recent
روايات مكتبة حواء

رواية جنة الصقر الفصل التاسع 9 بقلم مروة موسي

رواية جنة الصقر الفصل التاسع 9 بقلم مروة موسي


عند وصولهم الي القصر وجدوا هنا والبوليس داخل القصر يقفون
صقر : أي اللي جابك هنا
هنا للبوليس: شوفت ي حضرة الضابط هو مش عاوز يعترف بإبني وعاوز يحرم ابنه من وجوده
صقر وجنة ووفاء : بصدمه ابنه
صقر : ابني دا امتي وإزاي
هنا : اتفضل ي حضرة الضابط بقي هو بيظلم ابني وبيظلمني معاه
اه ي ابني ي حبيبي وهي تضع يديها علي بطنها ابوك مش عاوزك ولا عاوز يعترف بيك
صقر وهو في قمة غضبه : كدابة واي اللي يثبت انه ابني اتفضلي
هنا بخبث : جوازك مني علي سنة الله ورسوله
صقر بصدمة : بس انا متجوزتكيش
هنا : اتفضل ي حضرة الضابط دي ورقة جوازنا
الضابط لصقر : دي امضتك؟
صقر : ايوا بس انا متجوزتهاش ولا مضيت علي حاجة
الضابط : تخليها هنا وتحسن ليها وإلا هتتحبس
صقر : تمام
وانصرف البوليس
هنا بضحكت : اهلا اهلا
صقر ببرود : هنشوف الحكاية دي وانتي اللي بدأتي وتركها وذهب هو وجنة إلي الغرفة وذهبت وفاء إلي حجرتها أيضا
صقر : ازاي دا حصل
جنة ؛ .....
صقر بعصبية : مبتروديش ليه
جنة : انا في ايدي اي دا ابنك
صقر : بس انا
جنة : انت كنت بتنام معاها ودا ابنك
صقر : بس هي بتاخد حبوب وكمان انا ممضيتش علي اي ورقه
جنة : تصبح على خير
صقر وهو ينظر لها واحس بإهانة لها ومع ذلك لا تتخلي عنه فلو مكانها امرأة لم تتحمل ما يحدث
في الصباح
هنا : بقولك ي صقر
صقر :.....
هنا : مترودش بس محتاجة فلوس عشان اروح اعمل شعري
صقر بغضب : مفيش
هنا بضحك : طيب
صقر في نفسه انتي اللي بدأتي ومستحيل اخليكي تنولي اللي في بالك
صقر : جنة لو سمحت
جنة : اتفضل
صقر : عاوزك فوق
هنا كانت في قمة غضبها فظنت انه يريد النوم معاها
جنة : نعم بقينا فوق اهو
صقر : لا مفيش بس كنت عاوز اقوم واخدك فوق عشان يتحرق دمها
جنة : خايف تأذيها؟؟
صقر : هنا واحدة رخيصه ومش سهله وانا حياتي مش هتقف عليها حتي لو اللي في بطنها ابني
جنة بوجع : يعني انت معترف ان دا ابنك
صقر : معرفش بس اكيد رجوعها دا وراه مصيبة
جنة : ربنا يستر
وبعد فترة ذهب صقر إلي العمل ونزلت جنة إلي وفاء
جنة : ماما
وفاء : تعالي
جنة: بقولك اي ي ماما انا عاوزة ................
وفاء : حاضر ي بنتي ربنا يستر
جنة : انا لازم احسسها اني انا وصقر زي اي زوجين
وفاء : عندك حق متخليهاش تتملكه منك
جنة بابتسامه: وانا عند وعدي وخليكي تشوفي صقر هيتغير ازاي
وفاء : ماشي ي بنتي قومي يلا ومفيش حد هنا غريب ومحدش بيدخل القصر غير بالاذن اقلعي حجابك دا والبسي دايما نص كوم وكت
جنة : حاضر هخلص الدرس واصلي وبعدين هفك الطرحة واقعد بيجامة لازم اخليها بتولع من جواها هنا دي واحدة نادلة
وبعد فترة انهت دروسها وذهبت لتبدل ملابسها وترك لشعرها العنان ولبست بيجامة بنص كوم
وبعد قليل جاء صقر الي القصر وجد هنا في الطابق السفلي وكان علي وشك الدخول إذا وجد تلك الحوريه أمامه
جنة : وحشتني
صقر بصدمة : أي
جنة بتغمز لصقر: تعالي اقولك حاجة
صقر في ذهول من كلامها ومن جمالها أيضا
هنا : صقر حبيبي انت جيت وكانت تقوم لتحضنه ولكن أوقفتها جنة
جنة : سوري محدش يلمس جوزي غيره
هنا بغضب : مهو دا جوزي
جنة : اي اللي يثبت
وسحبت صقر وصعدت اللي الغرفة بمجرد دخولها احست بخوف شديد بسبب قرب صقر لها
جنة : ابعد كدا مالك
صقر : انتي كنتي عاوزة تقولي علي حاجة
جنة : لا لا مين قال كدا
صقر وهو فاهم ما يحدث وفهم ان جنة تريد أن تستفز هنا
صقر : بس انتي حلوة اوي
جنة بدموع بسبب خوفها منه وهو قريب منها : عاوزة اذاكر
صقر : طيب اتفضلي ذاكري بس بلاش دموعك دي
جنة وهي تمسك دموعها : حاضر
صقر : شاطرة وياريت تفضلي تلبسي بيجامات وتخالي شعرك كدا دايما
جنة بعدم فهم : ليه
صقر بغمزة: عشان هنا يتحرق دمها
جنة بضحك: طيب
وذهبت لتذاكر وقضت وقت طويل جدا داخل غرفة المذاكرة وخرجت وجدت صقر نايم
نامت بجانبه واستيقظت بعد فترة علي صوت احد ينادي عليها
وفاء التي كانت تنادي عليها ؛ جنة جنة قومي
جنة : حاضر ي ماما
وفاء: االي طلبتيه مني تحت و........
جنة : طيب هلبس وجايه اهو
وفاء : ماشي بس خالي بالك لصقر يلاحظ او يصحي
جنة : متقلقيش
بقلمي مروة موسي ❤
نزلت جنة تحت وجدت وفاء وشخص
جنة : حضرتك جبت اللي قولتلك عليه
الشخص : ايوا
جنة : طيب ركب الكاميرات دي في كل مكان بحيث ان محدش ياخد باله منها
الشخص : حاضر
جنة : شكرا ي ماما انا طلبت الكاميرات دي بحيث نكون عارفين اي اللي بيحصل ونشوف لو هنا دي بتعمل حاجة كدا أو كدا
وفاء : ايوا وانا هساعدك في كدا
جنة : طيب يلا نطلع لحد يلاحظ
وفاء : طيب اطلعي جمب صقر وانا شويه لحد ما الراجل يخلص وهنام
جنة : طيب متنسيش انه يركب في كل غرفه من غرف البيت حتي غرفة هنا بس ما عدا غرفتي انا وصقر
وفاء : طيب انا عاملة حسابي بكدا
جنة : تصبحي على خير
وطلعت جنة لتكمل نومها بجانب صقر
وفي الصباح
استيقظ صقر قبل جنة واخذ يتأمل في ملامحها الجميلة وبشرتها البيضاء وقام وصلي والبس زيه المعتاد الداكن وكاد ان يترك الغرفة ولكن ....
يتبع

العشار م نهنا
google-playkhamsatmostaqltradent