القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الامبراطور القاسي الفصل الثالث 3 بقلم سمر احمد

رواية الامبراطور القاسي الفصل الثالث 3 بقلم سمر احمد


_البنت بشهقة :- انا ابويا طردنى من البيت
_عزت :- اكيد عملتى مصيبة
_البنت بخبث:- لا انا معملتش حاجة ابوى قالى أنه تعب من المصاريف بتعتى وهو بيش*رب فمش حمل مصاريف ابوس ايدك يابيه خدنى عندك وانشالله اشتغل خدامة
_عزت بتريقة :- ليه قالولك عليا فاتح بيتى ملجأ وسابها ومشى بعد مامشى شويه افتكر أنه داخل على انتخابات واى حاجة كويسة هيعملها هتفيده رجع للبنت تانى:- انتى اسمك ايه
_البنت :- خدامتك نعمة
_عزت:- بصى انا هاخدك البيت بس لو ف يوم عرفت انك سرقيتنى ولا غفلتينى مش بس هطردك دانا هسجنك
_نعمة :- شالله يخليك ويبارك فيك.......
_عزت :- خلاص خلاص انتى هتشحتى تعالى ورايا
__كان فيه حد بيراقبهم من بعيد :- تفتكرى يما فرحة هتنجح وتعرف مكان ابن همام
_تهانى:- زى مانجحت ف انها تدخل البيت دى تربيتى ياولدى ( ماهى تربية وس*خة)
__دخل عزت البيت ومعاه نعمة( فرحة)
_هناء:- يالهوووووووى الحقووونى ياناس الراجل اتجنن وجايبلى درة تتجوز عليا بعد العمر دا كله
_عزت:- اتلمى ياولية انتى دى خدامة جديدة تساعد صباح
_هناء بتوتر:- مش تقول كدا ياابو شمس
_عزت:- أسمى ابو بدر مش هعيدها تانى
___جه الصبح ورجع اخوات بدر من المصيف نزل بدر عشان يسلم عليهم ونزلت وراه وتين
_بدر:- ايه مكنتوش ناوين تاجو ولا ايه
_بسام مهتمش لكلامة وبص لوتين:- هي حصلت يابدر جايب نسوان كمان البيت
_بدر:- وانا من امتا بجيب نسوان البيت
_تالة:- اومال مين دى
_عزت:- مرات اخوكم
_فادى:- نعم ودا ازاى إنشاءالله
_عزت :- هقولكم........
_____فطروا وخلصوا الباب خبط فتحت صباح لقيتها سمية ام امير طلعها بدر فوق وقعدت مع وتين
_سمية:- الف مبروووك ياحبيبتى انا اول مالواد امير ابنى قالى قولت لازم اجى ابارك امال ماهو بدر زى ابنى برضو
_وتين بدموع :- الله يبارك فيكى ياطنط
_سمية:- طب وبتعيطى ليه
_وتين:- من الفرحة
_سمية خدتها ف حضنها:- امير قالى على كل حاجة يبنتى متعيطيش احكيلى عنك يبنتى ،حكلتها وتين عن حياتها واللى حصلها وهي منهارة
__في أوضة الخدم
_نعمة:- انا لازم ابدا شغل واخلى وتين تثق فيا بسرعة بس ازاى هصاحبها واحاول أكسبها لصفى
_عملت عصير وطلعت عند وتين كانت سمية مشيت
_نعمة:- مالك يستى بتعيطى ليه
_وتين:- مفيش خدى العصيروانزلى
_نعمة:- بس..
_وتين بعصبية وصراااخ :- قولتك خديه وانزلى
_نعمة:- امرك ياسيتى وف سرها شكلى هتعب معاها
__عند امير:- شوفتى وتين ياماما
_سمية:- بصراحة البت جمال ايه واخلاق ايه يازين مااخترت يبنى والله بس انت متاكد أن بدر هيطلقها
_امير:- الا متاكد ياامى انا واثق من ده زى ماواثق انك واقفة قدامى دلوقت
_سمية:- حيث كدا على بركة الله
____في بيت بدر ___
_هند جت من كليتها وقفلت الباب عليها وقعدت تعيط
_هناء:- مالك يبنتى افتحى
_هند:- مش عايزة اشوف حد سيبونى
_هناء:- افتحى والا هنادى لعزت يكسر الباب
_خافت هند وكانت ماسكة حاجة ف أيدها دخلتها الشنطة وقامت فتحت لامها ومسحت دموعها
_هناء:- ايه الريحة دي
_هند بتوتر وهي بتفرك ف أيدها :- ريحة ،ريحة ايه انا مش شامة حاجة
_هناء:- دى ريحة بنج ياعنيا كنتى فيين انطقى
_هند بخوف:- بنج !!!!وايه اللى هيجيب ريحة البنج هنا بس
_قربت منها هناء وشمتها وبعصبية:- كنتى فييين
_هند:- ف ...ف ...ف الكلية
_هناء:- الكلية هتقعد لحد دلوقت
_هند:- اه افتكرت اصل صحبتى تعبت ورحت معاها المستشفى وانا زعلانة اوى عليها
_هناء:- وهى دى حاجة تتنسى ،كنتى فين يبت قولى الحقيقة
_هند بعياط:- منا قولت الحقيقة
_مسكتها هناء وفضلت تهز فيها وتقولها كانت فين وأما هند مردتش زقتها على السرير فشنطتها اتنترت ووقعت منها حاجة هند
_هناء:- برضو مش هتقولى كنتى فين انا هطلع دلوقت بس قسما بالله لو مقلتى كنتى فين لارميكى لابوكى وهي طالعة داست على حاجة بتبعد رجلها وبصدمة نهااااااااارك اسود اختبااااار حمل مسكته وبتشوووفه :-انتى حاااامل ،حاااامل مين مين يابنت الك*لب ,مسكتها من شعر*ها وقعدت تضر*بها :- اعمل ايه دلوقت اعمل ايه
_هند:- انا حاولت أنزله بس منفعش وأبوه مش لقياه طريق من وقت ماعرف بحملى وهو اختفى
_هناء:- يالهوووى يالهووووى انتى ليكى عين تتكلمى ،انتى متطلعيش من الاوضة وهقولهم انك عيانة لحد مااشوفلك حل قبل مابطنك تطلع وتفضحينى يازباااااا*لة
_طلعت هناء من عندها :- انا كدا مش هينفع اصبر لحد اما وتين تطلق لازم اخلص منها باى طريقة قبل ماحد يعرف بللى حصل بس ازاى وعزت مش ناوى يطلقها قبل مايستولى على كل فلوسها يبقى مفيش حل غير موتها وبعدها اشوف طريقة تخلى بدر يتجوز البت ،كانت نعمة متابعة كل ده وبتحاول تستغله لصفها
__في أوضة وتين
_بدر:- انزلى اعمليلى شاى
_وتين ببرود:- عندك بدل الخدامة اتنين
_مسكها بدر بعصبية:- وبالنسبالى مفيش غيرك خدامة هنا لحد اما اطلقك تنزلى تعملى شاى ،خافت وتين ونزلت تعمل شاى, لقيت تالة ف المطبخ قعدوا يتكلموا مع بعض
___تانى يوم __
_كان امير مبسوط بأن أمه وافقت وكلمت أبوه واقنتعه فبقى يروح عند بدر عشان وتين مش عشانه ،ونعمة طبعا كانت مراقبة كل حركة بتحصل ف البيت لحد ما لقيت هناء ماشية بتتسحب عشان محدش يشوفها مشيت وراها لقيتها بتكلم حد وبتقوله:- الحية لازم سمها يكون بيمووت ولو مجبش أجلها انا اللى هجيب اجلك اصل انا بعزها اووى
_لا واضح بصراحة انك بتعزيها بس اهم حاجة تخلى بالك بس احسن تقرص الحد الغلط
هناء:- من الناحية دى اطمن ،خدت منه حاجة زى العلبة وكان فيها الحية ودخلت بيها البيت
_نعمة بفرحة :- اخيرا لقيت الطريقة
_وتين اول ما لقيت بدر طلع مع أمير حبت تنام وترتاح شويه ،فتحت عليها هناء الباب بشويش وفتحت العلبة وسابت الحية تدخل اوضتها، اول ماهناء مشيت جت نعمة بسرعة وبصررراااااخ :- حية حية
_قامت وتين مرعوبة
_نعمة:- متتحركيش من مكانك اياااك تتحركى
_جه الأمن بسرعة وضربو الحية برصاصة ف راسها وماتت
_وتين:- انا مش عارفة اشكرك ازاى يانعمة
_هناء كانت واقفة بتلعن ف نعمة وبمكر:- الحمد لله أن وتين بخير بس ايه اللى دخلك اوضتها كنتى هتسرقيها وهي نايمة ولا ايه
_نعمة:- انا مش حرامية وبخبث:- انا شوفت الحية وهي داخلة من تحت الباب لوتين قولت الحقها
_عرفت هناء أن نعمة كشفت خطتها وقررت تتخلص منها قبل وتين نزلت عند عزت ف مكتبه
_نعمة:- بصى ياوتين انا اعتبرتك اختى وربنا يعلم بده ،دخول الحية عليكى مكنتش صدفة د......
_وتين بصدمة:- عااايزة تقتلنى طب لييه انا علمتلها ايه انا حتى مفيش كلام بينى وبينها
_نعمة :- معرفش بس انا عيزاكى تثقى فيا وكل حاجة هشوفوها وهسمعها هقولك عليها لأن ربنا سترها المرادى الله اعلم المرة الجاية
_خدتها وتين ف حضنها ،نعمة :- اهو ده اللى عيزاه
_دخلت هناء عند عزت وبعصبية :- البت اللى اسمها نعمة دى لازم تتطرد حالا
_عزت:- أهدى بس هي عملت ايه
_هناء:- من وقت ماجت وفي حاجات كتير بتتسرق وتضيع مبقتش قادرة استحملها دا غير قلة ادبها
_عزت:- طب اصبرى بعد الانتخابات طيب
_هناء:- لا حالا والا هطلع انا من البيت
_عزت:- لا تطلعى عشان خدامة تعالى ورايا
_طلعت هناء وهي مبسوطة ومعاها عزت ،عزت بصوت عالى:- انتى يابت ياللى اسمك نعمة
_نعمة:- نعم يابيه
_عزت :- تلمى شنطتك ومشوفش وشك هنا تانى
_نعمة بعياط متصنع وهي بتبص لهناء اللى بتضحك:- حصل ايه منى بس يابيه
_عزت:- من غير كلام كتير انتى عارفة انتى عملتى ايه
_لمت نعمة شنطتها وهي طالعة رفعت أيدها لهناء وفتحتها بتهديد هناء اترعبت من اللى شافته وبسرعة
_ هناء:- لا خلا.....


تعليقات