recent
روايات مكتبة حواء

رواية هوس العشق كاملة ( جميع الفصول ) بقلم سوليية نصار

رواية هوس العشق كاملة ( جميع الفصول ) بقلم سوليية نصار




-باسل هيتجوز فرح
جدي قال الكلمة دي بسعادة والكل فرح الا أنا حسيت أن الدنيا بتلف بيا ...والدموع بدأت تتجمع في عيني ....باسل هيتجوز غيري ...هو قالي أنه بيحبني ....قالي أنه هيتجوزني ....ازاي عايز يتجوز اختي ....ازاي عايز يك*سرني بالطريقة دي ....مشيت من التجمع اللي عاملينه في بيت جدي ودخلت الحمام وفضلت ابكي ....مكنتش مصدقة أنه يك*سرني بالشكل ده ...ليه يا باسل ليه ...ده انا حبيتك اكتر من حياتي ...كنت مستعدة أمو*ت عشان تبقي مبسوط ...وملقيتش الا اختي ...ملقيتش الا انك تك*سرني بالطريقة دي ..عايز تك*رهني في فرح اختي ...لا يا باسل مستحيل اخليك تتجوزها لو مش هتكون ليا مش هتكون لغيري ده وعد ...وقفت قدام المرايا وانا ببتسم وبتامل نفسي وبقول:
-كنت دايما بتقول اني عينيا اجمل عينين شوفتهم ..
كنت بتقول دايما اني جميلة اوووي وانك بتحبني ...بتقول انك مش هتتجوز غيري...ليه يا باسل عملت فيا كده ...عشان أنا مش بنت طنط حياة الحقيقة .... عشان أنا تربية ملاجئ يعني اتكسفت ابقي مراتك ....طب ليه خلتني احبك ليه ...ليه علقتني بيك ليه ...ما دام أنا مش من مقامك ليه تقول انك بتحبني ...كنت سبتني في حالي ....
حطيت ايدي علي وشي وانا ببكي ...كنت مخنوقة أن غيري بيحقق حلمي ....ليه مكونش أنا عروسته وكنت هحبه اكتر منها ... ليه اتحرم من اهلي وكمان حبي الوحيد ....
.....
خلصت بكا وطلعت من الحمام وانا وقفت معاهم وشوفتهم ....شوفت تقربهم من بعض وفرحتهم ونظرات الحب ...كنت هتجنن هو ده الحب اللي أظهرهولي باسل ....
روحت مبتسمة وقولت:
-مبروك يا فرح
حضنتني فرح بسعادة ...بعدين بصيت علي باسل ببرود ومشيت ....
........
بالليل ...
نومت في اوضتي وانا بعيط ....أنا بحب فرح اوووي وأهلها كمان دول الناس اللي أنقذوني من مرار الميتم ودخلوني بيتهم بس اختي اللي بحبها سر*قت حبيبي ...بس المشكلة أنها متعرفش ...محدش يعرف علاقتي بباسل ابدا ...محبتش حد يقول إن بنت الميتم عايزة تلف علي ابن العيلة الدكتور ...كنت مستنية هو اللي يتقدم خطوة ويطلبني منهم بس هو طلب اختي ...حتي ده شايفني قليلة ...غمضت عيني وانا بفتكر كلامه
-تعرفي أن عيونك احلي عيون شوفتها في حياتي ...خلصانة أنا مش هتجوز غيرك ...انت خلاص مراتي
دموعي نزلت وحسيت اني مخنوقة وقومت من سريري وطلعت ...كنا في بيت العيلة وهو كان هنا ....حبيت اسأله وأقوله ليه عملت كده ....
نزلت وانا بدور عليه وبمسح دموعي بإيدي ...روحت أوضته ملقيتوش فيها ...لحظة فرح كمان مش موجودة في اوضتنا ...هما اكيد سوا ...روحت الجنينة ووقفت لحظة وانا شايفة باسل قاعد لوحده ...ضحكت بفرحة هو مش معاها ...جريت عليه وانا بضحك وبنزل دموع في نفس الوقت وحضنته وقولت:
-باسل متتجوزهاش ابوس ايديك أنا بحبك!
google-playkhamsatmostaqltradent