القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذهب ولم يعد الفصل الثالث 3 بقلم هاجر حسين

رواية ذهب ولم يعد الفصل الثالث 3 بقلم هاجر حسين 

ابو حياة/جميله هاتي التليفون شكل حد بعت رساله
جميله مراته ادته التليفون ولسه بيفتح الرسالهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرساله من مين مفيش ياستي دي الشركه
#فلاش_باك نرجع لوره شويه وقت ما ليل قال لأبو حياة ممكن تلفونك ياعمي عشان تليفوني فصل
ليل قدر يخترق تليفون عمه واي رساله تيجي ليل يشوفها ويقدر يتحكم فيها وليل شاف الرساله اللي بعتتها نور
ليل/كنت متأكد انك مش هتكتفي بحكاية الدكتور كمان عايزه تفضحيها ازاي حياة مش قادره تشوف كل الكره والسواد اللي جواكي ليها ده
بس لا الجوازه هتم
عده 5ايام وخلاص جواز ليل وحياة بكره
نور/طالما مفيش حس ولا خبر كده يبقي خلاص اللي انا عايزه حصل مش بعيد يكون ابوها في المستشفى دلوقتي من صدمته في بنته الوحيده
حياة بتتصل علي نور
حياة /خلاص يانور كل محاولتي فشلت انا هتجوز ليل بكره مش هقدر اقولك غير انك تقفي جمبي بكره يانور انا محتجاكي
نور/بصدمه بتحاول تخبيها حاضر ياحبيبتي اكيد هكون موجوده
نور المره دي مش هكلم حد او ابعت لحد المره دي انا هفضحك قصدهم كلهم
نور بضحك هستيري وفي ايديها فلاشه
نور/اسفه بقا ياحياة ياحبيبتي بس صحبتك طلعت وحشه اوي لدرجة انها كانت حطه كاميرا صغيره لعاصي
معلش بقا ياحبيبتي اصلا كنت بحبه اوي وكنت عايز اعرف كل تحركته
وللاسف لسوء حظك في الليله اللي كنتي معاه فيها الكامير صورت كل حاجه
وانهارده أخرتك ياحلوه
في القاعه
ابو حياة ماشي بيها عشان يسلمها ل ليل والمأذون جاهز عشان يكتب كتابهم
نور شافت مدير القاعه بيبهدل جرسون عنده الشاب باين عليه طيب
نور خرجت وراه
اي انت اسمع تحب تكسب قد اللي كنت هتخده من مديرك عشر مرات خد الفلاشه دي وبدل فلاشة صور الفرح حط الفلاشه دي
نور راحت لحياة وقالت لها
بعد ٣دقايق بظبط هتشوفي احلي هديه مني ليكي ياجمل واعز صحبه
ليل بقا قاعد زي المجنون عمال يفكر هتعمل اي وازاي انها ممكن توصل لاي مستوي من الانحطاط
عده دققتين وابتدء العد التنازلي
10/9/8/7/6/5/4/3/2/1/0
وفجأة النور كله بينطفي والكهرباء بتقطع
وليل مسك ايد حياة ووقفها في نص القاعه
وفجأة بقا في شموع في كل حته واسم حياة بالشموع
والنور رجع وليل قعد يغني لحياة وقام شالها ولفف بيها
مدير القاعه خلي الكل يقعد عشان يشغلو فلاشة الذكريات
والنور بيضلم والشاشه بتقيد وبيطلع صور وفيديوهات مضحكه بين نور وحياة
حياة جريت علي نور خدتها في حضنها ونور من كتر الصدمه خدت حياة بالحضن وحاولت انها تكون طبيعيه
الفرح خلص وليل واخد حياة وراحو علي البيت
حياة دخلت الاوضه هي وليل حياة بتبص ل ليل
ليل/ متخافيش انتي هتنامي هنا وانا هنام بره لو احتجتي حاجه قوليلي
ليل طلع قعد بره حاول انو ينام مش عارف
طلع الفلاشه اللي هو بدلها في الحفله وحب يشوف اي اللي فيها
ليل بيتفرج لقي عاصي بيقرب من حياة وعمال يرقص معاها وشلها ودخل بيها الاوضه
ليل قفل اللابتوب وقام من مكانه قعد يكسر في كل حاجه
حياة سمعت صوت تكسير طلعت بره
حياة جريت علي ليل
انت اي اللي بتعمله ده وبتشيل من ايده الازاز رح زققها
ليل/ابعدي عني متلمسنيش ازاي قدرتي تعملي كده فيا
حياة بدموع معاك حق انا مستهلش مستهلش تعمل معايا كل ده مستهلش اكون في حياتك مسبتنيش اموت ليه
حياة بتحكي وابتديت يغمي عليها
ليل/شال حياة ونيمها علي السرير
ولسه هيخرج بره لقي سلك مرمي علي الارض موصل للحمام ولسه هيدخل لاقي الحمام بيكهرب
ليل طلع يجري عايز يفصل الكهرباء من بره
في نفس الوقت حياة قامت حسيت بغثيان جريت علي الحمام
وفي نفس اللحظه اللي بيفصل فيها حيات دخلت قبليها في ثواني وابتديت تصرخ من صعقة الكهرباء
ليل قفل الكهرب وطلع فوق لقي حياة مرميه علي الارض وـــــــــ


تعليقات