recent
روايات مكتبة حواء

رواية قدري انت الفصل السادس 6 بقلم رحمة محمد

رواية قدري انت الفصل السادس 6 بقلم رحمة محمد



عفاف بعد ما الشرقاوي خد رنيم جريت علي فهد : يبني ابوها جوزها غصب عنها والراجل دا مفتري وهيبهدلها ي فهد عشان خاطري البت مستقبلها هيضيع
فهد بصلها وسكت 5 ثواني كدا وبعدين مشي راح وراهم وعفاف مشيت وراه
رنيم وهي بتحاول تفك ايديها من ايد البودي جارد وبتعيط : سبني
فهد جه من وراهم : استني
الشرقاوي والبودي جارد الي معاه لفو ليه
فهد بص لرنيم : انتي مش عايزه تروحي معاه
رنيم بدموع هزت راسها بسرعه بمعني ايوا
فهد ببرود : يبقا مش هتمشي من هنا
الشرقاوي اتعصب : ومين الي قرر دا
فهد بصلو ببرود وقرب منه اوي : انا الي قررت
الشرقاوي اتوتر من نظرات فهد : وانت مين ان شاء الله
فهد بص ليه بشر : سبها
الشرقاوي شاور للبودي جارد بتوعه وبداو يقربو من فهد
فهد ابتسم بسخريه : هخاف انا كدا
ومره واحد لف لواحد وضربو بالرجل في ركبته كسرها وضربو بالبوكس وقع علي الارض
الإتنين التانيين بصو لبعضو واحد كان ماسك رنيم والتاني قرب لفهد ولسه هيضربو بالبوكس فهد اتفاداه وضربو بالبوكس في بطنه ومسك ايدو لفها وحطها علي كتفو وكسرها
الشرقاوي بقا خايف : استني استني
فهد لف ليه
الشرقاوي : خلاص مش هاخدها (وبص للي ماسك رنيم) سبها
رنيم ابتسمت بفرحه وفهد ظبط هدومه بتكبر وبص ليه وابتسم بستهزاء ابتسامه ظهرت بجانب شفايفها
الشرقاوي لسه هيطلع من القصر ووراه البودي جارد الي فاضل
فهد : وبالنسبه للشواليين دول اشلهم انا
رنيم جريت علي فهد : استاذ فهد خلي يطلقني
فهد بصلها والشرقاوي بقا يبرق ليها عشان تخاف وتسكت
رنيم راحت وقفت قدامه : لا مش هخاف منك المره دي يلا طلقني
الشرقاوي لسه هيضربها بالقلم
فهد بص ليه : فكر تعملها وايدك هتتقطع بعدها
الشرقاوي بغيظ ونزل ايدو
فهد : مستني اي يلا طلقها
الشرقاوي بص لرنيم (ورفع العكاز بتاعه وخبطه في الارض خبطه خفيفه) : انتي طالق
رنيم فرحت والشرقاوي والبودي جارد خدو الإتنين الي واقعين علي الارض ومشيو
رنيم : اخيراا (وجريت علي فهد ومسكت ايدو) بجد شكرا شكرا شكرا انا مش عارفه اشكرك ازاي ي استاذ فهد انت رجعتلي حياتي تاني بجد شكرا اوي
فهد بص في عيونها الي بتلمع من الفرحه وحس بشعور غريب وبص لايديها الي مسكه ايده
رنيم سبتها بسرعه : احمم انا اسفه
وسابته وجريت علي عفاف حضنتها بفرحه وعفاف كانت مبسوطه اوي ليها
وقاطع فرحتهم تليفون فهد رن وكان رقم مجهول
فهد رد : الو
: فهد مازن اخوك مات
فهد بصدمه : انت بتقول اي مين معايا
بدموع : انا زياد صحبه ي فهد تعالي علي مستشفي *......
فهد قفل معاه عفاف ورنيم قربو منه
عفاف : في اي ي فهد
فهد : واحد مجنون بيقول انه مازن مات ومازن في الاوضه اصلا
عفاف بصدمه : مات الف بعد الشر عليه
فهد : انا هطلع اطمن عليه
وطلع فهد وعفاف ورنيم اوضه مازن ومكنش موجود
فهد بصوت عالي : مازن
وبقا يدور في الاوضه بس مكنش موجود اتوتر ومشي
عفاف بخوف : انت رايح فين
رنيم : اهدي ي ماما وانا هروح وراه متخافيش
جريت رنيم وراه بسرعه لقتو بيركب العربيه ركبت جنبه
رنيم : انت رايح فين ي استاذ فهد
فهد مردش عليها وساق العربيه بسرعه عاليا جدا
رنيم : فهد لو سمحت هدي السرعه شويه كدا ممكن نخبط في حاجه ونموت وانا بصراحه من عايزه اموت دلوقتي انا لسه صغيره
فهد بصلها بغضب ورجع بص قدامه
رنيم : ي جدع هو انا اخلص من الشرقاوي تطلعلي انت انتو مصممين تموتوني
فهد : اخرسي مش عايز اسمع صوت
رنيم : خرستك خراسه يشيخ
فهد صوتو علي : قولتلك مش عايز اسمع صوت
رنيم اتخضت من صوته : طب هدي السرعه وانا اسكت
فهد ساق بسرعه اكبر : لو اتكلمتي تاني هرميكي من العربيه انتي فهمه
رنيم حطت ايديها علي بوقها بسرعه وهزت راسه بالايجاب
وسكتت بعد فتره وصل فهد قدام المستشفى ونزل من العربيه بسرعه ورنيم نزلت وجريت عشان تلحقو
دخلو المستشفى بسرعه وفهد مبقاش عارف يروح فين
وبقا ماشي في المستشفى يدور في الاوض وبس
رنيم : احنا جينا هنا لي ي فهد
وسمعو صوت حد بينادي علي فهد
فهد لف ليه
زياد وكان شكله بيعيط عيونه حمرا اوي : مازن في الاوضه دي
وشاور علي اوضه (الي كان فهد هيدخلها قبل ما ينادي عليه)
رنيم بصت لفهد وفهمت ان دا الي كلمو وان مازن فعلا مات دموعها نزلت
فهد ضربات قلبه بقت سريعه جدا وقرب من الاوضه وفتح الباب ولما دخل لقي حد نايم علي السرير ووشو متغطي
فهد قرب منه وشال الغطي واتصدم :....


google-playkhamsatmostaqltradent