recent
روايات مكتبة حواء

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة الصغيرة

روايه كيان الأسد وعشق الليث
بقلمي الكاتبه الصغيره
التفاعل في ذمه الله
عند اسد ركع علي رجله
اسد:كياني انا حبيتك معرفش امتا وازاي بس فجأه لقيتك مش عايزه تروحي من بالي وبفتكر كل المواقف الي حصلت مابينا اناعارف انك اتفاجاتي
بس محبتشي مشاعري اخبيها عنك
كيان:واقفه مصدومه ومش عارفه تتكلم
اسد:اخلصي ياكيان ضهري اتكسر
كيان:بس انا مش موافقه
اسد انصدم وقام وقف علي رجله وقال:مش موافقه ليه انا عملت حاجه ضايقتك
كيان: لا بس انا لسه صغيره ومش من مستواك وكمان الي عايز يتجوزني يطلبني من والدي
اسد:خلاص يا ستي رواحي عرفي الحج والحجه اني جاي النهارده
كيان:مش بالسرعه دي يا اسد
اسد انا هتكلم معاك بكل صراحه
بص انا عايزه الي اتجوزوا ده نكون متجوزين علي حب واقعد انا وهو نحكي لوحدنا ازاي ابوهم اتجوز امهم ونخرج ونتفسح وعايزه يحسسني انه مستعد يعمل اي حاجه علشان
اسد:بس كده وانا تحت امرك يا كياني كل الي عايزاه هعملها
كيان وشها احمر:كيانك
اسد:اه كياني وروحي وقلبي وحياتي بقولك
كيان:ايه
اسد:ما تيجي نفسنا من موضوع الشغل ونخرج نتفسح ونجري ونلعب انا حاسس اني بعيش طفلتي دلوقتي
كيان:والله فكره حلوه وكلم ليث يجيب عشق معانا
اسد:لا ليث مين اناعايز ابقي انا وانتي لوحدنا
كيان :ماشي
اسد:كيان انا هعمل حاجه كان نفسي اعملها من اول ما شفتك بس متزعليش
كيان:حاجه ايه
قبل ماتكمل كيان كان اسد خدها في حضنه وعينه دمعت
وكيان اتصدمت من الي اسد عمله واتصدمت اكتر لما حست باسد بيبكي في حضنها وخافت عليه
كيان:اسد اسد مالك ياحبيبي في ايه
اسد :سبينيى شويه في حضنك يا كياني
كيان سحبته من ايده وخدها في حضنها وقعدوا علي الكنبه
بعد فتره هدي اسد
كيان:هديت ممكن تحكيلي في ايه
اسد:كان عندي طاقه سلبيه وكنت عايز اخرجها وخرجتها ولما ارتاح هبقي احكيلك
كيان مرضاش تضغط عليه:خلاص علي راحتك مش يلا
كيان:يلا
خرجوا بره المطعم واسد قلها هنتمشي ومش محتاجين العربيه
كيان وافقت علي الفكره
وهما ماشيين كيان:اسد انا عايزه اجري
هما كانو ماشيينعلي البحر
اسد:بص ملقاش حد حواليهم وقلها يلا
كيان:قعدت تجري واسد يجري وراها ورشوا بعضهم بالمياه وكانوا بيضحكوا بكل قلبهم
وجابوا ذره وكلوه وجابو ايس كريم وراحوا الملاهي واتفقوا ومروح الشغل في اليوم ده
عند ليث
ليث انصدم لما البنت جت حضنته وعشق وقفه مصدومه وقالتله والدموع في عينها عن اذنكم
ليث :عشق ياعشق استني ولكن عشق كانت مشيت علي الفور
البنت:ازيك ياليث وحشتني
ليث:ازيك يا ماهي اخبارك ايه ورجعتي امتي من لندن
ماهي:لسه راجعه واول حاجه قررت اعملها ان اجي اشوفك
ليث:نورتينا عن اذنك دقيقه واحده وراجعلك
خرج ليث دون أن يسمع رده وراح علي مكتب عشق وقفل وراه الباب لقا عشق بتعيط بشكل فظيع وعنيها حمره من كتر العيد
لعن تحت أنفاسه ماهي عشان هي السبب في دموع عشق
ليث:راح خد عشق في حضنه وقال عشق مالك ياروحي بتعيط كده ليه
عشق بتتكلم بشهقه والكلام متقطع:هي دخلت حض ن ت ك و ا ن ت م ع م لت ش حا جه
ليث:اهدي ياقلبي اهدي واداها مايه وشربت وهديت شويه
ليث:هديتي دي يا ستي ماهي بنت خالتي لسه راجعه من لندن وكانت جايه تسلم عليا
عشق:وتحضنك عادي
ليث:ماهي يا عشق كانت عايشه نص عمرها في لندن وهي واخده علي كده سيبك بقا من موضوع ماهي انتي غيرانه عليا
عشق:بكسوف ممكن اروح عشان مش قادره اشتغل
ليث:لوتعبانه اوديكي لدكتور
عشق:لا ملوش لزوم انا عايزه اروح بس
ليث :استني اروحك وروحها واسد برضه روح كيان وبقوا يكلموا بعض في التلفونات وعدت الايام علاقه اسد وكيان بقت قويه جدا وحبه بعض اوي بس معترفوش ببعض
وبقوا يخرجوا كتير ويروحوا السينما ويهزروا ويضحكوا
وليث وعشق برضه علاقتهم اطورت وبقوا يخرجوا برضه ويتكلموا في التلفونات
لحد ما جه اليوم الي غير حياتهم١٨٠ درجه....


google-playkhamsatmostaqltradent