القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرا ابو الخير

رواية سلفتي ولكنها الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرا ابو الخير




سجدة وقعت منها الازازة بصدمة: ا اتجوزك.
خرج امجد عاري الصدر و سجدة بصت بصدمة وكسره كبيرة عليه: ا امجد.
سميه ببرود: يلا بقا غوري من هنا دا بقا جوزي خلاص واحنا عرسان عن اذنك يا طليقة جوزي تقدري تباتي في الشارع.
امجد بحب: يلا بقا يا سوسو واقفلي الباب في وشها مش طايق ابص لها.
سجدة بدموع وسندت ع الحايطه: يعني ا اتجوزتها يا امجد.
امجد ببرود: اه غوري بقا مش طايقك انتي ايه مفيش ام فهم خالص.
راح وقف قدمها و رزع الباب في وشها بغضب سجدة انصدمت معقول خسرته للدرجه دي بتسند ع السور ولاقت د"م قعدت ع السلم ودموعها ع اخرها و صوت شهقات عالية وحطت ايديها ع بطنها لاقت نز"يف غمضت عينها.
بقلم ميرا ابوالخير.
بعد ساعه.
بتفتح لاقت نفسها في مكان ما و مفيش حد جنب منها: ا انا جيت هنا ازاي.
قامت بضعف لاقت امجد قدمها.
سجدة قامت ومش بصت له و خارجه مسكها وشدها لحضنه وهي بتضر"ب فيه ع اخرها و تعيط: ليههههه حرررام عليكككك ليههههه انا تعبت اوي عشانك تقوم تعمل فيا كده تتجوزهااا حررام عليك حراممم.
امجد بيطبطب عليها بحب: شششش اهدي انا معاكي.
سجدة بانهيار: قولي عملتلك ايه.
امجد حطها ع السرير بحنان: لازم تعرفي حتي وانا مش واعي اني قلبي دا ملكك انتي وبس يا سجدة وعمره م هيكون لحد تاني حتي لو مكنتش معاكي فادا موجود... شاور علي قلبه... حقك عليا انا مش واعي ساعديني يا سجدة انا مش عاوز افضل كده ساعديني عشان خاطر ربنا.
سجدة لسه هتنطق صحيت ع صوت اذن الفجر لاقت نفسها في شقة حماتها.
سجدة باستغراب: انا ايه جبني هنا.
حماتها: انا يا سجدة.
سجدة بصدمة: م ماما.
حماتها حضنتها: حقك عليا يا ضنايا اني مصدقكتكيش كان معاكي حق انه سميه هي يلي سا"حرة لابني.
سجدة بعدم فهم: مش فاهمه ازاي عرفتي.
حماتها حكمت: سمعت سميه بعد اما ابني كتب عليها بتحكي للد"جال و ساعتها كنت هموت من الخوف خرجت و دورت عليكي مشو لاقتك رجعت لاقتك مرميه ع السلم جبتك هنا.
سجدة بحزن دموعها نزلت: معرفتش احميه يا ماما.
حكمت حضنتها: انا معاكي و لازم نفوق ابني.
سجدة ارتاحت شويه في حضنها.
عند سميه.
سميه بدلع: يعني ايه يا حبيبي النهارده فرحنا ولا ايه انت شكلك مش بتحبني صح.
امجد شدها لحضنه: بالعكس انا بعشقك ومش شايف غيرك.
سميه با"سته بوقاحه: حبيبي.
امجد بغمز: ادخلي خدي دوش وتعالي.
سميه بدلع: عنيا.
قامت داخلت الحمام النور قطع: يوووه دا وقته.
شغلت الدوش نزل د"م بس طبعا النور قاطع هي مش شايفه حافظه بس الاماكن.
نزلت سميه تحت الدوش و مبسوطه وبتغني لاقت وش قدمها صوتت النور اد ضعيف وبيهتز: ش شوقي.
شوقي بصوت اشباح: ا ايوا شوقي يلي قت'لتيه يا زبا"لةة شوقي يلي اتجوزتي اخوه وسحـ. ـرتي له عشان يتجوزك.
سميه برعب: ابوس ايدك متا"ذنيش.
شوقي خنـ. ـقها بضو"فره: بتحلمي انا جاي اخد روحك معايا.
سميه صوتت ع اخرها النور اد مظبوط وشوقي اختفي.
سميه وقعدت في البانيو فاقدة الواعي و الد"م المياة اشتغلت مشته.
امجد داخل بسرعه: سميةةة.
راح عليها جري بخوف و شالها خرجها برا.
بقلم ميرا ابوالخير.
امجد بيفوقها قامت مخضوضه وبتترعش: ه هيقت'لني هيموتنيي يا امجد.
امجد بعدم فهم: هو مين بتقولي ايه.
سميه لسه هتحكي سكتت لانها هتتكشف انها قت'لت اخوه عشان تتجوزوا.
سميه بخوف: م مفيش سابني دلوقتي يا امجد معلش.
امجد بحب لسه هيقرب زقته: بقولك سابني.
استغراب من حالها وقام خرج بغضب.
سميه بتترعب جابت الفون واتصلت ع الشيخ مبيرودش.
سمية بغضب: رد بقااااا.
صوت جاه: مش هيرد يا سميه و انا جاي اخد ر"وحك.
سميه اترعشت من الخوف وبتدور لاثر الصوت طلعت ع السرير و فضلت تتنفض.
اختفى الصوت قامت خرجت بخوف شافت صورة سجدة مع امجد اتغاظت ع اخرها ومسكتها قطـ. ـعتها: مش هر"حمك يا سجدة يلي فات كوم ويلي جاي كوم تاني.
سميه عملت تليفون لشخص ما: عايزك تبان انك حرامي ولما تلاقي البنت يلي هبعتلك صورتها تد***بحــــــــــــــــــــــ.ـهااااااا.
قفلت معه وابتسمت بخبث.
( متعرفيش انه ممكن يتقلب عليكي يا سميه 🐕).
سميه بتلف وشها لاقته مبتسم وريحه بو"قه مقر"فه طلع حاجه ما: يلا عشان تيجي معايا يا حبيبتي.
سميه بزعر و من كتر الخوف صوتها مش طلع.
بقرب منها وهي بترجع لورا ووو...
بقلم ميرا ابوالخير.
عند سجدة و حكمت.
سجدة بدموع: دا كل يلي حصل.
حكمت ادتها مياه ما: اشربي دي من شيخ وهيساعدنا.
ابتسمت سجدة واخدتها وشربت حست براحه غريبه.
الباب بيخبط.
حكمت: مين دلوقتي.
سجدة بهدؤء: ماما اعملي كل يلي هقولك عليه لازم نمثل انك بتكر"هيني وفي صفها وكمان *********.
حكمت بابتسامة: هنربيها بس اصبري يا ضنايا.
خرجت تفتح لاقت شاب ما.
حكمت بخبث: جيت في وقتك.
سجدة خرجت وابتسمت له وجريت حضنته: وحشتيني اووي أوي.
امجد وهو نازل بغضب: سجدددةةةة.
سجدة بصت له ببرود وباست خد الشاب نزل امجد بغضب: ومين دا بقا كمان يا محترمه ولا مصدقتي تمشي ع حل شعرك لما اتجوزت عليكي و رميتك .
سجدة ........
امجد بغضب نزل وشدها وبص للشاب واتصدم وو.....
بقلم ميرا ابوالخير.


تعليقات