القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة


روايه كيان الأسد وعشق الليث بقلمي الكاتبه الصغيره
عايزه التفاعل يزيد
وقفنا المره الي فاتت لما قولنا ان ابطالنا عاشو بسعاده وفرح
لحد ماجه اليوم الي غير حياتهم ١٨٠ درجه
اسد:كياني حدديلي معاد مع والدك النهارده
كيان:واقفه ومصدومه وقالتله النهارده
اسد:اه النهارده
كيان:مش بسرعه
اسد:لا مش بسرعه ويلا اروحك وكلميني قوليلي اجي امتي وجهي نفسك
كيان:ماشي
اسد روح كيان وكيان طلعت البيت الكل استغرب ان هيا جايه بدري
محمود:كيان في ايه يا بنتي جايه بدري يعني
كيان:بصراحه يا بابا مديري في الشغل عايز يدقدملي وقالي اجي اطلبلوا منك معاد
والدها:يشرف يابنتي خليه يجي النهارده الساعه٧
كيان:ماشي
قامت كيان دخلت البلكونه وكلمت اسد وقالتله وهو فرح وقالها هييجي هو وليث
كيان رنت علي عشق وحكتلها الي حصل وعشق قالتلها انه هتستاذن من ليث وهتروحلها عشان تكون معاها في يوم زي ده
وفعلا عشق راحتلها وكيان جهزت نفسها واسد راح واتفقوا علي كل حاجه وكيان كانت فرحانه جدا هي واسد
واسد طلب منهم ان الفرح يكون بعد اسبوع
وأهل كيان رفضوه ولكن لما شافوا ان اسد بيحب بنتهم وكيان مبسوطه وان كل حاجه اسد مجهزها وافقوا لحد ما جه يوم الفرح
اسد جه يوصل كيان للكوافير هي وعشق وكان مبسوط اوي بعد ماوصلهم
جاله مكالمه من رقم مجهول
اسد:الو مين
المجهول:مش لازم تعرف انا معيا حاجه مخصوص ليك بخصوص الحلوه مراتك ومستنيك في******
اسظ:وانت تعرف مراتي منين الو الو
ولكن المجهول كان فصل المكالمه
اسد :مفكرش وراح المكان ده وكانت الصدمه ليه
جه الليل واسد راح جاب كيان من الكوافير وهو كان وشه متغير ١٨٠ درجه عن الصبح
كيان:اسد يا حبيبي مالك
اسد ببرود: مافيش
كيان:اسد هو انت مش مبسوط
اسد:مالوش لازمه الكلام دلوقتي يلا خلينا نمشي
وراحو الفرح واسد كان متغير كان وشه خالي من التعبير وبتعامل كيان بطريقه مش كويسه
خلص الفرح ووصل اسد وكيان الفيلا
كيان كانت مكسوفه جدا
بس حصل حاجه مش متوقعه خالص
اسد اول لما طلع الاوضه هو وكيان وقفل الباب مسك كيان من شعرها
واتكلم بعصبيه:بتلعب بيا يا وا*طيه يا زب*اله
كيان اتصدمت

تعليقات