القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قدري انت الفصل الخامس 5 بقلم رحمة محمد

رواية قدري انت الفصل الخامس 5 بقلم رحمة محمد


مازن قام بتعب من علي السرير وقرب من فهد : انت مش بترد عليا لي
فهد بغ*ضب : لي عملت كدا ي مازن
مازن بتو*تر : هاا.. عملت اي
فهد مسكو من هدومه من عند كتفو كدا : انت هتستعبط مين كان بيجبلك القر*ف دا ولي عملت اي كدا
مازن بحز*ن : فهد انا اسف والله..
فهد زقو وحاول يهدا : جهز نفسك عشان هتروح المصحه تتعالج
مازن بص في الارض : حاضر
فهد خرج من الاوضه وقفل الباب وراه جامد ومازن تليفونو رن ورد
: اي يبرو مش هتخرج معانا النهارده
مازن بض*يق : لا
: لي بس دي هتبقا السهره للصبح وجبتلك الي طلبتو
مازن بلع ريقه : معاك دلوقتي
الشاب بضحك : معايا يبرو تعالي يلا
وقفل معاه ومازن بقا متوتر وعمال يلف في الاوضه بيفكر يخرج ازاي
____________
فهد كان واقفه في البلكونه بيفكر وزعلانه علي مازن وشاف ناس واقفين قدام بوابة القصر استغرب ونزل
حسن : قولتلكم مفيش واحده بالاسم دا هنا ويلا (وزقهم)
مسكوا بودي جارد من هدومه من عند رقبتو كدا : بقولك اي احنا هندخل يعني هندخل وهندور بنفسنا اكيد هي جوا
وزقوا وقعوا علي الارض وفهد شاف دا كله اتعصب وبص لحسن الي واقع علي الارض وراح يقومه
فهد : قوم ي عم حسن حقك عليا
وقعدو علي كرسي تحت نظرات الناس الي واقفين ومش فاهمين هو بيعمل اي ولا هو حتي بصلهم
فهد قلع الچاكت الي كان لابسو ورماه علي الارض وقرب للبودي جارد وبص ليه بغضب وبكل قوته ضر*بو بالبوكس وقعوا علي الارض
البودي جارد بصلو بعصبيه وقام وقف وقرب اتنين كمان منهم ولسه فهد هيضر*بو بوكس تاني
: ببببس
فهد بص اتجاه الصوت لقي واحد كبير في السن في حدود ال55 سنه طلع من العربيه ومساك عكاز في ايدو ( هو مش بيسند عليه هو بس بيتمنظر قدام مخاليق ربنا وعامل فيها مهم وكدا 😂) وتكلم ببرود وهو بيقرب لفهد : احنا مش جايين نتخا*نق ولا نز*عجك احنا بس لينا امانه عندكو وجينا ناخدها
فهد بستغراب : امانة اي؟؟
: مراتي عندكوا وعايزها
فهد : مراتك؟
: مراتي مدام رنيم عندك ويلا ادخل قول ليها تيجي ولا
فهد ربع ايديو ببرود : ولا اي
الراجل رفع العكاز وخبطه في الأرض خبطه خفيفه : اممم قولتلك احنا مش جايين نتخا*نق انا عايز مراتي الي هربت وجت هنا
_____________
رنيم كانت قعده في الصالون مع عفاف بيتكلمو
رنيم بحز*ن : بس ودي كل حكايتي
عفاف : اما ابوكي دا راجل قليل الاصل بصحيح بعد كل الي عملتي عشانهم دول وفي الاخر يبيعك
رنيم : للاسف دا الي حصل كان نفسي اعيش حياتي وطفولتي زي اي حد وادخل الجامعه الي عيزاها بس (وبصت للارض بحز*ن)
عفاف رفعت وشها بحنان : ان شاء الله ربنا هيراضيكي ويعوضك انتي طيبه وقلبك طيب وتستاهل كل خير
رنيم ابتسمت وحضنتها : بتفكريني بماما وكلامها
: رنيم
رنيم اتصدمت اول ما سمعت الصوت ولفت بسرعه تتاكد الي سمعتو صح ولا غلط وفعلا كان صح هو الراجل الي ابوها باعها ليه وجوزها غصب عنها عشان الفلوس : الشرقاوى
الشرقاوي بغ*ضب : والله ووقعتي ومحدش سمي عليكي انتي تهربي مني (وقال لبودي جارد) هاتها
رنيم بخو*ف : مش تخليه ياخدني ي ماما عفاف بالله عليكي
عفاف : متخافيش ي بنتي (وبصت لفهد) اعمل حاجه ي فهد
فهد ببرود : واحد وجاي ياخد مراته عيزاني اعمل اي
عفاف وهي بتشد رنيم من ايد البودي جارد : يبني هقولك علي كل حاجه بس مش تخليه ياخدها
رنيم بد*موع : بالله عليك ي استاذ فهد ما تخلي ياخدني ارجوك
الشرقاوي قرب منها وضربها بالقلم خلاها تنز*ف د*م من بو*قها : انتي مجنو*نه انتي مراتي وهخدك يعني هخدك
فهد اتعصب جامد لما ضر*بها
الشرقاوي بص للبودي جارد : هاتها (ولف ورفع العكاز وخبطو في الأرض خبطه خفيفه ومشي)
رنيم بقت تحاول تفك ايديها بس هو كان أقوي منها وبقت تبص لفهد : ارجوك اعمل حاجه
وخرجت من الصالون
عفاف جريت علي فهد : يبني ابوها جوزها غصب عنها والراجل دا مفتر*ي وهيبهدلها ي فهد عشان خاطري البت مستقبلها هيضيع
فهد بصلها وسكت
_____________
جرس الباب كان بيرن
شاب : مش هتاخر عليكي يقمر
البنت ضحكت بدلع : ماشي
طلع الشاب من الاوضه وهو بالبنطلون بس ومش لابس تيشرت وفتح الباب
: اهلا بمازن باشا
مازن دخل بسرعه الشقه : فين الحاجه ي زياد
زياد : اهدي يبرو انت ديما مستعجل كدا
مازن : انجزي فين
زياد قرب من درج وطلع منو كيس صغير واداه لمازن : خد ومش عايز ازعاج
مازن : رايح فين
زياد ضحك وغمز : المز*ه مستنيه (ولف عشان يمشي بص لمازن تاني) هي شمه واحده
زياد مشي ودخل الاوضه ومازن راح وقعد علي الارض وقرب طرابيزه وبقا يطلع البودره من الكيس الصغير ويشم
بعد فتره خرج زياد من الاوضه والبنت كانت معاه وبتضحك بدلع
زياد فتح الباب : منتطرك تاني يقمر
البنت ضحكت : اكيد ي بيبي
وطلعت من الشقه وزياد راح للمكان الي في مازن ولقي نايم
زياد : اي يبرو انت نمت
مازن : ______
زياد : ي بني.. ي مازن
مازن :_____
زياد قرب منو وشاف الكيس لقاه خلصان : يخربيتك دا خد اكتر من الجرعه بكتير(وبقا يحركوا) مازن
حط صوابعه عند مناخيرو عشان يشوفو بيتنفس ولا لا لقي مفيش تنفس رفع ايدو وسبها وقعت علي الارض
زياد بخو*ف : دا ما*ت



تعليقات