القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميرا ابو الخير

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميرا ابو الخير



سميه بدلع: يلا يا امجد عشان نتجوز بقا.
امجد بص لها.
سميه قامت والست ماسكه سجدة من شعرها سميه مسكت سجدة من وشها: مبروك جوزك بقا جوزي و خلاص سحـ. ـري كسب عليكي.
سجدة بزعيق لسه هتتكلم سمية غمزت للستات دي و قربوا منها كتفوها و نزلوا فوقها ضر"ب و سميه جابت ميا"ه نار و رشتها علي سجدة شو"هتها و امجد وقف جنب سميه بيضكوا عليها ووو اااااااااه.
بتصحى مفزوعه من بشـ. ـعة الحلم: اعوذوا بالله من الشيـ. ـطان الرجيم اعوذو بالله من غضـ. ـب الله.
سجدة قامت من علي السرير جريت تغسل وشها وهي بتنهج ع اخرها: استغفرالله العظيم واتوب اليه يارب دا حلم كل دا حلم الحمدلله يارب الحمدلله الف حمد والف شكر.
خرجت لاقت امجد نايم في الصاله صوت عياطها قلقه: يووه في ايه.
سجدة بعدم فهم: هو حصل ايه اخر حاجه فاكرها انه كنت رايح تجيب المأذون.
امجد ببرود: هقولك ايه يلي حصل.
بقلم ميرا ابوالخير.
فلاااااااااشششششش بااااااااااااااااككككك.
امجد بغضب: هروح اجيب الماذون واكتب ع سميه قدم منك يا سجدة اجهزي.
سجدة بضعف: لا يا امجد ابوس ايدك لا عشان خاطري.
امجد بغضب مسكها ورجعها ورا ع الحايطه حاصرها: موجوعه ليه مش خونتيني و عملتي لاخويا سحـ. ـر مش حامل منه و فخورة و دلوقتي جايبه لي ابن خالتك.
سجدة حضنته ودموعها نازلة وهو نفسه يحضنها بس مخنو'ق منها بيهزرها لاقها اغمى عليها خوفه ظهر شويه: سجدة فوقي.
شالها وطلع ع شقته قابل سميه: في ايه مالها دي ولا تمثيل.
امجد مردش وتجاهلها.
اتعصبت سميه وداخلت عند الحريم.
داخل و حطها بهدؤء ع السرير وسمع صوت الاذن حس براحه تلقائي حط ايده ع بطنها وابتسم ميل با'سها وقعد شويه جنبها.
بااااااااااااااااااااااااكككككككككك.
بقلم ميرا ابوالخير.
سجدة بفرح: يعني متجوزتهاش صح.
امجد بهدؤء: لا يا سجدة و لو اتجوزتها يخصك في ايه.
سجدة بحزن قعدت ع الكنبه و راحت قبلها جابت مصحف: القرآن دا محدش يقدر يقرب له كدب و انا بحلفلك انك مسحو"ر يا امجد واني م خونتكش و ابنك دا يلي في بطني.
امجد بص للمصحف بابتسامة: لو انا كده يا سجدة مكونتيش تعترفي بعملتك قدمي وقدم امي.
سجدة وقفت قدمه: غصب عني عشان ابقا هنا معاك واحميك منها ومخلكش تتجوزها.
امجد بهدؤء: اقرائي كده سورة يوسف بصوتك.
سجدة بفرح مسكت ايده وقعدته جنبها وبدوا تلاوة القرآن.
عند الشيخ الشرير.
ماسك عروسه و في ايده حاجه ما وقربها ومكتوب اسم سجدة عليها و ع بطنها و الدبوس في ايده وجهه ناحيه بطنها وابتسم بخبث شديد و لسه هيقربه منها الشمع اتطفى وصوت الصلاة سمع في المكان الشيخ اتعفر"ت و رمي الدبوس و خرج.
سميه قابلته ع الباب وكانت متنقبه زي م هو عمل: مالك وشك مخطوف ليه.
الشيخ بغضب: مفيش كنت قربت انزله بس مينفعش كله با"طل بصوت الاذن.
سميه بغضب: انا مش عاوزة تنزل الطفل انا عاوزة الاتنين يموتوا ابشـ. ـع مو"ته هي و يلي في بطنها.
الشيخ بخبث: طلما معايا د"مها متقلقيش.
ابتسمت سميه.
بقلم ميرا ابوالخير.
سجدة خلصت لاقت امجد نام ع رجليها فضلت تلعب في شعره بحب: صدقني يا امجد مبقتش قادره استحمل كل دا انا بحبك عشان كده رجعت ادافع عنك بس صدقني انا تعبانه اووي اوي و عندي ايمان بالله انه هينصرني.
نزلته ع الكنبه قامت حضرت اكل وصحته صحي مرتاح ومبتسم: نعم.
سجدة بابتسامة: الاكل هناكل عشان خارجه مشوار مهم.
امجد بحب: حاضر يلا كلي معايا.
سجدة بهدؤء: انت في مكان وانا في حته تانيه عشان حرام يا امجد.
امجد بهدؤء: حاضر.
سجدة ابتسمت وبدوا ياكلوا بحب و نغم قامت تلم الاطباق: اقعدي انتي وانا هشيلوا.
سجدة: طيب هقوم اخرج.
امجد بهدؤء: خدي بالك من نفسك.
سجدة: حاضر.
قامت ولبست و خرجت تعمل حاجه.
امجد نزل شقة امه.
عند شريف.
كان قلقان اوي علي سجدة و بيدعي ليها لابس وراح شغله.
مر اليوم والكل انشغل و سجدة لسه مرجعتش البيت.
الساعه 12 بليل رجعت سجدة و هي مبسوطه و فرحانه.
طلعت شقتها لاقت سميه لابسه هد"وم بيتي و حاطه احمر واخضر ع اخرها.
سجدة بغضب: انتي بتعملي ايه هنا.
سميه ببرود وخبث: شقة جوزي ولا هو انتي فاكرة اننا مش هنتجوز تؤ غلطانه.
سجدة وقعت منها الازازة بصدمة: ا اتجوزك.
خرج امجد عاري الصدر و سجدة بصت بصدمة وكسره كبيرة عليه: ا امجد.
سميه ببرود: يلا بقا غوري من هنا دا بقا جوزي خلاص واحنا عرسان عن اذنك يا طليقة جوزي تقدري تباتي في الشارع.
امجد.....

تعليقات