القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا الفصل الرابع 4 بقلم رنا احمد

رواية ملتزمة في يد زعيم المافيا الفصل الرابع 4 بقلم رنا احمد


بارت 4....
في جناح الزعيم ...
كانت يقف الزعيم وهو يسرح في ضحكاتها البريئه فلاول مره يشعر بكل ذلك الدفي والراحه أما هي فكانت تشعر بداخلها بالانتصار فهذه ستكون اول خطوه .
تقي بابتسامه /علي العموم عمرو دياب الزعيم الاتنين فيهم العبر المهم أن دلوقتي بقيت عارفه دوري هنا في القصر هو ريم واني افضل جنبها واستعادها ترجع زي الاول علي حسب كلامك بس المفروض اني اعرف دلوقتي كل حاجه عنها وايه الي حصلها بالظبط علشان اعرف اساعدها.
مالك بضيق شديد من الماضي /مش مطلوب منك تعرفي حاجه اكتر من الي انا عرفتهالك مهمتك أنها تفضل سعيده ومرتاحة وبس ويويلك لو اتاذت باي شكل.
تقي بغضب شديد/لا ي شيخ خايف عليها لدرجه دي
امال سامح أنها تعيش في الرعب والخطر ده ليه انت مش اخوها مش المفروض تعيشها في امان وتخاف عليها .
مالك بحده /انا بخاف عليها اكتر من روحي ومستعد اعمل اي حاجه علشانها انا الي عندي قولته يريت تسبيني ارتاح .
تقي بغيظ شديد/ماشي ي مالك بس انا مش هسكت ومش هعرف اعالج ريم الا لما اعرف كل حاجه وهعرفها .
مالك بغيظ شديد/اسمي الزعيم مش مالك .
تقي بعند وتحدي /لا مالك .
لينظر إليها مالك بغيظ شديد فذلك الماضي يحرقه رويدا رويدا لما كان ينقص أحد يفتح ذلك الجرح من جديد ....
******************.
في جناح تقي ....
كانت تجلس وهي تاخذ ريم الغافيه داخل احضانها وتفكر ماذا تفعل مع ذلك العنيد لتنتبه الي طرقات الباب الخافته لترتدي ملابسها وتفتح لتنصدم من ادم .
/استاذ ادم خير .
ادم بغضب شديد/انتي ايه حكايتك بالظبط ومين الي زقك علينا .
تقي بغيظ شديد/اظن ان حضرتك الي بايديك دول خطفتني وجبتني هنا وحكايه ايه مش فاهمه وبعدين انت تقربله ايه مش فاهمه .
ادم بحده /مش مهم تفهمي بس لازم تعرفي انك مهما عملتي هفضل انا اقرب واحد ليه في الدنيا ابعدي عن مالك انا مش هسمح لاي حاجه وحشه تحصله ساعتها قسما بالله هقتلك.
تقي بغضب /طبعا انتي فرحانه بالي هو فيه عايزه يفضل عايش في الحرام علطول بس لا انا هخرجه من كل ده واخليه يعيش في النور هو والطفله الغلبانه دي الي عمالين تتدوسوا عليها في الوسط .
ادم بغضب جحيمي/انتي فاكره أن الخروج من اللعبه الي احنا فيها دي سهله احنا شغالين مع ناس الغلطه معاهم بقطع رقبه لو فكرتي تعملي كده هيموتوا مالك وساعتها قسما بالله العالم كله مش هيقدر يرحمك مني .
تقي بغيظ شديد /الي ربنا عايزه هيكون واتفضل بقا علشان عايزه أنام .
ادم بسخرية واستفزاز /ماشي ي ست الشيخه بس كنتي عملتي فيها واعظه وربيتي اخوكي كمان الي باعك بكام الف جنيه .
تقي بصدمه /قصدك ايه.
ادم وهو يرمي إليها الهاتف بنظره خبيثه /خودي اسمعي التسجيل ده هيعحبك يا ي شيخه تقي .
ليرحل ادم لتسمع تقي ذلك التسجيل وتسمع باذنيها كيف باعها أخاها بمنتهي البساطه لتبكي بحرقه لتسير الي الجنينه لكي لا توقظ ريم .
***********************.
في فيلا أسر الجارحي....
كانت تجلس سهر وهي تتضع المكياج الأوفر بشده ليقترب منها أسر بنظره خبيثه .
/روح قلبي انا اسف علي الي عملته مقدرش علي زعلك ابدا كله تحت امرك .
سهر بحزن مصتنع /بعد ايه ي اسوري بعد مازعلتني ونكدت عليا وانت عارف انا بحبك قد ايه.
اسر وهو يقبلها في رقبتها /خلاص بقا ي نبض قلبي حقك عليا انا اسف وبعدين .
سهر بخبث ومكر/ماشي ي روحي انا هروح اصلح عربيتي عند واحد اصحابي بيقولوا عليه كويس اوي في السيده زينب .
اسر باستغراب /طب وايه ي روحي يوديكي الاماكن دي ماحنا عندنا السمكري بتاعنا .
سهر بدلع ودلال/ي روحي بيقولوا عليه شاطر اوي وبعدين خلينا في الي احنا فيه مش كفايه اني سمحتك .
اسر وهو يقبل يدها /معلش ي روحي اصلي مشغول اوي الفتره دي عندي بيزنس عالي اوي بملايين ي روحي.
سهر بطمع وجشع/حبيبي ايوه كده تعالي بقا في حضني كده ادلعك شويه وبعدين تحكيلي ايه الشغل ده بالظبط ..
****************.
في قصر الزعيم....
كان يقف ادم برعب شديد من اللورد الذي يتصل عليه باصرار ترا ماذا سيفعل عندما يعلم بأنهم أعادوا الفتيات حقا ستكون ضربته قاتله ليرد عليه بارتباك .
/افندم ي لورد .
اللورد بحده /الزعيم فين ي ادم .
ادم بارتباك /نايم سعادتك في حاجه مهمه .
اللورد بحده/اسمع انا بعتلكم صفقه بملايين اوعوا تتضيعوها فاهم بكره هيكون عندكم راجل اعمال كبير اوي وهيدخل معانا في لعبه تجاره المخدرات وهينفعنا كتير بلغ الزعيم لانه هيقابلكم علي نص الليل والبنات كده يومين وهبعت اخدهم سلام .
ادم برعب شديد/الله يخربيتك ي تقي الزفت شكلنا نهايتنا كلنا هتكون علي ايديكي .
****************.
في الجنينه ...
كانت تجلس تقي وصوت شهاقتها عاليه كانت تمسح دموعها في كمها كالاطفال الصغار ليبتسم مالك علي هيئتها ليجلس بجانبها .
مالك بابتسامه /فيه ايه.
تقي بدموع وقهره /انت كسبت ي مالك كسبت انا سمعت اخويا ابن امي وابويا وهو بيبعني ولا حتي سال انا فين ولا مع مين ولا ايه الي مكمن يحصلي المهم الفلوس معقول فيه ناس كده لو مكنوش اخواتك حنين عليك مين بس هيكون احن منهم .
مالك بوجع واسف /انا اسف ي تقي بس انا عملت كده علشان تتتعلمي الدرس مش كل الي حوالينا حتي لو كانوا من دمنا ليكونوا خايفين علينا ويهمهم مصلحتنا لا ي تقي فيه الي بيبقا عايز يدمرك ويخلص منك ويهد حياتك وهو يقف يضحك وبس .
تقي بدموع ووجع /بس ده درس صعب اوي ي مالك اوي قلبي وجعني اوي .
مالك بشرود وقهره /انا حاسس بيكي ي تقي لاني مريت بالي انتي فيه بس اكتر بكتير من كده كان بيضربني انا واختي ويعذبني لمجرد أننا اخواته من ام تانيه مع اني كنت بحبه اوي كنت شايف دائما أن هو هيكون حنين علينا بعد مامنا ماتت لحد ما في مره كان عايز يقتلني بالسكينه وريم شافت المنظره وهي عندها 4سنين ومن ساعتها فقدت النطق عرفت اهرب منه بمساعده ادم ومعايا ريم وبس وفضلت اشتغل هنا واتمرمط هنا لحد مابقيه الزعيم و .
لينصدم من تلك التي قد ذهبت في نوما عميق وتريح رأسها علي كتفه ليتحدث بابتسامه وسخريه .
/ي سلام لا وهي بتحكي وبتعيط تقول البت صعبان عليها نفسها اوي الحمد لله مطلعتش انا لوحدي الي معنديش دم .
ليحملها بحنان ليصعد بها الي الغرفه ليضعها بجانب ريم لينظر إليهم بحنان ليسير الي الخارج وهو يغلق الباب خلفه لتفتح تقي عيناها لتكتم شهاقتها بالوساده لتتحدث بدموع وقهره .
/معقول فيه حد يعمل كده في اخواته معقول الجبروت ده كله وراءه القهر والحزن والوجع ده كله بس اوعدك ي مالك اني اساعدك تعدي كل ده وانتقم من الي عمل فيك كده .
***************.
في شقه تقي ....
كانت تجلس والدتها بوجع واشتياق لها وهي تنظر باحتقار لذلك الذي يجلس وهو ينظر إلي المال بفرحه .
سماح بحده /هو ده كل الي همك طمني علي اختك .
احمد بغيظ شديد/يووووه بقا هو الي هنعيده نزيده ولا ايه مقولتلك تقي كويسه شوفي الشهد الي جالنا من وراها هو ده المهم اكبر الورشه اوي بقا وأبقا المعلم احمد الدباح ياه هو ده الكلام.
سماح بضيق شديد/اللهي يارب ماتتهنا بيهم ي ترا عامله ايه ي بنتي .
*******************.
في قصر الزعيم.....
كان يجلس مالك الي مائده الافطار ليقتربوا منه ريم وتقي وعلي وجهم ابتسامه مشرقه لتتحدث تقي بابتسامه .
/زعيم احنا عايزين نروح الملاهي .
مالك باستغراب /نعم ملاهي .
ريم وهي تمسك يده وبراءة وتتوسل إليه بعيناها ليتحدث هو بابتسامته الساحره.
/حاضر .
لتتحتضنه ريم بسعاده كبيره ليحتضنها هو بسعاده ودفا لتبتسم تقي بسعاده إليهم .
مالك بابتسامه /ماشي ي يلا بينا .
تقي بجراءه لم يستطيع أحد فعلها لتقترب منه وهي تخلع القناع لتنظر إليه بابتسامه حنونه.
/انا عايزه أخرج مع مالك جوزي مش مع الزعيم .
مالك بابتسامه ساحره / ماله بس خودي بالك أن جوزك مزز اوي والبنات هيعكسوه .
تقي بابتسامه /خالي واحده تتجرا كده وشوف انا هعمل ايه يلا بينا .
****************.
في الملاهي ...
كانت تتحرك تقي بعوافيه طفله صغيره كانت ريم تعلوا ضحكاتها التي تتطرب قلبه كام ينظر إليهم بسعاده وكأنه اب قد اتا ببناته الاثنان الي الملاهي ليسرعوا إليه وهما يتوسلوه لكي يصعد معاهم اللي اللالعاب ..
علي الجانب الآخر كان يقف دكتور مسعود استاذ تقي في الجامعه لينظر إليها بغيظ شديد فهو قد علمها علي الفور فهي دائما كانت تصده ليقترب منها بغيظ شديد.
/اهلا ي ست خضره الشريفه مانتي مدوارها اهوه ومين العيل الي انتي ماشيه معاه ده بقولك ايه كتكوت انت شوفلك حته اقعد فيها عايز اتكلم معاها كلام كبار يلا.
تقي وهي تتضحك خلف نقابها بشماته /ههههه الله يرحمك ي استاذ مسعود انت الي جبته لنفسك ههه.

تعليقات