recent
روايات مكتبة حواء

رواية جنة الصقر الفصل الثامن 8 بقلم مروة موسي

رواية جنة الصقر الفصل الثامن 8 بقلم مروة موسي


في صباح الجمعة
استيقظت جنة وقامت لتستحم وترتدي ملابسها وهي عبارة عن دريس اسود وحجاب ملون بألوان جميلة وشوز اسود ونزلت اللي اسفل
وفاء : بسم الله ماشاء الله القمر دا رايح فين كدا
جنة بفرح : هشوف بابا وماما واختي
وفاء: هو انتي عرفتي صقر
جنة : ايوا ووافق كمان وهيوصلني
وفاء بخبث : بما إن النهاردة الجمعة يجي معاكي تتغدوا عند اهلك وتقعدوا شويه وتلفوا بالعربية مع بعض
جنة : لاء لاء مين اللي هيعمل كدا انا مش عاوزة اخرج معاه
صقر من وراها بيضحك: انا االي هخرج معاكي عاوز اشوف حمايا وحماتي
جنة بفتحة بوقها: مين حماك وحماتك
صقر ووفاء واقفين يضحكوا
وفاء : يلا ي صقر عشان تلحق تلبس
صقر : حاضر وبعد ١٠ دقايق نزل صقر وودع أمه وذهب هو وجنة لكي يقضوا يومهم
صقر : اركبي
جنة : اول مرة متقوليش اتنيلي
صقر : يلا وبلاش كلام كتير
جنة : ايوا بان علي حقيقتك كدا
صقر بيخبي ضحكته: قولت يلا
جنة : حاضر اهو
وكان الصمت صاحب المكان
وصلوا الي بيت أبيها ودقت جرس الباب
اخت جنة : حاضر جاية اهو
وفتحت الباب ووجدت اختها جريت لكي تأخدها في احضانها
جنة : وحشتيني اوي ي مريم
مريم : وانتي كمان اوي
مريم : إزيك ي صقر باشا
صقر : انا جوز اختك مفيش باشا دي قوليلي ي صقر بس
مريم : حاضر
محمد والد جنة : مين اللي علي الباب ي مريم
مريم : دي جنة وجوزها
محمد : اهلا اهلا اوعي كدا خليهم يدخلوا
محمد بخوف وفرح في نفس الوقت: اتفضل ي صقر باشا ادخلوا
صقر : يلا ندخل ي جنة
جنة : وحشتوني اوي اوي اخباركوا اي
محمد ومريم بفرح لرؤية جنة : انتي اكتر
محمد : اخبارك ي صقر باشا
صقر : الحمد الله
جنة : أمال فين ماما
محمد : دا في السوق بتجيب خضار مريم:وقال اي هتعمل رز وطبيخ كوسة
جنة بضحك لأنها عارفة انها مش بتحب الطبيخ
جنة ؛ معلش ي مريم
مريم : المهم انك معانا
ودخلت أم جنة
ام جنة : بنتي
جنة وهي تجري عليها : ماما وقبلت يديها اخبارك اي
ام جنة ؛ انا بخير طول ما انتوا بخير ي حبيبتي
ام جنة : اهلا ي صقر باشا
صقر ؛ اهلا بحضرتك
محمد روحي ي جنة انتي ومريم ساعدوا ماما عشان الغدا
وذهبوا لتحضير الغداء
محمد : منور بيتنا الصغير ي باشا
صقر : دا منور بجنة
محمد : اسف لو مكنتش عارف ارد ليك الفلوس
صقر : وانا اخدت مكانها جنة الموضوع خلصان ...ثم اكمل هو الحمام فين
محمد : اتفضل اخر الطرقة يمين
ذهب محمد إذا سمع ام جنة وجنة يتحدثون
ام جنة : عاملة اي مع جوزك ي جنة
جنة : الحمد لله ي ماما
ام جنة ؛ انا عارفه انك مش مبسوطة عشان اتجوزتي من شخص اجباري
جنة بابتسامه: بالعكس دا طيب
ام جنة : معلش سامحينا إن ابوكي جوزك ليه بس مكنش في حل تاني وهو مفكر أن احنا بعناكي
جنة بتبين ليها انها مبسوطة عكس االي جواها : بالعكس ي ماما صقر طيب ولحد حالن مزعلنيش وعمره ما قالي ان ابوكي باعك بالفلوس او الكلام دا صقر بيخاف علي مشاعري هو كويس اوي
دا حتي ماما وفاء كويسة اوي وبتعاملني زي بنتها لدرجة انها جابت ليا مدرسين في البيت عشان اذاكر وابقي اشطر دكتورة في الدنيا
ام جنة : ربنا يريح بالك ي بنتي كويس انك طمنتيني
كان صقر واقف يستمع لما قالته جنة لأمها وحزن بسبب ما كان يفعله بها وقرر عدم جرحها مرة ثانيه
بقلمي مروة موسي ❤
وبعد فترة انتهوا من عمل الغداء ووضعوا علي السفرة
جنة : يلا ي مريم الغدا يلا ي بابا انت وصقر
جلسون جميعا علي تلك السفرة الصغيرة وبدأوا في تناول الغداء
جنة : اي رايكوا في الأكل
محمد ومريم وامها : والله وحشني صداعك علي الاكل كل شويه الاكل حلو الاكل عاوز حاجة طيب اجيب حاجة وظلوا يضحكون
ام جنة : انت مش بتاكل ليه ي صقر
التفتت إليه
جنة : صقر متخفش الاكل مفيش عليه فلفل اسمر انا عاملة حسابي
ابتسم لتلك الجميلة وتذكر ما فعله عندما وضعت اول مرة فلفل علي الأكل وقطع تفكيره
جنة : افتح بقك ي صقر كانت جنة تطعمه بإيديها وكان مسرور جدا
وانتهوا من الطعام وجلسوا فترة مع بعضهم وقرروا الذهاب من بيت اهل جنة
جنة : باي
ام جنة : هتيجي تاني؟؟
نظرت جنة إلي صقر فلم تستطيع أن تقول كلمة بعدم موافقته
صقر كان ينظر إليها وقال : طبعا طبعا دا في اي وقت تحتاج انها تيجي هتيجي علي طول
وذهبوا وركبوا داخل السيارة
جنة : شكرا
صقر : علي اي
جنة : انك وافقت ان اقعد يوم مع اهلي وانه يتكرر تاني
صقر : دا حقك ...انا هروح اشتري بدلتين ليا تحبي تيجي معايا ؟ .
جنة ؛ دا اكييييد
انطلق صقر وجنة الي محل ملابس ضخم ونزل صقر وجنة أيضا ودخلوا داخل المحل
صقر : عاوز بدلتين
صاحب المحل : عنيا ي صقر باشا
وذهب وترك جنة وصقر
جنة : اي دا من غير لما يشوف المقاس او اللون
صقر : هما عارفين المقاس وعارفين ان انا بلبس الأسود
جنة ؛ منا ملاحظة انك بتلبس الأسود بس لدرجة اني فكرت انك معندكش غير بدلة سودة بس وهي بتضحك
صقر : والله طيب اضحكي
جنة ؛ مش قصدي بس ممكن اجيب دي ( كانت بتشاور علي بدله لونها رصاصي )
صقر : لمين
جنة : ليك انت
صقر : لاء
جنة : عشان خاطري
صقر : هجيبها بس مش هلبسها
جنة : هاتها بس
صقر : لصاحب المحل هات دي كمان
وشوف الحساب كام
صاحب المحل : كدا الحساب ٣٠٠٠
جنة : نعم ليه أن شاء الله
صاحب المحل ؛ دا ماركة ي فندم
جنة : هو كله في الأول والآخر لبس كله بيتحط علي الجسم
صقر بضحك : علي فكرة دول ٣٠٠٠ دولار مش ٣٠٠٠ جنيه
جنة وهي مصدومه : أي
صقر لصاحب المحل : اتفضل وهات الحاجة احسن نتفضح واخذ صقر جنة والشنط التي بها الملابس وذهبوا إلي السيارة
جنة : انت اشتريتهم غالين اوي ي صقر
صقر : معلش
جنة : انت بتاخدني علي اد عقلي
صقر بضحكة عاليه اول مرة تشوفها جنة وسرحت في ضحكته
صقر بغمزة: عارف اني حلو وضحكتي حلوة كمان
جنة اتكسفت جدا : أحم طب يلا نمشي واتجهوا الي القصر وهم سعداء ولكن عند وصولهم الي القصر وجدوا
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent