القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قدري انت الفصل الرابع 4 بقلم رحمة محمد

رواية قدري انت الفصل الرابع 4 بقلم رحمة محمد


في صباح يوم جديد
فهد كان نايم وحس بايد ماشيه علي وشه مسك الايد بسرعه وفتح عيونه
فهد بستغراب : انتي؟
ريم ببتسامه : مقدرتش اسيبك اكتر من كدا (وباسته من جبينه) وحشتني
فهد قام بسرعه من علي السرير وداها ضهره
ريم حضنتو من ضهرو وتكلمت بدلع : انت لسه زعلان مني ي فهد
فهد كان ساكت وعلامات الغضب ظهره علي وشه
ريم لفت ووقفت قدامه : انا اسفه مكنش قصدي ازعلك ي حبيبي
ريم ابتسمت وفتكرت كلام مامتها
Flash back
مامتها : انتي غبيه ي ريم ازاي تتخانقي معاه
ريم بضيق : الي حصل بقا
مامتها : ي بنتي فهد فرصه مش هتتعوض تاني مال وجمال وكفايه انو بيحبك
ريم قامت وقفت بغضب : انتو الي غصبتوني عليه وانتو عارفين اني مش حباه
مامتها : بقولك اي اتعدلي كدا وروحي صلحي جوزك
ريم نفخت بخنقه : مش هصالح حد انا
مامتها : ي بنتي ي حبيبتي يهديكي ربنا يارب مضيعيش مستقبلك حتي لو مش هتفضلي معاه عشان بيحبك افضلي معاه عشان فلوسه ومركزه (وضحكت بخبث)
back
ريم ببتسامه وحضنت فهد : متزعلش مني
فهد رفع ايدو وحضنها وتكلم بحنان : مقدرش ازعل منك ي حبيبتي (وحضنها اكتر)
ريم ابتسمت ابتسامه ظهرت بجانب شفايفها
وفجاه سمعو صوت حاجه اتكسرت خرجو من الاوضه بسرعه وراحو في اتجاه الصوت
كان طالع من اوضه مازن كان بيجري زي المجنون في الاوضه وبيكسر في اي حاجه تقابلو
مازن : كانت هنا راحت فيييييين (ورمه ازازة برفيوم علي المرايا كسرها 100 حته)
فهد جري عليه : مازن في اي
مازن بعد فهد : كااانت هنااا راحت فييين ي فهد
جم علي صوتهم رنيم وعفاف
عفاف بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم في اي ي بني
فهد قرب منه تاني وكتفو عشان يهدا ولان فهد اقوي من مازن.. مازن مكنش عارف يبعدو
كان وشه اصفر وعرقان جدا ومفيش علي لسانه غير : كانت هنا.. راحت فين
ومن كتر التعب اغمي عليه وفهد نايمه علي السرير ومسك تليفونو ورن علي الدكتور
فهد : تعالي بسرعه القصر
وقفل في وشه وبقا باصص لمازن وريم واقفه باصه لرنيم بقرف واستغراب
ورنيم مش واخده بالها اصلا وواقفه هي وعفاف خايفين علي مازن
بعد فتره الدكتور وصل وكشف علي مازن
الدكتور : الي حصله دا عشان مخدش الجرعه بتاعته في ميعادها
فهد بستغراب : جرعة اي؟؟
الدكتور : مازن مدمن هيرويين
فهد اتصدم ومبقاش عارف يتكلم
عفاف : ي نصبتي
الدكتور لفهد : لازم مازن يروح المصحة يتعالج ي فهد بيه في اسرع وقت
فهد بص لمازن وكان علي وشه غضب ممزوج بخوف : تمام
الدكتور مشي وراحت عفاف معاه وريم بصت ليهم بضيق ومشيت : دراما جديده
رنيم سمعتها وبصت ليها وهي ماشيه ورجعت بصت لفهد الي كان باين عليه القوه امبارح بس دلوقتي باين عليه الخوف والتوتر
كانت خايفه تروح تقوله حاجه ليزعق ليها بس جمعت قوتها وراحت وقفت جنبو وبصت ليه بحزن
رنيم : ان شاء الله هيقوم بالسلامه
فهد فضل باصص لمازن ومتكلمش
رنيم بحزن : لازم تسمع كلام الدكتور ي استاذ فهد عشان يتعالج
فهد بصلها وشافت في عيونه الحزن والكسره والحيره ابتسمت ابتسامه خفيفه عشان تطمنه ومشيت
وهو فضل مع مازن
شاف ايدو بتنزف جاب علبة الاسعافات الاوليه وبقا يعقملو الجرح الي في ايدو
فهد كان باين عليه الغضب وبيحاول يهدي نفسه : لي عملت كدا ي مازن
وبعد ساعه بدا يفوق مازن بتعب وماسك دماغه ولقي ايدو ملفوفه بشاش بص لايدو بستغراب وبيبص قدامه لاقي فهد واقف ومربع ايدو والغضب ظاهر علي وشه
مازن بتوتر : في اي ي فهد واي الي حصل
فهد كان بيصله وبس
مازن قام بتعب من علي السرير وقرب من فهد : انت مش بترد عليا لي
فهد بغضب : لي عملت كدا ي مازن
مازن بتوتر : هاا.. عملت اي
فهد مسكو من هدومه من عند كتفو كدا و….


تعليقات