القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان وهم الفصل الثاني 2 بقلم ديانا ماريا

رواية كان وهم الفصل الثاني 2 بقلم ديانا ماريا



الجزء الثانى.
أمه بصدمة: عملتها يا أيمن!
أيمن بإنزعاج: أنا سبق وقولتلكم يا أمى ومكنتش هتراجع.
ثم نظر للفتاة التى معه بإبتسامة: دى رشا مراتى
وهتعيش معانا هنا.
والدته بعدم تصديق: كمان!
كانت دنيا جالسة تنظر بصمت كأنها لا تعي شيئا مما
يحدث أو كأنها انفصلت عن العالم بأكمله.
أفاقت على غضب والدته و معاندة أيمن معها.
والدته بغضب: أنا لا يمكن أوافق أنه البنت دى تقعد
فى بيتى .
أيمن بثورة: والقرار مش فى أيدك يا أمى، ده بيتى.
والدته بذهول: أنت بتكلمني أنا كدة يا أيمن؟
أيمن بضيق: لازم تعرفى أنه رشا مراتى وليها
احترامها ومش هسمح لحد يقلل منها.
أمسك بيد رشا ثم نظر لدنيا المصدومة: أنا ورشا
هناخد الاوضة الكبيرة، ابقي تعالى خدى حاجتك
وانقليها لأوضة الأطفال مع حلا.
ثم صعدا لأعلى بينما جلست والدته بعدم تصديق.
والدته بحسرة: معقول ده أيمن أبنى اللى كان بيسمع
كلامى وشايلني بعد أبوه الله يرحمه.
انفجرت دنيا فجأة بالبكاء وهى تكتم شهقاتها بيدها،
نظرت لها حماتها بحزن ثم ضمتها وهى تواسيها.
والدة أيمن: معلش يا بنتى، هقولك إيه بس!


تعليقات