القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة الصقر الفصل السابع 7 بقلم مروة موسي

رواية جنة الصقر الفصل السابع 7 بقلم مروة موسي



نزلت هنا إلي الصالة
هنا : تحبوا أساعد في المطبخ
جنة : شكرا
هنا : مش باخد رأيك وذهبت إلي المطبخ
وبعد فترة جاء صقر واجتمعوا علي الغداء وتناول كل منهم الغداء
ظنت هنا انها قد لعبت خططها بذكاء بعد مدة سوف يغفون إلي نوم عميق
وبالفعل بعد فترة ذهب صقر إلي نوم عميق فإطمئنت هنا لكي تأخذ أوراق لتسلمها لتلك الشخص الذي يريد أن يسرق تعب ومجهود تلك المتكبر صقر
في منتصف الليل
هنا نزلت تحت في مكتب صقر عشان تاخد الورق المطلوب وأخذت الورق بالفعل وكانت تستدير لتخرج إذا وجدت أمامها عيون حمرا تشع غضبا وبجانبه وفاء وجنة أيضا
صقر بيحاول تمالك اعصابة: ليه ي هنا
هنا بخوف: انا معملتش حاجة
صقر بصوت عالي : انتي اللي ضيعتي الصفقة اللي فاتت وعاوزة تضيعي دي مني
هنا بتمثل البكاء : انا لاء طبعا دا كله كدا انا هنا كنت بس بدور علي حاجة
جنة : بدوري علي حاجة في مكتب صقر وفي نص الليل
هنا : انتي مالك اصلا متنسيش انك هنا حتة خدامة
إذا وجدت قلما ينزل علي وجهها من صقر حتي وقعت من شدته
صقر : الخدامة دي أشرف منك ومحترمه عنك علي الاقل مش بتبيع جسمها ورا الفلوس
هنا بغضب : كل دا كدب انتي ي جنة اللي لعبتي في دماغه
جنة : لاء انا طيبة وكل حاجة بس عارفه ان ورا دخولك المطبخ في حاجة
ثم أكملت حديثها..عرفت انك هتعملي حاجة عشان سمعتك وانتي بتقولي حاضر النهاردة اخر ميعاد وهيكون الورق عندك
عرفت ساعتها انك هتحطي حاجة في الغدا او العصير عشان كدا طلبت من الخدم يغيروا الاكل ويعملوا زي الأكل اللي كان معمول وكذلك العصير .
بس الحلوة مكملتش لعبتها الوسخة
هنا : صقر دا كله كدب
جنة : صقر شاف بعيونه انك بتاخدي الورق من مكتبه يعني مش بقول كلام محصلش ولحسن حظك إن صقر كان جاي تعبان فذهب للنوم عشان كدا ارتحتي وفكرتي لعبتك نجحت
هنا وهي تمثل الدموع بعيونها: صقر حبيبي انا مستحيل اخليك تخسر حاجة
صقر : انتي واحدة رخيصه مش عاوز اشوف وشك تاني وصدقيني المرة دي معملتش حاجة بس لو عرفت انك وقفتي ليا او لمراتي في طريق ساعتها متلوميش غير نفسك
وسحب صقر هنا من ذراعيها وألقاها خارجاً وأغلق الباب وذهب الي فوق وترك جنة ووفاء تحت
وفاء بفخر : انتي بنت أصول كان زمان صقر اتسلم تسليم أهالي وخسر الصفقة دي زي اللي فاتت
جنة : انا كنت حاسة ان وراها حاجة عشان كدا كان لازم أخد بالي منها
وفاء : اطلعي لجوزك
جنة : بس انا
وفاء: مفيش بس هو محتاج حد يواسيه حالن اكيد افتكر حبه القديم بسبب هنا
جنة بتنهيده: حاضر ي ماما
ذهبت هنا إلي فوق ودخلت غرفة صقر وجدته جالس علي سريره
جنة : صقر
صقر : سبيني
جنة : هو كل مرة تقول سبيني
صقر : انتوا كلكوا نسخة واحدة الاولي سبنتي وهنا باعتني وانتي ابوكي رماكي ليا بشويه فلوس وباعك
جنة بدموع من كلامه ليها : وانا ذنبي اي عشان تقول ليا كلامك دا انت بتفضل تجرح ليا بكلامك
صقر : .....
جنة نزلت لمستواه ورفعت رأسه ليها
جنة : ممكن تساعدني عشان اخليك احسن
ي صقر انت ماشي في طريق غلط انك مبتصليش انك بتنام مع ستات انك بعيد عن ربنا عاوز تبقي كويس وناجح ازاي وانت مفيش صلة بينك وبين ربنا ...انت طيب وكويس بدليل انك موجوع حالن
صقر : انا تعبان اوي ي جنة مفيش حد حاسس بيا ..كله طمعان في فلوسي مفكرني اني مولود والفلوس تحت رجلي محدش عارف اني تعبت وخسرت ناس قريبه مني( حبيبته القديمة ) بسبب اني اوصل للمكانه دي
جنة : ممكن يكون ربنا عمل ليك الخير ويمكن يعني
صقر: يمكن اي؟
جنة : يمكن حبيبتك دي مكنتش بتحبك بجد
صقر بوجع وتذكر مما رآه في الماضي بأن حبيبته كانت تنام مع شخص في الغرفة : يمكن ...تصبحي علي خير
جنة : انت كويس ؟
صقر : ايوا
جنة : طيب وانت من اهل الخير
وذهبت لتبدل ملابسها وتنام بجواره ونامت إلا أن صقر سحبها لتنام بين احضانه
في الفجر استيقظت بطلتنا وتوضأت للصلاة وتذكر بأن تفيق صقر ليصلي معاها
جنة : صقر صقر
صقر : في اي
جنة بابتسامه: صلاة الفجر ي صقر
صقر : حاضر روحي وانا شويه وهصلي
جنة وهي بتشده: لاء متكسلش
وبالفعل قام وتوضأ وصلوا معا صلاة الفجر وكانت جنة في قمه فرحها بسبب صلاة صقر وانه بدأ يومه بصلاته
بعد صلاة الفجر ذهبت جنة لتلاوة كتاب الله وذهب ورائها صقر
صقر : تعرفي اني بقالي كتير ممسكتش كتاب ربنا
جنة : ولا يهمك ربك غفور رحيم
وبدأوا في قراءة القرءان ثم انتهوا
جنة : صقر هو انا كنت عاوزة حاجة
صقر : أي هي الحاجة دي
جنة : لاء خلاص يلا كمل نوم
صقر : ماشي يلا
وذهب لينام وذهبت بجانبه وبعد قليل
صقر: مش هتقولي اي هي الحاجة
جنة : اهلي وحشوني اوي عاوزة اشوفهم بما إن الجمعة مفيش ورايا دروس واختي وحشتني
صقر بضحك : بس كدا تأمري
جنة وهي بتقوم : احلف يعني انت موافق
صقر : اه والله هوصلك بكرة ان شاء الله
جنة : ربنا يخليكي شكرا ثم أكملوا نومهم
صقر في نفسه بحسك غيرهم ي جنة بحسك بريئة مش عارفه الدنيا فيها أي ..طيبتك دي بتشدني بس مش هستسلم مش عاوز اتكسر تاني وذهب في نومه هو الاخر


تعليقات