القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب وندم الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار

 رواية حب وندم الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار

-اروح فين ؟!
قولتها وانا ببكي مكانش هاممني أنه طلقني قد ما كنت بفكر هروح فين ..
-مليش دعوة دي مشكلتك
قالها ببرود ..
-عمر انسي اني مراتي بس انا بنت عمك ...من دمك متعملش فيا كده ابوس ايديك ...أنا معرفش حد هنا وممكن حد يأذيني...وانا مش بشتغل ومش معايا
-اشتغلي بنت ليل ....صدقيني هتكسبي فلوس بالهبل
...محستش بنفسي الا وانا بض*ربه بالقلم وبعدين صرخت فيه:
-انت اح*قر انسان شوفته في حياتي وانا هكر*هك طول حياتي
وشه احمر وهو بيجيبني من شعري وقال :
-وكمان بتمدي ايدك عليا يا رخي*صة وديني لاربيكي...
شد*ني من شعري جامد وفتح باب البيت وبعدين رما*ني برة وقال:
-برة اطلعي برة مش عايزة اشوفك تاني
اتر*ميت علي الارض وانا بعيط وبعدين بصلي بقر*ف وقفل الباب في وشي ....قعدت ابكي وانا قاعدة علي الأرض ومش عارفة اروح فين ...قومت بصعوبة وانا بمسح دموعي مكانش مناسب اقعد هنا ...طلعت علي الشارع وانا بعيط ...بحمد ربنا أن هدومي ساترة ولابسة الحجاب ...فضلت ماشية كتير لحد ما تعبت وقعدت علي الرصيف مش عارفة اروح فين ولا اجي منين ...دماغي وقفت خلاص ...بقيت من غير بيت ولا فلوس ومعرفش هروح فين ...ومعملتش حاجة غير اني فضلت ابكي وأبكي لحد ما حسيت أن روحي هتطلع ...اتفزعت لما حسيت بإيد علي كتفي ...بصيت لقيت واحدة كبيرة في السن بتبصلي بحنان وتقولي :
-مالك يا بنتي ايه اللي مقعدك هنا ؟!
بكيت تاني ومقدرتش ارد عليها ...قعدت هي جمبي وقعدت تطبطب عليا وتقولي :
-احكي يا بنتي يمكن ربنا بعتني هنا مخصوص عشان اسمعك ...
بصتلها ومن غير إرادة حكيتلها كل حاجة
..
بعد شوية
-اما راجل خس*يس بجد
بكيت وانا بقولها:
-انا والله توبت عن اللي عملته هو ليه المجتمع بيحاسب البنت بس ...هو كمان غلط معايا...ليه هو يعيش سعيد وانا ابقي كده
-استغفر الله يا بنتي متقوليش كده ربك اسمه العدل وحقك هيجي
-ونعم بالله
-يالا يا بنتي تعالي معايا الشمس قربت تغيب
لسه هعترض فقالت:
-يا بنتي مينفعش تقعدي هنا اعتبرني امك تعالي معايا لحد ما يطلع الصبح واسفرك لبلدك ..
ابتسمت بإمتنان وقومت معاها ...
...
روحت مع الست اللي اكتشفت أن اسمها صابرة ...ست وحيدة اتجوزت وربنا مكتبش ليها الخلفة وعاشت مع جوزها لحد ما مات ...روحت قعدت معاها ...وقررت اني مسافرش البلد بل هشتغل لحد ما اقف علي رجلي عشان متج*برش اني ارجعله في يوم وطبعا الست صابرة فرحت ورحبت بوجودي ...
.....
-اتفضلي يا عروسة
قالها عمر وهو فرحان ...دخلت داليا وهي بتبص للشقة وقالت:
-هي دي شقتي
-ايوة هي دي شقتك يا حياتي ...ملكك وبس
قرب منها وحضنها وقال:
-وانا كمان ملكك والله
.....
بعد اربع شهور
كنت قدرت الاقي شغل في مشغل صغير وبسبب خبرتي كبرت فيه وبدأت اجهز عشان اعمل المشغل بتاعي ...وفي الوقت ده كنت عايشة مع ماما صابرة اللي حاولت بعد ما لقيت شغل اني اسيب البيت بس رفضت وحاولت اديها الإيجار برضه رفضت وقالت اني بنتها ...كنت بكبر بسرعة...كان عمر اتلاشي من ذاكرتي نهائي ومبقتش افكر فيه ...
......
جه عمر من شغله تعبان كان بيشتغل شغلتين عشان يوفر لداليا طلباتها بس للاسف تعب النهاردة ومقدرش يروح الشغل التاني لما سمع صوت جاي من اوضة النوم ...بخوف راح للاوضة واتصدم صدمة عمره لما لقي مراته في السرير مع جيرانهم !!!
يتبع

تعليقات