القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي ولكنها الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميرا ابو الخير

رواية سلفتي ولكنها الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميرا ابو الخير



حماتها كملت: ومن بجاحتها جايبه ابن خالتها هنا وعايشه مع طليقها يلي ميجوزلهاش دلوقتي.
سجدة مصدومه من كلام حماتها.
حماتها بقرف: مش مكسوفه من نفسها وهي حامل من واحد تاني و عايشه مع طليقها بتاعت الاعمال.
امجد هيدافع الشيخ عمل حاجه سكته.
سمية بتمثيل عيطت: كملي انتي ليهم يا حماتي.
حماتها بغضب: سحـ. ـرة لابني الكبير و قبل سفره خلاته معها و مسكنها وهي عند الد*جال و للاسف طلعت حامل من ابني الكبير مش من جوزها.
غالب احد الرجالة: وهي عايشه ليه معاكم طلما جوزها طلقها.
سميه بتمثيل: هنستنى ايه منها اكيد بتفكر تعمل له حاجه.
غالب لسجدة لسه هيضر"بها شريف وقف قدمه: اياك تقرب خطوة هد"فنك.
غالب بغضب: مانت العشيق الجديد اخص ع تربيتكم الز"بالة برا اطلعوا برا.
سجدة بقوة: مش هطلع من بيت ابني وانتو هنا ضيوف عندي ياريت تحترموا نفسكم.
الكل بصدمة: ايه قلة الادب دي.
سجدة بغضب وصوت عالي: بم انه الخبيثه سلفتي قلبت الكل عليا لا وكمان نشرت صورتي ع الجروبات وحياة امي اي مخلوق هيتكلم عن تربيتي واخلاقي لهوريه نجوم في عز الضهر مفهوووم.
بقلم ميرا ابوالخير.
الرجالة مشيت والستات طلعوا مع سميه.
امجد بص لسجدة بقرف: هجيب المأذون دلوقتي وهكتب ع سمية وهحر"ق قلبك.
مشي بغضب وشريف بحزن: سجدة انا.
سجدة بغضب: برا اطلع براااااا.
شريف بهدؤء: طيب يا سجدة انا مرعي حالتك.
نزل وهو زعلان وسجدة قعدت لاقت ازازة داخلت ايديها متعرفش منين ايديها اتعورت داخلت تعملها.
الشيخ خد الد"م وابتسم بخبث.
عند سمية قاعدة بتعيط ع اخرها و بتسلط الناس ع سجدة انها هتمنع الجوازة و للاسف اتفقوا معاها.
بعد شويه جاه المأذون وسجدة وقفت: الجوازة دي مش هتتم.
فجاءة سجدة كانت وقفه وجت ست مسكتها من شعرها: ابعدي عنييي.
بدء المأذون والكل فرحان وسجدة مش عارفه تروح تمنعه: متمضيش يا امجد ابوس ايدك اوعا تتجوزهاااا.
سمية قعدت جنب امجد ومسكت الورقه ومضت و بصت لها بفرحه و خبث.
امجد ايده مسكت القلم عشان يمضي علي ورقه الجواز من مرات اخوه او بالاحري ارملته و في خنـ. ـقه كبيرة في صدره.
امجد بخـ. ـنقة مش قادر.
بقلم ميرا ابوالخير.
عند الشيخ.
بقلم ميرا ابوالخير
ام سجدة برعب: يعني ايههه بنتي هيحصلها ايههه انطقققق.
الشيخ الطيب: بنتك دلوقتي هيحصلها ********.
ام سجدة صوتت من كتر الرعب و قامت جري تلحق بنتها.
عند الشيخ الشرير.
ماسك عروسه و في ايده حاجه ما وقربها ومكتوب اسم سجدة عليها و ووو......
امجد بص لسجدة وجواه صوت بيقول لا ميمضيش.
سميه بدلع: يلا يا امجد عشان نتجوز بقا.
امجد بص لها.
سميه قامت والست ماسكه سجدة من شعرها سميه مسكت سجدة من وشها: مبروك جوزك بقا جوزي و خلاص سحـ. ـري كسب عليكي.
سجدة بزعيق لسه هتتكلم سمية غمزت للستات دي و قربوا وو.....


تعليقات