أخر الاخبار

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل العاشر10 بقلم جهاد محمد

رواية السيد المغرور عمار ونور (الجزء الثاني ) الفصل العاشر10 بقلم جهاد محمد 

 

الفصل العااااااااااشر

جلست في غرفتها بعد ما ترك لها الغرفة
اغمضت عيونها وهيا تتذكر كلامة
فلاش باك
اتعست عيناه بصدمة ثم هاتف بنزعاج
عايزة ايه تطلقي
تابعت نور كتبتها علي الهاتف
ايوة عايزة اطلق يا عمار خلاص
مبقتش حاسة معاك بالامان خالص بقيت خايفة منك حرام عليك انت مش شايف الي وصلت ليه بسببك تسرعك
تابع عمار كلامة بنفعال
وانتي مش شايفة حالتي بعد الي حصل ها كنتي عيزاني اعمل ايه بعد مطلب منك تخنيني وتبقي عشقته وكمان رايحة برحلك وكمان بتكدبي عليا يا نور
تابعت نور كتبتها
بس كان غصب عني انا خوفت علي اهلي وخوفت عليك
نظر عمار لكلمها ثم اخذ منها الهاتف وضعة بعيدا عنهم ثم امسكها من يداها بخفة
ثم تابع كلامة وهو ينظر لعينها
طيب يا نور مدام انتي شايفة كده انا موافق بس بشرط
نظرت نور لعمار بصدمة
عمار: عايزة تطلقي وتبعدي عني
نظرت نور له بخوف ثم هزت وجها بموافقة
عمار:تمام موافق بس احضنيني
رفعت نور عيونها بستغراب
عمار:ابوة احضنيني ثم اخذها عمار بخفة ضمها اليه بشدة وهو يسألها
عايزة تبعدي عني يا نور
دفنت نور وجها في اكتافة وهيا تشم رئحته
شد عمار جسدها له وهو يضمها بشدة
ثم تسائل بخبث ها عايزة
ضمته نور بشدة بعد ما احست مادا حبها له
واحسسها بالامان
عمار:بحبك يا نور بحبك ومقدرش اعيش يوم من غيرك بحبك ثم حررها من حضنة
وهو ينظر لها بحب لسه بردو عايزة تطلقي
خفضت نور راسها تخفي ضعفها امامة
ابتسم عمار عليها ثم رفع وجها وتابع كلامة بحب
مستحيل في يوم هسيبك ولا هطلعك من حضني ابدا يا نور
ابتعدت نور عنه تهرب من ضعفها وحبها
عمار:بخبث ماشي يا نور اهربي انا عارف انك سمحتيني بس عندك وغرورك منعك
استدارت نور،بجوها وهيا تطلع لسنها
ضحك عمار علي طفولتها ثم رقض ثوبها وهو يحملها بدون انزار
نظرت نور له بصدمة وغضب
تجاهل عمار نظرتها ثم اخذها وهو يتجه الي سرير وضعها بخفة وهو ينظر لها وهو يبتسم
عمار:مش هتكلمي بقي يا ستي وحشني صوتك
استدارت نور وجها لجهة الاخري
تباع عمار بخبث
نور:انا عارف ومتأكد انك بتكلمي وانك عملتي كده عشان تربيني واديني يا ستي اتربيت والله العظيم وحشني صوتك بقي اتكلمي
نظرت له نور ببرائة وهيا تشاور علي نفسها
عمار:ابوة انتي وبطلي استعباط انا سمعتك امبارح لما نزلت وانتي بتكلمي فاطمة في تليفون
اغمضت نور عيونها وهيا تخفي وجها بكسوف ضحك عمار علي حركتها ثم اخذ يداها من علي وجها ثم قال
وخشتيني
نور:بس انت موحشتنيش يا عمار ولو سمحت ابعد عني
ابتسم عمار بعد ما سمع رنين صوتها الذي يعشقهة بشدة
نور:ممكن اعرف بتصحك علي ايه
عمار:عليكي يا شقية وهو انتي علي طول كده مطلعة عيني
نور:وهو انت لسه شوفت حاجة
عمار:خلاص بقي يا نور انسي
نور:لا مش هنسي ولا اقدر انسي الي عملته فيا من غير رحمة انا عارفة ان غلط يا عمار بس غلط عشان خايفة عليك وعليهم مفكرتش خالص ملحقتش وبعدين لما لقيتك قدامي كنت هقولك بس اتردت وخوفت واتلغبط ولقيت نفسي بكدب عليك
عمار:انا خوفا عليكي يا نور خوفت الحيوان ده يعمل فيكي حاجة
نور:انا عارفة ان غلط انا اسفة
عمار:وانا كمان اسف
نور:مش،بسهولا كده
عمار:طيب قوليلي اعمل ايه طيب عشان تردي عليا يا ستي
نور:اولا نرجع مصر وثانيا تديني فرصة انسي عمار:وهو ينفخ يعني لسه هستني بقولك وحشتيني ثم غمز لها
ضحكت نور ثم اردفت بخبث
حتي لو اتصلحنا مش هينفع خالص
عمار:وهو يرفع حجبه ليه بقي
عشان فاطمة نورهان منبهني انك تقرب مني في شهور الاولي
عمار:يعني ايه بقي ثم تابع بطفولا
لا لا رجعي الواد ولا بت دي دول جيين يرخمو عليا
نور:ضحكت نور علي كلامة
هو كده يا حبيبي عجبك ولا مش عجبك
عمار:عجبني يا ستي طيب ميمنعش ان ادوق الكريز بتاعي ده
نور:عمار
عمار:وهو يقترب منها اكثر وانفاسة تلحق بوجها مش قادر اقوم البوق الكيريز ده
نور:بس لسه مسمحتكش ابعد
اقتحم عمار شفتيها بدون انظار بقبلته المشتعلة بشوق والحب والشغف
اغمضت نور عيونها بضعف ثم بدلته القبلة بحب وشوق ..وبعد داقائق
ابتعد عن شفتيها وهو يلمس وجه بوجها
بعشقك يا حته مني
نور:استعادت نور وعيها ثم رمتو بعيدا عنها ثم نهضت من علي سرير وهيا تهاتف بنزعاج
انا قولتلك عايزة اخد وقتي سامع ولا لا
عمار:وهو يمثل الخوق حاضر يا ميس سامع اي طلب تاني
نور:لا
عمار:وهو ينهض من علي سرير ثم اتجه ثوب الباب وهو ينظر لنور
انا هنزل اعمل شواية ححات قبل ممرجع مش هتأخر
نور:برحتك علي فكرة
عمار:وهو يقلدها برحتك علي فكرة
طيب يا ستي جهزي نفسك عشان هنسهر هنا قبل منسافر ومن غير منقشة ثم رمي قبلة علي الهواء وهو يخرج من الغرفة
رجوع الي الوقت الحالي
فتحت عيونها وهيا تلمس شفتيها بابتسامة علي وجها ثم قطع ابتسمتها رنين هاتف عمار الذي نساه في الغرفة اخذت نور الهاتف ثم نظرت لمتصل كان نسمة
حولت تتمالك اعصبها

ثم ردت وهيا تصدر صوتا ناعما
نور:الوو
نسمة:الو عمار موجود
نور:توتؤ مش،فاضي خير
نسمة:لا خير بس عيزاه هو لو سمحت
نور:منا قولتلك مش فاضي
نسمة:بغضب يعني ايه بقي
نور:وهيا تضحك بشدة يعني ايه بقولك مش فاضي يا حببتي خالص ثم اعلت صوتها
ايوة يا موري،يا حبيبي جاية لا يا حبيبي مش حد مهم
سمعتي بنفسك مش فضيين عن ازنك
نسمة:لا استني كويس بقي انك رديتي عليا
نور:خير
نسمة:عايزة اقلك كلمتين لازم تحطيهم حلقة في ودنك عمار ليا انا هخدو منك غصب عنك او برداكي حطي كلمتين دول في راسك
نور:ضحكت نور بسخرية لا انتي ولا عشرة زيك هيقدرو يخدو عمار مني
نسمة:هنشوف
نور:هنشوف يا حلوة
نسمة:بس مترجعيش تعيطي لما يرميكي ويخدني انا
نور:انتي،بتحلمي يا ماما انتي بجد مريضة
نسمة:ابوة مريضة بيه وهو بتاعي انا فاهمة
نور:والله هنشوف لو تقدري تخديه مني خديه وشاطر الي يصحك في الاخر سلام
ثم اغلقت السكة وهيا بدخلها غضب شديد
***********
رمت نسمة الهاتف بعصبية وهيا تجلس علي كرسي
جلست بجورها نسرين صدقتها اسوء
نسرين:مالك يا نسمة اهدي كده يا حببتي
نسمة:اهدي ازاي وزفتة دي حرقت دمي
نسرين:سيبك منها خالص خلينا في هو الاهم اننا نكسبو ويبقي ليكي،في الاخر وسعتها بقي غظيها برحتك
نسمة:انتي بقي يجي اليوم ده
نسرين:لما حضرتك تقرري المعاد
نسمة:الله اعمل ايه هو برة بلد
نسرين:لما يرجع علي طول هنفز خطتنا
نسمة:اكيد بس يرجع بقي
*************
دلف عمار الغرفة وهو يددن بسعادة
نور:والله سعيد اوي حضرتك
عمار:طبعا لازم ابقي سعيد مش حبيبت قلبي حامل وهتجبلي ولي العهد او بنت تكون حته منها
نور:بغضب عمار
عمار:الله منا سيبك كويسه في ايه
نور:في ان زفتة اتصلت بيك
عمار:زفتة مين دي
نور:يعني مش عارف الهانم الي بتحبك وهتعمل المستحيل عشان تكون بتعها
فهم عمار من هيا ثم تابع بحب
نور ممكن اعرف في ايه
نور:بقولك اتصلت بيك
عمار:طيب متتصل ما هيا بتتصل كتير وانا مبرددش خالص سيبك منها خالص دي ولا حاجة عشان تشغلك واتعصبك كده
نور:لا طبعا هيا متشغلنيش بس الي يشغلني جوزي
عمار:وجوزك بيحبك انتي وبيموت فيكي انتي وبيعشقك انتي فك بقي منها وروحي جهزي نفسك عشان في مفاجئة ليكي
نور:مفاجئة ايه دي
عمار:لما تلبسي وتنزلي معايا عشان خاطر ربنا يا نور بطلي نكد والبسي يلا
نور:انا نكديه
عمار:لالا انا يا ستي مهم بقي يلا
نور:وهيا تجس علي سننها حاضر لما نشوف اخرتها معاك ثم ذهبت تتحضر نفسها
***********
جلست سالي بجوار اكرم بصدمة
سالي:انت بجد عايز تعمل فيها كده
اكرم:ايوة هعمل فيها كده مفيش الا الحل ده
سالي:طبعا عشان تعرف تملكها وتعملك الي انت عوزو
اكرم:بظبط كده يا روحي
سالي:بزمتك انت مش مكسوف من نفسك وانت بتقول كده في وشي
اكرم:وهتكسف من ايه اسمعي يا سالي اه انا بحب نور بس بردو بحب نفسي نور دي اول بنت ترفضني واتفضل عليا واحد غير بقي انها داخلة مزاجي
سالي:يا برودك يا اخي
اكرم:اهدي يا سالي وانا كمان بعزك صدقيني انا مش ناسي انك وقفتي جمبي انا وعملتي المستحيل عشاني انا مش واطي يا سالي انا بس مبحبش حد ياخد حاجة انا حاطط عيني عليها
سالي:لا والله شكر كتر خيرك
اكرم:هتسعديني
سالي:لا يا اكرم مش هسعدك تاني مهما كان انا مرضاش تعمل فيها كده اه انا بكرها عشان حبك ليها بس بردو حرام
اكرم:ومين قالك ان انا مبسوط عشان هعمل كده بس اعمل ايه مفيش حل الا كده
اسمعي يا سالي انا مستعد اكتب عليكي حالا
بس تسعديني ولو نجحت الخطة المرادي
ونور بقت ملكي هتعيشو انتو الاتنين معايا
صدقيني المرة دي مش بكدب عليكي
سالي:انت طماع يا اكرم وعايز تاخد كل حاجة اكرم :بحدة موافقة ولا لا
سالي:بضعف امام حبها له .موافقة يا اكرم
**********
نزلت نور من السيارة ومعها عمار ينظرون الي الشاطئ
نور:ممكن اعرف جيبني هنا ليه
عمار هو يطلع قطعه من القماش هتعرفي ثم لفها حولين عيونها
نور:بتعمل ايه يا مجنون
عمار:هتعرفي ثم امسك يداها حتي يسير بيها
وبفعل وصل بيها عمار الي غرفة مظلمة
ثم شال قطعة القماش
نظرت نور حولها كانت الغرفة مظلمة
نور:ايه ده يا عمار انا مش شايفة حاجة
حولت تبحث يداها علي عمار وهيا تنظر حولها
نور:بخوف عمار انا فين بطل رخامة انا بخاف من ظلمة يا عمار ثم بعد ثواني اتي النور
اغمض نور عيونها بتئسير الضوء المفاجئ
ثم افتحت عيونها وهيا تنظر اتسعت عيونها بصدمة كان تشاهد الغرفة الملئة بزينة وصور لها هيا وعمار ولدها وامها وعمتها زالجميع
اقترب من ولدها بحب
كل سنة وانتي طيبة يا احلي بنت في دنيا
رقضت نور في احضانة وهيا تمنع ضموعها وانت طيب احلي اب في دنيا انا بجد مش مصدقة
ثم اقتربت والدتها واعمتها «
كل سنة وانتي طيبة يا حبيبتي
نور بفرحة وانتو طيبين صحيح النهاردة عيد ميلادي انا كنت نسيت خالص
خالد:عشان مسطولا

كل سنة وانتي طيبة يا مجنونة
ضمها خالد الي احضانة
نور وانت طيب يا رخم
وهكذا فاطمة نورهان والجميع كان ينئها بعيد ميلادها
نظرت نور عن عمار في انحاء القاعة
نور:عمار راح فين
اتي عمار خلفها .انا هنا يا وردتي
استدارت بجسدها تنظر. لعمار ثم اقتربت منه
ثم هو الاخر اقترب منها وهم ينظرون لبعض
نور:بجد مفاجئة يا عمار احلي مفاجأة
عمار:كل سنة وانتي طيبة يا وردتي
كل سنة وانتي معايا وحوليا
نور:وانت طيب يا حبيبي
مسك عمار يداها يقبلها بحب
انا اسف علي كل لحظة خوفتك فيها مني واسف ان مديت ادي عليكي يا نور سامحيني
نور:مسمحاك يا عمار ومستحيل ازعل منك انا كمان غلط سمحني
حضنها عمار امام الجميع وضمها بشدة
نور:بخجل عمار
عمار:بحبك اوي يا حته مني
بدلته نور الحضن وهيا الاخر تضمة بشدة
وانا بموت فيك يا مغرور
ضحك الجميع عليهم ثم اكملو الاحتفال
بسعادة

وهل يدوم هذه السعادة ؟


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close