القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة الصغيرة

روايه كيان الأسد وعشق الليث
بقلمي الكاتبه الصغيره عايزه التفاعل يزيد عشان كل ما بيزيد بيخليني انزل علي طول
وقفنا المره الي فاتت لما اسد كسر كل حاجه حواليه وفجأه انهار في البكا وقعد يقول :ليه كده يا ريم انتي السبب انتي السبب ونام بعد ما تعب
تاني يوم ليث صحي بدري علي غير عاده وراح لاسد
ليث راح الفلا بتاعه اسد وفتح الباب هو معاه نسخه من المفتاح اسد الي مدهوله
ليث:اسد اسد طلع يشوف اسد في الوضه اول ما فتح الباب وقف مصدوم من المنظر
الاوضه في حاله لايرث ليها
كل البرفانات مرميه في الأرض والسرير متبهدل ولقاه اسد نايم في الارض وايده مفتوحه من الازاز ليث انصدم من المنظروجري علي اسد لقاه مش بيفوق كان اسد مغمي عليه قام ليث جاب مياه وراح جري رشها علي وش اسد لحد ما فاق
ليث:اسد اسد مالك ياصحبي ايه الي حصل
اسد: اسد قام وطلع بره الاوضه وليث راح وراه وهو خايف ليكون اسد حصله حاجه
ليث:اسد متقلقنيش عليك احكيلي في ايه
اسد:حكاله كل الي حصله امبارح وبيقولوا انا مش عارف ازاي طلبت منها انها تشتغل سكرتيرتي وهما كلهم ريم
ليث:لا كلهم مش زي ريم
اسد:لا كلهم زي بعض كلهم ريم ريم الي حبيتها وفضلتها علي نفسي كنت بتمنلها الرضا ترضي وفي الاخر تطلع طمعانه في فلوسي واتفقت مع أشد أعدائي علي دماري بس ماتت ماتت وهي بتخطط لدماري بس ماتت بعد ماعرفت حقيقتها
ليث:اهدي يا اسد مش اسد كيان مش زي ريم ولا عمرها هتكون زيها كيان حتي بتقولك يا دكتوراسد هي معتبرتك الدكتور بتاعها هي مش طمعانه في فلوسك وقلبك حبها انت بتنكر انك بتحبها بس قلبك متمسك بيها مضيعهاش من ايدك يا اسد عشان لو كيان مشيت انت هتعمل
اسد:فكر شويه في كلام ليث وقرر يدي نفسه فرصه ويسيب حياته زي ماهي ماشيه
اسد:تمام انا هدي نفسي فرصه بس لو طلعت زيها هقتلها
ليث:بس خلي بالك دي كيان مش ريم
ليث:قوم البس يلا عبال مكلم حدةيجي يشوف الاوضه الي اتبهدلت دي
اسد:الا صحيح انت كنت جاي ليه
ليث:عشان نروح الكليه
اسد استغرب :نروح اصدك ايه ب نروح دي
ليث:اه ما انا قررت اجي كل يوم معاك الكليه
اسد فهم ان ليث جاي يشوف عشق:ليث دي عشق بنت مختمره مش زي البنات الي تعرفهم دي بنت عرفه ربنا
ليث:ما انا عارف وتقدر تقول اني حبيتها حبيت ادابها حبيت أخلاقها حبيت الخمار الي هي لبساه
تصدق يا اسد اني اول ما شفتها ندمت علي حاجات كتير عملتها زي الشرب والسهر واني نسيت ربنا
اسد اتصدم من كلام ليث:ربنا يهديك ياصحبي يلا هقوم البس عشان متأخره اكتر من كدا
ليث:تمام ماشي
عند كيان
صحيت بدري قبل ما ابوها يروح شغله قلتلهم علي حكايه الشغل وهما رفضوا ولكن مع اصرارها انها تشتغل وهتعرف توفق بين كليتها وشغلها وكمان شغلها ليه علاقه بمستقبلها وانها هتكون مع عشق فوفقوا
وكيان فرحت جدا وقالتلهم انها هتبدا الشغل من النهارده وهما قالولها ماشي ودعولها بالتوفيق
كيان لبست وانت علي عشق واتفقوا انها هتقبلها في الكليه ولبست ونزلت كليتها وقبلت عشق وتكلموا شويه في موضوع الشغل
كيان:عشق انا عايزه اقلك علي حاجه بس متضحكيش عليا
عشق :خير يا وش المصايب
كيان:انا كل ما بشوف الدكتور اسد ونظراته ليا بحس بشعور غريب لحس اني فرحانه اوي وكيان حكتلها علي الموقف بتاع سوزان في مكتب اسد امبارح
عشق:سيبيها علي ربنا وقومي عشان منتاخرش علي المحاضره
وقبل ما يدخلوا قبلوا اسد وليث في وشهم
ليث:ازيكم يا بنات اخباركم ايه وبص لعشق بنظرات حب
كيان وعشق:تمام الحمد الله وحضرتك اتكم اخباركم ايه
اسد:يعني احنا نندهلكم باسمكوا وانتم تقولوا حضراتكم
ميصحش
ولما تخلصوا المحاضرا استنوني في المكتب عشان نروح الشركه
البنات :تمام
ودخلوا المحاضره وليث حضر معاهم مع استغراب عشق واسد شرح المحاضره وخلص شرح وراح المكتب لقاهم مستنينه
وركبت كيان مع اسد في عربيته وعشق مع ليث ده تحت طلب اسد منهم كدا
في عربيه اسد كان مشغل اغنيه رومانسيه بيعبر بيها مشاعره لكيان بس غير طريقه وكيان استغربت وقالتله:احنا رايحين علي فين ده مش طريق الشركه
اسد:ممكن نروح مطعم ونتكلم شويه ويا سدتي انا المدير وسمحتلك
كيان:قالته ماشي
وراحوا المطعم كيان استغربت ان المكان فاضي والمكان متزين والورد في كل مكان
كيان:اسد هو ايه المكان ده
اسد:استنيني هنا ثواني
وسابها ومشي
فجأه النور طفا وكيان خافت لان هي عندها فوبيه من الضلمه وفجأه في نور ظهر بس شافت اسد راكع علي ركبه ومسك في ايديه خاتم وبيقولوا
اسد:كياني انا بحبك معرفش امتا وازاي بس حبيتك واتمني انك توافقي تتجوزيني
كيان:وانا مش موافقه
اسد اتصدم
عند ليث:خد عشق المكتب وعرفها شغلها وبعد شويه طلب منها تجبله ملفات مشروع
عشق"حاضر ثواني
ودخلت عشق
عشق:اتفضل يا ليث دي الملفات
ليث فرح انها ندهتله بدون القاب
وقالها تمتم ياعشق
فجأه وهما بيتكلموا في الشغل
الباب اتفتح ودخلت منه بنت ترتظي فستان قصير يكشف اكتر مما يستر وراحت جري حضنت ليث
وقالتله ليث حبيبي وحشتني اوي
وليث اتصدم


تعليقات