسر بذراعه ا وأدارها نحوه متابعاً بتهكم : انك ايه؟؟؟؟
استطاعت ندى جمع شتات نفسها ونطقت بقوة : اني لسا بنت !!!!!!!!
اجابها جاسر بوقاحة : يعني انت عايزة ايه دلوقتي؟؟؟؟؟؟
صمتت ندى تماما أمام رد جاسر ما أن عاودت الهجوم عليه قائله بتسرع ندمت عليه لاحقا : أيوة هقول أني لسا بنت وانك مش راجل واتجوزتني غصب عني!!!!!
شعر جاسر بالغضب الشديد وقال لندى والشرار يتطاير من عينيه : مين اللي مش راجل يا هانم انطقي !!!!!
لم تعرف ندى مقدار الشجاعه التي تحلت بها في تلك اللحظة لتقول بشجاعة : ايوة مش راجل ويعني ،، هتعمل ايه يعني؟؟؟؟ انا اقولك هتعمل إيه ،، هتتهجم عليا وتاخد برائتي بالقوة زي كل الروايات والمسلسلات بقوله وهتفتكر انك كسرت عيني و هفضل خاضعة ليك مش كدة !!!!!!!!!!
لم يعلم وقتها جاسر في تلك اللحظة بكيفية التصرف معها ،، كان يشعر بمشاعر مختلفه وكانت اشدها رغبته الشديدة بالفتك بها وتلقينها درساً لا تنساه بحياتها ولكنه تأنى في آخر لحظة ورفع يده صافعاً ندى على وجهها بقسوة وقال بجمود : مش جاسر السيوطي اللي يجبر واحده على حاجة هيا مش عاوزاها وتابع متهكما : وشئ مؤكد إن كانت الواحده هيا انتي!!!!!!!
احمر خد ندى أثر صفعة جاسر بشدة و شعرت وقتها بالدموع الساخنة تحرق عينيها فقد تسرعت وتطرقت لأحاديث ندمت أشد الندم على الحديث عنها ،، وأفاقت حينها على صوت جاسر قائلا بسخرية : وياريت تبقي تنامي من اليوم وطالع على الكنبه دي لإني بجد قرفان خلقتك ،،،، وتابع قائلا بغضب : انجري نامي دلوقتي اصلي مش عاوز دوشة وما اسمعش حسك فاهمه يا هانم !!!!!
.... .....♡


الحادي عشر من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close