القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر وصعيدي كاملة بقلم امل ذكي

رواية قاصر وصعيدي كاملة بقلم امل ذكي



يا بابا اتجوز اي بس ده انا 16 سنه انا لسه صغيره
الاب بغضب : صغيره كيف يا بتي مفيش حديت هتتجوزيه يعني هتتجوزيه ده كبيرنا هو اللي امر
اروي بهدوء: بس يا بابا دي حياتي انا وانا عايذه اكمل تعليمي
كف غاضب نزل علي وشها: انتي هتعصيني عااد
دخلت اروي جري بدموع اوضتها هي واخواتها ولما شافوا دموعها زعلوا وعيطوا وهي اخدتهم في حضنها وقالت بضحكه بتعيطوا ليه بقي ده انا حتي لما اجي هجيب لكم لعب كتير ضحكوا بطفوله وقالوا ايوه يا ابله اروي وكل واحده قالت هي عايذه اي وهي بتوافقهم وبتكتب حاجتهم في كشكولها وهي بتقول في عقلها الله اعلم هرجع لكم تاني ولا لا وفعلا راحت اروي مع ابوها لجوزها اللي هي متعرفوش ولبست نقابها وراحت قصر ويدوبك خبط ابوها وخرج راجل كبير خد ايدها من ابوها وابوها مشي بجفاء وهي خايفه من الوسع اللي حواليها ودخلها الراجل الكبير اوضه وقفل واروي شهقت بخوف
لما لقيت واحد لابس نظاره سوده جاي عليها ومسك ايدها بع"نف : اهلا بالرخ"يصه اللي باعت نفسها لواحد اعمي
اروي بخضه : اعمي بجد
سيف بتساؤل وعدم فهم : انتي صوتك طفله اوي كده ليه وحط ايده علي وشها لقي قماشه منتقبه كمان وشال النقاب وحسس علي وشها وكان سخن جدا من الخجل وجه يحط ايده علي شفايفها بعدت اروي جري ضحك ولاول مره بصوته كله
اروي بغضب طفولي : انت بتضحك عليا ليه
سيف بغضب جحيمي وصعيدي:******
اروي بخوف : اي ليييه

تعليقات