القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي ولكنها الفصل السابع 7 بقلم ميرا ابو الخير

رواية سلفتي ولكنها الفصل السابع 7 بقلم ميرا ابو الخير



شوقي مسكها مش شعرها و نزل عليها ضر"ب : يا بنت الكلـ ـب بتعملي سـ ـحر لاخويا عشان يحبك يا زبالة وانتي يلي خالتيه يطلق مراتههههه و كنتي هتعملي سـ ـحر تاني عشان تسقططط .
سمية لسه هتتكلم طلع حز"مه: وحياة امي مهر"حمك.
سمية ابتسمت بخبث وفجاءة شوقي وقع علي الارض بضعف.
سمية قعدت ببرود علي الكنبة: تؤ تؤ مالك يا حبيبي حصلك ايه.
شوقي بالم وتعب: بطني ا انتي عملتي ايهه.
سمية ببرود: حطتلك ســــــ ــم يا جوزي يا حبيبي و مفعوله بيبدء بعد كام ساعه تؤ تؤ حرام لما خرجت وروحت للشيخ وضر"بته و الغبي اعترفلك ع كل حاجه انت جيت جري و سبته حركه غبيه منك و هو اتصال وقالي كنت متوقعه انك هتروح له عشان كده حطتلك في غداءك الــــــــسـ ـــــم يلي يمو"تك بالبطئ و يختفي من جسـ. ـمك بعد كام دقيقه.
شوقي ماسك بطنه و مش قادر يتكلم ورغوي بقت ع بوقه: ربنا مش هيسيبك يا كا*** الحق هيظهر سـ ـحرك ضعيففف.
سمية ببرود: خلصت موو"ت بقا وانا هتجوز اخوك حب حياتي انا كنت بقر"ف من قربك ليا كر"هت نفسي و اني ابص للمريا عشانك برجع لما بتقرب مني كتك القرر"ف.
بقلم ميرا ابوالخير.
شوقي مكملش كلامه وفارق الحياة 💔.
ابتسمت سمية و سندته وحطته ع السرير و بدء تصرخ ع اخرها بتمثيل الكل سمعها جت ام شوقي و امجد و الاتنين اتصدموا.
امجد بدموع وبيهز اخوه: قووم معايا يا حبيبي قووم انت ليه مشيت مش انت اخويا وابويا وسندي في الدنيا انت يلي ربتني قوم معايا والنبي قولي ازاي هاخد حقي من اي حد يزعلني من غيرك ط طب انت زعلان عشاني صح والله انا كويس بس قوووم معايا هنصلي زي الاول و هنلعب ببجي و هنروح القهوة يلا قوم بالله عليك لتقووم قوووومممم.. وبقا يهزه جامد.. لاااااا قوووومم حررراممم.
ام شوقي اغمي عليها و سمية مثلت الصدمة والصراخ.
بقلم ميرا ابوالخير.
عند سجدة.
مشي خطيب اختها يعمل المكالمه وسجدة لاقت ست بتصراخ راحت تشوف مالها لاقت ناس كتير حولين منها و هي وقعه حد خبطها وجري وهنا صوت صرخه قوية من ابن الست دي ورح عليها جري.
الناس اتلمت.
سجدة شافت رجليها متعو"رة طلعت مناديل وبدءت تعالجها عشان عندها خبره قديمه.
بعد شويه
الست: الف شكر يا بنتي ربنا يرضيكي.
سجدة بابتسامة: الشكر لله.
صوت الاذن اذن.
سجدة: عن اذنكم هروح اصلي.
الست لابنها: اشكرها يا بني.
الشاب: شكرا يا مدام.
ابتسمت سجدة ليهم وراحت الجامع و هنا الستات كانو هيضر"بوها مش لاقينها.
الست 1: كانت وقفه هنا راحت فين.
اخري: سبتها هنا اكيد مشيت.
الست: يووه يلا ندور عليها البت دي لازم تسقط النهارده ونعلمها الادب.
: يلا.
بدوا يدوروا ع سجدة.
سجدة خلصت صلاة و قعدت تدعي ربنا انه يصلح حالها: يارب دا اختبار منك وانا راضيه صابرة وراضيه يارب.
قامت لاقت اتصال من اختها راحت ليها ورواحوا.
عند امجد.
خلصوا اجراءت الد"فن و راحوا التر"ب دفـ. ـنوا تحت الصراخ و تمثيل سمية.
الصوان اتعمل و امجد وقف جامد في العز"اء بتاع اخوه.
عند سجدة.
ابوها: ادعيلو يا بنتي.
سجدة بدموع: مقولتليش ليه من بدري انا لازم البس واروح.
امها: يلا كلنا هنروح ونعمل الواجب.
شريف بن خالة سجدة: هوصلكم يا خالتي.
هزت راسها بنعم.
شريف لسجدة: شدي حيالك يا سجدة.
سجدة دموعها كانت كلها حزن عليه لانه كان طيب معاها زي اخوها.
شريف زعل اوي ع دموعها دي و قلبه وجعه.
جهزوا وركبوا العربية و شريف كان مركز مع سجدة يلي دموعها مش مبطلة في نفسه: معقول قلبي يرجع يدق لك تاني يا سجدة.
بعد شوية وصلت سجدة و اهلها و امجد رحب بيهم و بص عليها بدموع جامدة و كان نفسه يترمي في حضنها بس مقدرش.
امجد: الحر"يم في الشقه فوق وصلهم يا علي.
علي احد الجيران: تمم.
سجدة بحزن: البقاء لله يا امجد.
امجد بص لها بحيرة: حياتك البقيه يا سجدة.
طلعت سجدة عن الحريـــــــ ـم يلي اول م سمية شفتها اتعفر"تت.
راحت وحضنت حماتها السابقه: شدي حيالك يا ماما.
سمية قررت تعمل حاجه: جاية ليهه مش كفايه يلي حصل بسببك.
سجدة بعدم فهم: بسببي.
سمية بغضب وصوت عالي وسط العزاء: اه بسببك انتي...
: كلمة زيادة مش هرعي انك مرات المرحوم.
بصوا ناحية الصوت: امجد.
امجد داخل: اخويا له احترمه مفهوووم يا مرات اخويااا ولا افهمك اكتر.
سكتت بخوف من رد فعله وسجدة بصت له بحزن.
سمية قعدت وامجد: سجدة تعالي دقيقه عايزك.
امها: روحي معه.
اومات براسها.
خرجوا ع راس السلم.
امجد دموعه نزلت غصب عنه ولسه هينطق: اظن الوقفه دي متنفعش انت طليقها.
سجدة: شريف.
شريف بهدؤء: عمي بينادي عليكم يلا.
سجدة بصت ع امجد ومشيت مع شريف لانه مينفعش فعلا حتي لو كان مسحـ ـور فهو طليقها بردو .
بقلم ميرا ابوالخير.
مر شهرين وسجدة بطنها بدءت تبان و شريف بقا ع طول معها.
امجد كان سافر بعد العز"اء ع طول و لسه مرجعش.
سمية كانت ع اخرها لانه سجدة يلي ف بطنها عايش و هي عايشه عادي.
سجدة كانت بتبتسم قدم الكل لكن جواها متد"مرة و نفسها تسمع صوت امجد.
امجد كان بيفتكر ذكرياته معها بس في غيمة ملاحقها ديما بتجيب له صورة سمية.
شريف بلطم: ياختييي يالهوووي انتي هببتي ايهه.
سجدة بخضه و ذهول: في ايه يا بن المجنونه.
شريف بلطم: شبشبي يا حرامية الشبشب وانا اقول الشبشب اختفى و بقيت بروح الجامع بجزم وتتسرق منك لله.
سجدة ببرود: عجبني خدته من عندكم وبعدين احنا جيران عادشي الجار للجار.
شريف بغيظ: هو انا خلفتك ونسيتك يا بت انتي هاتي الشبشب وبعدين دا انتي عايمة فيه.
سجدة بتسرع: اعمل ايه مانت رجليك رجل حما"ر.
شريف 🙂🙂🙂.
سجدة باستوعب: احم ايه دا بص اخوك لابس تيشرتك الجديد اهو.
بص ملاقش حاجه بيبص لاقها جريت من قدمه ضحك عليها .
شريف راح جاب شوكولاته: يلا يا ستي.
سجدة بضحك: اي كل الشوكولاتات دي.
شريف بطفولة: ليا وليكي و للنونه 🙂.
سجدة بابتسامة: قصدك ليا وللنونة بس انت الله يسهلك.
شريف بتافف: بتاكلي كل اكلي ايه فيلة 😑.
سجدة ببرود: اه اذا كان عاجبك.
شريف بابتسامة جذابة: عاجبني اوي.
سجدة باحراج: احم يلا نخرج نتمشي شويه.
شريف بابتسامة اكبر: ياريت والله لحسن انا عجزت هنا جنبكم و خللت من كتر القاعدة.
سجدة: يلا اخويا.
شريف: يلا يا ابلتي هيهيهي.
ضحكت سجدة ع اخرها بسبب منظره.
خرجت مع شريف واختها الصغيرة و اخوه الصغير.
سجدة قعدت ع البحر بهدؤء وابتسم للنسيم العالي لاقت يلي حدف عليها بلونه مياه صوتت: اعااااا يا بن المجانينن.
شريف بخوف تمثيلي: احيه 🙂 والله قصدي اقصد مش قصدي اعااا اجري يا مجدي.
قامت تجري وراه وتحدفه بالشبشب ويضحكوا.
في يوم ما.
حماتها: اسمعيني يا سميه المر"حوم راح و انا قررت انك تتجوزي امجد.
سمية بتمثيل: ايه دا يا ماما دا مستحيل.
حماتها: لا يا بنتي دا يلي المفروض يحصل اصلا انتي ملكيش غيرنا.
سمية بفرحه من جواها: يلي تقولي عليه يا ماما.
بيداخل امجد وامه بتفرح: اخيرا يا بني نورت بيتك.
امجد: بنورك يا امي.
امه: تعالي عايزاك في موضوع مهم.
امجد هز راسه: تمم يا امي اتفضلي بس هطلع اخد دش الاول عشان تعبان.
امه بهدؤء:تمم متتاخرش.
طلع شقته و داخل طلع فونه وركب خط جديد وطلي رقمها ردت.
:الو مين.
امجد ساكت.
سجدة: مين قولت.
اتنفس امجد بتعب قلبها دق:ا امجد.
امجد قفل الخط بسرعه وقعد ع الارض بحزن: انا حبيت سجدة بس خلاص مليت منها ودلوقتي بحب سمية.
عند سمية.
جت ليها رسالة من الشيخ انه العمل اكتمل نهائي.
سمية ابتسمت وطلعت تجري ع شقتها فضلت ترقص ع اخرها و هي فرحانه واتصلت ع الشيخ.
سمية بفرح: ليك عندي الحلاوة.
الشيخ:************.
سمية وقع منها التليفون: يعني ايهه مش هتتم فرحتي بسبب مراته القديمه لا بقا انا كنت شالتها من دماغي بس ورحمه امي ماشي.
مسكت فونها وعملت حاجه.
بقلم ميرا ابوالخير.
عند امجد.
امجد بصدمة: ازاي تطلبي مني اتجوز ارملة شوقي.
امه: امال هتروح فين يا بني اسمع لازم تتجوزها ولا شكلك بتحب يلي كانت سحـ ـرله لسه.
امجد بصدمة: سحـ ـرله ايه لاحظي انها كانت مراتي.
امه بهدؤء: الماذؤن جاي بعد شويه و هتكتب عليها كده كده عدتها خلصت.
امجد.......
بقلم ميرا ابوالخير.
عند سجدة كانت قاعدة وحاسه بتعب في بطنها لاقت اختها بتصوت.
خرجت جري: في ايههه.
اخت سجدة وبتبص للفون: صورتك نازلة علي الفيس ومكتوب تحتها ( انك سحـ ـرتي لسلفك عشان يحبك ويطلق مراته و حامل منه و اخوه طلقك يلي هو كان جوزك لما عرف).
والناس كلها بتشتم فيكي وتدعي عليكي علي اخرهم يا سجدة.
شريف مسك الفون واتصدم ولقوا صوت حاجه اتخبط لاقوا سجدة ع الارض وفاقدت الواعي و الد"م كتير وو....


تعليقات