القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران وليد



رابع عشر
- حمزة طمنا يا دكتور هند كويسة صح
- الطبيب بحزن للأسف هي فقدت دم كتير
- حمزة : يعني ايه انا لو حصل لهند حاجة هقفل ليكم المستشفى دي انتوا سامعين هقفلها انت سامع
- الطبيب : يا فندم المريضة فقدت دم كتير و احنا هنعمل الهنقدر عليه و الباقي علي ربنا
اقترب منه والد هند و احتضنه و قال بحنان : تعالي يا ابني خليه يشوف شغله و هي هتبقي كويسة ان شاءالله انا حاسس
- حمزة ببكاء : انا ظ*لمتها اوي يا عمي اوي
- والد هند بدموع: اهدي هي هتبقي كويسة
- حمزة : هي مش وحشه انا الوحش والله علي فكرة هند عمرها ما كسر*تك و الله و كانت بتحترمك و كانت هتتخطف للاسمه رامي ده بس انا .. انا ... خط*فتها
بقلم الكاتبه نوران وليد
- والد هند بصدمة : ايه
- حمزة: أيوة خط*فتها و هي كانت رافضة الجواز مني بس انا اصريت علشان بحبها بحبها و الله من اول يوم شوفتها فيه و مش عاوز اي حاحة دلوقتي غير اني اشوفها بتمشي علي رجلها من تاني اشوفها اقدامي بس و الله
- محمد و هو يمسك بلياقة حمزة : يعني انت السبب في كل المصايب دي و الله ما هسيبك انت سامع
بقلم الكاتبه نوران وليد
- والد هند و هو يفصل بينهم : اهدي يا محمد هو العمله غلط لكن ده شكله بيحب اختك يا ابني انت مش شايف حالته عامله ازاي و زعلان عليها ازاي
- محمد بغضب : في كل حاحة لازم تقف ضدي ليه عملت ليك ايه انا ده ابنك زيها علي فكرة
بقلم الكاتبة نوران وليد
- والد هند : انا يا ابني ...
- محمد : أيوة
خرج الطبيب في هذه اللحظة و التف الجميع حوله
- خير يا دكتور
قالها والد هند
- الطبيب : ان شاءالله لو عدت ال ٢٤ ساعة الجاين علي خير هي هتبقي كويسة
- حمزة : يعني هي هتبقي كويسة
- الطبيب : ان شاءالله بس هي دلوقتي هتروح العناية
- حمزة بلهفة : اقدر اشوفها
- الطبيب : مش هينفع يا استاذ
- حمزة برجاء : مش هعمل اي حاجة
- الطبيب : طيب تمام
___________
في منزل روز
- انا يعمل فيا كده و الله يا رامي ما انا سيباك في حالك و لا انت و لا ست الحسن و الجمال من يوم ما دخلنا الكليه و كل العين عليها هي نجاح ليها هي حتي نظرة الاحترام الكنت بشوفها في عبون الناس كانت ليها هي مش انا و انا اخدت ايه و لا حاجة كل الخدته اني كنت تابعة بس للست هند بس انا مش هسيبك في حالك حتي رامي اخدتي مني مش كفايا حمزة كنتي غبية اوي يا هند اهتمامه بيكي و بكل تفاصيلك بس عموما خلاص انا خس*رت كل حاجة دلوقتي و فضيت ليكي و لحياتك انتي و رامي و الله ما هاهنيكم ابدا
___________
في منزل حلا
- ماما انا لازم انزل حالا
- والدة حلا: طيب يا بنتي انتي عرفتي اخته في مستشفى ايه
- حلا و هي تفتح الباب: أيوة يا ماما قالي بالعافية و انا لولا ساعته النسيها ما كنتش هعرف و الراجل جدع معايا فأكيد مش هسيبه في محنته دي
- والدة حلا: اه و الله يا بنتي ابقي طمنيني عليه ها
- حلا : حاضر يا ماما مع السلامة
_________
في المستشفى
- ندي : محمد ايه الاخبار
- محمد بصدمة : ندي ايه الجابك هنا
- ندي : عرفت من مازن صاحبك قالي ان اختك هند عملت حاد*ثة و كده هي عامله ايه طمني عليها
نوران وليد
- محمد : و الله لسه مش عارفين يا ندي الدكتور قال لازم ال ٢٤ ساعة دول يعدوا علي خير
- ندي و هي تربت علي كتفه : هيعدو و الله يا محمد ما تخافش و بعدين اجمد
- محمد بابتسامة باهته : حاضر شكرا انك جيتي بس ما كنش ليه لزمة تتعبي نفسك تيجي
- ندي : البينا مش عشرة يوم يا محمد و بعدين لازم اكون جنبك في الوقت ده
- محمد : برضو بس انتي يعتبر نهيتي كل حاجة
- ندي : مش وقته الكلام ده ممكن نطمن علي اختك الاول
و في تلك الاثناء وصلت حلا لتنصدم ندي
- حلا: ازيك يا محمد طمني اختك عامله ايه دلوقتي
- محمد : برضو جيتي يا حلا ما فيش فايدة
- حلا : ما كنش ينفع اعرف انك في الظروف دي و ما اجيش
- ندي: لا و الله و ايه كمان
- محمد : نسيت اعرفكم ندي
- ندي : خطيبته
- محمد : ......
قاطع حديثهم صوت حمزة و هو يصر*خ و يقول
- دكتورررر حد يلحقني الأجهزة وقفت هند بتمو*ووووووت😱😱😱😱😱
ي تري ايه هيحصل شكرا جدا علي التفاعل....
-يتبع ....


تعليقات