القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل العاشر 10 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل العاشر 10 بقلم الكاتبة الصغيرة


وقفنا المره لما اسد دخل هو كيان الفيلا ودخلوا الاوضه واسد اتغير وشه اتغير ١٨٠ درجهومسك كيان من شعرها:اسد:تبقي واحده يا زب*اله يا وس*خه تضحك عليا مع كل كلمه بيقولها بيضربوا بالالم علي وشها لحد وشها ما ورم وكيان بتعيط بصدمه ومتعرفش في ايه
اسد:قلع الحزام ورمي كيان علي الارض ونزل عليها بالح*زام لحد جسمها ما ازرق وورم وهي اصلا اغمي عليهامن الضرب
اسد راح جاب كبايه مايه ساقعه تلج ودلقها علي كيان
كيان قامت مفزوعه وافتكرت الي حصل بقيت بتتكلم بصعوبه وتقلو انا عملتلك ايه انا بكرهك يا اسك بكر*هك
اسد:عايزه تعرفي عملتي ايه
فلاش باك :
اسد لما جاله المكالمه خد قرار وراح المكان واتصدم لما شاف سوزان الي كانت سكيرترته قبل كيان
اسد:سوزان انتي بتعملي ايه هنا وايه الي دخل كيان في الموضوع
سوزان:صدق يا اسد انت طلعت مغفل اوي
اسد اتعصب بس قبل ما يتكلم قطعته سوزان
سوزان:خد شوف صور حبيبت القلب الي هتجوزها النهارده الي مستهفقاك وهي نايمه في حضن راجل غريب
(سوزان كانت مخططه للموضوع وكانت مفبركه الصور وعارفه لما اسد يشوف الصور مش هيفكر اصلا اذا كانت الصور متفبركه ولا لا هيكون في دماغه ان كيان خنته بس)
باك
اسد وري كيان الصور الي علي تلفونه بعد ما خدهم من سوزان
اسد:كلكوا زي بعض كلكم ريم ريم حبيبتي الي خانتني بس والله يا كيان لوريكي النجوم في عز الظهر
كيان كانت تعبت من كل الصدمات الي حلت عليها فجأه واغمي عليها
اسد خاف عليها وجري عليها وخدها في حضنه وقعد يفوقها ولما مفارش طلبتها الدكتور
اسد دخل مع الدكتور وكشف علي كيان
ايد:طمني يا دكتور هي عامله ايه
الدكتور:هي حصلها صدمه عصبيه شديده والحمد الله أن لحقناهافي الوقت المناسب والمدام متعرضه لضرب المبرح وهي دلوقتي واخده مهدا ونايمه ودي روشته العلاج الي المفروض تاخده
اسد شكر الدكتور ووصله للباب ودخل الاوضه وقال لازم انتقم منك يا كيان وحيات الحب الي حبتهولك لندمك وخليكي تكرهي اليوم الي شفتيني
فيه
وقام شيلها نيمها علي الارض والجو كان تلج لوحده وهي اصلا فستانها داب من كتر الضرب واسد شغل التكيف علي ٥ لتصبح الاوضه شديده البروده وكيان بتتعب وهي نايمه علي الارض ونام اسد علي السرير وهو عاري الصدر اكنه بيكذب نفسه هو كمان
تاني يوم الصبح صحي اسد علي خبط الباب بس قبل ما يفتح كان جاب كبايه مياه ورشها علي كيان كيان قامت مخضوضه ومتكلمتش من الصدمه
اسد:اهلك جهم بره لو كلمه طلعت منك علي الي مابينا لوريكي يوم عمرك ماشفتي وشدها من شعرها وبصوت مخيف فاااهمه
كيان بعياط:فاهمه فاهمه بس سيب شعري والنبي
اسد:قومي غيري وداري الي في وشك ده واطلعي وعلي الله تتأخري وحسك عينك تلمحي بحاجه بس
وسابها اسد ولبس بسرعه تيشرت بيتي وبنطلون وفتح الباب لقي الخدامه بتقوله ان في ضيوف عايزينه تحت
اسد:طب روحي انتي انا جاي اهو
اسدنزل شاف محمود وسهير وعشق وليث وحمزه كانوا جايين يشوفوها
اسد سلم عليهم
عشق:امال فين كيان يا اسد
اسد:ميان نازله كانت بتغير ونازله بعد شويه كيان نزلت سلمت عليهم قول لما عشق حضنتها
كيان:آآآآآآه
عشق:مالك يا كيان
اسد بسرعه:اصل كيان وهي خارجه من الحمام اتزحلقت وحسمها واجعها شويه مش كده ياروحي
كيان:اه اه
سهير:هو في حاجه يا كيان
كيان:لا يا ماما مفيش حاجه
بعد شويه مشيوا كلهم
اول ما مشيت اسد سحب كيان من ايديها وخدها علي اوضه عامله زي مخزن وكانت مقبوله مفيهاش نور خالص
كيان:انت بتعمل ايه يا اسد
اسد:ما اسمعش حسك
كيان:هتندم وتندم اوي يا اسد وساعتها مستحيل اسامحك
اسد:هندم وانا عايز اندم وندم بندم وهاخد منك دلوقتي حقوقي الشرعيه
كيان :لا يا اسد انت كده هتخسر نهائي
ولكن اسد كان الغضب عماه وانقض عليها بوحشيه ومفارش الي علي صرخه كيان الي هزت كل الفيلا نعم هو اغتصبها بتحبيه وخرج وهو مش مصدق
بعد ما اسد خرج من الفيلا واحده من الخدم اسمه ام نور
ام نور:قومي يابنتي قبل ما يجي ويعمل فيكي اكتر من كده
كبان:قعدت تعيط
ام نور ساعدتها وجبتلها لبس وغيرت لها هدومها وخدتها معاها علي بيتها هي كانت ساكنه في منطقه شعبيه
بعد اسد ما خرج وصلتله رساله كان محتواها(اسد المحمدي احب اقولك انك خسرت كل حاجه خسرت مراتك الي حبيتك علي فكره الصور الي سوزان ورهتهالك كانت متفبركه باي باي يا اسد)
اسد انصدم وكسر التلفون وصرخ بعلو صوت كككككككككييييييييااااااااانننننننن كككككييييييييييااااااااااااااااااااااان

تعليقات