القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثاني 2 بقلم ميرا ابو الخير

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثاني 2 بقلم ميرا ابو الخير


سمعت صوت ضحك جاي من اوضة سلفتي غريبه دا جوزها مسافر استغربت راحت تشوف وفتحت جزء من الباب لاقت جوزها حضـ. ـن سلفتها وهما مع بعض.
سجدة بعدم تصديق شهقت من المنظر وكتمت بوقها: جوزها ازاي حب عمرها يعمل كده ازاي.
طلعت تجري علي شقتها ودموعها نازلة وقعدت تلطم من يلي شافته: ليههه ليهههه حرام عليكم ازاي تخون جوزها وازاي امجد يعمل كده ياربي هو في ايه لا لا اااهه بعد الحب دا كله.
الباب بيتفتح عرفت انه هو مسحت دموعها وقعدت عادي.
امجد مبصش عليها و داخل الاوضه ولا كانه هي موجوده.
قامت مش عارفه تواجهه ولا تعمل ايه ولا تطلب الطلاق بقت متغيبه خالص.
سجدة بصوت شبه باكي: ا امجد.
امجد بقرف: خير عايزة ايه.
سجدة باستغراب: ا انت فيك حاجه.
امجد بغضب: يووه هتنكدي بقا وتقر"فيني ابو قر"فك يا شيخه انا خارج.
سجدة بذهول دا عمره م قالها كلمة تزعلها او تجرحها حتي.
خرج ورزع الباب وراه وهي قعدت ع طرف السرير: عملتلك ايه يا امجد عشان تعمل فيا كده عمري م هسمحك لا انت ولا سمية و لازم اخد حقي منكم وافضحكم.
قامت اخدت دوش وصلت ركعتين وهي بتدعي ربها.
بقلم ميرا ابوالخير.
نزلت عند حماتها لاقت سمية قاعدة فرحانه و حاطه احمر واخضر ولابسه هدوم ملازقه اتقرفت منها اول مرة تقعد كده.
حماتها: مالك يا سجدة وقفه كده ليه.
سمية بتمثيل الحنان: سجودة لو تعبانه ارتاحي انا هعمل مكانك واحط الاكل لينا.
سجدة ببرود: مطلبتش منك حاجه وبعدين ازاي تقعدي كده وجوزي موجود.
حماتها بضحك: يابنتي دا زي اخوها واحنا في البيت براحتكم يعني.
سجدة بهدؤء: عارفه يا ماما الكلام دا لو كل واحدة في شقتها مش قدم سلفها.
سمية بسخريه في نفسها: اه لو تعرفي يلي هيحصلك يا ست سجدة هههه جوزك بقا في ايدي خلاص وقريب هيرميكي في الشارع.
بقلم ميرا ابوالخير.
حماتها: معاكي حق بس امجد خرج وكان شكله مضايق انتو زعلتوا ولا حاجه.
سجدة بابتسامة الم: لا يا ماما ودلوقتي ياجي اصل موجا حبيبي قالي هيفسحني النهارده.
سمية بغيظ: يفسحك ازاي.
سجدة ببرود: اسرار ازواج بقا لما ياجي جوزك من السفر ابقي اساليه.
سمية بصت لها بكر"ه وتوعد.
عند امجد كان تحت البيت بيشرب سجاير .
امجد كان بيفكر في سمية بس قلبه بينبض باسم سجدة امجد في نفسه: سمية ايه يلي بفكر فيها انا بحب سجدة.
فجاءة وشه اتقلب: سجدة ايه وهم ايه سمية احلى واجمد وبحبها هي بلا سجدة بلا قـ. ـرف انا هخليها خدمه ليا ولسمية حبيبتي.
قام طلع لاقي سجدة في وشه كان عايز ياخدها في حضنه بس حاجه منعته.
امجد بغضب: نازلة تعملي ايه يا هانم.
سجدة بحزن: انادي عليك.
امجد مسك شعرها: بشعرك داا هاااه حابه الر"جالة تبص عليكييي.
سجدة بالم ودموعها نزلت: الطرحه بتتزحلق سيبني يا امجد انت ايه غيرك.
امجد بدون ما يحس خدها في حضنه وباس دماغها: م مفيش شوية مشاكل يلا نطلع.
ابتسمت وهديت شويه واخدها وطلعوا وكانت عين سمية عليهم: اما وريتك.
راحت اتصلت علي الشيخ.
سمية بغضب: السحـ. ـر ماله خايب زيك ولا ايه دا بيتعاطف معها بدل م يكون في حضـ. ـني.
الشيخ بتوتر: لا لا متخفيش كله هيتحل دلوقتي ويجيلك راكع.
سمية قفلت في وشه.
الشيخ بعدم فهم: ايه بيحصل طول عمري م خبت في عـ. ـمل ازاي لازم ازود العمل .
بقلم ميرا ابوالخير.
( ميرا للكل : ربنا و الحب يلي بيجمع بين الاتنين دول اقوي بكتير من اي سحـ. ـر وقر"ف وخصوصا الايمان بالله ).
بعد شويه.
امجد باصص علي سمية وهي بتدلع قدمه وتضحك بمياصه.
سجدة بغيظ: امجد عايزاك.
امجد ببرود: تمم.
سمية غمزت لامجد يلي ابتسم.
قامت سجدة واستنت امجد يطلعوا شقتهم وهو وقف ع باب شقة امه: خير مليش مزاج اطلع.
سجدة بقوة: تمم طلقني انا مقبلش ابقا مع واحد شوفته في حضـ. ـن مرات اخوه وهو مسافر وهي بتقعد تدلع قدمه طلقني.
امجد لسه هيتكلم جاه صوت صدمهم الاتنين من ع السلم.
: بتقوووليييي ايههههه.
الاتنين بصدمة هلع: شوقي.


تعليقات