recent
روايات مكتبة حواء

رواية حب وندم الفصل الثاني 2 بقلم سوليية نصار

 رواية حب وندم الفصل الثاني 2 بقلم سوليية نصار


اطلعي برة ...
صرخ فيا بس البنت اللي معاه بصتلي ببرود وقالت:
-مين دي
-دي الخدامة
قالها بصوت قاسي
طلعت برة وانا بكتم بوقي بإيدي ودموعي بتنزل ...روحت علي اوضتي بهدوء ونومت علي السرير وانا ببكي ...اني اسمعه بيكلم البنات حاجة بس اشوفه معاهم وفي بيتنا ده قاسي اوووي ...ليه بيعمل كده ...ليه بيك*سرني بالشكل ده ...ما هو كمان غلط زيي ليه انا بس اللي بتعا*قب علي الذنب ده ...غمضت عيني وانا بفتكر اللي حصل يومها
فلاش باك ...
-لا لا يا عمر ...بلاش نعمل كده اصبر ابوس ايديك
قولتها وانا ببعد عنه وبروح للباب
بصيت له بخوف وقولت:
-امشي دلوقتي ابوس ايديك اهلي زمانهم جايين
قرب منه وشدني ليه وقال:
-انتي بتحبيني ؟
هزيت راسي ودموعي بتنزل وقولت:
-اكتر من حياتي والله
-خلاص يبقي تثقي فيا شوية يا حبيبتي مش كده ..احنا فرحنا بعد اسبوعين
-يبقي تستني الاسبوعين لكن ده حرام
حسيته بعد وزعل وقال:
-انتي مبتحبنيش علي فكرة ...كنت عارف وانا شكلي هعيد نظر في جوازنا ...أنا ماشي سلام ...
اترعبت أنه يسيبني ...كنت خايفة اووي ومرعوبة ...كنت بحبه اووي ومش مستعدة اخسره ...ربنا يعلم اني مكنتش عايزة اعمل كده بس شي*طاني غلبني مدرتش بنفسي الا وانا بمسك أيده ...ساعتها ابتسم ابتسامة نصر وهو بيقرب مني وانا بسلمه نفسي بمنتهي الغب*اء ...
باك
دفنت راسي في المخدة اكتر وانا بعيط ...الذنب ده حاساه خا*نقني ياريتني م*ت ولا عملت كده خسرت ديني واهلي ونفسي ...تأنيب الضمير بي*قتلني كل يوم ....بصلي وببكي وبدعي ربنا يغفرلي اللي عملته....فجأة اتفزعت لما الباب اتفتح ودخل عمر وهو متضايق ...بصتله بخوف لقيته قرب مني وجابني من شعري وهو بيزعق :
-انتي بتستهبلي يا روح امك ...مش قولت متقربيش مني ؟!!مش قولت ملمحش طيفك ...ازاي تدخلي اوضتي من غير إذن ...انطقي
بصتله وانا ببكي وقولت:
-انتي جايب واحدة هنا وفي بيتنا ...يا خي قدر شعوري شوية أنا مراتك ...
-اخرسي متقوليش مراتي ...انتي مش مراتي وانا مش معتبرك كده ...انت زيك زي البنت الر*خيصة اللي جبتها ...مجرد واحدة رخ*يصة وهتفضلي طول عمرك رخ*يصة ...ش*د شعري اقوي وقال:
-وديني يا يمني لو اتدخلتي في حياتي تاني هقت*لك ...فاهمة ولا لا
هزيت راسي بخوف فزقني ومشي ...
بعد ما مشي انهارت علي السرير وبدأت ابكي جامد ...أنا اللي عملت كده في نفسي ...انا السبب
....
مرت الايام وبعدت عن عمر نهائي ...وبدأت اقرب اكتر من ربنا واطلب منه يسامحني وبدأت ادور علي شغل ليا عشان اعتمد علي نفسي لما أطلق ...تعاملي مع عمر كان اني اجهزله الاكل وادخل اوضتي لحد ما يجي ...مكانش حتي بيكلمني لحد ما جه اليوم اللي اللي وقف قدامي عمر وقال:
-من النهاردة مش عايزة اشوفك في البيت تاني
بصتله بصدمة وقولت:
-ايه
-اللي سمعتيه مش عايز اشوفك عشان انا هتجوز في الشقة دي
كنت ببصله بصدمة فكمل وقال :
-انتي طالق!!
يتبع


google-playkhamsatmostaqltradent